السيطرة على حريق بجوار موقف الأقاليم ب«إدفو» شمال أسوان    نسرين أمين مطربة شعبية في «رهبة»    ماذا يحدث لجسمك عند تناول الأرز الأبيض؟    عودة مياه الشرب ل22 منطقة بالقاهرة قبل الموعد ب5 ساعات    رئيس القابضة للمطارات: مطار القاهرة صورة حضارية تليق باسم مصر    رئيس وزراء بيلاروسيا: حال إقدام دول الغرب على مصادرة ممتلكاتنا سنرد بالمثل    روسيا: 28 ألفا و694 إصابة و60 حالة وفاة جديدة بكورونا    الرئاسة اليمنية تعد بتوحيد جميع القوات تحت قيادة الدفاع والداخلية    تشكيل إنتر - عودة ثنائية "لا لو" أمام ليتشي    بالصور| جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا تحتفل بتخرج دفعة جديدة من كلية الإدارة والاقتصاد    «التعليم»: طلاب الدور الثانى بالثانوية العامة سيؤدون الامتحانات برقم جلوس الدور الأول    أحمد موسى عن التغيير الوزاري: بعض الوزراء تم إبلاغهم بالرحيل صباح اليوم    رئيس الوزراء الكندي: الهجوم على سلمان رشدي «ضربة لحرية التعبير»    آمنة نصير: الرجل يسعى إلى الإستفادة من كل ما أعطته له الشريعة    رمضان عبد المعز: صاحب الأعمال الصالحة يصلح الله حاله ويرزقه بحياة كريمة    مجلس مدينة العريش يبدأ تنفيذ الموجة ال20 لإزالة التعديات        ميكالي يشرح كيفية تحقيق حلم الفراعنة    عماد الدين حسين: التعديل الوزارى الهدف منه ضخ دماء جديدة    محافظ بني سويف ونقيب البيطريين يبحثان دور القطاع في تنمية الثروة الحيوانية    محافظ الغربية يتفقد مشروعات حياة كريمة بنهطاي لمتابعة نسب تنفيذ المشروعات    إصابة ربة منزل وشقيقها خلال مشاجرة مع زوجها بسبب خلافات زوجية ببنها    صحة دمياط: فحص 1200 مواطن ضمن القوافل الطبية لمبادرة "حياة كريمة"    السيرة المهنية للدكتور محمود عصمت وزير قطاع الأعمال العام الجديد.. إنفوجراف    مانشستر يونايتد يسقط برباعية مذلة أمام برينتفورد فى الدوري الإنجليزي    قائمة الأهلي لمباراة المقاصة فى كأس مصر.. غياب بيرسي تاو    وفاة والدة الفنان محمود حميدة    هند صبرى ل الشروق: شخصية دولت فهمى فى «كيرة والجن» أسطورية وأغرتنى كممثلة -حوار    درس الثعلب العجوز    تفكيك ألغام مُضادة للدروع في اليمن    «المجتمعات العمرانية» تسند تنفيذ برجين بالعلمين الجديدة لشركة الشعفار الإماراتية باستثمارات 6 مليارات جنيه    إصابة شخصين في حادث تصادم دراجة بخارية بالدقهلية    انسحاب عمر هريدي من الدفاع عن المتهم بقتل شيماء جمال    البابا تواضروس ومحافظ الجيزة يفتتحان مدرسة سان جوزيف بحدائق الأهرام    «الأرصاد» تحذر من ارتفاع شديد بالرطوبة والعظمى بالقاهرة 35 درجة    ننشر أداء بورصة الكويت خلال الإسبوع المنتهي    الحركة الوطنية: التعديل الوزارى ضخ دماء جديدة فى شرايين الحكومة    فيتوريا يزور بيراميدز وجلسة مع تاكيس جونياس    أنشيلوتي: سأنهى مشوارى التدريبى فى ريال مدريد    رومانو: العرض الرسمي مسألة وقت.. ديباي على أعتاب يوفنتوس    لمواليد 13 أغسطس .. ماذا تقول لك نصيحة الفلك في 2022 ؟    ترامب فى حالة تلبس.. وأمريكا فى موقف صعب!!    «روسنفت»: 300 مليون يورو خسائر سنوية جراء الإستغناء عن النفط الروسي    سورة تقرأ لسداد الدين .. احرص عليها ورددها صباحا ومساء    اتحاد المصريين بالسعودية يزف بشرى سارة للراغبين في أداء العمرة | فيديو    مطواة وكلب حراسة وطعن دكتور.. النيابة تستمع لأقوال أطباء حلوان المعتدى عليهم    4.6 مليار جنيه إنفاق على الخدمات الطبية بالتأمين الصحى الشامل    4 بنوك دم جديدة.. و3 عيادات تثقيف غذائى افتتحتها «الصحة» خلال 6 أشهر    ضبط مسجل خطر بحوزته «خرطوش» أثناء ترويج مخدر الهيروين في كفر الشيخ    جُدري القردة يضرب العاصمة الهندية نيودلهي    لوك جديد للفنانة ريم البارودي في سيشن بالأخضر    نائب التنسيقية ل"إكسترا نيوز": الجمهورية الجديدة قائمة على الكفاءة وعدم التمييز    هل يجوز العدول عن النذر وإعطاء قيمته للفقير المحتاج؟.. أمين الفتوى يوضح    ضبط 3 أشخاص يديرون مركز لعلاج الإدمان بدون ترخيص بالقاهرة    وزير الأوقاف: القرآن الكريم مليء بمعاني وقيم الجمال في تشريعاته وتكليفاته وتوجيهاته    من عميد كلية لوزير.. قصة وصول أيمن عاشور لتولي حقيبة التعليم العالي    كأس مصر    رئيس جامعة بنها يستقبل وفدًا من وحدة تأهيل المعامل للاعتماد الدولي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وزيرة التخطيط: نتخذ خطوات جادة لمواجهة تغير المناخ عبر التحول للاقتصاد الأخضر المستدام
نشر في أموال الغد يوم 14 - 05 - 2022

شاركت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ورئيس مجلس إدارة صندوق مصر السيادي – افتراضيًا – في المائدة المستديرة لمنتدى المؤسسات المالية والنقدية الرسمية وهو مركز الفكر المستقل للبنوك المركزية والسياسة الاقتصادية والاستثمار العام، ويتمحور نطاق عمله حول السياسة العالمية والاستثمار بالبنوك المركزية والصناديق السيادية، كما يوفر المنتدى منصة محايدة لمشاركة القطاعين العام والخاص في دول العالم.
