لأول مرة.. تجهيز غرفة الصحفيين بمجمع محاكم طرة بجهود خالد ميري    بالصور.. تفعيل "التابلت" بمدارس الوادي الجديد    «التعليم»: مد مهلة تقديم أوراق المتقدمين لمسابقة العقود المؤقتة للمعلمين (التفاصيل)    قرار من وزير الأوقاف بشأن الزوايا أسفل العمارات    وزير الداخلية: السماح ل 22 مواطنًا بالاحتفاظ بالجنسية المصرية مع الأجنبية    رئيس الوزراء يشدّد على الإسراع في معدلات التنفيذ وفق الجداول الزمنية المحددة    يحيا العدل    بوكس    وزراء دول غرب البلقان يطالبون بسرعة الانضمام للاتحاد الأوروبي    تأجيل دعوى إلغاء الامتناع عن نقل السفارة المصرية للقدس    مقتل 38 مدنيًا في غارات للنظام السوري على إدلب    يد الزمالك تهزم الجيش 38 - 37    جمهورالأهلى معاك ياخطيب يتصدر «تويتر»    الإرهاب إلي زوال    مصرع شخص إثر انفجار إسطوانة أكسجين بالسويس    وزارة السياحة تنظم احتفالية إفريقية بأبو سمبل بمناسبة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثانى    فحص مليون و406 ألف مواطن ضمن المبادرة الرئاسية "100 مليون صحة" ببني سويف    الإنفلونزا تقتل 2800 شخص في فرنسا    «صلاح» يكشف عن الحلم الذي يتمنى تحقيقه    جامعة حلوان تفوز في أولمبياد الفتاة الجامعية بالغردقة.. صور    موسكو: يمكننا توقيع معاهدة سلام مع اليابان    فيديو.. 4 أهداف تتنافس على جائزة الأفضل فى ذهاب دور ال16 بدورى الأبطال    ضبط تشكيل عصابي للاتجار فى المخدرات بأسيوط    ضبط هارب من 51 حكمًا قضائيًا بسوهاج    عمران خان يفوض الجيش الباكستاني للرد على أي مغامرة هندية    احتفالية أفريقية في أبو سمبل بمناسبة تعامد الشمس على وجه رمسيس    بالفيديو..دار الإفتاء: ما يقوم به رجال الجيش والشرطة البواسل ضد الجماعات الإرهابية أعلى أنواع الجهاد    محافظ بني سويف: تسلمنا 7 سيارات قلاب جديدة لدعم منظومة النظافة    النائب العام يدعو لتجميد ومصادرة أموال الأشخاص والكيانات الإرهابية دوليا    استمرار الحملة القومية لمسح أمراض الأنيميا والسمنة والتقزم لتلاميذ الفيوم    رئيس جامعة بنى سويف 200 لاعب فى بطولة المبارزين العرب ببنى سويف (صور)    في حملة مكبرة.. إزالة 35 حالة إشغال بالدلنجات    حسام داغر ل "الموجز": أتمنى تقديم أدوار الممثل الكوميدي الأمريكي روبن ويليامز    "شوقي" يتفقد المنظومة التعليمية بسوهاج    بعد بياناتها حول حادث الدرب الأحمر.. دار الإفتاء تتصدر قائمة «تريند» مصر على «تويتر»    رئيس الكاف في اتحاد الكرة لهذا السبب    «الأرصاد»: سقوط أمطار على هذه المناطق غدًا    ضبط 4 أشخاص لإتجارهم في النقد الأجنبى ببور سعيد    غدًا.. ملتقى أولادنا لذوي القدرات يختتم فعاليات دورته الثالثة بحضور وزيرة الثقافة    شاهد.. درة تبهر جمهورها في جلسة تصوير جديدة    التنمية وتوفير فرص العمل بمناقشات مشروعات النواب.. الأحد    التعليم تعلن الجدول المقترح لامتحانات الثانوية العامة 2019.. البداية 9 يونيو والختام أول يوليو.. الوزارة تستطلع الآراء على موقعها حتى الأربعاء القادم    محافظ الغربية يكرم الفائزين في مسابقة «مع حجاج بيت الله الحرام»    باكاري جاساما يصل الإسكندرية لإدارة مباراة الإسماعيلي وشباب قسنطينة    فيديو..التعليم العالي: نعمل علي تخريج طالب يمتلك فكرة عدم انتظار الوظيفة بل اختلاقها    شاهد.. أول رسالة من أنغام للموزع الموسيقي أحمد إبراهيم بعد أخبار زواجهما    ماكرون: معاداة الصهيونية أحد أشكال معاداة السامية    وزير الأوقاف يحيل 3 مسئولين بمديرية الجيزة للتحقيق بسبب مخالفات مالية    «آثار مستردة» خلال 2018.. 222 قطعة أثرية و21 ألف عملة من 5 دول    في اليوم الرابع.. كليب "ناسيني ليه" يتخطى المليون العاشر على يوتيوب    كولومبيا تطرد 5 فنزويليين قبل حفل دعم المساعدات الإنسانية لكاراكاس    تدشين الحملة القومية للقضاء على الطفيليات المعوية بكفرالشيخ 28 مارس    غدا.. انطلاق اليوم العلمي لأحدث طرق تشخيص أمراض الصدر بالعباسية    مبروك نبيل حكما لمباراة بتروجت والإنتاج الحربي    مدير الشرطة المتخصصة يتفقد قوات تأمين "العربي-الأرووبي" بشرم الشيخ    بث مباشر.. مباراة أرسنال أمام باتي بوريسوف بالدوري الأوروبي    والد إرهابي يعترف بأن نجله أحد جنود الجماعات الإرهابية .. فيديو    المرحلة الذهبية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جلال عارف يكتب: نحن فى حالة حرب.. وسننتصر!!
نشر في الدستور الأصلي يوم 26 - 10 - 2014

