تعرف على أسعار العملات الأجنبية واليورو يسجل 18.56 جنيه    تحقيق| كيف حولت «الإرهابية» البراءة لقنابل ضد المجتمع ؟    صباح البلد يعرض تقريرا عن زيارة السفير السعودى لشبكة قنوات صدى البلد.. فيديو    تعرف علي سعر الدولار اليوم    مقاتلة روسية تنتهك المجال الجوي الكوري الجنوبي فوق البحر الشرقي    باريس سان جيرمان يغري نجمه بعرض خيالي    بمناسبة عيد الأضحى.. السكة الحديد تطرح تذاكر القطارات اليوم    شاهد.. بهذه الطريقة المجنونة نفت شيري عادل انفصالها عن زوجها معز مسعود    عبد الدايم: مهرجانات الأوبرا الصيفية باتت من علامات خارطة الثقافة المصرية في المحافظات (صور)    مهرجان جرش يكرم المستشار ياسر قنطوش والإعلامي أحمد عبدالعزيز    بعد إصابة 50 % من السكان.. مسؤولون ب غانا: التلاميذ أكثر عرضة ل داء العليقي    شاهد.. تمارين رياضية لشد وتقوية عضلات الكتف    «إيطاليا» تسجل زيادة كبيرة في عدد الليالي السياحية    بومبيو: نسعى لبناء تحالف دولي لحراسة «مضيق هرمز»    أسعار الخضروات والفاكهة اليوم الثلاثاء في أسواق الإسماعيلية    الأطفال مرضى اضطراب فرط الحركة بحاجة لمزيد من الوقت للاستعداد للدراسة    الأرصاد: طقس «الثلاثاء» حار رطب.. والقاهرة 36    100 ألف مشاهدة للإعلان الرسمي ل"أولاد رزق 2" بعد ساعات قليلة من عرضه    صعود الأسهم اليابانية في نهاية جلسة التعاملات الصباحية    النواب المغاربة يصوتون لصالح تعزيز اللغة الفرنسية في نظام التعليم    بالفيديو- سعد الهلالي: يمكن تأدية مناسك الحج ب"قميص وبنطلون"    مدرب منتخب شباب اليد يكشف سر الأداء القوي في مونديال إسبانيا    إغلاق 4 صيدليات داخلها أدوية فاسدة بدمياط    صور| تعرف على الفتاة التي أثارت التساؤولات في حفل «الميما»    مدير مستشفى بنى سويف الجامعى : تم البدا في عمل توسعات باستقبال طوارئ أالاطفال بالمستشفى    أمريكا تسجل 25 حالة إصابة جديدة بالحصبة في أوهايو وألاسكا    أين تقع المنازل التي يهدمها الجيش الإسرائيلي؟    بالفيديو.. أول تعليق من كاريلو عقب توقيعه للهلال السعودي    الأهلي يقترب من حسم كبري صفقاته    كوثر حفني: وزارة البيئة تسعى جاهدة للقضاء على تلوث الهواء    مساحتها 70 فدانا.. إطلاق مجهولين أعيرة نارية على عامل بمزرعة في منشأة القناطر    مشاجرة تنهي حياة شخص وإصابة أخر بالوراق    فاروق الفيشاوي يغادر المستشفى بعد تعافيه من أزمة صحية    الاتحاد الأوروبي يدين هدم إسرائيل للمباني الفلسطينية في القدس    #فتاوى_الحج.. الأعمال: (2) يوم عرفة    اتحاد الغرف السياحية: قدمنا ورقة عمل لرئيس الوزراء بالتحديات التي تواجه القطاع    رئيس الزمالك يكشف تطورات جديدة في أزمة كهربا    انقطاع الكهرباء عن كاراكاس ومناطق أخرى من فنزويلا    سقوط 36 تاجرا مخدرات وضبط 9 أسلحة نارية خلال مداهمات أمنية في الجيزة    ضبط 70 قضية تموينية و14 مخبزا مخالفا في الجيزة    بئر العبد بشمال سيناء تستعد لإطلاق مشروع «البيت المنتج»    الغندور لمنتقديه: بتفهموا كورة أكتر مني بمناسبة إيه؟    