سعر الدولار اليوم الأحد 25/8/2019 بالبنوك والسوق السوداء    سعر الريال السعودي مقابل الجنيه المصري اليوم الأحد 25/8/2019    مستشاربالنقد الدولي يكشف دلالات خفض سعر الفائدة    زعيم كوريا الشمالية يشرف على تجربة منصة إطلاق صواريخ ضخمة    مصر تواصل صدارتها لدورة الألعاب الإفريقية بالمغرب برصيد 77 ميدالية    بديل جديد لصفقة نيمار في برشلونة    إنجي علاء: درة مفاجأة «بلا دليل»    الثقافة" تنفذ مشروع الأسابيع الثقافية الشاملة في 44 قرية بالمنيا    فالفيردي يُطالب جريزمان بإخراج النسخة الأفضل منه    #بث_الأزهر_مصراوي.. هل أصلي الفرض أولًا أم السنة؟    نائبة تطالب بمحاسبة ريهام سعيد لتجاوزاتها ضد المرأة    "لحقناها في الكوافير".. "قومي الطفولة" يحبط زواج طفلة بالمطرية    تامر حسني يختتم حفلات الميوزيك أرينا بمشاركة الچيبسي كينجز    وزير التربية والتعليم: الصف الثاني الثانوي العام المقبل فقط "سنة نقل"    "الحكايه روح" غدا بالمجان على مسرح الحديقة الدولية    نشأت الديهي: مشاركة مصر بقمة الدول السبع يعكس مكانتها الدولية    الرئيس الجزائري المؤقت يقيل قائد "الشرطة"    "الرقابة الإدارية" تلقي القبض على عدد من المسئولين الفاسدين لخيانتهم الأمانة    محافظ الفيوم واللجنة الوزارية يتفقدان بحيرة قارون ويعقدان لقاءاً لوضع الحلول الجذرية لمنع تلوث مياة البحيرة    المجلس القومى للمرأة يتقدم بشكوى ضد تامر أمين للأعلى للإعلام    «الأعلى للإعلام» يقرر حجب موقعين لممارسة الابتزاز ضد «هواوي»    بالفيديو.. خالد الجندى: هذه الأمور تبعد عنك شقاء الدنيا    مؤتمر التشريعات والتنمية المستدامة ينطلق بالإسكندرية    «الهواري» وكيلا لشئون التعليم والطلاب ب«تربية الأزهر» بالقاهرة    رونالدو وهيجواين فى هجوم يوفنتوس ضد بارما بافتتاح الدوري الإيطالي    علاج 2060 مواطنا بالمجان بقرية بالشرقية تنفيذا لمبادرة حياة كريمة    أحمد كريم: نطالب بانشاء هيئة لتنظيم سوق الأسمنت لانقاذ الصناعة من الانهيار    نائب رئيس هيئة قضايا الدولة: فرض رسوم على واردات البليت حماية للإنتاج المحلى    انتظام امتحانات الدور الثاني لطلاب الثانوية العامة والأزهرية بشمال سيناء    يوسف قبل مواجهة العربي: الأجواء الكويتية لا تتناسب مع طبيعة اللاعب المصري    رئيس لجنة الهرم بالوفد: زغلول والنحاس وسراج الدين تركوا إرثا عظيما للشعب المصري    العراق : تفجير بابل أمس أسفر عن إصابة ثمانية أشخاص فقط    توخيل: نيمار لن يلعب حتى يتم تحديد موقفه    اليوم اخر رحلات تفويج حجاج الجمعيات من مطار جده    ناقلة النفط الإيرانية “أدريان داريا” تحول وجهتها إلى تركيا    رئيس الوزراء يزور الأكاديمية البحرية بالعلمين الجديدة    " الإفتاء" توضح الضوابط الشرعية للصلاة فى المواصلات    مصرع عامل في انقلاب دراجة بخارية ببني سويف    عنيك في عنينا تكافح العمى بتوزيع 168 نظارة طبية لأهالي شارونة بالمنيا مجانا    اليوم..طقس حار رطب نهارا والعظمى بالقاهرة 36    طارق الشناوي: فيلم خيال مآتة افتقد المتعة    طلاب "تنسيق المرحلة الثالثة" يبدأون تسجيل رغبات القبول بالجامعات    اليابان وأمريكا تتوصلان لإطار اتفاق تجاري    حزب الأمة السودانى يدعوا العرب لدعم الحكومة الانتقالية    هل تبني طفل يترتب عليه حقوق البنوة؟.. البحوث الإسلامية ترد    كلوب يزف بشرى سارة لجماهير ليفربول بشأن إصابة أليسون    مصرع شخص وإصابة أخر فى حادث انقلاب سيارة بالطريق الدولي بالبحيرة    تسجيل أول حالة وفاة مرتبطة بتدخين السجائر الإلكترونية    الدكتور محمد يحيى رئيسًا لقسم العظام بطب بنات الأزهر بالقاهرة    "فؤاد" يتقدم بإحاطة حول ارتفاع نسبة الإستقالات بين الأطباء مؤخراً    موعد مباراة بيراميدز وبطل الكونغو في الكونفدرالية الأفريقية والقنوات الناقلة    8 سيارات إطفاء للسيطرة على حريق «سنيوريتا» بالشرقية    البشير يفجر مفاجأة جديدة عن أموال «بن سلمان» و«بن زايد»    حظك اليوم| توقعات الأبراج 24 أغسطس 2019    اليوم.. معامل التنسيق الإلكتروني بجنوب الوادي تستقبل طلاب المرحلة الثالثة    دار الإفتاء المصرية: “التاتو “حلال فى هذه الحالة ..!!    «التأمين الصحي الشامل»: النظام الجديد يستهدف تغطية الأسرة وليس الفرد    صلاح يقود ليفربول فى مواجهة نارية أمام أرسنال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حوارات وتصريحات خاصة "بالشعب" من غزة..
نشر في الشعب يوم 25 - 03 - 2011

أبو عبيدة الناطق الإعلامي لكتائب القسام في حوار خاص ل"الشعب"



لن نقف مكتوفي الأيدي أمام جرائم العدو بحق شعبنا

قصفنا بالهاون لمواقع الاحتلال الحدودية رسالة أولية

نعمل على أرضية صلبة وسنواجه الاحتلال بكل قوة

أكد أبو عبيدة الناطق الإعلامي لكتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، أن قصف القسام لمواقع الاحتلال على الشريط الحدودي لقطاع غزة بخمسين قذيفة هاون هي رسالة أولية للاحتلال تؤكد أن كتائب القسام لن تقف مكتوفة الأيدي أمام جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني، خاصةً عمليات القصف المتوالية التي تصاعدت في الفترة الأخيرة والتي بلغت ذروتها في استشهاد ثمانية فلسطينيين، واغتيال المجاهدين في كتائب القسام، عدنان اشتيوي، وغسان أبو عمر في قصف موقع أبو جراد جنوب مدينة غزة.
وتوعد أبو عبيدة في حديث خاص ل"جريدة الشعب" (الأربعاء23/3) الاحتلال برد قوي إذا استمر في عدوانه بحق الفلسطينيين، وفي رده على الذين يزاودون على كتائب القسام، ويتهمونها بالتخلي عن المقاومة، رأى أنها مزايدات رخيصة، مؤكداً في الوقت ذاته على ثقة القسام بقيادته وشعبه، وقال:" واثقون من عملنا وقيادتنا وشعبنا يعرف من نحن وماذا نفعل من أجل قضيتنا وأرضنا والوقائع على الأرض ستثبت من الذي يقاوم الاحتلال ويقود المقاومة ومن بقى في ذيل القافلة".

