بوينج تستعين ببرمجيات جديدة لطائرات «737 ماكس»    لماذا أصر أردوغان على عرض فيديو هجوم نيوزيلندا؟    شاهد.. أول ظهور للراقصة دينا بعد عودتها من أداء العمرة    شاهد.. تشييع جثامين أول شهيدين من هجوم نيوزيلندا بحضور 200 شخص    عاطل يقتل صديقه بالساطور بسبب بيع منزل فى التل الكبير بالإسماعيلية    بعد حادث أوسيم.. أبرز حوادث الاختلال العقلي والضحايا من الأهل والأقارب    بعد استدعاء سفير تركيا.. رئيس وزراء أستراليا: تصريحات أردوغان مشينة    الأقصر تودع الدورة الثامنة لمهرجان السينما الأفريقية.. غداً    جوجل يحتفل بميلاد الشاعرة جميلة العلايلي    الإسكان: الانتهاء من الإسكان المتوسط بالعاصمة الإدارية نهاية 2019    الإصلاح التشريعي: قانون المشروعات الصغيرة يتضمن حوافز ضريبية وتمويلية    ضبط 62 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 48 ساعة .. اعرف السبب    تعرّف علي موعد عودة أزارو وأجايي    جروس يُعلن قائمة الزمالك في مواجهة المقاولون العرب    ابراهيموفيتش ينتقد جيل يونايتد 92 تحت قيادة فيرجسون بسبب بوجبا    فيديو.. طارق الشناوي عن نزار قباني: أشعاره لا تعرف الموت    انطلاق أول قافلة طبية مصرية إلى جيبوتي.. 23 مارس    أحمد ناجي عن مستوى أحمد الشناوي في معسكر المنتخب: «عاوز أبخّره»    الوحدة: ميدو لم يقال لأسباب فنية.. الجماهير خط أحمر و"مجبَر أخاك لا بطل"    "العليا للحج": إجراءات صارمة لمنع الشركات السياحة من مخالفة الضوابط    أستراليا تستدعي السفير التركي احتجاجا على تصريحات أردوغان    قيادي في حزب جزائري موالي للسلطة: أخطأنا في ترشيح بوتفليقة لولاية خامسة    ضبط سيدة لإدخالها 22 قطعة «مخدر حشيش» لمسجون ب«جنايات الإسكندرية»    الاحتلال يعلن اغتيال «أبو ليلى» منفذ عملية «أرئيل»    اتفاق مصري فيتنامي على تعزيز العلاقات الثقافية وزيادة الحركة السياحية    فيديو| حوار تفاعلي بين الرئيس السيسي والشباب العربي والأفريقي بأسوان    أسيوط تشيع جثمان طه علي محمود شهيد الواجب في سيناء (صور)    فيديو.. أمير صلاح ل"حفلة 11": غير راضى عن تجربتى فى فيلم "سمكة وصنارة"    عيد الأم| هل الجنة تحت أقدامهن؟    بالفيديو| «الشهاوي» يصف مواقع التواصل الاجتماعي ب«الأسلحة النووية»    فيديو| الصحة: انتهت المرحلة الأولى من حملة «الديدان المعوية»    بحضور فقهاء الدستور وأساتذة القانون: «التشريعية» تبدأ اليوم أولى جلسات الحوار حول التعديلات الدستورية    من "دواعش عبر التاريخ".. كيف مارست العصابات الصهيونية الإرهاب على أرض فلسطين فى "اقلب الصفحة"    وزير النقل: «الطرق والكبارى» تنفذ 321 مشروعا بإجمالى 36.6 مليار جنيه    تعاون مصرى روسى فى تكنولوجيا الاتصالات وأمن المعلومات    28 مارس.. آخر مهلة لاستمارات الثانوية    حريق شقة بحي غرب أسيوط دون خسائر في الأرواح    النيابة الإدارية تعاقب مدير حسابات إدارة نقادة التعليمية ووكيل مجلس المدينة    عقد لتسويق منتجات الإنتاج الحربى إلكترونيا    "طوارئ حكومية" مبكرة .. لشهر رمضان    السعيد ومميش في مؤتمر المنطقة