استطلاع: حزب ماكرون سيفشل في التأهل للجولة الثانية ب"أعلى فرنسا"    حزب باشينيان يتصدر التصويت الإلكتروني في انتخابات أرمينيا    الحسم في المغرب.. تعادل سلبي بين بيراميدز والرجاء بالكونفدرالية    غدًا.. محافظ شمال سيناء يعتمد نتيجة امتحانات الشهادة الإعدادية    الجريدة الرسمية تنشر قرار الرقابة المالية بشأن عمال «الشرقية للدخان»    «أبو الغيط»: الأمن المائي لمصر والسودان من أهم قضايا الأمن القومي العربي    أسيوط في 24 ساعة| الخميس نتيجة الشهادة الإعدادية    سفير روسيا بواشنطن يؤكد أهمية إعادة إحياء آليات الحوار بين بلاده والولايات المتحدة    الاستثمار الروسي: التطعيم العاجل يجنب تكرار السيناريو السلبي لتطور وباء كورونا    «أمين الأخوة الأنسانية»: إنهاء الصراعات والعنف يحل مشاكل اللاجئين فى العالم    انتقادات للحكومة الاسكتلندية بسبب حظر السفر إلى شمال غرب إنجلترا    واشنطن: تصريح الزعيم الكوري الشمالي بأنه مستعد للحوار "مثير للاهتمام"    وزير الاتصالات: خدمة تجديد الرخص أصبحت متاحة إلكترونياً بالكامل    سلة الزمالك يخسر أمام الاتحاد في نهائي دوري السوبر    البنك الأهلي يفوز على المقاولون وديا    مسؤول بالمالية: إحلال التوكتوك بسيارات ميني فان يوفر دخل ثابت لصاحبها    قاضي الحكم على مودة الأدهم: أخلاقنا مستهدفة من أعدائنا حتى لا تنهض هذه الأمة    وزير التعليم: امتحانات المواد العلمية لن تُعرب بمدارس اللغات    إصابة شاب سقط من الطابق الثالث بامبابة    بدائل الثانوية| تعرف على شروط القبول بمدارس التكنولوجيا التطبيقية    ربى عطية: «بيت اتنين ثلاتة» محاولة لاستعادة طفولتي    لهذا السبب.. أسرة هاني جرجس تستقبل العزاء تلغرافيا فقط    العناني يجتمع مع لجنة "خبراء الترويج السياحي"    تعرف على رسالة كندا علوش لعمرو يوسف في عيد الأب    المفتي: لا يجوز لأحد أن يبادر بالجهاد عبر جماعات أو تنظيمات مسلحة    حملة مكبرة لمتابعة الالتزام بالإجراءات الاحترازية بالباجور    عاجل.. بيان صادم من وزارة الصحة بشأن النجاة من جحيم كورونا    السيطرة على حريق في 6 محلات أسفر عن إصابة 24 شخصًا في أبو قرقاص بالمنيا    النرويج تقرر عدم مقاطعة كأس العالم 2022    «الثقافية البحرينية» تكرم المسئولين عن الوافدين بإدارة الدراسات العليا ب«عين شمس»    أغرب لافته طريق بالشرقية.. 60 كيلو على بعد 20 خطوة    أنما الأمم الأخلاق ما بقيت.. الجنايات تسدل الستار على اتهام" فتيات التيك توك" بالاتجار فى البشر    المدير التنفيذي ل«تحيا مصر»: رفع كفاءة المنازل المتدهورة ب332 قرية.. وإعمار 10 آلاف أخرى متهدّمة ضمن «حياة كريمة»    الصحة: "فاكسيرا" أكبر مجمع لإنتاج اللقاحات في الشرق الأوسط    محمد رمضان يحتفل بتخرج ابنته "كنز" من الحضانة (فيديو)    فينكم يا بتوع الرقمنة؟!!    