قرار جديد من "الأعلى للإعلام" بشأن موظفي لجنة "التراخيص"    البابا تواضروس: التسامح يحل المشكلات بين البشر    هل تحل «الفصول المتنقلة» أزمة الكثافة الطلابية؟    11 حظر على الجمعيات الأهلية بالقانون الجديد.. تعرف عليها    متحدث الوزراء: تطبيق برامج حماية اجتماعية غير موجودة بالعالم    برلماني: 6.8% سنويًا نمو اقتصادي مرضية جدًا في الوقت الحالي    تعرف على آراء التجار فى ارتفاع و انخفاض الأسعار    مصر للطيران: عودة 33 ألف حاج على متن 152 رحلة    استقرار اسعار النفط العالمية بعد تراجعات تحت ضغوط من بيانات اقتصادية    إزالة 67 حالة تعدٍ على أراضي الدولة بمدينة أبوتشت في قنا    رئيس وزراء السودان الجديد في أول خطاب رسمي: التركة ثقيلة    ترامب: سنرسل أسرى داعش إلى بلادهم إذا لم تستعدهم أوروبا    سياسي يمني ل "الفجر": معظم الأراضي التي تم تحريرها ولا سيما في الجنوب كانت بدعم إماراتي    تعزيزات حوثية جديدة تتجه إلى مديرية التحيتا بالحديدة    بنيران صديقة.. الاحتلال يستهدف إحدى طائراته في الجولان    حريق المسجد الأقصي.. 50 عامًا على الواقعة الأليمة    مصر تتصدر دورة الألعاب الأفريقية في المغرب برصيد 29 ميدالية    ضياء السيد: برادلي الأنسب لقيادة الأهلي    سؤال محرج من مني الشاذلي ل منتخب مصر لكرة اليد للناشئين على الهواء    آلان جيريس يقال رسميا من تدريب منتخب تونس بالتراضي    ضبط 430 مخالفة متنوعة في حملة مرافق بأسوان    "الأرصاد" تعلن تفاصيل طقس الخميس    عصام فرج: سأمارس عملى كأمين عام للمجلس الأعلى للإعلام فى هذا الموعد.. فيديو    ضبط 5 آلاف مخالفة مرورية متنوعة خلال يوم بالمحافظات    خالد عليش معلقاً على أغنية عمرو دياب يوم تلات: الثلاثاء بتاعنا كله بؤس    تامر أمين يهاجم «ولاد رزق»: زي عبده موتة    "القومي للمسرح" يناقش "إدارة المهرجان" في "الأعلى للثقافة"    فرقة "Gispy Kings" تحتفل مع تامر حسني بمرور 15 على أول ألبوم له    حسن حسني يتصدر "تويتر" ب"تمثال منحوت".. ومعلقون : "فنان عملاق"    متحدث الرئاسة: 2 مليار جنيه تكلفة مبادرة «إنهاء قوائم الانتظار» في الجراحات الحرجة    المتحدث العسكري ينشر فيديو عودة بعثة حج القوات المسلحة    فؤاد سلامة مديرا لشؤون اللاعبين بنادي أسوان    مصر تعلن مقترحًا عادلًا لأزمة سد النهضة    واردات الهند من النفط تتراجع في يوليو    "الطيب" يتفقد مستشفى الأزهر ويطمئن على طالبة "طب الأسنان"    لعنة "الإصابات" تلاحق ريال مدريد.. وزيدان في ورطة كبيرة    أمين الفتوى: الصلاة بالبنطلون الممزق غير صحيحة.. إلا بهذا الشرط    ضبط 900 كيلو "مايونيز" داخل مصنع غير مرخص بالدقهلية    أمريكا وإيران.. تهديدات ترامب "ضجيج بلا طحن"    الثانوية العامة "دور ثان"| غدا.. الطلاب يؤدون امتحاني الفيزياء والتاريخ    أهالي ببا يشيعون جثامين 3 حجاج أثناء سفرهم من مطار القاهرة    محافظ أسيوط والقيادات الأمنية يقدمون التهنئة للأنبا يوأنس بمناسبة مولد السيدة العذراء    محافظ البحر الأحمر يلتقي قائد الأسطول البحري لاستعراض الموقف التنفيذي لميناء صيد أبو رماد    على جمعة يجيب.. هل يجوز الذبح بنية دفع السوء.. فيديو    قبل إعلان انطلاق تنسيق المرحلة الثالثة 2019.. اعرف مكانك في كليات الأدبي    "صحة الغربية" تكشف حقيقة فصل عمال وإداريين بسبب واقعة مريض الإيدز    «حمام الست» مستمر بنجاح على «بيرم التونسي» بالإسكندرية    فريق طبي بمستشفى سوهاج الجامعي يستأصل ورما بالحنجرة لمريض    أوقاف السويس تعلن نتيجة الاختبار الشفهي لمركز إعداد محفظي القرآن الكريم    ارتفاع حجم الإنتاج من حقل ظهر إلى 3 مليارات قدم مكعب    غدا.. محمد شاهين يطرح ثاني أغاني ألبومه الجديد    شلش: الفترة الحالية أكثر فترات المرأة حصولًا على حقوقها    منفذ لبيع تذاكر مباراة الأهلي واطلع بره باستاد الإسكندرية    كارثة.. دراسة: الأرق مرتبط بزيادة الإصابة بفشل القلب    رغم الإقلاع.. آثار التدخين السلبية على القلب والأوعية الدموية تستغرق ما لا يقل عن 10 سنوات    الإفتاء توضح حكم خطبة المعتدة من طلاق بائن أثناء العدة    جنتان العسكري تضيف فضية ل بعثة مصر في الألعاب الإفريقية    أزهري: صيد الأسماك صعقًا بالكهرباء حرام شرعًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لوحة لدافنشي تباع ب45 يورو
نشر في الوفد يوم 13 - 07 - 2011

كشفت صحيفة (ديلى ميل) البريطانية النقاب عن حقيقة اختفاء لوحة "سيلفاتور موندى"، للرسام المشهور ليوناردو دافنشى، لفترة طويلة، وبيعها بمبلغ 45 يورو فى مزاد، بينما تستحق 120 مليون يورو، وفق تقدير الخبراء، الذين صرح أحدهم بأنهم استغرقوا يوماً كاملاً لفحصها.
