البرلمان الجزائري يبدأ دراسة مشروع قانون المحروقات الجديد    حسام الخولي في ندوة "بوابة الأهرام": "صك رئيس الحزب" بعد 25 يناير وراء زيادة عدد الأحزاب    وزير الري: عرضنا جميع الحلول لأزمة "سد النهضة".. وإثيوبيا رفضت    دول الخليج تستحوذ على 15% من صناعة البلاستيك فى العالم    غادة والي تستعرض تجربة «التضامن» في مكافحة الفقر متعدد الأبعاد    بسبب المذابح التركية.. نزوح المدنيين السوريين إلى العراق    الرئيس الباكستانى يشارك فى حفل تنصيب إمبراطور اليابان الجديد    جدول ترتيب الدوري الإنجليزي بعد مباراة مانشستر يونايتد ضد ليفربول    اليمن... البعثة الأممية تثبت ثاني نقطة مراقبة لوقف إطلاق النار بالحديدة    قائمة بيراميدز لمواجهة الإنتاج الحربي في الدوري    «رياضة النواب» تبحث ملف تطوير مراكز الشباب مع الوزير    حبس 6 عاطلين لسرقة المساكن بطريقة كسر الباب بالإسكندرية 4 أيام على ذمة التحقيقات    خاص| محامي «شهيد الشهامة» يفجر مفاجأة بشأن وجود توأم ل «راجح»    حريق يلتهم فدان ونصف أرز قبل الحصاد بالدقهلية والسبب مجهول    "الموسيقيين" عن تهديد حمو بيكا بتكسير النقابة: بلطجي    رئيسة مهرجان الدار البيضاء تكشف أسماء المكرمين في حفل الختام    منال العسيري وسيدات الريشة الطائرة السعودية يغادروا القاهرة علي رحلات مختلفة اليوم وغدا    البابا تواضروس يزور دير "يوحنا كاسيان" بمارسيليا | صور    السعودية تؤكد تعزيز الاعتدال والوسطية وحظر العنف والكراهية في الإعلام    تطوير العشوائيات: لن يسكن مواطن "عشة" أو "كوخ" في 2020    الأرصاد: أمطار غزيرة وسيول تضرب البلاد بدءًا من الغد    جنايات كفر الشيخ تعاقب عاطلا هتك عرض طفلة بالمشدد 15 سنة    عمدة "بافوس" القبرصية ركب الحصان وتناول الحلوى على "كورنيش إسكندرية"    التعادل يخيم على مباراة أبها والفيحاء في الدوري السعودي    صورة للصحفي الراحل راغد قيس في مظاهرات لبنان    تعرف على حكم أداء الرجل بزوجته صلاة الجماعة.. الإفتاء توضح    "الطبية العسكرية" تفتح باب التسجيل في دبلومة "الإعاقة العصبية للأطفال"    انهيار جزئي لمنزل مكون من 3 طوابق في القليوبية    الدفاع العراقية: مقتل جندي وعنصرين من داعش غربي كركوك    افتتاح محطة أبو غراقد للطاقة الشمسية في جنوب سيناء بتكلفة 3 ملايين جنيه    الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر تطلق فيديو حول استغلال أطفال بلا مأوى    نجل السقا عن ضحية الشهامة: حقه لازم يتجاب    فيديو وصور.. «حمو بيكا» يغني لأطفال مستشفى 57357    شياكة نادية الجندي وزينة تخطف أنظار رواد مواقع التواصل    توفى بمرض مجهول وله 25 شقيق.. معلومات لا تعرفها عن محمد فوزي    اقرأ غدا في "البوابة".. "السيسي": نختار رجال القوات المسلحة بحيادية ونزاهة والأفضلية لمن يجتاز الاختبارات    "صحة الإسكندرية": لا توجد حالات التهاب سحائي وبائي في المحافظة    في اليوم العالمي لهشاشة العظام.. أطعمة يجب تجنبها    أبوالرجال ثاني مساعد مصري يظهر في كأس العالم للأندية.. ولا وجود للساحة    سيف عيسى يتوج بفضية الجائزة الكبرى للتايكوندو    الحكومة البريطانية تصر على الخروج في الموعد من الاتحاد الأوروبي    غدا.. «صحة المنيا» تنظم قافلة طبية بقرية دمشاو هاشم    عبدالغفار يتفقد استعدادات "أسوان" لأسبوع شباب الجامعات الأفريقية    حكم شراء الحلوى والتهادي بها في المولد النبوي.. المفتي يجيب    "جاله هبوط حاد".. موظفة تعتدي على مُسن بالحذاء في مكتب تأمينات العاشر    شيخ الأزهر: حريصون على تعزيز التعاون مع دول القارة الأفريقية    حكايات| بطل من حديد.. حقنة فاسدة تقود «الشربيني» لرفع أثقال    كلوب يكشف سبب استبعاد صلاح أمام مانشستر يونايتد    تأجيل محاكمة أب وأبنائه بتهمة إحراز أسلحة نارية لجلسة 21 نوفمبر    مقتل 3 أشخاص جراء حريق بأحد المتاجر وسط الاضطرابات في تشيلي    تأجيل دعوى تقنين «الطلاق الشفوي» ل1 فبراير    "صحة البرلمان" تطلب تفاصيل خطة تطبيق نظام التأمين الصحي الشامل بحنوب سيناء    رئيس "النواب": المحكمة الدستورية علامة بارزة في القضاء المصري    الصبر مفتاح الفرج.. من ابتلاه الله عليه بهذه الأدعية    مطالبات ب"زراعة البرلمان" لإعادة دراسة تشريع البحيرات.. والنواب: قانون جباية    الابراج حظك اليوم برج الحوت الإثنين 21-10-2019    حكم صيام وصلاة المرأة عن زوجها المتوفى    خبراء في جراحة العمود الفقري والحنجرة وزراعة الكبد بالمستشفيات العسكرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كسوف الشمس وخسوف القمر بين العلم وانبهار الجماهير
نشر في أخبار مصر يوم 01 - 08 - 2008

في الوقت الذي تابعت فيه المراصد الفلكية "كسوف الشمس" أول أغسطس/ آب 2008 كان القلق ينتاب كثيراً من الناس الذين لا يرون البعد العلمي في هذه الظواهر الفلكية ويتوجسون من تأثيرها على كوكب الأرض، فيما حرص الملايين على متابعة الظاهرة.
