كبرى شركات التكنولوجيا الصينية تتعهد بدعم رؤية بكين لتحقيق «الرخاء المشترك»    افتتاحها اليوم.. تفاصيل محطة مياه بحر البقر لتنمية سيناء وتطهير بحيرة المنزلة    الاشتراكي الديمقراطي يفوز بانتخابات ألمانيا ويتفوق على حزب ميركل    كوريا الجنوبية تسجل 2383 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة    المغرب: إنقاذ 58 شخصًا في عرض البحر أثناء محاولتهم الهجرة غير المشروعة    وزير السياحة والآثار يرأس اجتماع مجلس إدارة هيئة المتحف المصري الكبير    القبض على عاطل أطلق عيارا ناريا من فرد خرطوش بالجيزة    والد ضحايا حادث دهس فرح الزقازيق: بنتي رجليها اتبترت وابني مصاب بنزيف    عقيلة صالح: إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها الحل الوحيد لتحقيق إرادة الشعب الليبي    محمد التاجي عن شائعة وفاته: «أصحاب بناتي عزوهم فيا.. حرام احنا بشر»    4 طرق للحماية من سرطان الرئة.. "الصحة" تجيب    محمد الغيطي يعرض فيديو للحظة قص منة عبدالعزيز فتاة التيك توك شعرها    معنى اسم الله العليم المذكور فى القرآن الكريم    «التأديبية»: سقوط الدعوى بعد أجل معين حتى لا يظل العقاب سيفا على المتهم    بعد تغيبه.. العثورعلى جثة موظف كلية الزراعة بالمنوفية    التليفزيون هذا المساء..التنمية المحلية: غلق 85 ألف مركز دروس خصوصية والحملات مستمرة    "الرحلة" فيلم قصير لمحمد عبدالعزيز بين مصر وألمانيا    «التنظيم والإدارة»: الانتهاء من تثبيت 461 موظفا متعاقدا بالمنيا    تعرف على فضل الدعاء باسم الله الوهاب    خطوات التسجيل للمستحقين ببرنامج «تكافل وكرامة»    وزارة الصحة: تسجيل 680 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و38 حالة وفاة    مصرع شخص وإصابة 4 في حادث دهس شرقي تونس    تعليق قوانين المنافسة مع تصاعد نقص الوقود في جميع أنحاء بريطانيا    فيديو.. عالم أزهري: أعراض الحسد خرافة.. ولماذا لانواجه إسرائيل بجيش من الحساد    بالفيديو| دعاء "الغرق في أنوار الفاتحة" يوضحه عمرو الورداني    النشرة الدينية| الورداني: موت الفجأة ليس دلالة على غضب الله.. وداعية يعلق على الدعاء "يا مثبت العقل    شغال الرابط "mlazemna" عاجل الآن إعرف نتائج السادس الاعدادي 2021 موقع نتائجنا حسب الاسم ورقم الجلوس    فيديو.. محافظة القاهرة: تخصيص مسار للدراجات على الرصيف في التحرير    «علامات قد تدل على أن الشخص تعرض للحسد».. تعرف عليها    مدرب الإسماعيلي يجهز لاعبيه بدنيا بشكل قوي للموسم الجديد    دفع الجنين أثناء الولادة.. 4 مخاطر قد يسببها للأم والطفل    بعد تسريع عملية التطعيم.. "المصل واللقاح": دمج لقاحي كورونا والأنفلونزا قريبًا    إبنة أم محمد: «عرضنا على والدتى ترك العمل وقالت لو قعدت من الشغل هموت»    نقيب العلاج الطبيعي: سمكرة البني آدمين مصطلح غير علمي.. وعواقبها وخيمة (حوار)    دراسة: 3 دول أفريقية تحتاج 280 مليار دولار لمواجهة التغير المناخي    هزة أرضية بقوة 5.7 درجة تضرب أكبر جزر الفلبين    ساري: لم أكن أتوقع الإثارة في ديربي روما    تعقيم غرف المدن الجامعية بالأقصر    القبض على عامل اعتدى على ربة منزل بسلاح أبيض خلال سرقة شقتها بمدينة 6 أكتوبر    العثور على رضيع فى جوال ملقى أمام ترعة فى بني سويف    «نبيع ولا نشترى».. تعرف