وقد شارك في المنتدى الدكتور محمود محيي الدين، المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي والمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لتمويل أجندة 2030 للتنمية المستدامة.
وناقشت الدكتورة هالة السعيد خلال مشاركتها تقرير تمويل التنمية المستدامة في مصر كأول تقرير وطني عن التمويل من أجل التنمية في العالم، مؤكدة أن مصر منذ إطلاق رؤيتها للتنمية المستدامة في 2016؛ وهي لم تدخر جهدًا في إصلاح اقتصادها وتحسين بيئة الأعمال بها، وتحديد الأولويات وتنفيذ البرامج الوطنية التي تؤكد على مبدأ عدم ترك أحد خلف الركب، موضحة أن مصر أول دولة عربية تطلق تقرير تمويل التنمية تحت مظلة جامعة الدول العربية، وبالتعاون مع كافة شركاء التنمية.
إقرأ أيضاً:
وزيرة التخطيط: تكلفة المشروعات الخضراء بخطة 2023/2022 تبلغ 336 مليار جنيه
الحكومة تخصص 10 مليارات جنيه لدمج البعد الاجتماعي في الخطط التنموية
وقالت السعيد إن التقرير يستعرض في فصوله الثلاثة عشر تحليلًا موضوعيًا متعمقًا لمجموعة من قضايا التمويل من أجل التنمية والتي تؤثر بشكل ملموس في تحقيق أهداف التنمية المستدامة الأممية. حيث يقدم التقرير مراجعة تحليلية لمختلف القطاعات التنموية والاقتصادية، وتأثيرها على وضع التنمية في مصر.
كما يساهم في إلقاء الضوء على جهود الدولة المصرية في تعبئة الموارد المالية وتنويعها لتمويل مشروعات التنمية المستدامة، مشيرة إلى الدور المحوري الذي تلعبه وزارة التخطيط في هذا التقرير، حيث تقوم بتوفير البيانات والإحصاءات الوطنية المطلوبة للمؤلفين، بالإضافة إلى التنسيق مع الجهات الوطنية المعنية لتقديم رؤيتهم حول محتوى التقرير.
وحول التحديات التي تواجه تعزيز تنمية التمويل المستدام في مصر؛ قالت السعيد إن تلك التحديات لم تعد مرتبطة بشكل كامل بالتوزيع غير الفعال للموارد المتاحة للمشروعات التي تسرع من تحقيق خطة 2030، بل إلى نقص في حجم التمويل المتاح في جميع أنحاء العالم، مؤكدة أن هذا النقص تفاقم بسبب الصدمات المتكررة للاقتصاد العالمي والذي أثر على البلدان المتقدمة والنامية على حد سواء، مما أعاق الاستثمار في التعافي والعمل المناخي وتحقيق أهداف التنمية المستدامة. وأوضحت أن معالجة تحديات التمويل تتطلب اتباع نهج قائم على الأدلة تدعمه مؤسسات فعالة وسياسات عامة جيدة التنسيق مع رصد وتقييم متكرر لتحقيق الصالح العام المنشود في أهداف التنمية المستدامة.