تكتيكات القسام للرد

وعن وسائل وتكتيكات القسام في الرد على الاحتلال بين أن قيادة الكتائب تدرس في كل مرحلة من المراحل طبيعة الرد وتستخدم ما لديها من وسائل قتالية مناسبة، موضحاً أن الرد يمكن أن يكون بالصواريخ أو قذائف الهاون أو وسائل أخرى، مؤكداً على حق المقاومة المشروع في الرد على جرائم الاحتلال. وكشف أن كتائب القسام تراقب تحركات الاحتلال وقواته في المناطق الحدودية عن كثب، وتدرس آلية الرد المناسبة لأي عدوان جديد على شعبنا، كاشفاً عن تمكن القسام من إفشال العديد من الخطط والتكتيكات العسكرية الصهيونية بالقرب من المناطق الحدودية، وقال:"نحن نراقب العمليات الصهيونية باستمرار وندرس طبيعة الرد عليها ومواجهتها لإفشال مخططات الاحتلال ".
وحول ما نشرته صحيفة يديعوت احرونوت، الصهيونية عن نجاح كتائب القسام في إفشال عملية عسكرية خاصة لقوات الاحتلال على حدود غزة، من خلال قصفها المكثف للمواقع العسكرية بعشرات قذائف الهاون، عقب أبو عبيدة قائلاً:"لا تعليق لدينا على هذا الخبر، وما قمنا به بشكل واضح أعلناه في بيان رسمي لكتائب القسام وان عشرات قذائف الهاون أطلقت على مواقع عسكرية محاذية لقطاع غزة رداً على الجرائم المتصاعدة بحق أهلنا في القطاع".
وبخصوص تهديدات الاحتلال بشن عملية عسكرية واسعة على غزة، قلل أبو عبيدة من جدوى التهديدات، لافتاً أنها تهدف لتبرير عدوان الاحتلال، وتشويه صورة المقاومة والتحريض عليها أمام الرأي العام العالمي، وقال:"الاحتلال يستغل فترة الهدوء، ليحرض على المقاومة، من خلال تقارير استخبارية يدعي فيها قيام المقاومة بتهريب أسلحة جديدة عبر البحر من خلال السفن".

شكوى الاحتلال للمقاومة

وعن شكوى الاحتلال للمقاومة في مجلس الأمن الدولي، رأى الناطق الإعلامي للقسام أنها تهدف لإظهاره في موقع الضحية لتأليب العالم على المقاومة وتوفير الذرائع لاستمرار عدوانه بحق الشعب الفلسطيني. وأشار إلى أن الاحتلال يظلل العالم ويغطي على عدوانه المسعور بحق المواطنين العزل في غزة، وأكد على وعي المقاومة الفلسطينية وكشفها لأساليب الاحتلال الباطلة، وقال:"هذا الأمر ليس جديداً علينا نحن نتوقع كل شيء من الاحتلال الصهيوني ولكن بنفس الوقت هذا التهديد والتخويف لن يربكنا ونحن لن نخضع لمنطق التهديد والترهيب، الذي يمارسه الاحتلال ضدنا".
وأكد أبو عبيدة أن كتائب القسام تعمل على أرضية صلبة وستواصل طريقها وهي تعد العدة لمواجهة الاحتلال بكل ما لديها من قوة، وستتصدى لأي حماقة قد يرتكبها الاحتلال مهما كان حجمها. وشدد على حرص الاحتلال على بقاء قطاع غزة، في دائرة المواجهة، وذلك لتطبيق نظريته الأمنية والعسكرية، التي يسفك من خلالها الدم الفلسطيني، مبيناً أنه لا يمر أسبوع إلا ويرتكب فيه الاحتلال عدوان جديد على غزة يسفك فيه الدماء الفلسطينية. واعتبر أبو عبيدة أن عمليات التوغل المحدودة في المناطق الحدودية، وعمليات القصف من الطائرات وسائل إجرامية لاستهداف المدنيين الفلسطينيين ورجال المقاومة.

التحضير لعدوان جديد

ونوه أن استمرار التحليق المكثف لطائرات الاستطلاع في أجواء قطاع غزة على مدار الساعة مؤشر على نوايا الاحتلال العدوانية، وتحضيره لعدوان جديد على غزة. وقال:"لدى الاحتلال أهداف أمنية وعسكرية يسعى لتحقيقها بكل ما يملك من تكنولوجيا متطورة، وأسلحة فتاكة وأن عمليات التوغل والقصف والتحليق المتواصل للطائرات على مدار العام في سماء قطاع غزة، أدوات ووسائل يسعى الاحتلال من خلالها إرهاب شعبنا ومقاومته".وأضاف:"هذه الاعتداءات والخروقات لفترات التهدئة السابقة والحالية، تؤكد على نوايا الاحتلال العدوانية، وتكشف أهدافه العسكرية والاستخباراتية على حدود قطاع غزة".
وعن الحرب النفسية التي يخوضها الاحتلال بحق الفلسطينيين من خلال توزيع البيانات التحريضية على المقاومة للتقليل من نجاعتها، أكد أبو عبيدة على فشل الاحتلال في ذلك، وكانت طائرات الاحتلال ألقت بوابل من المناشير والبيانات التحريضية على المواطنين في المناطق الحدودية شمال غزة، الأسبوع الماضي تتوعد فيها كل من يقترب للمنطقة الحدودية ويدعم المقاومة. وقال أبو عبيدة:"ثبت فشل الاحتلال في سنوات الانتفاضة كافة في المعركة النفسية التي يشنها على شعبنا والتي يحاول من خلالها التحريض على المقاومة ".
ولفت أن ادعاء الاحتلال وحرصه على حياة المواطنين، ومصلحتهم هي سياسة مكشوفة يحاول من خلالها اللعب بأعصابهم من خلال حربه النفسية، وأكد على وعي وثقافة الفلسطينيين بعد تجاربهم التي اكتسبوها خلال الحرب الأخيرة على غزة. وشدد على أن الخبرة الطويلة التي اكتسبها الفلسطيني مع الاحتلال جعلته أكثر وعياً لأساليب الاحتلال وحربه النفسية، مما جعل مردودها سلبياً على الاحتلال، مبيناً أن المواطنين أصبحوا أكثر التفافاً حول المقاومة.