ويعد الكسوف الكلي للشمس في الجمعة أول أغسطس/آب واحداً من 4 ظواهر فلكية خلال 2008 تتمثل فى كسوفين للشمس وخسوفين للقمر ، حيث حدث كسوف حلقى للشمس فى 7 فبراير/ شباط وخسوف كلى للقمر فى 21 من الشهر نفسه ثم كسوف كلى للشمس أول اغسطس، فخسوف جزئى للقمر يوم 16 من أغسطس عندما يكون القمر بدرا، يستمر لمدة 3 ساعات و9 دقائق.و يمكن رؤية الخسوف الجزئى للقمر فى عدة دول منها مصر والقارة القطبية الجنوبية وأستراليا .
وقد حظيت الظاهرة الأولى وهى الكسوف الكلى للشمس باهتمام فائق حيث احتشد نحو مليار شخص فى أنحاء متفرقة من أسيا على طول طريق الحرير القديم ،مرتدين النظارات الواقية من الأشعة فوق البنفسجية لمشاهدة لحظة احتجاب قرص الشمس ومعايشة أجواء كوكب الأرض المثيرة وقت ظلام الكون.
وتابعت الجماهير هذا الحدث فى سماء الأردن و المنطقة القطبية الشمالية وشمال أوروبا وأسيا ما عدا اليابان و فى شمال كندا وسيبريا ومنغوليا والصين بينما كان الكسوف جزئياً فى سماء عشر دول عربية فى حين تعذرت رؤيته بسماء مصر وباقى دول إفريقيا.
لحظات وراء الشمس :
وهناك 3 أنواع للكسوف ، هي : الكسوف الكلي، الذي يحدث عندما يصل ظل القمر إلى سطح الأرض، حيث يختفى قرص الشمس بأكمله ويسود الظلام الدامس مع البرودة المفاجئة، وكان آخر كسوف كلي شهدته المنطقة العربية يوم 29 مارس/ آذار 2006.
أما النوع الثاني من الكسوف فهو "الحلقي" ويحدث عندما يكون القمر في نقطة بعيدة عن الأرض، فيكون قرص القمر أصغر من أن يحجب كامل قرص الشمس، والثالث هو الكسوف الجزئي الذي يقع في المناطق التي يسقط فيها شبه ظل القمر على سطح الأرض، ومن المنتظر أن يحدث الكسوف الجزئى المقبل بالمنطقة العربية يوم 15 يناير/ كانون الثاني 2010 .
وتعد ظاهرة الكسوف الكلى من الظواهر الفلكية النادرة التى تحدث فى المكان الواحد مرة كل 200 عام تقريبا لكن يمكن أن تتكرر كل ثلاث أو أربع سنوات فى أماكن متفرقة من الكرة الأرضية.
ويصاحب ظاهرة كسوف الشمس عدداً من الظواهر الحيوية حيث تقل درجة الحرارة حوالى ثمانى درجات مئوية وتظهر النجوم لامعة فى المناطق المظلمة البعيدة عن الهالة الشمسية المحيطة بقرص الشمس المظلم ، وتعود معظم الطيور لأوكارها بينما تخرج الحشرات الليلية من جحورها وعندما ينتهى الكسوف الكلى تعود الحياة إلى طبيعتها مرة أخرى.
ظل القمر :
وتحدث ظاهرة الكسوف عندما يحجب القمر ضوء الشمس عن الوصول إلى كوكب الأرض , فإذا كان الاحتجاب كليا يتحول النهار إلى ليل خلال دقائق معدودة ويحدث هذا في شريط محدود على سطح الكرة الأرضية أما البلدان التي تقع شمال وجنوب هذا الشريط،، فإنها تشاهد الكسوف جزئيًّا ومقدار الجزء المحتجب من الشمس يعتمد على مدى الابتعاد عن هذا الشريط الضيق .
