رئيس البرلمان يشارك في حفل إفطار حزب مستقبل وطن    نص كلمة الرئيس السيسي بمناسبة الاحتفال بيوم أفريقيا    2.3 مليار دولار لتوسعات معمل ميدور    السعودية ترفع الحظر عن البصل المصري    توريد 2٫7 مليون طن قمح بالمحافظات    وزير الخارجية الإيراني يصل إلى بغداد في زيارة رسمية    رئيس جنوب إفريقيا رامافوسا يؤدي اليمين الدستورية    نصرالله يدعو إلى وضع خطة لبنانية فلسطينية لمواجهة خطر التوطين    مدبولي يشارك في مراسم تنصيب رئيس جنوب أفريقيا    تشكيل نهائي الكأس - ميسي وحيدا في هجوم برشلونة.. ورودريجو يقود فالنسيا    خاص خبر في الجول - الونش أساسي أمام نهضة بركان    اليوم السابع: "تذكرتى" يقضى على السوق السوداء للتذاكر    ضبط 705 هاربين من أحكام قضائية بأسوان    لا شكاوي في امتحانات الثانوية الأزهرية    مسكن لأسرة المنزل المنهار بمنفلوط بأمر المحافظ    بعد المقلب.. بشرى لرامز جلال: حرام عليك.. أنت شيطان    أنطونيو بانديراس أفضل ممثل فى مهرجان كان السينمائى الدولى.. صور    سوزان نجم الدين تجسد 3 شخصيات مختلفة في شهر واحد    هنيدي يسخر من حجاب أحمد فهمي.. والأخير: لما اتحجبت قررت التزم    غداً.. فتح باب الترشح على منصب عميد كلية طب الأسنان بجامعة طنطا    المفتي: فتح مكة رسالة كبيرة لأمة الإسلام    مختار مرزوق: صلاة التهجد أجرها عظيم وخيرها عميم    عبدالحليم منصور يكشف فوائد الاعتكاف    حسام موافي يكشف أسباب نزيف المخ المفاجئ وطرق الوقاية منه    دعاء اليوم العشرين من رمضان    رئيس البرلمان يشارك في حفل افطار حزب مستقبل وطن ..صور    كنت فاكرة السمك هياكله.. اعترافات صادمة ل قاتلة طفلها ب شرم الشيخ.. صور    المشدد 10 سنوات للمتهم بسرقة أحد الأشخاص بالطريق العام والشروع في قتله    أول الإجراءات العقابية ضد قاتل كاهن كنيسة شبرا    كوريا الشمالية تستلم مساعدات روسية من القمح    برلمانية تطالب بتشديد العقوبة على محال بيع اللحوم الفاسدة    حبس متهمين 15 يوما لاتهامهما بالاشتراك فى إحياء رابطة ألتراس زملكاوى    WATCH IT يحمى تراث ماسبيرو من مؤامرة «القرصنة».. صناع الدراما يتحدثون    إصابة 7 أشخاص فى مشاجرة بالأسلحة بين عائلتين بالدقهلية بسبب لهو الأطفال    الداخلية في أسبوع.. ضبط 523 متهما و783 قطعة سلاح و69 ألف قضية سرقة كهرباء ..فيديو    5 وزراء يتنافسون علي خلافة ماي في زعامة «المحافظين»    سفر وعودة 802 مصرى وليبى و189 شاحنة عبر منفذ السلوم خلال 24 ساعة    تعرف على توصيات دار الإفتاء لإحياء ليلة القدر    أول تعليق من "جريشة" على لقاء الترجي والوداد    مدير الشئون الوقائية بصحة البحيرة يتابع سير العمل بوحدتي" بويط وسماديس" بالرحمانية    بسبب الموجة الحارة.. تكليف 31 طبيبا للإشراف على امتحانات جامعة بني سويف    مجلس جامعة بني سويف يوافق على إنشاء مركز لتدوير المخلفات    وزير التعليم العالي يتابع تطورات الموقف التنفيذي لإنشاء الجامعات الجديدة    المدعي العام الفرنسي: المسؤول عن انفجار ليون لا يزال هاربا    قبطي يقيم مائدة رحمن لأهالي شبرا طوال شهر رمضان    قافلة طبية توقع الكشف على 1451 مواطنا في قرية راغب بالشرقية    محافظ دمياط تتابع أعمال توريد محصول القمح لموسم 2019    عقوبات رادعة تنتظر الأهلى حال الانسحاب من الدورى.. تعرف عليها    سقوط 4 عناصر إجرامية جديدة في حملات تطهير «السحر والجمال»    توريد 3 مليون و355 الف فيال أنسولين لوزارة الصحة بزيادة 17 ٪؜ عن العام الماضى    وزيرة الثقافة تعلن تفاصيل جائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون والآداب    التجارة بين الصين والدول العربية تسجل نموا بنسبة 28 % عام 2018    "عنيك في عنينا " تكافح العمى في 3 محافظات    نهائي كأس ألمانيا يتصدر اهتمامات الصحف    الحرية المصري بالدقهلية في زيارة الي مستشفي الأورام    الأهلي يعلن تعافي على لطفي من الإصابة في الركبة    مخرج شهير: "استخبيت من جماهير الزمالك فى الحمام"    انتقل للأمجاد السماوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائريون يرفضون بشدة خارطة طريق أعلنها بوتفليقة
نشر في الوفد يوم 16 - 03 - 2019

أكد الجزائريون من خلال تظاهرات حاشدة الرفض الشعبي الواضح لإعلان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إرجاء الانتخابات الرئاسية إلى أجل غير مسمى والبقاء في الحكم بعد انتهاء ولايته الرابعة، متخليا في المقابل عن الترشح لولاية خامسة.
