المراغى يطالب بتنفيذ مشروع التصنيف العربي المعياري للتعليم والتدريب    «المرور» تبدأ التحول الرقمي بوثيقة إلكترونية للتأمين الإجباري للمركبات    ننشر أسعار الأسماك بسوق العبور    القوى العاملة: قبول طلبات 50 عاملا للعمل بإحدى دول الخليج.. الأحد    وزير الإسكان ومحافظ القاهرة يتابعان مشروع تطوير مثلث ماسبيرو    محافظ القليوبية: مد مترو الأنفاق إلى قليوب بتكلفة 8 مليارات جنيه    "نصار" و"والي" يلتقيان الشركات المشاركة في مبادرة "وظيفة تك"    برلين تستضيف الملتقى العراقي الألماني الخامس أواخر مارس المقبل    ولي العهد السعودي: استثمارات ب100 مليار دولار في الهند خلال عامين    فنزويلا تغلق حدود البحرية مع 3 جزر جنوب البحر الكاريبي    رئيس كوريا الجنوبية: رد ترامب على التعاون الاقتصادي بين الكوريتين إيجابي    أبو الغيط يُشارك في اجتماع عربي أوروبي لدعم حل الدولتين    إندونيسيا: زلزال بقوة 9ر5 درجة يضرب جنوب غربي مالوكو    عبد الرحيم على: نتحاور مع أوروبا لكشف أهداف الجماعات الإسلامية    إصابة 10 فلسطينيين خلال اقتحام مئات المستوطنين مقام النبى يوسف شرق نابلس    مكتب الأمم المتحدة: ندعم جهود مصر فى مواجهة الإرهاب وتجفيف منابع تمويله    المنتخب المصرى يحجز مقعد بنصف نهائى المتوسط بعد فوزة على إيطاليا    يوفنتوس يتحدى أتلتيكو على «ملعب النهائي».. والسيتي في مهمة سهلة أمام شالكة    فالفيردي يدافع عن سواريز رغم إخفاقه بدوري الأبطال    انطلاق بطولة إفريقيا المفتوحة للباراتايكوندو    تحرير 1439 مخالفة مرورية متنوعة بكفر الشيخ    غدا.. طقس مائل للبرودة ممطر شمالا والصغرى بالقاهرة 12 درجة    إصابة 12 شخصا بحادث تصادم بطريق "مطروح - إسكندرية"    شاهد.. القصة الكاملة لحادث الدرب الحمر الإرهابي    السيطرة على حريق اندلع بمزرعة بوص خاصة بالصرف الصحي بأخميم    تنفيذ حكم الإعدام في 9 متهمين بقضية اغتيال النائب العام هشام بركات    حبس ربة منزل لاتهامها بقتل أبناء "سلفتها" بسبب الغيرة بمركز نقادة بقنا    موسى : هذا الرجل أنقد مصر من كارثة    سلطنة عمان تفوز بجائزة العمل المتكامل بمهرجان الشارقة للمسرح    أخد الحق حرفة.. اتعلمى تخدى حقك على طريقة نرمين الفقى فى " أبو العروسة 2 "    أحمد أمين "صنايعي سوري" في أمين وشركاه    الإفتاء: الأعمال الانتحارية حرام شرعا وغدر وخيانة ولا علاقة لها بالإسلام    ماذا نفعل عند السهو في صلاة الجنازة؟.. «البحوث الإسلامية» تجيب    دراسة: الإكثار من تناول الخضراوات والفاكهة يزيد الصحة العقلية    انطلاق المنتدى البيئي الأول ل"زراعة طنطا"    قمة سلبية بين ليفربول وبايرن ميونيخ    ليون يفرض التعادل السلبي علي برشلونة في الأبطال    رسائل الحاضر فى السينما السورية    شمال سيناء تطلق فعاليات دوري الأندية الصغيرة "خماسي" للأندية    فوزي الرفاعي أمينًا عامًا لحزب مستقبل وطن بكفر الشيخ    البرلمان يستقبل أعضاء الحوار المصرى الأمريكى.. اليوم    برعاية "السيسي" انطلاق معرض "فيرنكس آند ذا هوم"    محافظ البحيرة يوجه رؤساء الوحدات المحلية بمتابعة مبادرة مكافحة التقزم    عدم التوقيع على “التعديلات”.. عشم “رموز” 30 يونيو من “السيسي”!!    رانيا ياسين تعزي فنانة شهيرة في استشهاد زوج شقيقتها بحادث الدرب الأحمر    أول حصة «تابلت» فى المدارس: قلم وسماعة وشاحن وجراب    تعرف على فارق السن بين أنغام و زوجها الجديد    علماء أمريكيون يطورون دواء جديداً لتأخير خطى الشيخوخة    تفاصيل لقاءات العصار بممثلي قيادات الجيش الإماراتي في معرض IDEX2019 بأبو ظبي    حسين فهمي: لهذه الأسباب قام رشدي أباظة بتوبيخ يوسف شاهين أمامي    محمود مسلم: 3 أسباب رئيسية وراء تراجع مبيعات الصحف الورقية    التمرينات الرياضية المتقطعة تحرق سعرات أكثر من الركض أو ركوب الدراجة    نائب محافظ الأقصر يشهد فعاليات اليوم الثقافي المصري الإندونيسي    عبدالله النجار ليوسف القرضاوي: "الشيطان يستحي أن ينطق كلامك"    البنا حكما لمواجهة الأهلي والداخلية.. سجل جيد للأحمر ومتوازن للضيوف    «أوقاف الإسكندرية» تعقد أمسية بعنوان «الحث على الزواج»    فتح باب التسجيل للمشاركة بملتقى الشباب العربى الإفريقى    ما حكم الدين فيمن يقوم بعمليات تفجيرية وانتحارية ضد الأبرياء والآمنين ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القومي للسكان :دمياط الأولى على محافظات بحرى فى انخفاض معدلات المواليد والوفيات والبطالة
نشر في الوفد يوم 20 - 01 - 2019

قال الدكتور عمرو حسن مقرر المجلس القومي للسكان إن محافظة دمياط تشهد تحسناً في بعض المؤشرات السكانية ، وذلك وفقاً لدراسة المؤشرات السكانية المركبة التي يصدرها المجلس القومي للسكان ،حيث إنها احتلت المركز الأول بين محافظات الوجه البحري.