شاليط وموقف القادة
وعن موقف القادة السياسيين والعسكريين الصهاينة من صفقة شاليط، وتأخر انجازها، اتهم الناطق باسم القسام قادة الاحتلال بالكذب، وأشار إلى أن خروجهم بين الحين والآخر عبر وسائل الإعلام الصهيونية، في أحاديث يدعون فيها حرصهم على إتمام الصفقة، هو خداع لشعبهم مشدداً أن أمنياتهم بتحريره ستذهب أدراج الرياح كما ذهبت أمنيات اولمرت وليفني من قبل. ووصف تصريحاتهم بعبارات تجميلية أرادوا من خلالها الكذب على شعبهم. وحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن تعطيل الصفقة، وقال:"بإمكان قادة الاحتلال أن يتخذوا قراراً جريئاً بالاستجابة لمطالب فصائل المقاومة وإنهاء الصفقة".
واستدرك مضيفاً:"يبدو أن قادة الاحتلال أجبن من أن يتخذوا القرار لإتمام الصفقة والاستجابة لمطالب المقاومة الفلسطينية". وقال أيضاً:"المسألة واضحة جداً ونحن قلنا منذ فترة ولن نزيد عليها أن هذه الصفقة لها مسار معروف وواضح المعالم منذ البداية لإتمامها إذا استجاب الاحتلال للشروط واظهر قدرة على إتمام الصفقة ستتم وإلا ستبقى تراوح مكانها".
وإذا ما كان الاحتلال يلجأ إلى استخدام أساليب ووسائل ضغط على المقاومة الفلسطينية، للتنازل عن بعض شروطها للخروج بصفقة قليلة الثمن، أكد أبو عبيدة أن الاحتلال يمارس أشكال عديدة من الضغوط كلما فشل في طريق يحاول اللجوء لطريق آخر، وكشف عن أن الاحتلال يستخدم الأسرى في سجونه كورقة ضغط على المقاومة، من خلال الإساءة إليهم، والتقليل من أهمية صفقة شاليط لهم.
وأكد أبو عبيدة على أهمية قضية الأسرى بالنسبة لكتائب القسام، وقال:"لدينا موقف وطني ثابت،من قضية الأسرى لأنها تمس الشعب الفلسطيني بأكمله وقضية الأسرى هي قضية على رأس عملنا في المرحلة الحالية والمرحلة القادمة".وأكمل:"كل الوسائل التي يحاول الاحتلال من خلالها الضغط على الأسرى وذويهم وكذلك المقاومة ستبوء بالفشل وفي النهاية مطالبنا ومطالب شعبنا هي التي ستتحقق إن شاء الله ".

الثورة المصرية وعباس
وفي تعقيبه على تأثر القضية الفلسطينية بنجاح الثورة المصرية، أوضح أن مسألة الثورة في مصر تخص الشعب المصري وان كانت تؤثر على كل المنطقة، لأن تحرر الشعوب من الظلم والاستبداد والقهر بالتأكيد يؤدي في النهاية لصالح القضية الفلسطينية كون أن الأنظمة التي ثارت عليها الشعوب هي أنظمة كانت داعمة للاحتلال بشكل علني أو سري، وبالتالي ستحقق نتيجة ايجابية لشعبنا في مواجهته للاحتلال- حسب قوله.
وفيما يتعلق بملف المصالحة الفلسطينية، قلل أبو عبيدة من جدوى مبادرة الرئيس الفلسطيني منتهي الصلاحية محمود عباس، لزيارة غزة لإتمام المصالحة، مبيناً انه عار علي جبين سلط فتح أن تتحدث عن المصالحة وهي تعتقل المجاهدين، وتحمي الاحتلال من خلال التنسيق الأمني معه.وقال:" للأسف عباس لا يجد من يصدقه لأن أجهزته الأمنية تعتقل المقاومين الشرفاء وتستمر باستدعائهم وملاحقتهم من خلال التنسيق الأمني مع الاحتلال".
وشدد على أن دعوة عباس ستبقى فقط مجرد فقاعات وحبر على ورق إذا لم تكون مصدقة ومشفوعة بأداء وطني على الأرض من خلال وقف الاعتقال السياسي والملاحقة الأمنية للمقاومين ووقف التنسيق مع الاحتلال، وأضاف:" هذه هي الطريقة الوحيدة التي يمكن أن يثبت من خلالها القائمون على سلطة فتح في رام الله أنهم صادقون بالفعل بالتوجه إلى مصالحة فلسطينية" .

برهوم ل"الشعب": نتوقع تصعيداً صهيونياً لإفشال المصالحة

حذرت حركة المقاومة الإسلامية حماس من تصعيد صهيوني جديد يهدف لإفشال جهود الفصائل الفلسطينية في إنهاء الانقسام وإحداث شرخ كبير في الجبهة الداخلية لقطاع غزة. وقال فوزي برهوم الناطق الإعلامي باسم الحركة في تصريح خاص ل"جريدة الشعب"(السبت13/3)، إن حركته تتوقع دائماً تصعيداً صهيونياً خطيراً يستهدف الشعب الفلسطيني ومقدساته الإسلامية، مشدداً في الوقت ذاته، على صمود قطاع غزة في أي عدوان مقبل.
وأضاف:" لن يرهبنا الاحتلال وتهديداته الباطلة، وعلى الاحتلال أن يراجع حساباته قبل الإقدام على أي خطوة عدوانية جديدة". وأكد برهوم على ضرورة لم الشمل الفلسطيني، وقهر الاحتلال بالوحدة الفلسطينية، والوصول لبرنامج مقاوم يجمع المقاومة الفلسطينية ويوحدها في وجه الاحتلال، مضيفاً:" المهم الآن أن نتوحد ونعيد تقوية برنامج المقاومة والمشروع الوطني حتى نواجه كافة التحديات وتهديدات الاحتلال".
وفي سياق متصل؛ أشاد الناطق باسم الحركة بالمسيرات الجماهيرية الحاشدة التي انطلقت صباح اليوم الجمعة، والتي طالبت بتحقيق الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام. وأوضح أن هذه المسيرات تكون بمثابة باكورة مشروع وطني وفعاليات جماهيرية ووطنية وشعبية باتجاه تقوية الصف الفلسطيني تحت علم فلسطين، مؤكداً أنها تبرهن على صدق نوايا الفلسطينيين لإنهاء الانقسام.

