رئيس جامعة جنوب الوادي يتفقد امتحانات المعهد الصحي والتمريض والهندسة والطب    هبوط قطاعى الاستثمار والخدمات يؤثر على بورصة البحرين    «التنمية المحلية»: نستهدف توفير 37 ألف فرصة عمل من «مشروعك» خلال العام المالي 2019-2020    أسعار الذهب تستقر فى الأسواق .. وعيار 21 يسجل 603 جنيهات    أسعار الأسماك في سوق العبور اليوم الأحد    توريد 195677 طن قمح لشون وصوامع الوادي الجديد منذ بدء الموسم وحتى الآن    ميناء دمياط يستقبل 7 سفن حاويات وبضائع عامة خلال 24 ساعة    ترامب: تقدم كبير بين واشنطن وطوكيو على مستوى التجارة البينية    روحاني يقترح إجراء استفتاء شعبي حول البرنامج النووي لطهران    مندوب مصر بالأمم المتحدة: الرئيس السيسي يولي اهتماماً بتطوير البنية التحتية لأفريقيا    حفتر يستبعد وقف إطلاق النار بطرابلس ويتهم الأمم المتحدة بالانحياز    سكاى سبورتس: مانشستر يونايتد ينسحب من صفقة دى ليخت    فك العقدة يا زمالك.. تاريخ سيئ ل تيسيما مع الأندية المصرية فى نهائيات أفريقيا    الوصايا الأمنية ال7 لجماهير الزمالك قبل نهائى الكونفدرالية.. تعرف عليها    غموض يحيط بمسقبل مدرب برشلونه بعد خسارة كأس اسبانيا    لعنة أهلاوية تفيد الزملكاوية.. نجمان يغيبان عن الإسماعيلي لنهاية الموسم    4 طلاب و20 طالبة.. ننشر أسماء وصور أوائل الإعدادية في كفر الشيخ.. صور    القبض على هارب من 57 حكما بالحبس فى البساتين    السيطرة علي حريق داخل شقة سكنية فى الأزبكية    انتظام سير امتحانات آخر العام بكلية الشريعة والقانون بالدقهلية    ضبط عاطلين بحوزتهما 235 تذكرة هيروين في حملة أمنية الغربية    الزقازيق.. اعتقال طبيب للمرة الثالثة و تجديد حبس محام وتواصل إخفاء طالبين    بسمة وهبة بعد الاستقالة وانتقادات «شيخ الحارة»: العمرة هي الحل    السر وراء سفينة خوفو.. كيف ساهم طه حسين في اكتشاف مركب الشمس    الملتقي الأول للمخرجة المصرية برعاية القومى للمرأة    صدمة جديدة لرئيس نادى الزمالك    شاهد.. أحمد السقا يتعرض لموقف طريف على الهواء    أنشطة وحفلات قصور ثقافة الأقصر خلال العشر الأواخر في رمضان    دعاء ليلة القدر.. 8 كلمات احرص عليها    مبادرة 100 مليون صحة تواصل أعمالها بالمنيا خلال شهر رمضان    ارتفاع عدد ضحايا حادث تسرب غاز من سفينة شحن بالصين إلى 10 قتلى    قطر فى مؤتمر البحرين بعد موافقة السعودية    «أفريقيا سلة غذاء العالم».. ندوة دولية بالقاهرة تنظمها مؤسسة بطرس غالي 3 يوليو القادم    رئيس جامعة عين شمس يتفقد لجان الامتحانات في 3 كليات    "صيدلة الأهرام الكندية" تحصل على اعتماد "جودة التعليم"    6 دول تبدأ التصويت في انتخابات البرلمان الأوروبي    انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة    صلاة التهجد.. تعرف على دعاء الرسول في صلاة التهجد والقيام    مباحث الخانكة تلقي القبض على عامل أثناء قيادته سيارة مسروقة    ليس للأطفال فقط.. تناول اللبن له أهمية كبيرة في رمضان.. فيديو    وشه وحش.. لعنة كريستيانو رونالدو تصيب ريال مدريد ويوفنتوس    حكم إخراج الزكاة على تعليم الإبن بالخارج    مسلسلات بجودة عالية دون توقف.. كشف حساب Watch it في رمضان    صدور عدد جديد من مجلة الكرازة التابعة للكنيسة القبطية الأرثوذكسية    تاريخ الطعام (21): «الطرشي».. عرفه الفراعنة وعشقته كيلوباترا وساعد في اكتشاف الأمريكتين    بسبب مزاولة المهنة بالمخالفة.. المجلس الأعلي يوقف بسمة وهبة    علماء يتوصلون إلى وجود صلة هرمونية بين النظام الغذائي والبدانة    الكاف : طارق حامد قلب الأسد .. أمل جماهير الزمالك في التتويج بالكونفدرالية    فنانة شهيرة: "أحب أكل الصراصير والضفادع"    فى مستهل التعاملات.. استقرار أسعار مواد البناء اليوم الأحد 26 مايو 2019    «الجبلاية» تفتح القيد للأندية نهاية يوليو المقبل    دعاء اليوم الحادى والعشرين من رمضان.. اللهم اجعل لى فيه إلى مرضاتك دليلا    نور العالمين    محافظ أسيوط : تدريب الاطباء والتمريض علي مكافحة العدوي وإحالة 8 موظفين للتحقيق لتغيبهم ببني رافع    انتقل إلى رحمة الله الزميل    عبد الحفيظ: الأهلي لم تؤجل له مباراة واحدة للحصول على راحة    توفى إلى رحمة الله تعالى    سيرة الصحابى سعد بن أبى وقاص ب"رجال وسيدات فى محكم الآيات"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أشباح بروكسل.. قراءة العالم الغربي بشكل مختلف
نشر في الوفد يوم 24 - 04 - 2019

عقدت مساء، أمس الثلاثاء، ندوة نوقشت خلالها رواية "أشباح بروكسل" للكاتب محمد بركة، وذلك ضمن فعاليات منتدى أدب المصريين، بدار بن رشد.