وأوضحت د. رباب هلال استاذ ابحاث الشمس والفضاء ورئيس معمل الأبحاث الشمسية بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية في تحليلها لظاهرة الكسوف الكلي للشمس أن هذه الظاهرة تعد من الظواهر الكونية المهمة التى تحدث علي فترات متباعدة.. والسبب الرئيسي لهذه الظاهرة ان الارض تدور في مدارها حول الشمس.. والقمر يدور في فلكه حول الأرض ومع أول كل شهر عربي يأتي القمر في موقع متوسط بين الشمس والأرض.. وتكون الأجرام الكونية الثلاثة (الشمس والأرض والقمر )علي خط مستقيم واحد.. فيحجب القمر قرص الشمس عن الأرض ويحدث الكسوف الكلي.
أما عن سبب عدم تكرار ظاهرة الكسوف الكلي شهريا رغم أن أسبابها تتكرر مع بداية كل شهر عربي ،فيرجع إلى أن الخط المستقيم بين الأجرام الثلاثة قد يحدث له ميل مداري بحوالي 5.4 درجات.. فلا يحدث الكسوف الكلي وإنما كسوف جزئي فقط.
وتعود أهمية هذه الظاهرة فى رأى العلماء ، إلى أنها تمثل فرصة لرؤية ودراسة الأطراف الخارجية لقرص الشمس التي يطلق عليها "الهالة الشمسية أو الأكليل الشمسي"، الذي يصل امتداده إلي الفراغ بين الكواكب ويمتد أيضا إلي الأرض.. وهي عبارة عن طبقات يبدو لمعانها ضعيفا أثناء سطوع الشمس مما يصعب عملية رؤيتها ورصدها.
أما في وقت الكسوف الكلي للشمس فيسهل رصدها ورؤيتها وتحليل هذه الهالة لمعرفة عتاصرها وأسرارها .. فإذا كانت منتفخة ، يعني هذا أن هناك نشاطا شمسيا تترتب عليه ظواهر كونية أما لو كانت ضعيفة، فهذا يعني أن الشمس في حالة هدوء.
ظل الأرض :
تنشأ ظاهرة خسوف القمر في منتصف الشهر القمري عندما تحجب الأرضُ ضوءَ الشمس أو جزءاً منه عن القمر، وتحدث بمعدل خسوفين كل سنة، والمرة الوحيده التي حدث فيها الخسوف ثلاث مرات ، كانت عام 1982 م .و تبدأ بدخول القمر منطقة شبه ظل الأرض ، التي يحجب فيها بعض ضوء الشمس عن القمر بسبب الأرض، فيخفت النور الصادر عنه .
وتدريجيا يدخل القمر منطقة ظل الأرض ، التي تحجب فيها الشمس كاملة عن القمر بسبب الأرض. فيبدأ الخسوف الجزئي، ثم يختفى كل قرص القمرعند اكتمال دخوله إلى المنطقة.
بعد ذلك يبدأ القمر الخروج من منطقة ظل الأرض، فينتهي الخسوف الكلي.ثم يخرج القمر تماماً من منطقة ظل الأرض،فينتهي الخسوف الجزئي.وأخيرا يخرج القمر من منطقة شبه ظل الأرض ،فتنتهي ظاهرة الخسوف ويستعيد ضياءه .
والخسوف يحدث عندما يكون القمر والأرض والشمس على خط واحد مستقيم عبر مسافة تمتد نحو 93 مليون ميل بين الأرض والشمس مقابل نحو 23 ألف ميل بين الأرض والقمر. ويدور القمر حول الأرض دورة كل 29.5 يوماً، وخلال رحلة دورانه الشهرية يمر بعدة أطوار فيبدو هلالاً ثم بدراً ثم يعود هلالاً وهكذا.
وجدير بالذكر أن كسوف الشمس أكثر حدوثا من خسوف القمر، و مع ذلك فإن عدد المرات التي يمكن مشاهدته فيها أقل من عدد المرات التي يشاهد فيها خسوف القمر لأن الكسوف لا يظهر إلا في منطقة صغيرة جدا بسبب تناقص مساحة مخروط ظل القمر بسرعة في المسافة المحصورة بينه و بين الأرض.. فقد استمر أطول خسوف كلي للقمر ساعة و 40 دقيقة فى حين لم يستمر أطول كسوف كلي للشمس أكثر من 7 دقائق و 40 ثانية.
و يمكن الاستفادة من ظاهرتى الكسوف الشمسى والخسوف القمرى للتحقق من بدايات ونهايات الاشهر الهجرية, حيث أن هذه الظواهر تعكس بوضوح حركة القمر حول الأرض و الشمس ،إذ يشير الكسوف الشمسى لقرب ميلاد الهلال الجديد ويحدث الخسوف القمرى فى منتصف الشهر الهجرى عندما يكون القمر بدرا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.