فصائل فلسطينية تؤكد ل"الشعب" تمسكها بالوحدة وإنهاء الانقسام
حماس: حريصون كل الحرص على إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة

الجهاد: آن الأوان لترتيب البيت الداخلي الفلسطيني لمواجهة التحديات

الديمقراطية: التفاف الفصائل حول القضية الفلسطينية هو مطلب رئيسي

أكدت فصائل فلسطينية، على ضرورة استمرار الفعاليات الجماهيرية الداعية لإنهاء الانقسام ورفع الحصار عن قطاع غزة، وشددت الفصائل على أن استمرار الانقسام الفلسطيني لا يخدم القضية ويهدد الحقوق والثوابت الفلسطينية. وبينت الفصائل في أحاديث منفصلة ل"جريدة الشعب"(السبت 13/3) حرصها على تهيئة الأجواء المناسبة لتوفير قاعدة وطنية تنهي الانقسام وتؤسس لوحدة فلسطينية تحافظ على حقوق الشعب الفلسطيني، وتنهي الاحتلال.

صدق النوايا للوحدة

من جهتها أشادت حركة حماس، بالمشاركة الجماهيرية الحاشدة من الفصائل الفلسطينية وعشرات آلاف الجماهير التي خرجت لدعم الوحدة ورفض الانقسام. وقال الدكتور خليل الحية، عضو القيادة السياسية لحركة حماس في حديث خاص ل" جريدة الشعب":"نثمن عالياً كل من شارك في هذه المسيرة، التي تدلل على صدق النوايا لإنهاء الانقسام الفلسطيني وإتمام المصالحة. وبين الحية، أن مسيرة الوحدة، لن تكون الأخير، موضحاً أنها باكورة عمل وطني وشعبي مشترك لتهيئة المناخات والأجواء المناسبة للوصول لمصالحة فلسطينية، تهني الاحتلال وتحافظ على انجازات الشعب الفلسطيني.
وأعرب الحية عن أسفه، لتغيب حركة فتح من مشهد الوحدة الذي جسدته الفصائل والجماهير الفلسطينية خلال المسيرة الحاشدة ، وقال":نتمنى أن تنصاع حركة فتح للمطالب الفلسطينية، وتعود لحضن شعبها لإنهاء الانقسام".وأكمل:"نلوم من لم يشارك فقد فاته شيء كثير والتاريخ سيشهد على الجميع في هذه الخطوة ". وطالب الحية ،الفصائل بالمشاركة في الفعاليات الجماهيرية القادمة لإنهاء الانقسام،لافتاً أن الكل الفلسطيني، مدعو لإنهاء الانقسام المشاركة في الفعاليات التي ستشهدها الساحة الفلسطينية في الأيام القادمة".
ترتيب البيت الداخلي
وفي ذات السياق، اعتبر القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، خالد البطش مسيرة الوحدة، بمثابة عهد جديد من الوحدة الفلسطينية، والتصالح لإنهاء الانقسام وترتيب البيت الداخلي الفلسطيني على قاعدة إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية، وتشريع المقاومة والجهاد ورفض الاعتراف بالاحتلال. وقال ل" جريدة الشعب":"نشهد بداية عهد جديد من المصالحة وتهيئة الأجواء لحياة جديدة من الوفاق واللحمة، للتعايش والفهم المشترك للحفاظ على القضية الفلسطينية". وأكمل:"خرجت غزة بكلها تقول بصوت واحد آن الأوان لإنهاء الانقسام لترتيب بيتنا الداخلي وتوحيد مقاومتنا الفلسطينية لتحرير أرضنا" .
وحذر البطش من استمرار الانقسام، مبيناً أن استمراره يضر بالقضية الفلسطينية، ويهدد الحقوق والثوابت التي قدم شعبنا من اجلها آلاف الشهداء والجرحى والأسرى. وشدد على أن بقاء الفرقة والانقسام في الساحة الفلسطينية يبدد الحقوق والثوابت.وقال:"لابد أن نتمسك بوحدتنا لان الحقوق لن تعود طالما بقينا منقسمين على بعضنا البعض".
إنهاء الحصار والاحتلال
الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، رأت أن التفاف الفصائل الفلسطينية حول القضية الفلسطينية هو مطلب رئيسي أصبح يطالب فيه الكل الفلسطيني في الوطن والشتات، وأشار صالح ناصر،عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية إلى ضرورة الإسراع في إنهاء الانقسام للعمل على رفع الحصار وطرد الاحتلال. ولفت ناصر ل"جريدة الشعب" أن الهبة الفصائلية والشعبية الرافضة للانقسام، يجب أن تستمر وتتواصل، حتى تحقق مطالبها العادلة، معرباً عن أمله بأن يستجيب صناع القرار في الساحة الفلسطينية لمطلب الجماهير.
وقال:" نأمل من صناع القرار أن يستجيبوا لصوت الشعب وان ينهوا الانقسام الضار بالقضية الفلسطينية". ورأى ناصر في التحرك الشعبي وسيلة ضغط يجب أن تستمر وتأخذ أشكال وفعاليات أخرى تخدم مطالب الفلسطينيين. ودعا إلى الوحدة الوطنية أمام التهديدات الصهيونية للشعب الفلسطيني، من اجل حماية الصف الفلسطيني وتضحياته الجسيمة، وأضاف:"ندعوا الجميع بالمشاركة في كل الفعاليات الجماهيرية الداعي لإنهاء الاحتلال والانقسام واستعادة الوحدة الوطنية".
وكشف عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية، عن نية الفصائل الفلسطينية تنظيم فعاليات جماهيرية ضاغطة لإنجاح الوحدة، وتجنب الفلسطينيين ويلات الانقسام وآثاره المأساوية التي تهدد بضياع حقوقه . وأكد على اتفاق الفصائل على مواصلة لقاءاتها الهادفة لدفع الوحدة وإزاحة الانقسام.

أخبار الأرض المحتلة

الجهاد: أجهزة عباس تشن حملة اعتقالات واسعة في صفوفنا بالضفة
اتهمت حركة الجهاد الإسلامي الأجهزة الأمنية الفلسطينية التابعة للرئيس منتهي الولاية محمود عباس في الضفة الغربية بشن حملة اعتقالات في صفوف قادتها وكوادرها بعد ساعات قليلة من عملية القدس. وأوضح مصدر قيادي بالحركة في بيان وصل جريدة الشعب نسخة عنه، ليلة(الخميس 24/3)، أن جهاز الأمن الوقائي اعتقل القيادي بالحركة خالد جرادات من منزله في جنين، والقيادي طارق قعدان بعد ساعات من حصار منزله ومداهمته.
وأكد المصدر أن أجهزة أمن السلطة تشن في هذه اللحظات عمليات ملاحقة لبعض من كوادر وقيادات الحركة في مختلف مناطق محافظة جنين، وذلك بعد ساعات قليلة من اتهامات وجهتها جهات صهيونية لحركة الجهاد الإسلامي بالضلوع في تنفيذ عملية القدس. وطالب المصدر القيادي أجهزة أمن السلطة بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين في سجونها من كافة فصائل المقاومة، والكف عن ملاحقتهم.