على سعر الذهب فى مصر وعالميا مساء اليوم الأحد 26 سبتمبر 2021    دير القديس مقار.. قبلة السياح المصريين والأجانب    مواقيت الصلاة اليوم الاثنين 27/9/2021 حسب التوقيت المحلي لكل مدينة    سيد معوض يكشف سبب رحيل جهاز المنتخب:"علاقتنا بالجمهور مش حلوة"    مفاجأة.. الأهلي يجس نبض كارتيرون لخلافة موسيماني    منتخب جنوب أفريقيا يعلن عدم استدعاء بيرسي تاو جناح الأهلي    حظك اليوم الاثنين 27-9-2021.. قصة عاطفية للجدي وعلى العذراء أن يبتعد عن الإستفزاز    عامر حسين : نبحث عن راعى لكأس الرابطة    الأهلى يدرس إعفاء موسيماني من عقوبة السوبر    الجونة يعلن تفاصيل التعاقد مع خالد قمر    الزمالك يتلقى موعد مواجهة توسكر ويحدد ملعبين لمبارياته بدورى الأبطال    إطلاق اسم القمص المصري أنجيلوس سعد على إحدى أكبر حدائق مدينة ميسيساجا الكندية    رابعة ابتدائى .. الكابوس الجديد فى كل بيت .. تعرف على التفاصيل    عمرو أديب: الضرائب مبتسبش حقها.. ومسؤول بالمصلحة يصحح: حق الدولة    أديب: أمي كانت أروبة بتشيلنا الدهب غوايش سادة وتبيع غويشة كل أول سنة دراسية    الأرصاد: انخفاض بدرجات الحرارة على كافة الأنحاء.. والعظمى بالعاصمة 30    النيابة تطلب التحريات في سقوط طفلة من لعبة «الإعصار» بملاهي في الإسكندرية    روجينا بعد إثارة الجدل بسبب رقصها مع راغب علامة: أشرف زكى متفاهم وبيحبه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مدير الاستثمار ب"كايرو كابيتال": البنوك فشلت في تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة
نشر في أموال الغد يوم 06 - 09 - 2012

125مليون جنيه استثمارات صندوق "بداية 1" بقطاع تكنولوجيا المعلومات
الانتهاء من دراسة استحواذ "الوطنية للبذور" على شركة زراعية خلال شهر
إلغاء فكرة تدشين الصندوق الاستثماري مع "كينج ستيرج" الانجليزي
بدأت شركة "كايرو كابيتال" المدير الاستثماري لصندوق "بداية1" التابع للهيئة العامة للاستثمار التفاوض مع عدد من الشركات المختلفة بقطاعات الزراعة والصناعة والخدمات وتكنولوجيا المعلومات لبحث مزيد من الفرص الاستثمارية لذلك الصندوق .
قال عمر مغاورى، مدير الاستثمار بشركة "القاهرة المالية القابضة"، فى حوار خاص ل "أموال الغد" ، أن استثمارات الصندوق تعتمد على توجيه نحو 25% من إجمالي حجم الصندوق إلي قطاع تكنولوجيا المعلومات والذي يعد من القطاعات ذات فرص النمو المرتفعه على الرغم من عزوف وفشل البنوك في توفير الدعم اللازم لها طوال الفترات الماضية .. وإلى نص الحوار:
ما تقييمك لتجربة تمويل البنوك لشريحة المشاريع الصغيرة والمتوسطة طوال الفترات الماضية ؟
تجربة البنوك بصورة عامة في تمويل تلك الشريحة من المشاريع تعتبر فاشلة ، وذلك بناءاً على التجارب السابقة واختفاء التدعيم اللازم لتلك المشاريع ، لذلك تتواجد العديد من الفرص الاستثمارية الهامة بتلك الشريحة ومن ثم الاستثمار فيها عبر صندوق بداية 1 .
كيف ترى مجال الاستثمار المباشر بالسوق المصرى؟
الاستثمار المباشر فى السوق المصرى مازال فى بدايته ويفتقد الكثير من المقومات لإنخفاض حجم الشركات العاملة به، ويعد مجال الاستثمار فى المشروعات الصغيرة والمتوسطة الأهم خلال الفترة الراهنة لكونه مجالاً كبيراً يسع قاعدة عريضة تشجع جميع الشركات على الدخول بقوة للاستثمار به .