فقد انخفض معدل المواليد من 27 في الألف عام 2016 إلى 23.6 في الألف عام 2017.كما انخفض معدل الوفيات من 6.7 في الألف عام 2016 إلى 5.7 في الألف عام 2017.وانخفض معدل البطالة في الفئة العمرية من 15 سنة حتى 65 سنة من 10.9 عام 2016 إلى 9.6 عام 2017 .
جاء ذلك خلال اجتماع المجلس الإقليمي للسكان للمحافظة برئاسة الدكتورة منال عوض محافظ دمياط والدكتور عمرو حسن مقرر المجلس القومي للسكان ، وذلك لمتابعة الموقف السكاني بالمحافظة وتقييم الوضع الراهن وتفعيل الإستراتيجية القومية للسكان وتذليل كافة العقبات بالتنسيق بين كافة الأجهزة التنفيذية بالمحافظة ومؤسسات المجتمع المدني بحضور عدد من وكلاء الوزارات وقيادات ومديرى مديريات الجهات المعنية بالمحافظة.
وأشاد مقرر المجلس القومي للسكان ، بالدعم الكامل الذي توليه وزيرة الصحة والسكان ، للجهود المبذولة
من أجل حل المشكلة السكانية ، وذلك للإرتقاء بنوعية حياة المواطن المصري من خلال خفض معدلات النمو السكاني ، وتحسين خصائص المواطن المعرفية والمهاراتية والسلوكية ، بالإضافة إلى إعادة رسم الخريطة السكانية في مصر من خلال إعادة توزيع السكان بتحقيق الأهداف السكانية للمشروعات القومية التي تنفذها الدولة حالياً.
ويبلغ عدد سكان محافظة دمياط مليون و541 ألف و 831 نسمة طبقا لبيانات عام 2018 ، حيث تحتل الترتيب رقم 11 على مستوى الجمهورية ، والترتيب رقم 2 على مستوى إقليم محافظات الوجه البحري.
أما المؤشرات التي تحتاج إلى تدخل سريع في المحافظة فهو مؤشر الأمية ، فقد ارتفع وسط الفئة العمرية من 15 سنة فأكثر من 17.3% عام 2016 إلى 22.9% عام 2017 ، كما انخفض معدل مساهمة المرأة في قوة العمل من 24.1% عام 2016 إلى 22.8% عام 2017.
وأضاف أنه وفقا للمسح الصحى السكانى لمصر لعام 2014
بلغ معدل استخدام وسائل تنظيم الأسرة بين السيدات المتزوجات وفى سن الحمل ( 65.8٪) كما بلغ معدل الانجاب الكلي (3 ) طفل لكل سيدة متزوجة فى سن الإنجاب.
وقال إن ارتفاع الأمية بين الإناث عموماً وانخفاض المستوى التعليمي لهن ، يؤدي إلى عدم تأهيلهن بصورة مناسبة للنزول إلى سوق العمل ، فضلاً عن انتشار النمط الثقافي الذي يحد من دور المرأة في المجتمع ، وبالتالي تصبح الحياة المنزلية وإنجاب وتربية الأطفال محل الإهتمام الأساسي لغالبية النساء ، بالإضافة إلى ذلك هناك عادات وتقاليد سائدة في المجتمع لابد من مواجهتها مثل الإنجاب المبكر وإنجاب عدد كبير من الأطفال باعتبار أن ذلك يعد صمام أمان للمرأة خاصة في الريف ، فهم يعتبرون أن ذلك يمكن أن يقي من خطر الطلاق أو من خطر تزوج الزوج بأخرى.
وأشار إلى أن الأمية وعدم الوعي الكافي بضرورة المباعدة بين الولادات لإعطاء الأبناء الوقت الكافي للرعاية والتنشئة السليمة ، مع انخفاض المستوى الاقتصادي للأسر ، يظهر لنا مشكلة خطيرة وهي مشكلة عمالة الأطفال والتسرب من التعليم ، فظاهرة عمالة الأطفال من أسبابها فقر الأسر التى يعمل أطفالها، أما ظاهرة التسرب من التعليم فبسبب اعتبار بعض الأسر أن التعليم غير مجد ، وأن تعلم الطفل حرفة أفضل إقتصاديا للأسرة ، وهذا كله إن عاد فإنما يعود إلى " الأمية ".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.