أحمد موسى: الحوار الوطني يناقش الزيادة السكانية والتحديات الأمنية ومواجهة الإرهاب    تعرف على تحديات وفرص منطقة المتوسط فى مؤتمر شرم الشيخ للمناخ COP27    بدء توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين مصر والجزائر بحضور رئيس الوزراء    130 مليون دولار من "البنك الدولى" لتونس لمواجهة تحديات الأمن الغذائى    عبد المنعم سعيد: دولة 30 يونيو تسير وفقا لتجارب الدول المتقدمة    السودان يُبلغ ممثل الأمم المتحدة الاستياء من تصريحاته بشأن تظاهرات مرتقبة    الكويت تدين وتستنكر التفجير الإرهابي بمحافظة عدن اليمنية    تأجيل موعد حل الكنيست الإسرائيلي إلى غدا الخميس    شيماء محمد تقتنص برونزية المصارعة الحرة وزن 53 كيلو بدورة البحر المتوسط    محافظ كفر الشيخ: بدء الأعمال الإنشائية بمركز التنمية الشبابية بسخا    دار الإفتاء توضح سنن العشر الأوائل من ذى الحجة    إصابة ربة منزل بطعنات على يد أشقائها فى قنا    غلق كلى لمحور صفط اللبن لمدة 20 دقيقة غدا    عمرو دياب يطرح "اللوك الجديد" من أحدث ألبوماته    حكم صيام التسع من ذى الحجة.. وهل كان النبى يصومها.. دار الإفتاء تجيب    "صحة النواب" تتفقد أعمال تطوير وإنشاء مجمع الشفاء ومستشفى المبرة ببورسعيد    علي زين مودعا برشلونة: الرحلة الجميلة انتهت .. تجربة استثنائية لن أنساها    تقرير: برشلونة يقدم عرضا جديدا لضم ليفاندوفسكي.. وبايرن يرفضه    وزير خارجية مصر فى عهد الإخوان: رفضت قرار مرسى إنهاء عمل 22 دبلوماسياً    مساء الجمعة .. قطع المياه لمدة 6 ساعات ببعض المناطق بالجيزة    30 يونيو أرست دعائم الجمهورية الجديدة.. والحصاد مستمر    مشاجرة دموية بالنهضة بسبب التحرش بفتاة وضبط 15 متهمًا    دون خسائر بشرية.. إخماد حريق بمصنع طباعة بلاستيك في القليوبية    محافظ الغربية يعلن بدء العمل في مجزر شبشير.. الأحد المقبل    قوافل الوديان الثقافية تركز فعالياتها على اكتشاف المواهب بشمال وجنوب سيناء    خبيرة أبراج: القمر الجديد يعدنا بفرص للتقدم    كريم عبدالعزيز : لا أنافس أحمد عز.. وحينما جلسنا سويا قالوا "هيتخانقوا"    الشوربجى: ثورة 30 يونيو أنقذت مصر من براثن قوى الشر    خالد الجندي: الحجاب فريضة .. وشعر المرأة عورة لغير محارمها    نقيب الإعلاميين: ثورة 30 يونيو أنقذت مصر من براثن الإرهاب | خاص    الصحة العالمية: إلغاء حق الإجهاض في أمريكا نكسة    القبض على حسام حبيب:    أزمة محمد رمضان مع قناة "إم بي سي مصر":    تكريم نائب رئيس جامعة عين شمس للفرق المشاركة بمبادرة شباب من أجل التنمية    حار نهارا معتدل ليلا.. تعرف على حالة الطقس غدا الخميس 30-6-2022    منها الأضحية بدجاجة وزواج المحلل.. 5 آراء فقهية ل"الهلالي" أثارت الجدل قبل الحجاب    محافظ القاهرة: مصر تقدم نموذجًا فريدًا في الصلة القوية بين مواطنيها    تقنين 34 طلب وقبول 2تظلم جديد في اجتماع اللجنة العليا ببني سويف    القضاء على قوائم الانتظار.. وتطبيق التأمين الصحى الشامل    القائم بأعمال وزير الصحة يتابع سير العمل بخطة تطوير مستشفى أم المصريين    «العناني» يبحث مع مديري المعاهد الأثرية الأجنبية رفع الوعي السياحي    عيد الأضحى 2022.. تفاصيل خطة محافظة القاهرة    القوى العاملة: 318 فرصة عمل للشباب من خلال ملتقى توظيف بالفيوم    هنا جودة.. "معجزة" مصرية في تنس الطاولة وصائدة البطولات (بروفايل)    مصدر لمصراوي: إنبي يشكو بيراميدز بسبب أسامة جلال    وزير الرياضة يستقبل مصطفي عسل بعد تتويجه ببطولة العظماء الثمانية    مصر الأولى أفريقيا في إنتاج السكر.. إنفوجراف    إحباط تهريب 36 ألف عبوة خيوط جراحية ومستلزمات طبية بمطار برج العرب    استمرار تسجيل إصابات ووفيات جراء كورونا بمختلف أنحاء العالم    التنظيم والإدارة ينتهي من اختبار 9 آلاف متقدم لوظيفة إمام ومدرس بالأوقاف    الدفاع التركية: تحييد 6 من مسلحي حزب العمال الكردستاني شمالي العراق    "صحة المنيا": قافلة حياة كريمة تقدم الخدمات الطبية والعلاجية ل 1794 مواطنا بقرية هور في ملوي    علي جمعة يوجه نصائح للمسافرين لأداء مناسك الحج: «إخلص في التوبة»    قلق بين أمريكا وكوريا الجنوبية واليابان إزاء أفعال كوريا الشمالية    توكيل الغير لأداء الحج بسبب المرض    مينفعش بيبي يشيل بيبي.. أبرز تصريحات هنادي مهنا في «كلمة أخيرة»    شوبير: من حق الأهلي التعاقد مع بن شرقي    مقتل 3 أشخاص وإصابة 5 أخرين فى هجوم روسى على مدينة يكولايف الأوكرانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الفرق بين المسجد الأقصى وقبة الصخرة
نشر في الوفد يوم 18 - 05 - 2022

يحتل المسجد الأقصي مكانة كبيرة بين المسلمين لأنة أولى القبلتين وثالث الحرمين وكثيرون من الناس لا يعرف الفرق بين المسجد الأقصى وقبة الصخرة.