متى سيتم تدشين صندوق "بداية 1" التابع لهيئة الاستثمار؟
ينتظر صندوق "بداية 1" موافقات الهيئة العامة للرقابة المالية ومن ثم إطلاقه الفوري لبدء تدعيم شريحة الشركات الصغيرة والمتوسطة بالسوق المصرية، من خلال رأسمال الصندوق البالغ نحو 500 مليون جنيه.
وتعتمد السياسة الاستثمارية للصندوق على انتقاء عدد من الشركات ذات فرص النمو الواعدة والتي تتراوح رءوس أموالها المدفوعة ما بين 2 مليون جنيه حتى 50 مليون جنيه، ومن الدخول في شراكات عن طريق زيادة رءوس الأموال والتخارج بعد فترات تصل إلى 5 سنوات عن طريق إحدى السبل الاستثمارية وأهمها بورصة النيل.
ما ابرز القطاعات التى يستهدف الصندوق الاستثمار بها؟
هناك أربعة قطاعات رئيسية من المقرر أن ترتكز استثمارات الصندوق عليها، بداية من القطاع الزراعي الذي يعد من القطاعات الحيوية التي ركزت الشركة على عدد من الشركات المتواجدة به لبدء الاستثمار فيها في ظل تمتعه بفرص نمو كبيرة، بالإضافة إلي قطاع تكنولوجيا المعلومات والذي يعد بمثابة قطاع الفرص الاستثمارية ورغم ذلك لا يجد الاهتمام الكافي من قبل الجهات التمويلية مثل البنوك.
كما قمنا بمخاطبة ثلاث شركات بالقطاع الصناعي للاستثمار بها بعد أن تأثرت شريحة الشركات الصغيرة والمتوسطة بصورة سلبية خلال العام ونصف الماضيين، وجاري حاليا مخاطبة عدد من الشركات خارج نطاق القاهرة الكبرى والتركيز على محافظات اخرى مثل "سوهاج"، "دمياط"، "الإسكندرية" إلي آخره. وأخيرا قطاع الخدمات والذي نحاول من خلاله تشكيل تكتلات بين عدد من الخدمات المتنوعة لتكوين مجموعة متكاملة يمكن الاستثمار بها ومن ثم تحقق عائد ايجابي .
قطاع تكنولوجيا المعلومات صاحب الفرص الواعدة.. ما ابرز ملامح استثمارات الصندوق المستهدفة لذلك القطاع؟
تستهدف السياسة الاستثمارية للصندوق استثمار نحو 25% من إجمالي رأس المال بما يعادل 125 مليون جنيه بذلك القطاع ، نظراُ للفرص الاستثمارية العديدة التي يتمتع بها فضلا عن عزوف العديد من الجهات التمويلية عن استغلال تلك الفرص خاصة البنوك والتي اثبتت فشلها بالاضافة إلي الصندوق الاجتماعي وفقاً لتجارب عديدة بذلك المجال، مما يتيح فرص استثماري جيدة مقارنة بباقي القطاعات.
ويجري حالياً مخاطبة غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات لشرح السياسة الاستثمارية للصندوق ومن ثم تحديد عدد من الشركات بما تتناسب مع شروط استثمارات الصندوق من ذلك القطاع .
وهل مازالت فكرة إعادة تدشين الصندوق الاستثماري مع الشريك الانجليزي "كينج ستيرج" قائمة ؟
اتخذت الشركة قراراً بإلغاء ذلك الصندوق نظراً للظروف غير المناسبة لتلك العملية الاستثمارية وتم تقديم اعتذار للجهات الخارجية عن الاستمرار في تنفيذ تلك الفكرة التي كانت عبارة عن صندوق استثمار عقاري برأسمال 100 مليون جنيه استرليني للاستثمار بالسوق المصرية .
ما رؤيتك للسوق المصرية خلال الفترة الحالية؟
السوق المصرية تمر خلال الفترة الحالية بحالة تذبذب كبيرة في اداء مؤشراتها ، نتيجة توالي الأحداث على الصعيد السياسي بمصر طوال الفترات الماضية وكثرة التحديات الراهنة والملفات السياسية التي تنتظر الحسم من قبل القائمين على المنظومة مثل التشكيل الحكومي ، مجلس الشعب إلى آخره.