وزيرة التضامن تعلن موعد تطبيق المرحلة الثانية لبطاقات الخدمة المتكاملة لذوي الإعاقة    حكم الشرع في الطلاق المعلق    مدير «المحاصيل الحلقية»: إحنا نمبر وان على العالم في زراعة الأرز    التنمية المحلية: 3 ملايين توك توك في شوارع مصر.. 300 ألف فقط مرخصة    "التعليم" تناقش آليات تأهيل المدارس الرسمية الدولية للحصول على شهادة الاعتماد    هاني شاكر ل الوطن: لو سمحتوا.. بداية مفاجآتي مع تامر حسين وعزيز الشافعي    «الإنتاج الحربى» و«المجلس القومى للمرأة» يوقعان بروتوكول تعاون فى «التمكين»    وزير البترول يصدر حركة تكليفات محدودة بهيئة البترول وشركتين    تعاون بين جامعات «الجلالة - طنطا - المصرية للتعليم الإلكترونى»    الأزهر: الغش في الامتحانات سلوك محرم ويؤثر على مصالح الفرد والأمة    السيسي يؤكد إيمان مصر بأهمية الحوار بين شعوب العالم بمختلف مذاهبها    كل ما تريد معرفته عن صلاة عيد الأضحى 2021 في مصر.. الضوابط والأماكن    صحة الشرقية: ولادة قيصرية ناجحة لسيدة مصابة بكورونا    وزير الرياضة ينعى "أنوس"    في يومهم العالمي.. بابا الفاتيكان: لنفتح قلبونا للاجئين ولنتبنى أحزانهم وأفراحهم    صد هجوم بحري وجوي معادي في ختام مناورة «رعد -5»    متى يتم تغيير قواعد القبول والتنسيق بالجامعات؟.. تعليم النواب تجيب    وزير الشباب والرياضة يفتتح القمة الشبابية الثانية لمراكز شباب مصر    يورو 2020    منظمو أولمبياد طوكيو يستعرضون قرية الرياضيين قبل شهر من بدء الألعاب    «حق المرأة في الإسلام».. ندوة ل«المنظمة العالمية لخريجي الأزهر» بالبحيرة    برج الدلو اليوم.. حاول أن تفهم نظرات البعض لك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مساعدة المحتاج من الأعمال الصالحة في رمضان
نشر في الوفد يوم 06 - 05 - 2021

يُطل علينا شهر الخير والبركة مجدداً كل عام، حاملاً معه مختلف أشكال الفرح والسرور التي يبثها في نفوس المسلمين جميعاً، إذ يحظى هذا الشهر بقيمة عظيمة للأمة الإسلامية جمعاء، فيتسابق المسلمون لنيل رضى الخالق عز وجل وكسب الأجر والحسنات، كما تكثر اعمال الخير في رمضان في مختلف الدول الإسلامية، فمنها ما يعود بالأجر على فاعلها وينعكس على المجتمع، ومنها ما يبث البهجة في قلوب الأطفال ويرسم البسمة على وجوه المحتاجين. اليوم في ماي بيوت سنتحدث عن عدة أفكار لعمل الخير في رمضان داخل المنزل وخارجه
فللفقراء والمحتاجين حقوق علينا حيث يجب أن نساعدهم قدر استطاعتنا فقد أمرنا الله سبحانه وتعالى بذلك من خلال فرض الزكاة وجعلها من أساسيات الإيمان وكذلك فقد أمرتنا جميع الأديان السماوية بضرورة العطف على الفقراء ومساعدتهم ،وكذلك الدين الإسلامي فإنه دين العطاء والعطف وقد أوصانا الرسول صلي الله عليه وسلم بمساعدة المحتاجين وعدم تجاهل حالتهم ومعيشتهم . وكذلك غريزة الإنسانية التي توجد بداخل كل إنسان والتي تجعله يشعر بغيره فلا يتحمل أن يري غيره يتألم أو يحتاج إلي الكثير من الأشياء الضرورية والتي تعتبر من أبسط حقوقه ، من مياه نظيفة وطعام ومكان نظيف يعيش فيه ويتمتع فيه بنوع من الخصوصية حتى لا يشعرون بأنهم يعيشون حياة غير طبيعية وينمو داخلهم شعور بالحقد والحسد ولا تنتشر الجرائم وحوادث السرقة من أجل محاربة الجوع والحصول على
الطعام من أي مصدر مهما كان
إنّ الصيام يزرع في نفس المؤمن السخاء والجود والمسارعة في مساعدة المحتاجين ، كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجودَ الناس ، وكان أجودَ ما يكون في رمضان .
