وكالات الأنباء العالمية عن مبادرة مصر لمواجهة كورونا: رسالة توحيد لشعوب العالم لمكافحة الفيروس    "صبر كامل".. العظة الأسبوعية للبابا تواضروس الثاني    «الأزهر» ينشر فيلماً بعنوان «الوزير الفيلسوف» حول الدكتور «زقزوق»    أشرف سالمان يعلن تبرعه ب 10 ملايين جنيه لصندوق تحيا مصر لمكافحة كورونا.. فيديو    محافظ الدقهلية يتفقد منفذ اللحوم التابع ل"مواطنون ضد الغلاء"    سيارات الشرطة تجوب شوارع عين شمس لضبط مخالفي قرار الحظر.. شاهد    «القباج» تناشد المواطنين عمل حسابات بنكية لمنع التكدس في البريد    غرفة السياحة: الشركات تسلمت مستحقات المعتمرين الملغاة رحلاتهم    بالأسماء..ننشر كشوف الناجحين في امتحانات اللغات للمرشدين السياحيين    الإحصاء: كرونا يؤجل مسح العمالة خارج المنشآت الي سبتمبر 2021    السديس: وزارة الصحة تبذل الغالي والنفيس في مواجهة فيروس كورونا    نقابة الأشراف ناعية «زقزوق»: فقدنا عالماً ومفكراً وفيلسوفاً وأستاذاً من طراز فريد    الاتحاد الأوروبي يؤكد إلتزامه بدعم الانتقال السياسي في السودان    برشلونة يحدد سعر جريزمان لإدخاله فى مقايضة مع نيمار    الحكومة الأفغانية تجري محادثات مع طالبان حول تبادل أسرى    بارجة تركية تقصف مدينة العجيلات.. والمسماري: تطور خطير    أحمد فتحي يهاجم وكيله: ركز مع دولارات رمضان صبحي    أحمد مجاهد : شوبير مثال صارخ لبند تضارب المصالح    راشفورد: متشوق للعب بجوار سانشو وفيرنانديز    أمل جمال مديرا تنفيذيا لاتحاد الإعاقات الذهنية    برشلونة يقترب من التعاقد مع مهاجم جديد    منعا للغش.. رئيس حي الزيتون يتابع وزن رغيف "العيش" بالمخابز    عامل يقتل عشيق زوجته داخل غرفة النوم بالبساتين    وزير التعليم يكشف مصير طلاب المنازل والسجون من الامتحانات الإلكترونية    درجات الحرارة المتوقعة غدا الخميس بجميع المحافظات    إصابة 7 أشخاص بينهم 4 أطفال بعقر كلب في سوهاج    هنادي مهنا تشوق الجمهور بصورة من كواليس مسلسل "دهب عيرة"    ملخص الحلقه التاسعه من مسلسل قوت القلوب    "خليك في البيت".. الثقافة تعد بحفلات نادرة    فيديو.. أسامة الغزالى حرب عن كورونا: الأمور مسيطر عليها بمصر    في يوم كذبة إبريل .. أشهر 4 كلمات يرددها الرجال    " الأزهر" ينشر فيلمًا وثائقيًا بعنوان "وداعًا الفيلسوف الدكتور محمود حمدي زقزوق"    خالد الجندي: دفع كفالات الغارمين يتساوى بالقياس مع "فك رقبة" 100٪    فيديو| وزيرة التضامن تزف بشرى سارة للسيدات المتعثرات    «الغزالي حرب»: كورونا «تافه» مقارنة بالطاعون الأسود    قافلة طبية للكشف الطبي والتوعية من فيروس كورونا بدمياط    بينها فيلم لشاروخان.. دليلك لأفلام السهرة الليلة    رفض دعوى تأديبية ضد 3 موظفين بهيئة السد العالي    ليفربول يكشف موقفه من رحيل نجم الفريق    هندسة عين شمس ترد على شكاوى الطلاب    تعرف على حجم ضخ السلع الغذائية والتموينية لأهالى قرية الهياتم بالمحلة    الأزهر للفتوى: الصدقة في ظل أزمة كورونا عظيمة ومساعدة المحتاج واجب الوقت    وزير الخارجية الفلسطيني يطلع جوتيريش على أوضاع كورونا    الدكش يكشف سبب رحيل فتحي عن الاهلي وما فعله جمهور الاحمر عقب قرار الجوكر    طلب إحاطة حول خطة تحسين الخدمات الطبية بالمحافظات الحدودية    برلماني يهاجم المدارس الخاصة بسبب تسريح المعلمين    علماء يحذرون من أن تكون إجراءات