البطش: لن نصمت على العدوان وانفجار القدس الرد

أكد خالد البطش، القيادي في حركة الجهاد الإسلامي ، أن الانفجار الذي ضرب الحي اليهودي بالقدس الغربية يأتي رداً على الجرائم الصهيونية في غزة. وقال البطش:"إن الانفجار يحمل رسالة مفادها قدرة المقاومة الفلسطينية على الوصول إلى أي مكان لاستهداف العدو"، مشدداً في تصريحات صحفية(الأربعاء 22/3) على أنه لا يمكن الصمت أمام الاعتداءات الصهيونية المتواصلة على المدنيين فى غزة.
وحول علاقة حركة الجهاد بالانفجار، أوضح القيادي بالحركة أن الجهاد حتى الآن لم يعلن مسئوليته عن العملية، لكنه أكد في الوقت نفسه على شرعية استهداف العدو الصهيوني لأنه لا يفهم إلا لغة القوة. وهز انفجار عنيف وسط مدينة القدس عصر الأربعاء أدى إلى مقتل صهيونية وإصابة عشرات الصهاينة بجراح مختلفة.

هنية والعربي يؤكدان متانة العلاقة الفلسطينية المصرية

هاتف رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية ،وزير الخارجية المصري الجديد نبيل العربي, حيث تباحثا التطورات في العلاقة الفلسطينية المصرية. وناقش هنية مساء(الأحد13/3) مع العربي العلاقات الفلسطينية المصرية وخاصة فيما بتعلق بمستقبل المنطقة الحصار على قطاع غزة إضافة لقضية إغلاق معبر رفح.
وأكد هنية خلال الاتصال للعربي متانة العلاقات الأخوية والإسلامية التي تجمع الشعب الفلسطيني والشعب المصري, موضحاً أن الشعب الفلسطيني يراعي الظرف التي تعيشه الشقيقة مصر. من جهته أكد وزير خارجة جمهورية لمصر لهنية اهتمام المجلس العسكري بالقضية الفلسطينية، وخاصة أن القطاع يمثل أهمية كبيرة للشعب المصري

حماس تنفى علاقتها بعملية ايتمار وتتهم فتح بدعم الاحتلال

نفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" علاقتها بعملية قتل خمسة مغتصبين صهاينة في مغتصبة ايتمار، بالضفة الفلسطينية المحتلة، واستنكرت الحركة حملة الملاحقة والاعتقالات المسعورة التي تشنها سلطة فتح في الضفة على أبنائها وعناصرها وأنصارها والتي طالت العديد منهم دون أي مبررات في ظل حديث قيادات حركة فتح وسلطتها عن المصالحة وترتيب البيت الداخلي الفلسطيني.
واعتبرت حماس في بيان لها وصل جريدة الشعب نسخةً عنه (الأحد 13/3) الحركة الحملة المسعورة عليها تساوق خطير مع الاحتلال، وتنافس على القضاء عليها واجتثاثها من الضفة، مؤكدةً أنها تكشف زيف حديث سلطة فتح عن المصالحة وكذب إدعاءاتهم عن وقف المفاوضات". وطالبت حماس سلطة فتح بوقف حملة الاعتقالات فوراً وإطلاق سراح المختطفين في سجونها، والاستجابة لكل النداءات والجهود الوطنية والشعبية المطالبة بتحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام.

حماس تدين عدوان الاحتلال وجرائمه بحق المدنيين بغزة

أدانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" التصعيد الصهيوني المتواصل على قطاع غزة والذي أدى إلى استشهاد ثمانية فلسطينيين، وإصابة أكثر من أربعين آخرين، واعتبرت الحركة خلال مؤتمر صحفي عقده بوكالة شهاب الإعلامية بغزة على لسان الناطق باسمها الدكتور سامي أبو زهري(الثلاثاء 21/3) أن مجزرة حي الشجاعية الأخيرة جريمة حرب يتحمل الاحتلال المسئولية الكاملة عنها, مؤكدة أن تهديدات الاحتلال لن تفلح في هز إرادة الفلسطينيين.
وأوضحت حماس أنها طالبت بسياسة ضبط النفس والهدوء مقابل الهدوء, مشيرة إلى أن الاحتلال الصهيوني لم يلتزم بها, والذي كان واضحاً من خلال تصعيده الأخير واستهداف تجمع للأطفال بحي الشجاعية. كما وطالبت حماس المجتمع الدولي لإدانة التصعيد وإدانة الاحتلال الصهيوني الذي عدته المسئول الأول والمباشر عن هذه الجريمة البشعة. كما وأدانت حماس الموقف البريطاني والألماني اللذان وفرا الغطاء للاحتلال الصهيوني بارتكاب هذه الجرائم البشعة بحق المدنيين من النساء والأطفال من خلال تصريحهم بأحقية الاحتلال الرد على ما يدعوه الصواريخ التي يزعم الاحتلال وصولها لكيانه الغاصب, معتبرة وزير الخارجية الألماني شريك مع الاحتلال في هذه الجريمة.
ودعت حماس خلال مؤتمرها المجتمع العربي لإدانة مثل هذه الجرائم والخروج من حالة الصمت والوقوف مع الاحتلال, مذكرة المجتمع العربي برسائل أرسلتها للجامعة العربية تطالبه بالنظر في التصعيد الأخير على قطاع غزة, والتي لم تلقى أي ردود. وأكدت حماس أن التصعيد الصهيوني الأخير بأنه يتبع تبع لسياسة ممنهجة صهيونية, داعية الاحتلال لعدم اختبار سياسة ضبط النفس لدى حماس, فهي لن تقف مكتوفة الأيدي عند هذه الجريمة. واستعرضت حماس موقف الفصائل الفلسطينية التي تتابع الوضع وحالة التصعيد أولاً بأول ومن جانبها تدين وترفض هذه الجرائم وهي أيضاً لن تقف صامتة أمام هذه الجريمة النكراء, مؤكدة أن هناك توافق وطني في التعامل مع التصعيد.