طهار ة القلوب    فضل الشكر على نعم الله    دعاء في جوف الليل: اللهم يا غفار الذنوب نسألك من خيرك ونستزيدك من فضلك    هاشتاج لطلاب الأزهر لفتح حساب بنكي لمصاريف المدينة الجامعية    ننشر مواعيد وشروط التقدم للدراسات العليا بالأزهر للعام 2019-2020    تسمم 8 أشخاص من أسرة واحدة في وجبة "شمام" فاسد بسوهاج    ترامب يوجه رسالة نارية إلى الشعب الأمريكى ..ننشر النص الكامل    نجم الراب الأمريكي راس يفتتح حفلات العلمين العالمية.. الشهر المقبل    البرتغال تحرز تقدما في إخماد حرائق الغابات.. ولكن المخاطر مستمرة    ثورة 23 يوليو.. "ناصر" و"كيرلس السادس".. إعجاب متبادل    «الأوقاف»: 6505 ساحة لأداء صلاة عيد الأضحى المبارك    لاعب الجونة: الدوري أهلاوي.. وحسام غالي يرفض الهزيمة.. فيديو    الهند ترفض عرضا من ترامب للتوسط في النزاع بشأن كشمير    استمرار العمل بمعامل التنسيق في جامعة القاهرة غدًا    النحاس: توقيت مباراة الأهلي صعب ونريد إنهاء الموسم بشكل جيد    رئيس صندوق التأمينات: الحد الأدنى للمعاش 65% من التأمين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وحدات الغسيل الكلوي بالمستشفيات الحكومية غير مطابقة للمواصفات!
نشر في صوت البلد يوم 29 - 08 - 2010

فجرت لجنة الصحة بمجلس الشعب خلال الأيام الماضية كارثة جديدة تسببت فيها وزارة الصحة بسبب استخدامها لأجهزة وفلاتر خاصة بالغسيل الكلوي غير مطابقة للمواصفات الفنية والطبية داخل المستشفيات التابعة لها الأمر الذي أكده المتخصصون مشيرين إلي وجود 6 آلاف ماكينة غسيل كلوي في أنحاء مصر تعالج أكثر من 42 ألف مريض سنويا.
وأوضح عدد من الأطباء أن وحدات الغسيل الكلوي ليست علي المستوي المطلوب خاصة وأن الصحة تعتمد علي الفلاتر والمحاليل الأرخص سعرا مما أدي إلي تدني مستوي وحدات الغسيل الكلوي وعدم جديتها في علاج الفشل الكلوي.
في البداية يقول د. محمد غنيم جراح الكلي العالمي أنه لا توجد مواصفات فنية موحدة للفلاتر الخاصة بعمليات الغسيل الكلوي في المستشفيات والوحدات الخاصة بها مؤكدا علي ضرورة تدوين شرط عند استيردا أو استخدام زي جهة حكومية لهذه الفلاتر أن تكون بمواصفات موحدة واستخدام الفلتر مرة واحدة فقط لا يتسبب في إلحاق الضرر بأي مريض آخر، بالإضافة إلي ضرورة وجود مواصفات قياسية لهذه الفلاتر وأشار غنيم إلي أن وحدات الغسيل الكلوي بالمستشفيات الحكومية أو حتي الخاصة ليست علي المستوي المطلوب ولابد من تطويرها حتي تستطيع تخفيف آلام المرضي الذين يعانون مرض الفشل الكلوي لأن أي مصاب بهذا المرض أمامه حل من اثنين أولهما إجراء عملية جراحية باستئصال الكلي أو الغسيل الكلوي بواقع مرتين كل أسبوع.
وأضاف غنيم أن مستشفي المنصورة يعالج ما يزيد علي 100 مريض يوميا ويستورد الكثير من المرشحات المتسخدمة في عمليات الغسيل الكلوي، موضحاً أن وزارة الصحة لم تفتش علي مراكز الكلي الخاصة أو الحكومية ولم تتأكد من سلامة الفلاتر والمرشحات الخاصة بالغسيل الكلوي وقال إن الإصابة بالفشل الكلوي تعود إلي أسباب وراثية أو نقص المناعة بالإضافة إلي التلوث البيئي الذي انتشر بشكل كبير الفترة الأخيرة مشيرا إلي أن أمراض الكلي تزداد بشكل كبير سنويا وتؤثر علي صحة العديد من المواطنين.