إيطاليا لمكافحة كورونا غير مجدية    محافظ المنوفية: استمرار أعمال تطهير المنشآت الحكومية وفض الأسواق    توفير منافذ متنقلة لتوفير السلع الأساسية والغذائية بأسعار مناسبة في الإسكندرية    وفاة محمود حمدى زقزوق وزير الأوقاف الأسبق    إحالة المتهمين بسرقة سيارة شركة سياحة بالسيدة زينب للمحاكمة    صور.. حملات تموينية على أسواق العامرية غرب الإسكندرية    بالفيديو كونفرانس : اعتماد نتائج أعمال شركة خدمات البترول البحرية لعام 2019    وزير الأوقاف: "من يحالف تعليمات غلق المساجد جاهل ومأجور"    توقعات الابراج حظك اليوم الخميس 2 ابريل2020| الابراج الشهرية | al abraj حظك اليوم | الابراج وتواريخها | توقعات الابراج لشهر ابريل 2020    محافظ الدقهلية يتفقد منافذ صرف معاشات المواطنين بالمدارس | فيديو وصور    في مواجهة كورونا.. البحوث الإسلامية: يجوز للأطباء الجمع بين الصلوات في هذه الحالة    إحالة مذيع قناة الزمالك للتحقيق بسبب «الحضري»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النشار : متفائلون بالتغلب على الفجوة التمويلية أمام الشركات الراغبة فى النمو
نشر في الوفد يوم 14 - 02 - 2018


كتب-صلاح الدين عبدالله:
أكد المستشار خالد النشار، نائب رئيس هيئة الرقابة المالية، أن تعديلات قانون سوق راس المال التى تمت الموافقة عليها بالجلسة العامة لمجلس النواب تعد الأكبر على قانون سوق راس المال الحالى منذ اكثر من 26 عاما .
قال "النشار" إن الهيئة سعت وفقا لتوجهها الإستراتيجى زيادة كفاءة وعمق سوق المال المصري بإستحداث أدوات مالية جديدة تجذب مزيد من الاستثمارات ، وأن يكون هناك تنوعا فى الأدوات المالية المتداولة فى مصر، بما يتيح إختيار أداة التمويل الآنسب لكل جهة وفقا لسياساتها المالية ، وتشمل التعديلات، تنظيم بورصات العقود الآجلة،وتضمنت التعديلات تنظيم بورصات العقود الآجلة، ومن أهم الأحكام التي تضمنتها التعديلات أن تكون بورصة العقود فى شكل شركة مساهمة مصرية تحت إشراف ورقابة الهيئة، مع السماح للبورصة المصرية بتأسيس شركة مساهمة لمزاولة نشاط بورصات العقود، وكذلك مزاولة نشاط تداول العقود المشتقة من الأوراق المالية المقيدة بها دون الحاجة لتأسيس شركة. وتنظيم عمليات تأسيس وترخيص شركة بورصة العقود والشروط الواجب توافرها بها، ووضع تعريف للعقود التي يتم التداول عليها ببورصة العقود (العقود المستقبلية - عقود الخيارات - عقود المبادلة)، وتنظيم تأسيس وترخيص شركات للوساطة في العقود مع السماح بممارسة النشاط (الوساطة في العقود) لشركات الوساطة في الاوراق المالية وفقاً للقواعد التي يضعها مجلس إدارة الهيئة.
كما تضمنت التعديلات تنظيم عمليات المقاصة والتسوية وقيام شركات الوساطة في بورصات العقود بالاشتراك في صندوق حماية المستثمر وذلك لتغطية المخاطر الناشئة عن أنشطة الشركات العاملة في بورصات العقود، ووضع التدابير الإدارية التي يجوز للهيئة اتخاذها ضد بورصة العقود أو شركات الوساطة بها حال مخالفتها للقواعد، مع وضع العقوبات المناسبة لمخالفة القواعد بما يتناسب مع جسامة المخالفة ويمثل عنصر ردع للمخالفين.
وتضمنت التعديلات تنظيم اصدار الصكوك وتداولها كأحد انواع الاوراق المالية التى ينظم طرحها للاكتتاب العام او الخاص وتداولها ضمن قانون سوق رأس المال، مع الغاء القانون رقم 10 لسنة 2013 لوجود العديد من الملاحظات عليه.