شهداء في عدوان الاحتلال المتواصل على غزة

استشهد 10 مواطنين فلسطينيين وجرح العشرات، في سلسلة اعتداءات متواصلة منذ (الأحد 20-3) وحتى (الأربعاء 23-3)، وذلك في أكثر من 17 غارة جوية وقصف مدفعي تم خلالها إطلاق نحو 60 قذيفة أطلقتها دبابات الاحتلال المتمركزة على السلك الحدودية شرق غزة، وأكدت المصادر الطبية الفلسطينية أن حصيلة العدوان الصهيوني على قطاع غزة خلال أربعة أيام بلغ 10 شهداء و43 جريحاً، إصابة بعضهم خطرة. وقالت ادهم أبو سلمية، الناطق باسم الإسعاف والطوارئ في بيان له، تلقت جريدة الشعب نسخة عنه:"بلغ عدد شهداء الغارات الصهيونية على قطاع غزة عشرة شهداء، من بينهم خمسة أطفال، و43 مصاباً بينهم 15 طفلًا وست سيدات".
وأوضح أن الاحتلال استهدف قطاع غزة، خلال الفترة ذاتها، بأكثر من 60 قذيفة مدفعية، في حين شن 17 غارة جوية على أكثر من 30 هدفًا مدنيًا. وقد ارتفع العدد لثمانية شهداء بعد استشهاد أربعة مواطنين وجرح مواطن في قصف قوات الاحتلال سيارة مدنية قرب مدرسة تونس بحي الزيتون شرق مدينة غزة، مساء (الثلاثاء 22/3). بدورها ردت المقاومة الفلسطينية على عدوان الاحتلال وقصفت بعشرات الصواريخ وقذائف الهاون مواقع ومغتصبات الاحتلال على طول الشريط الحدودي لغزة، وداخل فلسطين المحتلة،مما أدى إلى إصابة ما يزيد على20 صهيونياً، وأكدت المقاومة على حقها الطبيعي في الرد على جرائم وعدوان الاحتلال بحق الفلسطينيين في القطاع .
وكان الطيران الحربي "الإف 16"أغار على أهداف مختلفة بقطاع غزة مما أدى إلى وقوع 17 إصابة في صفوف المدنيين.وبينت مصادر طبية أن جميع الإصابات حالتها طفيفة، مشيرةً أن من بينها 7 أطفال، وسيدتين، وأوضحت المصادر تضررت عيادة حجازي في منطقة التوام شمال مدينة غزة بشكل كبير، لافتةً إلى أنها العيادة الوحيدة التي تقدم الخدمة الصحية لأكثر من 10 آلاف مراجع بالشهر في مناطق شمال غرب القطاع. كما قصفت طائرات الاحتلال معملاً للبلاستيك على جبل الصوراني بمنطقة الشعف في حي التفاح شرقي مدينة غزة، مما أدى إلى إصابة ثلاثة مدنيين بينهم طفلين بجراح طفيفة. وأغارت طائرات الاحتلال على ورشة حدادة تعود لآل الداية بحي الزيتون بمدينة غزة مما ألحق بها أضرارا فادحة، كما استهدفت طائرات الاحتلال بصاروخين موقعا تابعا لحركة الأحرار قرب أبراج المقوسي غرب مدينة غزة.
وقصفت طائرات الاحتلال "الزنانة" بصاروخ أرضا خالية بجوار مسجد عباد الرحمن في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس إلا أنه لم ينفجر، فأتبعته بعد نحو ثلاث دقائق بصاروخ آخر أحدث دوي انفجار ضخم. كما أغارت طائرات الاحتلال على أرض خالية خلف مقبرة خزاعة، وعلى "بركس" قرب بنك فلسطين وسط خانيونس. وتشهد أجواء قطاع غزة تحليقًا مكثفًا لطائرات الاحتلال، كما تشهد الحدود حركة مستمرة للآليات وإطلاق نار بين الفينة والأخرى.

ألوية الناصر: تهديدات الاحتلال لن ترهب شعبنا وفصائله المقاومة

قال أبو عطايا الناطق العسكري باسم ألوية الناصر صلاح الدين الذراع العسكري للجان المقاومة في فلسطين، بان التهديدات العنصرية لرئيس ما يسمي بمجلس الأمن القومي الصهيوني المجرم "يعقوب عميدرور" لن ترهب أبناء شعبنا الفلسطيني وفصائل المقاومة المجاهدة بل تزيدها قوة وإصرار علي مواصلة خيار الجهاد والمقاومة حتى تحقيق أهدفها وتحرير كامل التراب الفلسطيني المغتصب.
وأكد أبو عطايا (السبت 13/3) بان تهديدات المجرم عميدرور بإعادة احتلال قطاع غزة وقتل المقاومين لم تكن جديدة بالنسبة لنا مؤكدا أن مثل هذه التهديدات الإجرامية لن تفت من عضد المقاومة وستكون غزة مقبرة للغزاة الغاصبين ، مشيراً إلي أن التجارب السابقة في المعارك مع العدو الصهيوني أثبتت أن الشعب الفلسطيني ومقاومته هو الأقدر علي الصمود والتحدي والثبات أمام ما يقال انه الجيش الذي لا يقهر ، فالمعارك التي خاضت غمارها فصائل المقاومة وفي مقدمتها ألوية الناصر صلاح الدين تؤكد ذلك .
وأوضح الناطق العسكري أن مجاهدي ألوية الناصر صلاح الدين علي استعداد تام لمواجهة كافة الخيارات الصهيونية ولن نسمح لجيش العدو الصهيوني أن يرتكب أي حماقة عدوانية دون ردا قاسياً مهما عظمت التضحيات وسالت الدماء وسيواجه بكل قوة وصلابة فمجاهدونا سيبقون دائما في مواقعهم المتقدمة للذود عن أرضنا ومقدساتنا .

داخلية غزة: اختطاف الموساد للمهندس السيسي قرصنة صهيونية

أكدت وزارة الداخلية في غزة، إن اختطاف المهندس الفلسطيني ضرار أبو سيسي في أوكرانيا ونقله إلى سجن عقلان في فلسطين المحتلة، قرصنة صهيونية ترتكبها ضد الفلسطينيين في جميع أنحاء العالم. وطالبت الوزارة في بيان لها نشرته على موقعها على شبكة الانترنت(السبت 13/3) السلطات الأوكرانية بضرورة العمل على إعادة أبو سيسي سالما إلى غزة . يذكر أن أبو سيسي يشغل منصب مدير تشغيل محطة توليد الكهرباء في مدينة غزة، وهو متزوج من سيدة أوكرانية، تسكن معه في قطاع غزة، وله من الأبناء ستة، يدرسون في المراحل المدرسية المختلفة.
وغادر أبو سيسي قطاع غزة لزيارة أهل زوجته في أوكرانيا في 18 كانون الثاني- يناير الماضي. وكانت تقارير إخبارية قالت إن جهاز الموساد الصهيوني اختطف أبو سيسي (39 عامًا)، الذي اختفت آثاره في أوكرانيا في 18 من شهر شباط الماضي ونقله إلى الكيان الصهيوني، وحملت الوزارة السلطات الأوكرانية المسؤولية الكاملة عن اختفاء أبو سيسي، وحملت الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياته. كما طالبت وزارة الداخلية المجتمع الدولي بوقف جرائم الاحتلال التي يرتكبها ليل نهار بحق الفلسطينيين نتيجة الصمت المتواصل على جرائمه.