إنّ الصيام يغرس في نفس المؤمن الرحمة والإنسانية ، فشعور الإنسان بالجوع والعطش لساعات معدودة في اليوم مع توفر الطعام والشراب يذكّره بالجوعى والعطشى الذين لا يجدون لقمة طعام أو شربة ماء ، يدفعه هذا الشعور إلى مساعدتهم وتخفيف معاناتهم .
فيجب على كل إنسان قادر أن ينظر إلى حال المساكين والمحتاجين ويحاول مساعدتهم ولو بجزء بسيط ويحاول أن يوفر لهم بعض أساسيات الحياة ،فعندما يبادر القادرين علي مساعدة الفقراء والمحتاجين فسوف نستطيع القضاء علي الفقر تدريجيا ولن يكون هناك أي شخص محتاج وهناك الكثير من الطرق التي يستطيع فيها الإنسان أن يساعد غيره ويساعدهم في أزماتهم أو يخرجهم من الفقر الذين يعيشون فيه دون إرادتهم وكثيرة هي اعمال الخير في رمضان ومعظمها يسهل القيام بها، إذ يعتبر مجرد تبسّمك في وجه زميلك في العمل أو جارك من خير الاعمال في رمضان وغيره من الأشهر،. ويتنوع نطاق تقديم المساعدة للمحتاج في الوقت الّذي تعسّرت عليه
حاجته، فتشمل تقديم المساعدة للقريب والفقير والمسكين، أو من تعسّر عليْه قضاء أمر له، وكان الشخص بإمكانه تقديم العون لذلك المسلم، فقد حثّت الشريعة على السعي في قضاء حاجات الناس، وآكد ما يكون ذلك في شهر رمضان، فهو شهر الخير والطاعات والتكاتف فيما بين الناس
وفيما يلي مجموعة من الأمور التي يمكنك أن تنال الأجر والثواب عند القيام بها في رمضان يمكن أن تساهم في تقديم المساعدة للمحتاجين خلال شهر رمضان، بأي طريقة مناسبة لدخلك وقدرتك المادية وتستطيع من خلالها القيام بأعمال الصدّقة، كأن تساهم مثلاً في تأمين المواد الغذائية الضرورية ، التي يتم توزيعها من قبل لجنة في مسجد الحي الذي تسكنه، أو أن تساهم مع عدد من أفراد عائلتك في توزيع وجبات الإفطار، التي يتم تخصيصها للمشردين والفقراء، حيث تستطيع أن تقوم بأعمال الخير والعطاء خلال رمضان بطرق عديدة وبهدف واحد، وهو جعل يوم شخص آخر محتاج أفضل، وتستطيع تقدم عمل الخير من خلال طرق بسيطة وفي حدود قدراتك مثل: التبرع: هناك العديد من الطرق الحديثة للتبرع بمبالغ رمزية، تساهم في دعم معيشة الأسر الفقيرة، أو تنظيم الإفطار للفقراء والمحتاجين من خلال مسجد منطقتك .
وإعطاء الصدقة يمكن أن يمحو خطايا المرء فالعطاء يبارك الثروة: حيث أن ثروتك لن تنخفض أو تقل إذا أعطيت الزكاة في كل عام، وخاصة في شهر رمضان الفضيل، بل على العكس أموالك وأملاكك وحياتك؛ ستتبارك بفضائل العطاء، الذي يقي تجارتك أيضاً من الشرور والمطبّات، التي قد تتعرض لها.
وتتضاعف مكافآت العطاء والسخاء: سواء أعطيت مالاً أو تبرعت بوقتك للعمل الخيري أو ساهمت في مساعدة محتاج أو شخص غريب لا تعرفه؛ بأي شكل من أشكال المساعدة المادية أو المعنوية، وسواء كنت رجلاً أو امرأة صغيراً أم مسناً، فإن فضائل عطائك وسخائك تتضاعف في الحياة الدنيا


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.