منة شلبي في ندوة «تمكين المرأة في السينما» بالجونة: «النساء لا يمنحن سلطات اتخاذ القرار»    بالصورة .. تفاصيل لقاء محافظ القليوبية مع أعضاء مجلس الشيوخ بالمحافظة    نائب وزير الطيران المدنى يشهد مراسم تجديد شهادة الأيزو ISO 9001 / 2015لمطار شرم الشيخ الدولي    فيديو.. محافظ بني سويف: 200 مليون جنيه لتنفيذ ممشى بطول الكورنيش    رمضان صبحي يوجه رسالة لمحمود الخطيب    13 إصابة جديدة بفيروس كورونا في موريتانيا ليبلغ الإجمالي 7677 حالة    السودان: تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا ولا وفيات    شراكة "سون وكين" تنقذ توتنهام أمام بيرنلي في بريميرليج    عماد النحاس يكشف موقفه من العمل كمدرب مساعد بالأهلي.. ورأيه في موسيماني    رمضان صبحي يوجه رسالة إلى جماهير الأهلي    رمضان صبحي: زوجتي لم تتدخل في قرار رحيلي.. وأتمني فوز الأهلي بإفريقيا    البيئة تكشف ملابسات حادث هجوم سمكة قرش على 3 أشخاص في الغردقة    سقوط عدد من الخارجين على القانون فى وسائل النقل    عبد الحليم قنديل: أردوغان يستخدم أزمة الرسوم المسيئة للرسول بشكل سياسى وتجارى    فيديو.. تاج الدين: حدوث موجة ثانية لفيروس كورونا في مصر أمر وارد    فيديو.. سحب 5 أنواع مضادات حيوية للأطفال من السوق المصري    استطلاع: ترامب يتقدم على بايدن لأول مرة    ترامب يرفع اسم السودان من لائحة الدول الراعية للإرهاب    تعليقا على حرمان التلاميذ من التعلم بسبب المصروفات الدراسية.. وائل الإبراشي: دموع الأطفال أمام أبواب المدارس    من السعودية.. 20 دولة تقدم روشتة لتعافي السياحة من تداعيات كورونا    سفير مصر لدى غانا: تعزيز التجارة بين دول القارة السمراء ودمجها في منظومة التجارة العالمية    عدى السحاب.. تعرف على تفاصيل البرج الأيقوني في العاصمة الإدارية الجديدة    ميلان يعزز صدارته للدوري الإيطالي بتعادل مثير مع روما    مرموش: حزين لابتعادي عن المنتخبات.. وزيدان نصحني بالاستمرار في ألمانيا    عماد النحاس: رحيلي عن الإسماعيلي للأهلي لا يشبه موقف رمضان صبحي    رئيس الكنيسة الأسقفية بمصر وشمال إفريقيا: أؤيد قرار شيخ الأزهر في مقاضاة صحيفة شارلي إيبدو    أسرة بلا مأوى تبحث عنها وزارة التضامن وتدعو رواد التواصل الاجتماعي لمساعدتها    الأم المتهمة بترك ابنها يموت جوعا: "كنت عايزة أربي أبوه"    التحريات تكشف سبب مقتل شقيقين على يد "الحرموش" بالشرابية    "مائل للبرودة ليلًا".. الأرصاد تعلن تفاصيل طقس الثلاثاء    بالفيديو.. طليقة المتهم بمذبحة الساحل في القاهرة تكشف تفاصيل الحادث    عبد الحليم قنديل: جماعة الإخوان تاريخ أسود في الاغتيالات والإرهاب    أمينة خليل تكشف تفاصيل شفائها من كورونا قبل ذهابها إلى مهرجان الجونة    شاما منصور تكشف تفاصيل تجسيدها دور "كوكي" في مسرحية "ريبانزل"    رحمة الله بعباده    تعرف علي رحمة الرسول محمد بالأمة    تعرف على رحمة الرسول محمد بالجاهل    رئيس "المؤتمر": الإسلام براء من التطرف والرئيس السيسي حذر العالم من عواقب دعم وتمويل الإرهاب    عاجل.. تعرف علي سبب موافقة مصر علي استئناف مفاوضات سد النهضة    الخارجية التركية: حزنا لمقتل المدرس الفرنسي.. وقدمنا تعازينا لحكومته    الصحة: تسجيل 167 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و12 وفاة    علم الأرقام| مواليد اليوم.. لديهم أفكار أصيلة    مكتبة الملك عبد العزيز تفاجئ السعوديين بخطوة جديدة    النواب الأمريكي: نعارض أي جهود لتجديد العلاقات الدبلوماسية مع نظام الأسد    بدء الكشف المبكر عن تعاطي المخدرات بين سائقي الحافلات المدرسية    إصابة 5 أشخاص في حادث مروري ببني سويف    البابا تواضروس الثاني يستقبل اللجنة التنفيذية للجنة الإيمان والتعليم بالمجمع المقدس    ميدو: محمود علاء جاهز لمواجهة الرجاء    جيه بى مورجان يتوقع أن تقفز أسواق الأسهم الأمريكية حال فوز ترامب    أحمد موسى: أردوغان يدعو لمقاطعة فرنسا وسفيره يُعزى فى وفاة ناشر الرسوم    أستاذ علاج الأورام: الرياضة تُحفز الجسم على مقاومة السرطان    عضو الأزهر العالمي للفتوى يكشف السنن التي واظب عليها النبي.. فيديو    طلاب أكاديمية الفنون بالجيزة يحتفلون بذكرى المولد النبوي    انفجار ضخم يهز تركيا .. وأنباء عن حادث ارهابى ضخم    موجز السوشيال.. روجينا تتألق على السجادة الحمراء في رابع أيام مهرجان الجونة.. رانيا فريد شوقي تستعيد ذكريات الطفولة بصورة قديمة    النتيجة غير مؤثرة.. نبيل الحلفاوي يتوقع تشكيل الأهلي أمام طلائع الجيش    أسماء جلال: أصبت بكورونا بعد مصافحة صديق حامل ل الفيروس    أسعار الذهب اليوم الثلاثاء 27-10-2020.. تذبذب أفقي بالمعدن الأصفر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعرف على ما هو الزنا الإلكتروني وعقوبته
نشر في الوفد يوم 30 - 09 - 2020

العفة من اخلاق الصالحين ومن الاعمال التى يحبها الله سبحانه وتعالي وقال اهل العلم ويمكنُ القول إنَّ الزنا في الإسلام هو إقامة علاقة جنسيّة بين شخصين بشكلٍ غيرِ مشروع، أيْ أنْ يجامعَ رجل امرأة دون زواج أو ملك يمين، أمَّا تعريف العلماء للزنا فهو يُغيَّب ذكر الرجل في فرج المرأة دون شرط الإنزال، ويعتبر الزنا كبيرة من الكبائر التي توعَّد الله مرتكبها بالعذاب الأليم، وقد حذَّر الله تعالى المسلمين من الاقتراب من الزنا بكلِّ أشكاله، قال تعالى: {وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا ۖ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا} [1].