تضمنت التعديلات تعديل المادة 24 من القانون بما يسمح بتخفيض رسوم القيد للشركات الصغيرة والمتوسطة، وكذا وضع حد أقصى لرسوم قيد السندات والصكوك والأوراق المالية المشابهة لها تشجيعاً على قيد وتداول هذه الأوراق المالية بالبورصة.
وتضمنت التعديلات السماح للشركات والجهات لإصدار أدوات دين قصيرة الأجل لا تجاوز مدتها سنتين بقرار من مجلس إدارة الشركة بتفويض من الجمعية العامة.
كما تم السماح للشركات العاملة في الأنشطة المالية غير المصرفية بمباشرة نشاط صناديق الاستثمار بنفسها دون تطلب إنشاء شركة لهذا الغرض،وذلك بهدف تشجيع إنشاء صناديق استثمار وتيسير إجراءات ترخيصها، فقد تضمنت التعديلات السماح للشركات العاملة في الأنشطة المالية غير المصرفية بمباشرة نشاط صناديق الاستثمار بنفسها دون تطلب إنشاء شركة لهذا الغرض.
وتضمنت التعديلات ايضا السماح لشركة الصناديق التي يساهم فيها البنوك بجواز حفظ الأوراق المالية لدى البنك المساهم حال كونه مرخصاً له بنشاط أمناء الحفظ من الهيئة، مع وضع قواعد لتجنب تعارض المصالح فى هذه الحالة.
كما تضمنت التعديلات تخفيض تكلفة النشر على الشركات والجهات التي تصدر أوراق أو أدوات مالية في اكتتاب عام أو عند نشرها لقوائمها المالية وذلك بعدم اشتراط نشر كامل نشرة الاكتتاب في صحيفتين يوميتين واسعتي الانتشار، واقتصار النشر على مخلص نشرة الاكتتاب فقط وفقاً لنموذج تضعه الهيئة في إحدى الصحف المصرية اليومية واسعة الانتشار باللغة العربية، على أن يتم نشر كامل نشرة الاكتتاب الكترونياً على موقع تعده الهيئة على شبكة المعلومات الدولية وفقاً للضوابط التي يحددها مجلس إدارة الهيئة.
وكذلك تضمنت التعديلات إنشاء اتحاد يضم الجهات العاملة فى مجال الأوراق المالية على غرار الاتحادات المنظمة بموجب قانون البنوك، والتأمين، والتمويل العقاري، والتمويل متناهي الصغر، وذلك بهدف تدعيم دور الجهات ذاتية التنظيم والمساهمة في تطوير المعايير المهنية للجهات العاملة فى مجال الأوراق المالية.
وتضمنت التعديلات تنظيم طرح الأدوات المالية في السوق المصري بالإضافة للأوراق المالية، وكذا تحديد المقصود بالطرح العام والأحكام الخاصة به، وكذا الشروط والضوابط الواجب الالتزام بها عند طرح أى أوراق مالية أو أدوات مالية من خلال الطرح الخاص
وذلك بحسب نوع الورقة أو الأداة المالية المراد طرحها مع وضع تعريف للمقصود بالاكتتاب العام والطرح العام والطرح الخاص.
كما تضمنت التعديلات السماح بتلقي الاكتتاب في وثائق صناديق الاستثمار عن طريق الشركات العاملة في مجال الأوراق المالية التي ترخص لها الهيئة بذلك وفقاً للضوابط التي يضعها مجلس إدارة الهيئة في هذا الشأن، بالإضافة للبنوك، وذلك بهدف التيسير على المتعاملين وحملة الوثائق.
وكذلك زيادة الحماية حقوق الأقلية في حالات الاستحواذ، وزيادة الغرامة لكل من يخالف أحكام الاستحواذ وتغليظ العقوبات المالية التعامل بناء على معلومات داخلية غير متاحة للكافة.
تضمنت التعديلات زيادة حماية حقوق الأقلية من المساهمين فى حالات عروض الشراء أو عمليات الاستحواذ أو من تعمد عدم تنفيذ تعهداته الخاصة بحقوق صغار المساهمين خاصة فى حالات الاستحواذ والشراء الإجباري، وزيادة الحد الأقصى للغرامة لكل من يتصرف في أوراق مالية على خلاف القواعد المقررة في هذا القانون، ومعاقبة كل من يخالف أحكام الاستحواذ بالغرامة المناسبة، وزيادة العقوبة المالية التعامل بناء على معلومات داخلية غير متاحة للكافة لتحقيق عنصر الردع وذلك من خلال بربط قيمة الغرامة بما يحققه المخالف من نفع أو يتوقاه من خسارة.