الاقتصادية:    قفزت إلي المركز 240 في العلوم والطب وال 264 إنسانياً    شباب الجامعات يتعايشون مع طلبة «الشرطة» بمشاركة »الحربية والبحرية«    يوم "مَسَح دُموع السنين"    مصر نائب رئيس ومقرر ب"اليونسكو"    احتفال مغربي.. ب "نيللي وكريم"    رشوان: «الصحفيين» ستعلن رأيها النهائى فى لائحة الجزاءات وفقا للدستور    تأملات سياسية    قبل آخر جولات تصفيات أمم إفريقيا    ديسابر: منتخب مصر المرشح الأبرز للفوز بكأس الأمم الأفريقية    الحكومة تستعرض مخطط علاج مليون إفريقي من فيروس "سي"    عيد الأم حرام بأوامر شيوخ التكفير    «دجيكو» يقترب من العودة للبريميرليج    شركة عالمية تدفع مليون دولار للعب لعبة جديدة من إنتاجها!    كراكيب    انطلاق حملة للكشف والعلاج المجانى ل«الجلوكوما» فى أسيوط    فحص 2 مليون مواطن بالدقهلية ب 100 مليون صحة    الإفتاء توضح حكم الاحتفال بعيد الأم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرغي والتفاهة وعشق النكد.. أسباب زوج في دعوى طلاق للضرر
نشر في الوفد يوم 15 - 01 - 2019

مراتى عاشقة الكلام بتحب الرغى بكل أسف كلامها كله تافه لو رفضت الاستماع إليها تقوم بالصراخ فى وجهى وتحطيم كل ما يقع أمامها بالإضافة إلى سبى بأفظع الألفاظ كانت تلك كلمات زوج فى العقد الثالث من العمر فى دعوى الطلاق للضرر والذى أقامها فى محكمة زنانيرى قال الزوج زوجتى كانت زميلتى فى الدراسة عشنا مع بعض أجمل قصة حب والتى كللت فى النهاية بالزواج.
شعرت بالسعادة البالغة فى أول أيام زواجنا بعد انتهاء فترة إجازة زواجى عدت إلى عملى لتبدأ حياتنا اليومية في الانتظام كنت أعود إلى بيتى مرهق من العمل كنت أبحث عن
الراحة والهدوء.
فى الشهور الأولى للزواج كانت أيامنا هادئة لكن بمرور الوقت بدأت زوجتى فى الشعور بالملل خاصة أنها لا تعمل واكتشفت أن لديها طاقة غير طبيعية للكلام حاولت فى بادئ الأمر أن استوعب الأمر لكن زيادة الأعمال على كاهلى جعلتنى أعجز عن التواصل معها.
من هنا بدأت مشكلتي حيث تحولت زوجتى فجأة إلى زوجة رغاية تصر على الكلام ترفض منحى فرصة للراحة والهدوء وعندما اعترضت فوجئت بها تعلن الحرب على بدأت بالصراخ والبكاء وتحطيم كل ما يقع أمامها وانتهت
بشتمى بألفاظ نابية.
حتى لا تفشل زيجتى اشتكيت إلى والدها لإقناعها بتغيير سلوكها لكنى فوجئت به يقوم بضربها أمامى الأمر الذي اعترضت عليه تماما وعدنا إلى منزلنا قمت بضمها فى صدرى وتحدثت إليها عن ضرورة تغيير طباعها أملا فى عدم تدخل أسرتنا في حياتنا.
أقتنعت زوجتى بكلامى ومكثت عدة أسابيع فى هدوء شعرت بالسعادة البالغة وحاولت عدم إهمالها لكن سرعان ما عادت زوجتى لطباعها بل تحولت إلى زوجة نكدية خاصة أننى رفضت طريقتها وبدأت فى هجرها تماما.
حياتى تحولت إلى جحيم لا يطاق دفعتنى زوجتى للمكوث على المقاهي انتظر خلودها إلى النوم حتى لا اضطر إلى الجلوس معها أو الدخول معها فى مشاجرات ومشادات كلامية لا تنتهى .
وحتى الآن ما زالت الدعوى والتى حملت رقم 2138 لسنة 2018 منظورة حتى الآن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.