وأضافت السعيد أن التقرير قد ألقى الضوء على بعض التحديات الفريدة في السياق المصري أبرزها وجود نسبة كبيرة من السكان لا يتعاملون مع البنوك، وانتشار القطاع غير الرسمي الذي يقدم خدمات مالية غير رسمية، والدور المحدود للمؤسسات المالية غير المصرفية، موضحة أنه على مدى السنوات القليلة الماضية ركزت الحكومة المصرية جهودها على خلق مسار للنمو الشامل وإعطاء الأولوية للشمول المالي من خلال العديد من المبادرات، بالإضافة إلى اتجاه الدولة نحو التحول الرقمي وتشجيع المدفوعات الرقمية والاستثمار في البنية التحتية الرقمية، فضلًا عن بناء القدرات وإنشاء حاضنات الأعمال لدعم رواد الأعمال وزيادة الوعي بين الفئات المحرومة، مشيرة إلى تأكيد الدولة على تعزيز دور القطاع الخاص في الاقتصاد من خلال عدة سياسات منها إنشاء صندوق مصر السيادى كآلية موثوقة للحكومة للمشاركة في الاستثمار مع الشركاء المحليين والأجانب، واستغلال الأصول غير المستغلة.
وأوضحت وزيرة التخطيط أنه على الرغم من التحديات التي فرضتها أزمة كورونا؛ فإن مصر ظلت في مقدمة الدول المتلقية للاستثمار الأجنبي المباشر في إفريقيا للعام الخامس على التوالي في 2020/2021 حيث بلغت 5.9 مليار دولار، وهو ما يمثل 53% من الاستثمار الأجنبي المباشر الموجه إلى شمال إفريقيا، مشيرة إلى أن الاستثمار الأجنبي المباشر زاد في الربع الأول من عام 2021/2022 بنسبة 4% ، مع زيادة الاستثمار الداخلي في القطاعات غير البترولية بنسبة 28%، بما في ذلك الصناعة والخدمات المالية والبناء وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، موضحة أن المملكة المتحدة تمثل 34% من إجمالي الاستثمار الأجنبي المباشر تليها الولايات المتحدة.
واستعرضت الدكتورة هالة السعيد جهود مصر لتحسين بيئة الأعمال والتي تشمل الاستفادة من الإصلاحات المؤسسية والتشريعية والبناء عليها مثل قوانين الاستثمار والإفلاس الجديدة وكذلك تعديل قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص وتعديل قانون سوق رأس المال، وإطلاق البرنامج الوطني للإصلاح الهيكلي والذي يضم مجموعة من الركائز الداعمة منها زيادة الوزن النسبي لقطاعات الصناعة والزراعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الاقتصاد المصري، بالإضافة إلى تحسين كفاءة سوق العمل والتعليم والتدريب التقني والمهني من خلال تطوير نظام التعليم الفني والتدريب المهني ووضع الإطار المؤسسي لتفعيل دور القطاع الخاص في التعليم والتدريب، والتكامل بين جانبي العرض والطلب في سوق العمل، وتمكين المرأة والشباب وذوي القدرات الخاصة، مشيرة إلى مبادرة "إرادة" والتي تهدف إلى بناء إطار تشريعي أفضل يدعم مناخ الاستثمار في مصر.
وحول استضافة مصر لقمة المناخ COP 27، قالت السعيد إن الحكومة المصرية تخطو خطوات واسعة في مواجهة تغير المناخ من خلال التحول نحو اقتصاد أخضر ومستدام، والحفاظ على الموارد البيئية والطبيعية، مشيرة إلى إحراز مصر تقدمًا كبيرًا في زيادة حصة الطاقة المتجددة من مزيج الطاقة إلى 20% في 2022، لتصل إلى 42% في 2035، من خلال تنفيذ مشروعات رئيسية مثل مجمع بنبان للطاقة الشمسية في أسوان، وأكبر مزارع رياح في العالم بخليج السويس (جبل الزيت) ومشروعات التنقل الإلكتروني مثل القطار الأحادي وقطارات السرعة وتحويل المركبات التي تعمل بالبنزين إلى غاز طبيعي.
وأشارت السعيد إلى إعداد "الإستراتيجية الوطنية لتغير المناخ" و"الإستراتيجية الوطنية للهيدروجين" لتشجيع استخدام الهيدروجين الأزرق والأخضر كمصدر طاقة منخفض الانبعاثات إلى صفر، بالإضافة إلى الحوافز الخضراء لتحفيز الاستثمار الخاص في القطاعات الخضراء، لافتة إلى مشاركة الصندوق السيادي في الاستثمارات في مشروعات تعزيز الطاقة المتجددة وخاصة الهيدروجين الأخضر وإدارة الموارد المائية وإدارة النفايات، وإطلاق الدولة لمعايير الاستدامة البيئية التي تهدف إلى زيادة نسبة المشروعات الخضراء بالخطة الاستثمارية، وكذلك إصدار مصر كأول دولة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا للسندات الخضراء.
وفي ختام مشاركتها أكدت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية استعداد مصر الكامل لاستضافة قمة المناخ COP 27 بمدينة السلام شرم الشيخ ومواصلة دورها الرائد نحو التوصل إلى توافق بين جميع الأطراف بشأن تنفيذ "اتفاق باريس" بطريقة شاملة، مشيرة إلى أن القمة تفتح الباب لمزيد من فرص التعاون والشراكات، وتوسيع نطاق التعافي الأخضر الجماعي، وحشد جميع أصحاب المصلحة للمشاركة بفعالية في العمل المناخي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.