تجمع النقابات المهنية ينظم مسيرة حاشدة دعماً للوحدة

شارك آلاف النقابيين في مسيرة نظمها تجمع النقابات المهنية بغزة، للمطالبة بحماية حقوق الشعب الفلسطيني والمحافظة على الثوابت وتحقيق الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام. وانطلقت المسيرة التي شاركت فيها النقابات المهنية في قطاع غزة (السبت13/3) من أمام مسجد الشهداء بالسرايا وتجمعت في ساحة الجندي المجهول وسط مدينة غزة. ورفع المشاركون في المسيرة العلم الفلسطيني بصحبة فرقة كشفية، مرددين هتافات تدعو إلى الوحدة الوطنية وإنهاء الاحتلال والانقسام، وفك الحصار عن غزة، والحفاظ على الثوابت الفلسطينية. وأكد عضو مجلس إدارة نقابة أطباء الأسنان إيهاب النحال في بيانٍ تلاه باسم التجمع على أن وحدة الشعب الفلسطيني واجب مقدس، مشيرًا إلى أنه المتسبب بالفرقة كالمفرط بفلسطين.
وشدد على أن الثوابت الفلسطينية قطعية الدلالة وهي غير قابلة للتجزئة والتأويل، لافتًا إلى أن ذلك يتطلب تغيير القيادة المتنفذة لمنظمة التحرير الفلسطينية التي تثبت بالوثائق تنازلها عن حقوق الشعب الفلسطيني. ولفت النحال إلى ضرورة إنهاء أسباب الانقسام والتأكيد على حسن النوايا المسبقة كنحو من الجدية، مؤكدًا على ضرورة إنجاز مراجعة سياسية شاملة لمسيرة النضال الوطني يتم فيها إسقاط اتفاق أوسلو وعدم التعويل على الأجنبي واعتباره وسط محايد. وأوضح أنَ الانقسام ينتهي بتحقيق الشراكة السياسية الحقيقة بين الفلسطينيين ورفض فكرة أن الاحتلال شريك للشعب الفلسطيني وتغيب الذاكرة الفلسطينية، مشددًا على أن الهدف هو تحرير الأرض الفلسطينية.

أصحاب البيوت المهدمة يواصلون اعتصامهم جنوب غزة

دخل إضراب أصحاب البيوت المهدمة في مدينتي رفح وخان يونس جنوب قطاع غزة أسبوعه الثاني، أمام مخازن "الأونروا" في رفح وخان يونس احتجاجًا على عدم إعادة الوكالة بناء منازلهم التي هدمها جيش الصهيوني منذ عامي 2002م و2003م. وفي خطوة تصعيديه قرر أصحاب البيوت المدمرة توسيع اعتصامهم الحالي ليشمل إقامة خيمة اعتصام جديدة أمام مقر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" الرئيس بمدينة غزة.
وتولت الأونروا تنفيذ عدة مشاريع إسكانية لإيواء المشردين، منها بناء مخيم بدر القديم والجديد في حي تل السلطان غرب رفح، وإسكان مئات الأسر، وشرعت ببناء مشروع إسكاني آخر في الحي نفسه على طريق البحر لإيواء الآخرين غير أن المشروع توقف بسبب الحصار ونقص دخول مواد البناء لغزة.
وأوضح إياد برهوم، العضو في لجنة أصحاب البيوت المهدمة (السبت13/3) أن توسيع الإضراب جاء رداً على تقصير وكالة الغوث وتجاهلها لمطالبهم الداعية لإنهاء معاناتهم، ودعا برهوم كافة المؤسسات والمنظمات الحقوقية للمشاركة في الاعتصام للتأكيد على المطالب العادلة. وهدمت قوات الاحتلال منذ بداية انتفاضة الأقصى أكثر من 2700 منزل في محافظة رفح، تؤوي أكثر من 3700 أسرة، ناهيك عن آلاف المنازل التي تم هدمها جزئيًا، وأخرى لحقت بها أضرار كبيرة.

حماس: تصريحات "هيغ" تهرب من استحقاقات رفع الحصار

استنكرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" اتهام وليام هيغ، وزير الخارجية البريطاني لها بخرق حرية التعبير الديمقراطي، معتبرةً تصريحاته اتهامات باطلة ، وكان هيغ اتهم حماس بعرقلة إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية. وانتقدت حماس التصريحات مبينةً أن هدفها التهرب من استحقاقات رفع الحصار المفروض على قطاع غزة. وأكدت حماس، في بيان لها وصل جريدة الشعب نسخةً عنه(الأربعاء9/3) أنها وصلت إلى قيادة الشعب الفلسطيني عبر صناديق الانتخابات وبإرادة الشعب الفلسطيني التي رفض الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة التعامل معها، أو القبول بنتائجها.
ونوهت حرصها على إجراء انتخابات حرة ونزيهة، كثمرة للتوافق الوطني الفلسطيني، وليس انتخابات مبتورة تفصل على مقاس فريق أوسلو الذي جر الويلات على شعبنا الفلسطيني بسبب نهجه السياسي والأمني المفرِّط بثوابت القضية الفلسطينية. وقالت :"إننا نعد تلك التصريحات تعبيراً عن مأزق بريطاني وغربي يحاول التهرب من استحقاقات رفع الحصار الجائر وغير الأخلاقي عن قطاع غزة "، وشددت حماس، أنها كانت وما زالت متمسكة بخيار الانتخابات لاختيار مرجعية وطنية شرعية للشعب الفلسطيني.

حماس ترحب بمواقف وزير خارجية مصر من الحصار

رحبت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بمواقف وزير الخارجية المصرية الجديد نبيل العربي تجاه قضية حصار غزة ورفضه لهذه السياسة الظالمة، وموقفه من الضرر الذي تسببت به "اتفاقية كامب ديفيد" للفلسطينيين. وشددت الحركة في بيان لها وصل جريدة الشعب نسخةً عنه(الاثنين 7/3) على تقديرها لموقف العربي، مبينةً أنه موقف مشرف.
وأعربت الحركة عن أملها في الوقت ذاته أن تترجم أقواله إلى أفعال على ارض الواقع من خلال موقعه الجديد وأن تمثل انطلاقة جديدة في السياسة الخارجية المصرية للحفاظ على مكانة مصر القومية وعلى دورها الرائد اتجاه قضايا الأمة والشعب الفلسطيني.
وكان العربي نشر مقالة في صحيفة "الشروق" المصرية، تحت عنوان"حان الوقت لمراجعة سياستنا الخارجية" استعرض فيها رؤيته للسياسة الخارجية المصرية،
داعياً إلى مراجعة الحصار المفروض على قطاع غزة، الذي أكد أنه يتعارض والقانون الدولي الإنساني .