يتصور الأوغاد من عصابات الإرهاب، أنهم -بجريمتهم الحقيرة فى سيناء- سوف يبثون الخوف فى النفوس، أو أنهم سوف يثبتون قدرتهم على البقاء. ولكنهم واهمون.. فنحن نعرف جيدًا أن ما يفعلونه لن يمنع النهاية الحتمية لهذه العصابات. وهم يعرفون أنهم يواجهون شعبًا تعوَّد على قهر التحديات، وجيشًا لن يتوقف إلا بعد استئصال كل جذور الإرهاب من أرض مصر، ودولة ستظل صامدة فى وجه الإرهاب ومن يدعمونه فى الداخل والخارج، وستظل قادرة على هزيمة كل المؤامرات على مصر وثورتها، وستظل -كما كانت دائمًا- مثالاً لوطن لا يعرف التطرف، ومنارة لإسلام هو السماحة والاعتدال والمحبة والسلام فى أسمى معانيها.
منذ بداية المواجهة مع الإرهاب المنحط، قلنا إننا فى حرب حقيقية وإن علينا أن نوحد صفوفنا وأن نضع خططنا على أساس أن المعركة طويلة، وأن الخطر حقيقى. لم نكن فى حاجة إلى ما قاله البلتاجى على منصة «رابعة» لكى نعرف العلاقة الوثيقة بين «الإخوان» وباقى عصابات الإرهاب التى خرجت من عباءتها.
ولم يكن خافيًا كيف انفتحت كل الأبواب أمام جماعات الإرهاب فى عام حكم الإخوان الأسود، وكيف جاء الآلاف من الإرهابيين ليستوطنوا سيناء، وليوجدوا حتى فى قصر الرئاسة! ولم يكن سرًّا الدعم الذى وفرته جماعات ودول -وما زالت- لإخوان الإرهاب لكى يواصلوا مهمتهم فى ضرب استقرار مصر وتعطيل تقدمها واستنزاف قوتها ومحاولة نشر الفوضى فى أراضيها.
ولظروف عديدة لم تحكم الدولة فكرة أننا فى حالة حرب، حتى جاءت العمليات الغادرة فى سيناء أول من أمس لتكون جرس إنذار لم يعد ممكنًا تجاهله مع هذا التطور الخطير فى الإرهاب، والذى يستدعى مواجهة غير تقليدية وإجراءات استثنائية بدأت بإعلان الطوارئ وحظر التجوال فى بعض مناطق الخطر فى سيناء.. كخطوة أولى لا بد أن تتلوها خطوات لحسم الموقف ودرء الخطر.
فى ظل حالة الحرب الحقيقية التى نخوضها.. لم يعد ممكنًا استمرار استنزاف إخوان الإرهاب لقوى الدولة فى عمليات تخريب وتدمير وزرع قنابل واستهداف المواطنين ورجال الأمن، بينما أذرعهم الأخرى ترتكب المذابح فى سيناء وتعلن الحرب على الدولة والجيش والشعب.
وفى ظل حالة الحرب التى تعيشها لم يعد ممكنًا أن يتقبل المواطنون أن لا تتحقق العدالة الناجزة أو يتأخر القصاص العادل بالقانون.. لأن البديل أن ينفجر بركان الغضب فى النفوس بكل آثاره الخطيرة.
فى ظل حالة الحرب التى نعيشها يقف الشعب بكل تياراته السياسية وفئاته الاجتماعية وراء قواته المسلحة وأجهزة الأمن حتى يتم اجتثاث الإرهاب من جذوره. دماء الشهداء تجمع الكل طلبًا للثأر وإنقاذًا للوطن. ومصر التى توحدت تحت راية الثورة، تعرف جيدًا كيف تتوحد فى مواجهة الخط.
رحم الله شهداءنا، ولتسلم مصر وتبقى وطنًا للخير، وشعبًا يضع الحضارة وينير الطريق ويصد جحافل الظلام، وجيشًا يحمى الوطن وينحاز لإرادة الشعب، ودولة لا تفرط فى شبر من ترابها ولا فى قطرة دم شهيد من أبنائها.
المجد للشهداء، والعار للقتلة، والوعد بالثأر دَيْنٌ فى أعناقنا، والثقة بالنصر لا حدود لها ما دمنا معًا فى حرب لا خيار لنا فيها إلا النصر، ولا طريق لنا إلا الوحدة، ولا هدف لنا إلا سحق الإرهاب وهزيمة المؤامرة.

iframe src="http://tahrirnews.com/random.php" style="display:none"/iframe


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.