كما تم الغاء وجود الأوراق المالية لحاملها ،والتي تعدنقطة سلبية فى التقييم الدولى للسوق المصري فيما يخص مكافحة غسل الاموال، حيث تشدد المؤسسات الدولية المعنية بأسواق المال على أهمية الغاء الاوراق المالية لحاملها، نظراً للسلبيات والمشاكل المرتبطة بها وأهمها المخاطر التى يتعرض لها ملاك هذه الاوراق المالية في حالة سرقتها أو ضياعها أو تلفها بشكل يتعذر معه تحديد معالمها حيث أن سند ملكيتها الوحيد هو حيازتها المادية مما يؤدي لضياع حقوق مالكيها وكثرة المنازعات بشأنها، وتساعد على التهرب الضريبي لسهولة استبعادها من الإقرار الضريبي بما يضيع حقوق الخزانة العامة في هذا الشأن، وإمكانية استخدامها في عمليات غسل الأموال نظراً لعدم معرفة أسم مالكيها .
كما تضمنت التعديلات أن يحدد مجلس إدارة الهيئة الضوابط والإجراءات الواجب علي الشركات التي اصدرت أوراق مالية لحاملها الالتزام بها لتوفيق أوضاعها بتحويل هذه الأوراق المالية إلى أوراق مالية أسمية، وكذلك التزام الشركات التي اصدرت أوراق مالية لحاملها، وحائزي هذه الأوراق بتوفيق أوضاعهم طبقاً لذلك.
في إطار أهمية وخطورة عمليات التقييم المالي للمنشآت التي تقوم بها الشركات المرخص لها بنشاط الاستشارات المالية عن الأوراق المالية والتي بموجبها يتم التقييم سواء بغرض زيادة رأس المال أو الاستحواذ أو تحديد القيمة العادلة أو غيره من الحالات التي تتطلب تقييم مالي وفقاً لقواعد قيد وشطب الأوراق المالية، فقد تضمنت التعديلات إضافة مادة بالقانون تتضمن بأن ينشأ سجل بالهيئة لقيد الشركات المرخص لها بالقيام بأعمال التقييم المالي وقيام مجلس إدارة الهيئة بوضع ضوابط القيد والشطب بالسجل وقواعد تنظيم عمل هذه الشركات بمراعاة التزامها عند قيامها بأعمال التقييم المالي وإعداد دراسات تحديد القيمة العادلة بمعايير التقييم المالي التي يصدرها مجلس إدارة الهيئة، كما تم النص على معاقبة كل من يتعمد مخالفة معايير التقييم المالي الصادرة عن الهيئة وذلك في ضوء خطورة ما يقوم به المرخص لهم بأعمال التقييم المالي وما قد يسببه أعمالهم من إضرار بالسوق أو المتعاملين به.
كما تضمنت التعديلات سلطة الهيئة وللبورصة في إيقاف المتعامل عن شراء الأوراق المالية حال ارتكابه مخالفات تتعلق بالتلاعب في أسعار الأوراق المالية ، وتضمن النص أن يكون الإيقاف بقرار مسبب لمدة لا تجاوز ستة أشهر، وذلك في أهمية قيام الهيئة باتخاذ تدابير احترازيه سريعة للحيلولة دون استمرار حالات التلاعب في سوق الأوراق المالية.
وكذلك توحيد القواعد المنظمة للمسئولية الجنائية للمدير الفعلي للشخص الاعتباري طبقاً للتشريعات المصرية في مجال الأسواق المالية المصرفية وغير المصرفية.
تضمنت التعديلات ربط المسئولية الجنائية للمدير الفعلي للشركة فى حالة علمه بالجريمة أو كون الجريمة قد وقعت بسبب إخلاله بواجباته الوظيفية، بهدف توحيد القواعد المنظمة للمسئولية الجنائية للمدير الفعلي للشركة أسوة بالتشريعات المصرية في مجال الأسواق المالية المصرفية وغير المصرفية والتي ربطت المسئولية الجنائية للمدير الفعلي بثبوت علمه بتلك الجرائم وكون الإخلال بالواجبات الوظيفية قد تسبب في وقوعها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.