ناقش الرواية مجموعة من النقاد والكتّاب، وهم : أ.أحمد سراج، د.خالد ثابت، أ.خيري حسن، أ. محمد عليوة.
بداية قال الكاتب والناقد أحمد سراج: إن "أشباح بروكسل تشبه الموجة الثالثة لقراءة العالم الغربي بشكل مختلف من خلال بطلها "مكاوي" الكاتب الصحفي، فنظرة بركة هنا تختلف عن نظرة توفيق الحكيم، وطه حسين للغرب، حيث كانت نظرتهما هي نظرة الوهلة الأولى، أما تكرار بركة للكتابة في المنطقة نفسها عبر أكثر من رواية له قد ساعده كثيرا على التحرر من ذلك.
مضيفا أن محمد بركة لديه صورة إنسانية متجددة، فنكتشف أن المرأة لديه موجودة بصورة تختلف عن النمطية المعروفة والمتوارثة عند الشرقي، كما أنه يرسم صورة غير نمطية للمصري والمغربية العاملين بالخارج .
وأوضح "سراج" أن الكثير من الروايات التي تناولت سفر الشخصيات لأوربا صورته بأنه سفر المهزوم.. وهو الأمر ذاته الذي تتناوله رواية "أشباح بروكسل"، حيث "مكاوي" هنا صحفي يكتب بجرأة في بعض الأمور السياسية مما يعرضه للنفي لمدينة لا يرتاح بها حتى يلتقي ب"كارلا"، ولكن عندما يكتشف الجميع أنه
ضد التيار تتم إزاحته.
وعن العنوان يقول سراج: إن تحول الذات أو الإنسان بهمومه إلى شبح مخيف، معنى يحمل نوعا من الخطر والإخافة، فأشباح بروكسل من خارج بروكسل، فهم كل المحيطين بالبطل وأيضا فالمهاجرون كلهم أشباح.
ويضيف: يستخدم الكاتب التداخل الحكائي فتفاجأ بوجه آخر للبطل الذي بعد حديثه بقوة تجب الإطاحة به.
وعن اللغة يقول سراج: إن "بركة" استخدم اللغة الشعرية؛ فشعرية النوع الأدبي بالرواية هي الموسيقى التي تجذب القارئ لقراءتها سطرا سطرا.
فيما قال د. خالد ثابت، القاص والناقد:
إن أسلوب محمد بركة غني عن الحديث عنه، فهو يملك قلما رشيقا ومميزا.
مضيفا أن الحديث عن الضفة الأخرى من البحر حديث مهم ومتفرع، فحيثما يذهب الأدب ونقتطف من ثماره نجدنا نتعامل مع الشجرة نفسها التي تدور حولها شرقا وغربا كل الصراعات، وكأن العالم اختزل في هذا البحر وهذا المكان.
وتابع: بقلم مصري تكتب كلمات عن أوروبا، أوروبا التي تمتلك رصيدا ثريا من البشر، فالإنسان الأوروبي ومجتمعه كان لهما أثر كبير علينا في منطقة الجنوب، فقد تحدث
بركة عن أوروبا من خلال كارلا، فكانت في أحد مقاطع الرواية من امتص رفض قائد الكامب حين اعترض على الأسلوب العسكري، فهي أوروبا التي تتعسف بأسلوب صارم، وهي أيضا التي تستوعب بأسلوب لطيف.
وأردف "ثابت": يستحق بركة أن نتحدث عما يثيره إبداعه في الناس، وما يصنعه من فكر مغاير عند الآخرين.
بينما قال الكاتب الصحفي خيري حسن:
قرأت الرواية قبل الطبع في ساعتين فحسب، ولأنني أرى أن أي نوع من الكتابة إذا أجذبتني، وأكملت للنهاية فهي هنا تستحق أن نطلق عليها وصف رائعة.
مضيفا أن الأسلوب هنا هو المعيار لدي، فرواية "أشباح بروكسل" تحمل الكثير من السلاسة، كما أن تفاصيل الشخصيات حاضرة، فكل الشخصيات تجذبك مهما كانت سيئة فهي قريبة من القارئ.
مختتما أن الكتابة لدي كمجرى نهرى إما أن تجري مياهه فتمشي بي، أو تكون مياهه أسنة فأقف مكاني.
بينما قال الشاعر محمد حسني عليوة، إنه لم يقرأ منذ فترة طويلة نصا يلامس العلاقة بين الشرق والغرب مثلما فعل محمد بركة في روايته تلك، حيث تناول الفكرة بأسلوب سلس ومختلف ومتفرد.
يذكر أن محمد بركة يعمل كاتبا صحفيا بالأهرام، من مواليد مدينة دمياط عام 1972، له سبعة إصدارات أخرى تتنوع بين المجموعة القصصية والرواية، وهي كالآتي:
"كوميديا الانسجام" مجموعة قصصية 1999.
"3 مخبرين وعاشق" مجموعة قصصية 2001.
"الفضيحة الإيطالية" رواية 2005.
"عشيقات الطفولة" رواية 2013.
"ماريا" رواية 2017.
"عشيقة جدي" مجموعة قصصية 2017.
"الزائر" رواية 2016.
بينما صدرت رواية "أشباح بروكسل" عن الهيئة المصرية العامة للكتاب 2019، وشاركت بمعرض القاهرة الدولي للكتاب في يوبيله الذهبي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.