وكتبت صحيفة "الخبر" الصادرة السبت تحت عنوان "لن تزيد دقيقة يا بوتفليقة" أن الجزائريين خرجوا "بالملايين (...) رفضا لاستمرارك في الحكم بعد انتهاء عهدتك في أفريل (نيسان) المقبل".
وبالنسبة لصحيفة الوطن الناطقة بالفرنسية فان "الرد الصارخ للشعب" على "خارطة الطريق لتحضير المرحلة الانتقالية" هو "الرفض" معتبرة أن "ملايين الجزائريين أعلنوا بذلك نتيجة استفتاء الشارع أمس (الجمعة)"
وتساءل موقع "كل شيئ عن الجزائر" الإخباري "هل ستتوقف السلطة عن المناورة؟" بعد "الرد القوي والواضح من الشعب على الإجراءات الترقيعية التي اتخذها الرئيس بوتفليقة".
وحتى وسائل الإعلام الرسمية المقربة تقليديا من النظام أفادت عن الاستياء الشعبي حيال السلطة، فعنونت وكالة الأنباء الرسمية على موقعها الإلكتروني "المطالبة بتغيير النظام واحترام الدستور في صلب شعارات المسيرات الحاشدة هذا الجمعة".
وبثت قناتا "التلفزيون الجزائري" و"كانال ألجيري" العامتان مشاهد من التظاهرات ظهرت فيها لافتات تحمل
شعارات معادية للنظام مثل "ارحلوا"، وكذاك خصصت الإذاعة المملوكة للدولة تغطية واسعة للتظاهرات ونقلت تصريحات محتجين يطالبون برحيل يوتفليقة.
أما صحيفة المجاهد الحكومية الناطقة بالفرنسية فما زالت تتساءل "إن كانت الإجابات المقدمة الى حد الآن غير كافية اولم يتم شرحها بشكل واضح؟" مشيرة إلى أن مطالب الجزائريين "بتغيير جذري للنظام،مشتركة وعادلة وشرعية".
وسعى رئيس الوزراء الجديد نورالدين بدوي الذي عين بعد إزاحة أحمد أويحيى الذي لا يتمتع بشعبية بين الجزائريين، ونائبه رمطان لعمامرة خلال مؤتمر صحافي الخميس إقناع الجزائريين بصوابية قرارات النظام.
لكن بالنسبة لصحيفة "ليبرتي" فانه "لا مجال للصلح بين النظام والشعب (...) فقد دقت ساعة رحيل النظام" و "لا شيئ يمكن ان يوقف هذا الرحيل (لأن) الجزائريين انتبهوا إلى الحيل والمناورات".
وفي مواجهة التظاهرات الحاشدة الرافضة منذ 22 فبراير لبقائه في الرئاسة لولاية خامسة، أعلن بوتفليقة الإثنين إرجاء الانتخابات التي كانت مقررة في 18 أبريل حتى
نهاية أعمال "ندوة وطنية" يتمّ تشكيلها وتكون ممثلة لمختلف الأطياف الجزائرية وتعمل على وضع إصلاحات.
ورد المتظاهرون على هذه المبادرة الرئاسية بلافتات كتبوا عليها "تتظاهرون بفهمنا، نتظاهر بالاستماع إليكم" و"أردنا انتخابات بدون بوتفليقة، فحصلنا على بوتفليقة بدون انتخابات".
كما انتشرت التعليقات على تويتر، فشكر جزائري ساخرا بدوي ولعمامرة على "جهودهما للإبقاء على تعبئة الجزائريين"، فيما كتب آخر أن يوم الجمعة هو "المؤتمر الصحافي للشعب".
وتحدثت وسائل إعلام ومحللون جزائريون الجمعة عن "ملايين" المتظاهرين نزلوا غلى الشارع لرابع يوم جمعة على التوالي من الاحتجاجات.
وجرت المسيرات بصورة إجمالية بشكل "سلمي"، طبقا لشعار هذا الحراك، مع حصول بعض الصدامات المحدودة قرب وسط العاصمة بين الشرطة وبضع مئات الشبان الذين رشقوا بالحجارة قوات كانت تقطع جادة مؤدية إلى مقر الرئاسة، وأوقعت المواجهات بعض الإصابات بسحب صحافية فرانس برس.
من جهتها أعلنت مديرية الأمن الوطني في بيان توقيف 75 شخصا بسبب "أحداث عنف وسرقة وتحطيم سيارات وتخريب ممتلكات عامة وخاصة" في بعض أحياء العاصمة.
كما رفع المتظاهرون عدة لافتات ضد الحكومة الفرنسية والرئيس إيمانويل ماكرون الذي سارع إلى الترحيب بقرارات بوتفليقة.
وفضلا عن التنديد بالمسؤولين السياسيين الجزائريين، رفع بعض المتظاهرين في العاصمة لافتات تنتقد فرنسا ورئيسها.
ورفعت لافتة عريضة كتب عليها "الشعب هو الذي يختار وليس فرنسا"، كما كتب على أخرى "كفى! نحن في 2019 وليس في 1830"، تاريخ احتلال فرنسا للجزائر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.