الأعلى للجامعات يوافق على لائحة القومي لعلوم المسنين ببني سويف    الاثنين.. "فنون تطبيقية" حلوان تستضيف أبطال فيلم الممر    البنوك تقرر خفض أسعار الفائدة علي قروض السيارات    وفد باڤوس القبرصية يزور البطريركية اليونانية «إيفانجيليسموس» بالإسكندرية    طارق عامر : صناع السياسة النقدية ملتزمون بمستهدفات التضخم    "نيو بلان" تشارك ب 3 مشروعات فى "العاصمة الادارية" خلال "نيكست موف"    حلول سريعة لعلاج مشكلة طفح مياه الصرف بشوارع منطقة الرحاب ببورسعيد    برلماني: مشروعات المدن الجديدة بوابة لاستقبال الاستثمارات الخارجية لمصر    إليسا عن تظاهرات اللبنانيين: ما فيه أجمل من الإرادة ضد الظلم    جواو فيليكس مهدد بالغياب 3 أسابيع عن أتلتيكو مدريد للإصابة    ارتفاع حصيلة تفجير مسجد ننجرهار بأفغانستان إلى 70 قتيلا بينهم أطفال    الزمالك يتصدر الدوري بثنائية أمام المقاولون.. مكاسب عديدة للأبيض قبل مواجهة جينيراسيون السنغالي.. عودة فرجاني ساسي للتهديف بعد غياب 6 أشهر.. وزيزو يقود الفريق لجمع 6 نقاط.. وترسيخ عقدة مواجهات الذئاب    شاهد.. التعادل الإيجابي يحسم مباراة يوفنتوس وبولونيا    إصابة 9 أشخاص بينهم 4 سياح فى حادثين منفصلين بطريق القصير - مرسى علم    مصرع طالبة سقطت من الطابق الثالث بمعهد الخدمة الاجتماعية في الدقهلية    عاجل.. سقوط عقار وإخلاء اثنين آخرين في الخليفة (صور)    استبعاد مدير مدرسة بطنطا على خلفية حبس طفل بعد انتهاء اليوم الدراسى    شاهد.. والد الشهيد عمرو صلاح: ابني قاتل حتى آخر نفس.. ومصر كلها أبطال    فيديو.. وزير الآثار يعلن عن 4 افتتاحات جديدة خلال أسابيع    نهال عنبر لعبير منير عن زفاف ابنتها "الفرح كان تخفة"    إليسا عن مظاهرات الغد: "لازم الطرقات تكون مفتوحة"    دار الإفتاء توضح حكم الدين في ترك الصلوات المفروضة عمدا    خطة التعليم لوقاية طلاب المدارس من الأمراض المعدية    لجنة إيراد النيل: استمرار زيادة وارد المياه بشكل يفوق المعدلات    أسطورة ليفربول يوجه نصيحة ل محمد صلاح بشأن مستقبله    ارتفاع جديد.. الأرصاد تعلن تفاصيل طقس الأحد (بيان بالدرجات)    قطار مونشنجلادباخ يتعطل في محطة بوروسيا دوتموند    بمشاركة 6 محافظات.. الدقهلية تستضيف نهائي الاتحاد العام لمراكز شباب القرى    بعد اغتصاب طفلة قليوب.. سولاف درويش تطالب بفصل القومى للطفولة عن وزارة الصحة    خطفا الأنظار | أحدث ظهور لحفيديّ هاني شاكر من ابنته الراحلة دينا..صور    100 ألف كتاب في أجنحة مصر بمعرض الخرطوم الدولي    فنان العرب وأصالة والجسمي نجوم هذا الأسبوع من موسم الرياض    مسؤول صيني: إحراز تقدم في التوصل إلى اتفاق تجاري مع أمريكا    البابا تواضروس الثاني يصل مدينة ليون الفرنسية ضمن جولته الرعوية لأوروبا    غدًا.. انطلاق حملة للقضاء على البلهارسيا في أسوان    افتتاح المرحلة الأولى من جناح العمليات بمستشفى الدمرداش    خطوات عمل