هنية يرحب بفكرة إنشاء مكتبة الشقاقي الثقافية

رحب رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية، بفكرة إنشاء مكتبة ثقافية بغزة باسم الشهيد الدكتور فتحي مؤسس حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وجاء ترحيبه بعد تلقيه (الاثنين 7/3) طلبًا من عائلة الشقاقي بإقامة المكتبة، خلال تقديمه، ووفد من الحكومة وحركة حماس و الجهاد الإسلامي برئاسة القياديين خليل الحية ونافذ عزام، واجب العزاء لآل الشقاقي بوفاة والد مؤسس حركة الجهاد.
وأكد عبد العزيز الشقاقي القيادي في حركة الجهاد، على طلب العائلة قائلاً:"طرحنا على هنية أثناء زيارته لمنزل الشهيد ومكتبته القديمة، على أن يقوم بقبول طلب العائلة وحركة الجهاد الإسلامي بإقامة مكتبة الشقاقي الثقافية". وبين القيادي أنَ مكتبة الشقاقي الخاصة به مليئة بأعداد كبيرة من الكتب في كافة العلوم الدينية والدنيوية، ونرغب بأن تكون تلك الكتب في متناول الجميع".

وفد التحالف الدولي يكسر حصار غزة عبر معبر رفح

في أول زيارة لوفد تضامني دولي منذ الثورة المصرية في 25 يناير الماضي، وصل وفد من التحالف الدولي لإنهاء حصار غزة، مساء (الأحد 6/3) إلى قطاع غزة من خلال معبر رفح البري. واستقبل الوفد أعضاء من اللجنة الحكومية لكسر الحصار.
وضم وفد التحالف الدولي مصريين اثنين، وأيرلنديين، وبريطانيين، وأمريكيين، ويونانيين، ومجري، وأحضر الوفد معه كيس أسمنت، كدلالة رمزية على أهمية كسر الحصار وإدخال مواد البناء لإعادة اعمار ما دمره الاحتلال. وإن زيارة الوفد تأتي للتضامن مع أهل غزة وشعبها والتأكيد للعالم رفضه للحصار والمطالبة برفعه.

انطلاق حملة المرأة الفلسطينية..معاناة وصمود

أطلقت مؤسسة الثريا للاتصال والإعلام في غزة حملة إعلامية بمناسبة يوم المرأة العالمي الذي يصادف 8 من آذار، تحمل عنوان "المرأة الفلسطينية: معاناة وصمود". وتهدف الحملة إلى إطلاع الرأي العام العربي والغربي على حقيقة المعاناة التي يسببها الاحتلال للنساء الفلسطينيات في كافة أماكن تواجدهن. وبينت المؤسسة(الأحد 6/3) أنها تسعى إلى الكشف عن التقدم المتواصل الذي تحققه المرأة الفلسطينية على صعيد توسيع دورها وتعزيز مكانتها في دعم صمود المجتمع الفلسطيني. وأوضحت أن الدافع لإطلاق الحملة يتمثل في اعتقاد القائمين عليها أن الجهات الغربية تمارس نوعًا من الوصاية المزعجة بشأن قضايا المرأة، وتحاول التدخل لتحريض المرأة على واقعها.
وبينت أن الجهات الغربية تحاول إيجاد منظومة من القوانين والسياسات المنسجمة مع الفلسفات الغربية، والتي لا تراع بالضرورة أولويات وواقع وثقافة المجتمع الفلسطيني. وأشار ت إلى أن الحملة ستنطلق الثلاثاء بتنظيم يوم دراسي يحمل عنوان الحملة، حيث سيشتمل على جلستين الأولى باللغة العربية والثانية باللغة الإنجليزية. وتشمل الحملة أيضًا إرسال رسائل للمؤسسات الدولية العاملة في القطاع, تطالبها بالتركيز على انتهاكات الاحتلال لحقوق المرأة الفلسطينية، إضافة إلى التنسيق مع الجهات الرسمية والأهلية والعمل للتحقيق أهداف الحملة.

اللجنة الوطنية تطالب بمحاكمة حكومة فياض

عقدت اللجنة الوطنية لموظفي الأجهزة الأمنية لتعيينات 2005م،(الأحد 6/3) مؤتمراً صحفياً داخل خيمة إضراب مفتوح عن الطعام في غزة، طالبت فيه بإحالة حكومة فياض في الضفة الغربية المحتلة، إلى المحاسبة والمساءلة القانونية عما صدر عنها من قرارات ظالمة وغير إنسانية بحق الموظفين. ودعت اللجنة إلى إصدار قرار حكومي بإنهاء معاناة قرابة 9 آلاف من موظفي الأجهزة الأمنية الذين تمارس بحقهم سياسات الإقصاء الوظيفي. وهدد الموظفون بتصعيد خطواتهم الاحتجاجية في حال لم يتم الاستجابة لمطالبهم القانونية، مشيرين إلى أن خيمة الاعتصام ستسمر، وأنهم لن يغادروا المكان إلا في حال الاستجابة لمطالبهم.
ودعوا حكومة فياض، إلى الاعتماد الفوري لهم كموظفين رسميين ثابتين لهم حقوق وظيفية مثل موظفي السلطة الفلسطينية، مطالبين برد الاعتبار إلى كل من تضرر من قرارات الحكومة سواء مادية أو معنوية. وقالوا:"لقد أخذنا على قيود الأجهزة الأمنية منذ تاريخ التحاقنا بالسلطة، وتسوية أوضاعنا المالية والإدارية، واستعادة كافة مستحقاتنا بأثر رجعي وتوفير التأمين الصحي العائلي والشخصي لنا، واعتماد المرهلات العلمية للجميع". كما طالبوا باعتماد موظفي الأجهزة الأمنية دورة "الوحدة الوطنية"، ودورة "أسر الشهداء "التي وافق عليها المجلس التشريعي بالأغلبية الساحقة. وأكدت اللجنة على ضرورة وقف سياسة قطع الرواتب بحق جميع موظفي قطاع غزة، ووقف التقارير الكيدية التي مست آلاف الأسر الفلسطينية وقطعت رواتبهم بسبب الانتماءات الحزبية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.