وجميع تلك التحديات أثرت بصورة سلبية على كافة عناصر المنظومة، وعلى نفسية متعاملي البورصة وعلى خطط الشركات المدرجة بمختلف القطاعات .
وما أبرز السبل الواجب اتخاذها لزيادة قيم وأحجام التداولات ؟
نترقب خلال الفترة الحالية الانتهاء من تلك التحديات حتي يتسنى للجهات المسئولة القدرة على اتخاذ القرارات المناسبة لتفعيل وزيادة نشاط منظومة سوق المال ، حيث يعتبر تفعيل اية عناصر او ادوات او اللجوء إلى انهاء الاجراءات الاحترازية بمثابة عديم الفائدة خلال الفترة الحالية في ظل تواجد التحديات السابق ذكرها .
بورصة النيل ومرور عامين على بدء تداولاتها، ما تعليقك على تلك التجربة؟
بورصة النيل مازالت تحتاج إلي فترات طويلة في ظل توالي الاحداث على الصعيد السياسي ومعاناة السوق الرئيسية وافتقاده إلي تأدية دوره كأداة تمويلية للشركات .
فتجربة بورصة النيل، اثبتت ضرورة اتجاه الجهات المسئولة إلي التفاوض مع المحللين الماليين لتناول تلك الشركات المدرجة بها واعداد مزيد من التقارير لتسليط مزيد من الضوء عليها ومن ثم العمل على ترويجها لصناديق الاستثمار والتي تعد بمثابة الامل لانقاذ بورصة النيل خلال الفترات المقبلة وزيادة احجام التداولات بها .
وماذا عن الاتجاه لقيد "المقاصة سبورت" ببورصة النيل ؟
يعد ذلك الاستثمار اتجاهاً مختلفاً عن أنشطة الشركة الاخرى في مجال نشاط الاستثمار المباشر ، وتبلغ حصة "كايرو كابيتال" في "المقاصة سبورت" نحو 6% كحصة ثابتة ، وقامت "كايرو كابيتال" بتقديم ملف الشركة لقيدها ببورصة النيل خلال 2011 ولكن نظراً لتسارع وتيرة الاحداث سياسياً عقب ثورة يناير وتولي الدكتور محمد عبد السلام رئاسة البورصة لمرحلة انتقالية تم سحب الملف من البورصة وارجاء طرح الشركة بالبورصة على أن يعاد التفكير في طرحها مرة أخرى عقب انتهاء تلك الفترة .
ولكن مع تسارع الأحداث السياسية والاقتصادية وتفاقم الاوضاع في محافظة بورسعيد عقب انتهاء فترة تولي عبد السلام للبورصة وتوقف النشاط الرياضي واختفاء الإيرادات، أدى إلي تأجيل الفكرة مرة أخرى انتظاراً لم ستسفر عنه الاوضاع .
فبوجه عام مازالنا ننتظرعودة النشاط الرياضي مرة أخرى لبدء تعافي وضع الشركة مرة أخرى وتعويض حجم المعاناة التي تكبدها مساهمي الشركة خلال العام الماضي مع ثبات المصروفات واختفاء الايرادات، وقامت الشركة مع بداية العام الجاري برفع رأس مالها من 18 مليون جنيه إلي 40 مليون جنيه .
ما اخر التطورات بشأن الاستحواذ على "الشركة الوطنية للبذور"؟
تصل نسبة مساهمة "كايرو كابيتال" فى "الوطنية للبذور" إلي 51%، ونجرى خلال الفترة الحالية دراسة لاحد الشركات العاملة بنفس مجال الشركة تمهيداً للاستحواذ على حصة حاكمة لزيادة توسع الشركة في ذلك المجال الحيوي، ومن المقرر الانتهاء من تلك الدراسة خلال شهر.
هل هناك اتجاه لطرح "الوطنية للبذور" في بورصة النيل؟
تواردت تلك الفكرة لدى الشركة خلال الفترات الماضية، ولكن نظراً للظروف العامة في مختلف القطاعات وأوضاع بورصة النيل والسوق الرئيسي أدى إلي إرجاء اتخاذ قرار خاص بذلك الامر انتظاراً لاتضاح الامور وعودة الانشطة إلي سابق عهدها مرة أخرى الفترات المقبلة ومن ثم التفكير في طرحها سواء ببورصة النيل أو السوق الرئيسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.