الكيك بجيلى التوت    مجموعة متوسطة المستوى لمصر في بطولة إفريقيا لكرة اليد    برومو مسلسل "بلا دليل" على CBC (فيديو)    بالصور- جامعة أسوان تنهي استعداداتها لأسبوع الجامعات الأفريقية الأول    طلق زوجته "على الورق" حتى تأخذ معاش والدها.. رد حاسم من أمين الفتوى    النائب العام ورئيس "حماية المستهلك" يبحثان سبل ضبط الأسواق    الشرطة تخصص حراسة لبعض النواب البريطانيين لحمايتهم من غضب المتظاهرين بعد جلسة البريكست    الآلاف يتظاهرون في ألمانيا تنديدا بالعدوان التركي على سوريا    أعضاء النواب الليبي: ندعو لإقامة ملتقى وطني موسع للمصالحة    الخارجية الفلسطينية تطالب بتحرك دولي عاجل لحماية الشعب من جرائم الاحتلال    ممثلو 48 محكمة دستورية يشيدون باحترام مصر للقوانين    شاهد البوستر الرسمى لفيلم "حبيب" قبل عرضه بأيام قرطاج السينمائية    "الإنتاج الحربي" تصدر الفيديو السابع من "اعرف وزارة بلدك"    وزير التعليم العالي: أخصائي العلاج الطبيعي من الوظائف المطلوبة داخل مصر وخارجها    من صفات المنافقين خيانة الأمانة    4 فوائد لتناول كوب من الشاي بالعسل يوميًا    لامبارد يعلن تشكيل تشيلسي أمام نيوكاسل بالبريميرليج    جريزمان يفك عقدته خارج كامب نو (فيديو)    حصار الإخوان في فيلم تسجيلي عن المحكمة الدستورية    منظمة خريجي الأزهر تندد بالهجوم الإرهابي على مسجد "ننجرهار" بأفغانستان    تخصص في اختطاف صغار السن من الفتيات.. المتهم يعترف بتفاصيل جرائمه    الأقصر الأزهرية تعلن موعد إجراءمسابقة "الإمام الأكبر" لطلاب المعاهد ومكاتب التحفيظ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عمان: السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين يغنيهم عن أموال الخارج
نشر في الوفد يوم 17 - 02 - 2019

قال يوسف بن علوي بن عبد الله الوزير المسئول عن الشؤون الخارجية في سلطنة عمان ان دور السلطنة المُعلن أثار هواجس لدى البعض، قائلا نطمئن الجميع بأننا لا ننحاز إلا للحق.
وأشار إلى أن السلطنة تُعِد إسرائيل دولة من دول الشرق الأوسط، وإن كانت إسرائيل في الوقت الحاضر لا تعطي هذا الأمر شيئا من الاهتمام ، وربما تتخوف من التبعات التي سوف تتحملها إذا أقرت بأنها دولة من دول الشرق الأوسط.
أردف قائلا: أعتقد أننا قد استطعنا أن نحدد بعض التوجهات لكيفية ما تكون عليها قواعد السلام والاستقرار في الشرق الأوسط وخصوصًا في المنطقة التي هم فيها، وهم مجاورون للشعب الفلسطيني وهي مسألة حساسة للغاية وطوال السنين لم يتمكن أحد من أن يجد طريقًا لتغيير ذلك الواقع بين أعداء، لم يستطع أحد أن يحوّل المسألة من أعداء إلى متجاورين وأصدقاء وربما وجهات النظر التي عرضناها عليهم أثرت بعض الشيء.جاء ذلك في حوار موسع اجرته معه قناة DW عربية و اضاف فيه : عندما كانت وجهات النظر هذه فيها أطراف أخرى لم نعد نملكها نحن ولا نستطيع أن نفصح عنها وهي لا تزال في مراحلها الأولى.