اقرأ أيضا..مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى تحت حراسة قوات الاحتلال
الفرق بين المسجد الأقصى وقبة الصخرة هو أن المسجد الأقصى تم بناءه قبل قبة الصخرة وكما أن قبة الصخرة تعتبر جزء داخلي من المسجد الأقصى، لذا لا يستطيع العديد من الناس التفرقة بين المسجد الأقصى وقبة الصخرة حيث يعتقد الكثير منهم أن القبة الذهبية داخل ساحات المسجد الأقصى هو المسجد الأقصى نفسه، ولكن هذا خطأ والصحيح أن هذه القبة الذهبية هي قبة الصخرة.
وفي السطور التالية توضح بوابة الوفد الفرق بين المسجد الأقصي وقبة الصخرة
المسجد الأقصى
المسجد الأقصى والمعروف أيضا بإسم الأقصى وبيت المقدس،هو أحد أكبر مساجد العالم ومن أكثرها قدسية للمسلمين، ويشد الرحال إليها وفق سنة رسول الله، وهو أيضا أولى القبلتين وثالث الحرمين، وهناك خلط كبير بينه وبين مسجد قبة الصخرة، فالأخير جزء من الأول.
أين يقع المسجد الأقصى؟
"يقع المسجد الأقصى، داخل البلدة القديمة
بالقدس الشريف بدولة فلسطين، وهو كامل المنطقة المحاطة بالسور واسم لكل ما هو داخل سور المسجد الأقصى الواقع فى أقصى الزاوية الجنوبية الشرقية من البلدة القديمة المسورة".
ما هو مسجد قبة الصخرة؟
"مصلى قبة الصخرة هو أحد أجزاء المسجد الأقصى "فالمسجد الأقصى هو كل ما داخل سور الأقصى"، وهو جزء من أحد أهم المساجد الإسلامية فى مدينة القدس، وويعد أيضاً من أجمل الأبنية فى العالم، وتعد قبّته من أهم وأبرز المعالم المعمارية الإسلامية، وهو أقدم بناء إسلامى بقى مُحافظاً على شكله وزخرفته.
بناء مسجد قبة الصخرة:
"مسجد قبة الصخرة، بنى المسجد والقبة الخليفة عبد الملك بن مروان، وبدأ فى بنائها عام 66 هجريا الموافق 685 ميلاديا، وانتهى منها عام 72 هجريا الموافق 691 ميلاديا".
مساحة المسجد الأقصى:
"تبلغ مساحة المسجد الأقصى قرابة 144,000 متر مربع، ويشمل قبة الصخرة والمسجد القبلى والمصلى المروانى وعدة معالم
أخرى يصل عددها إلى 200 معلم، ويقع فوق هضبة صغيرة تسمى "هضبة موريا"، وتعد الصخرة أعلى نقطة فيه، وتقع فى قلبه".
بناء المسجد الأقصى:
لا يعرف بشكل دقيق متى بنى المسجد الأقصى، ولكن ورد فى أحاديث النبى صلى الله عليه وسلم، بأن بناءه كان بعد بناء الكعبة بأربعين عامًا، فعن أبى ذر أنه قال: "قلت يا رسول الله أى مسجد وضع فى الأرض أول؟ قال: المسجد الحرام، قلت: ثم أى ؟ قال: المسجد الأقصى، قلت: كم بينهما ؟ قال: أربعون سنة".
ما هى قبة الصخرة؟
"قبة الصخرة عبارة عن بناء مثمن الأضلاع له أربعة أبواب، وفى داخله تثمينة أخرى تقوم على دعامات وأعمدة أسطوانية، فى داخلها دائرة تتوسطها "الصخرة المشرفة" التى عرج منها النبى محمد (صلى الله عليه وسلم) إلى السماء فى رحلة الإسراء والمعراج، وترتفع هذه الصخرة نحو 1,5 متراً عن أرضية البناء، وهى غير منتظمة الشكل يتراوح قطرها بين 13 و 18 متراً، وتعلو الصخرة فى الوسط قبة دائرية بقطر حوالى 20 متراً، مطلية من الخارج بألواح الذهب، رتفاعها 35 مترا، يعلوها هلال بارتفاع 5 أمتار.
ويتعرض المسجد الأقصى المبارك بشكل شبه يومي لاقتحامات المستوطنين عبر مجموعات وعلى فترتين صباحية ومسائية، وبحماية سلطات الاحتلال، في محاولة لفرض التقسيم الزماني والمكاني .
لمزيد من الأخبار يرجى زيارة alwafd.news


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.