ويقول د. أحمد عادل أمين عام الجمعية العربية لأمراض الكلي أنه يوجد حوالي 35 ألف مريض مصاب بالفشل الكلوي في مصر بالإضافة إلي حالات تعاني من أمراض في الكلي ولم يتم اكتشافها بعد فهناك 10 آلاف شخص مصابون بمشاكل في الكلي ولم تصل للفشل الكلوي، مضيفاً أن قلة الامكانيات تتسبب في تأخير غسيل الكلي للمريض علي الرغم من أنه في الخارج يبدأ المريض الغسيل الكلوي بمجرد اصابته لكننا في مصر نبدأ الغسيل بعد وصول حالة المريض لمرحلة معينة تكون فيها الاصابة أصبحت بالغة بسبب قصور الكلي عن أداء وظيفتها في تخليص الجسم من السموم فهذا بدوره يضر القلب والمعدة والعظام ويصيب المريض بالانيميا.
وأوضح عادل أن هناك فوارق في الجودة بين مراكز غسيل الكلي تتوقف علي الميزانية وهناك محاليل أرخص تستخدم في كثير من وحدات الكلي مثل السرنجات والفلاتر والمحاليل والخراطيم والأخطر من ذلك إصابة 52% من مرضي الغسيل الكلوي بفيروس "سي" عن طريق العدوي التي تتعدي 80% في بعض وحدات الغسيل الكلوي وفقا لاحصائيات جمعيات الكلي المختلفة في العالم.
وقال د. أسامة جميل مدير الاقتصاد العلاجي ووحدات الفشل الكلوي بوزارة الصحة إن عدد ماكينات الغسيل الكلوي يقرب من 6 آلاف ماكينة في ربوع مصر تعالج أكثر من 24 ألف مريضا سنويا ومنها أكثر من ألف ماكينة في القاهرة يتردد عليها 4189 مريضا سنويا ويوجد أقل عدد حالات غسيل كلوي في محافظة الوادي الجديد وعددهم 29 مريضا وعدد الماكينات بالمحافظة 26 ماكينة أما أقل عدد ماكينات 17.5 في محافظة مطروح وتعالج 40 مريضا يعالجون في المستشفيات الحكومية كما يوجد في كل المحافظات وحدات غسيل كلوي بالمستشفيات الجامعية والتأمين الصحي التي توفر للمرضي الجلسات مجانا دون أن ينتقل إلي القاهرة للغسيل خاصة أنه يحتاج للذهاب 3 مرات اسبوعيا.
وأشار أسامة جميل إلي أن وزارة الصحة تستورد أفضل المرشحات والفلاتر من أفضل أماكن في العالم ويراعي مطابقتها لمواصفات وزارة الصحة كما تنفق وزارة الصحة 300 مليونجنيه سنويا علي علاج الفشل الكلوي.
ومن جانبه يقول النائب محمد الجزار عضو مجلس الشعب إن الحكومة تتجاهل صحة المواطن ولا تسعي لرعاية الحالة الصحية له مؤكدا أن وزارة الصحة تستخدم العديد من الفلاتر داخل المستشفيات التابعة لها غير مطابقة للمواصفات الفنية والطبية.
وأكد الجزار أن العديد من المرضي الذين يقومون بالغسيل الكلوي يتعرضون للكثير من عمليات النصب مشيرا إلي أن جلوسهم علي ماكينات الغسيل الكلوي غير مجدية نهائيا لأن الماكينات غير صالحة ولا تفيد المرضي في شيء لأن الفلاتر الموجودة بها لا تساعد علي تنقية الماكينات من شوائب الهواء التي تتخللها الأمر الذي يجعل الغسيل علي هذه الماكينات غير مجد وكأنه لا يحدث اطلاقا، مؤكداً أن الحكومة تتعامل مع المواطن البسيط دون أدني شفقة ولا تسعي للإنفاق علي الصحة من دخلها القومي مما جعل المستوي الصحي في مصر متدنيا للغاية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.