أضاف الوزير المسئول عن الشؤون الخارجية : كما قلنا سابقا إننا لسنا وسطاء لكننا ميسرون لكثير من الأشياء
التي تجعل الوسطاء والأطراف المتخاصمة ربما في ظروف أسهل.
وقال: نحن نعلم تماما جهد الرئيس ترامب في إحداث نقلة نوعية في مشكلة الشرق الأوسط تتركز في الأصل على الجانب السياسي والديموغرافي وليست على الأموال، ونعتقد أن الفلسطينيين والإسرائيليين على المستوى المتكامل لن يحتاجوا للأموال من الخارج إذا تم بينهم سلام واستقرار، لأن تلك المنطقة وعلى وجه الخصوص القدس والمزارات المقدسة سوف تكون هي الجاذب الأكبر للحجاج المسلمين والمسيحيين واليهود والسياحة الدولية وهي مصدر من مصادر الثروة الهائلة التي ستتحقق لهم بعد معاناة طويلة.
اكد ايضا يوسف بن علوي بن عبد الله أن سياسة السلطنة الخارجية لا تزال قائمة على الاستقلالية، قائلا الاستقلالية لا تعني الحياد السلبي لأننا قطعنا على أنفسنا أن نقوم بجهد سلمي وجهد يحقق الاستقرار والتنمية في آنٍ واحد وأن نكون مستعدين لمساعدة إخواننا سواء في منطقة الخليج أو بقية المناطق، ولا نعتقد أن هناك في البلاد العربية شيئًا يُسمى حيادًا يُشترى بالأموال، فالأموال دورها إنساني ولكن حينما يكون دورها سياسيًا تفسد الناس، ونحن ليس لنا علاقة في هذا الجانب، ولا نهتم بما
يقال بأن عُمان غيّرت موقعها من مكان إلى مكان، فموقعنا كما هو، وإذا كان ما يُقال حول علاقاتنا مع إخواننا في الخليج ومع أصدقائنا وجيراننا الإيرانيين فهذه العلاقة ستستمر على النهج الذي نحن عليه، وإخواننا في الخليج يدركون ويعلمون ذلك.
وقال يوسف بن علوي بن عبد الله ان السلطنة لا تنحاز إلا للحق، مؤكدًا بأن الخصومات ينبغي أن تكون وسيلة ليتم بها التصالح، فلا خصومة إلا بتصالح ولا تصالح إلا بالخصومة.
حول الخلاف الخليجي ذكر: مجلس التعاون الخليجي لا يزال قائمًا ولا يزال يمارس بعض مسؤولياته في إطار الأمانة العامة لمجلس التعاون وكذلك البرامج التي تم الاتفاق عليها في جانبها الفني، لكن الخلاف السياسي لا يزال أيضا قائمًا ،وحول هذا الخلاف تُبذل جهود كثيرة وعلى رأسها جهود سمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح ونتطلع إلى أنها سوف تأتي بشيء من الانفراج في المستقبل.
وأضاف: نحن اتفقنا على أن المسار الخاص بالجانب السياسي المختلف عليه سيرعاه صاحب السمو أمير الكويت الشيخ صباح ونحن سوف نساند في هذا الجانب، لكن رئاستنا للمجلس تأتي في الجانب الخاص بمجلس التعاون، وأصبح هناك فهمٌ بأن مجلس التعاون أمر والخلاف أمر آخر ولا يعطل أحدهما الآخر.
أما عن أزمة اليمن فقد قال: اليمن بلاد أصبحت تعاني من أزمات كثيرة ومن مجاعة ومن أمراض ومن تشتت اليمنيين في أصقاع الأرض وأصبح الجهد الواحد لا يكفي ولا بد أن يكون هناك جهد دولي للحفاظ على الشعب اليمني من المآسي التي ما لم يتم التوافق عليها بعد بين المتخاصمين اليمنيين، ويقع على المتخاصمين الواجب الأكبر في أن يتعاطوا مع واقعهم بما يفيد مستقبلهم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.