ولوحة سيلفاتور موندى (أو منقذ العالم)، هي لوحة خشبية ملونة بألوان زيتية، تصور السيد المسيح رافعاً يده اليمنى لكي يمد العالم ببركته، وممسكاً الكرة الأرضية فى يده اليسرى. حيث انتشر هذا التخيل فى الفن الفرنسى والفلمنكي كما يدل الوضع الذى يظهر فيه السيد المسيح بنصفه العلوى فقط على عصر النهضة الأوروبية.
ونسبت اللوحة إلى تلميذ ليوناردو دافينشى، ولكن أخيراً، وبعد فحص مجموعة من الخبراء الفنيين الدوليين تم ثبوت أن صاحبها هو المعلم ليوناردو ذاته دون شك بالرغم من وجودها منذ خمسين عاما. ويعتقد الخبراء أنه رسمها منذ خمسمائة عام مضت، بعد تكليفه برسمها من جانب ملك فرنسا لويس الثانى عشر عام 1506 والذى انتهى من رسمها بعد سبع سنوات.
وقد تم إجبار الخبراء الذين قاموا بفحصها على عدم الإفصاح عن هذا الاكتشاف والاحتفاظ بسريته فى الوقت المحدد لعرض اللوحات بصالة العرض القومية فى لندن لاحقا هذا العام وغير مسموح لهم بالتعليق عليها. حيث صرح المتحدث الرسمى لصالة العرض القومية للصحيفة قائلاً: "ليس لنا حق فى استدعاء اللوحة لدخول المعرض فهى ليست ضمن مجموعة اللوحات التى سيتم عرضها لدينا".
وقد كان البروفيسور بيترو مارانى أحد الخبراء الأربعة الذين قاموا بفحصها وطلب منه أن يذكر رأيه؛ ولكنه ذهب العام الماضى سراّ إلى المتحف القومى بلندن ليعرض رأيه وذهب معه كل من: زميلته الإيطالية ماريا تريزا، وأستاذ جامعى بجامعة أوكسفورد هو البروفيسور مارتين كيمب، الذى درس كل الأعمال الفنية لليوناردو دافينشى طوال أكثر من أربعين عاماً وهو كبير الخبراء.
كما نقلت عنه قوله: "طلب منا الاحتفاظ بهذا السر وعدم الإفصاح بأى شئ، حيث يفضل أصحاب اللوحة عدم الإعراب عن هذا الاكتشاف".
وأضاف: "ومما يثير الاهتمام أنه بعد استعادة تاريخ اللوحة تم إزالة شعر الرأس والحاجب الذى تم إضافتهما، وتجدر الإشارة إلى أن تلاميذه قاموا برسم عدة نسخ من هذه اللوحة بالتحديد لشهرتها ولكن هذه اللوحة رسمها بيده دون شك لأن الألوان فى غاية الروعة حيث إن الألوان الزرقاء والحمراء المستخدمة تشبه تلك المستخدمة فى لوحة العشاء الأخير كما تشبه لوحته: "السيدة العذراء على الصخور".
ويرجع تاريخ امتلاك اللوحة إلى تشارلز الأول، ملك إنجلترا، تلاه تشارلز الثاني، ثم ظلت فى لندن لمدة أربعمائة عام. ثم انتقلت لحوذة فرانسيس كوك. وفى عام 1985 تم بيعها من جانب سوثيبى بمبلغ 45 يورو، على أن من رسمها تلميذ ليوناردو دافينشى الذى يُدعى جيوفانى بولترافيو. ومؤخراً كانت فى حوذة معرض روبرت سيمون للفنون بمدينة نيويورك، حيث رفضوا التعليق بالرغم من أنه يعتقد أنهم قاموا ببيعها فى تصفية عام 2004.
والمقرر افتتاح معرض بعنوان: "ليوناردو دافينشى: الرسام بساحة ميلان"، في نوفمبر الحالى، والذى يتم وصفه بأنه "أكثر المعارض التى سيتم فيها عرض كامل للوحات النادرة الباقية لليوناردو دافينشى على الإطلاق، والذى لم يسبق له مثيل".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.