إنَّ الحديث عن تعريف الزنا الإلكتروني حديثٌ ظهر في العصر الحديث مع تطوُّر العلم الحديث، ووجود الإنترنت وما إلى هنالك من وسائل التواصل الحديثة بين البشر، وقد عرَّفه بعض الباحثين على أنَّه إشباعٌ جنسيٌّ يكون بتعرِّي الجنسين لبعضهما أمام شاشات الأجهزة الإلكترونية، وقيلَ أيضًا: إنَّ الزنا الإلكتروني هو مشاهدة الأفلام الإباحية والصور الإباحية، أو هو المراسلات التي تحتوي أشياء جنسية بين الجنسين، ويمكن تلخيص هذه التعاريف بتعريف
الزنا الإلكتروني على أنَّه جنس افتراضي يقوم به الناس على الشبكة العنكبوتية في سبيل إشباع الرغبات الجنسية. وقد استند العلماء في تسمية هذه المراسلات بالزنا على حديث رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- فيما رواه أبو هريرة -رضي الله عنه- أنَّ رسول الله قال: " كتَبَ اللهُ على كلِّ عُضوٍ حظَّهُ منَ الزِّنا؛ فالعَيْنُ تَزني وزِناها النَّظَرُ، واللِّسانُ يَزني وزِناهُ الكَلامُ، واليَدانِ تَزنيانِ وزِناها البَطْشُ، والرِّجْلُ تَزني وزِناها المشْيُ، والسَّمْعُ يَزني وزِناهُ الاستماعُ، ويُصدِّقُ ذلك الفَرْجُ أو يُكذِّبُهُ.
وكيفية تثبيت الزنا عندما حرَّم الله تعالى الزنا وجعلَ لمرتكبه عقوبة قاسية في الدنيا والآخرة، فرض مع ذلك أمورًا شديدة لتثبيت الزنا على أحد من الناس، حتَّى لا تكثر الشبهات والاتهامات الباطلة والقذف غير المثبت بالأدلة والبراهين، فجعل الله تعالى لتثبيت الزنا على أحد شروطًا يجب مراعاتها قبل تطبيق حد الزنا وتثبيت الحكم على الزاني أو الزانية، وهذه الشروط هي: [5] شهادة أربعة شهود: يجب
على من اتَّهم أحد من الناس بالزنا أن يأتي بأربعة شهود يشهدون معه على أنَّهم رأوا فلانًا من الناس يزني مع فلانة ورأوا دخول ذكره في فرجها ويشهدون على ذلك، والدليل على هذا هو: جاء في الحديث عن جابر بن عبد الله -رضي الله عنه- أنَّه قال: "جاءت اليهودُ برجلٍ وامرأةٍ منهم زنيا، قال: ائتوني بأعلَمِ رجلَيْن منكم، فأتَوْه بابنَيْ صوريَّا، فنشدهما كيف تجِدان أمرَ هذَيْن في التَّوراةِ؟ قالا: نجِدُ في التَّوراةِ إذا شهِد أربعة: أنَّهم رأَوْا ذكَرَه في فرْجِها مثلَ الميْلِ في المُكحُلةِ رُجِما، قال: فما يمنعُكما أن ترجموهما؟ قالا: ذهب سلطانُنا، فكرِهنا القتلَ، فدعا رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- بالشُّهودِ، فجاؤوا بأربعةٍ فشهِدوا أنَّهم رأَوْا ذكرَه في فرْجِها مثلَ الميْلِ في المُكحُلةِ، فأمر رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- برجمِهما" [6].
وعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: "يا رسولَ اللهِ! إن وجدتُ مع امرأتي رجلًا، أؤمْهِلُه حتى آتيَ بأربعةِ شهداءَ؟ قال: نعم". [7] الإقرار والاعتراف: وهو أن يعترف الزاني والزانية بفعلتهما وفي هذه الحالة لا حاجة للشهود وجدير بالذكر إنَّ إثبات الزنا بشهادة شهود أمر صعب للغاية، وقد أكَّد على هذا الشيخ ابن عثيمين في قوله: "قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-: ولم يثبت الزنا بطريق الشهادة من فجر الإسلام إلى وقته، وإنما ثبت بطريق الإقرار؛ لأن الشهادة صعبة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.