صرف 3.4 مليون جنيه إعانات طوارئ ل2658 عاملا بالمؤسسة الثقافية والجامعة العمالية    توريد 65 الف طن قمح بشون وصوامع الغربية    بتكلفة مليار و200 مليون جنيه.. مشروعات في العيد القومي لدمياط    الخارجية الفلسطينية: حراك متواصل لوقف جرائم الاحتلال في القدس    كرواتيا تسجل 1435 إصابة بفيروس كورونا و33 وفاة    يذبح زوجته وأولاده الخمسة في الفيوم ويحاول الانتحار    الداخلية تمنح السجناء زيارة استثنائية بمناسبة قرب حلول عيد الفطر    وزير الأوقاف يكشف عن عدد الملائكة على الأرض في ليلة القدر    بدء تسليم أراضى الإسكان الأكثر تميزاً بالقاهرة الجديدة 23 مايو    محافظ مطروح يفتتح مسجد «عمرو بن العاص» بمدينة الحمام    الغرفة التجارية تعلن أسعار الخضر والفاكهة بالإسماعيلية قبل العيد    الخارجية الصينية: مكان سقوط الصاروخ التائه غير معلوم لكنه لن يسبب ضررا    الصحة الإماراتية: تسجيل 1766 إصابة جديدة بفيروس كورونا    فيروس كورونا.. روسيا تعلن اعتمادها رسميا لقاح سبوتنيك لايت أحادي الجرعة    تعرف على ترتيب الدوري الإيطالي قبل مباريات الجولة القادمة    تعرف على مواعيد مباريات اليوم والقنوات الناقلة    أسعار النفط تتعافي بفضل بيانات اقتصادية صينية وأمريكية تدعم الأسواق    وفد من ممثلي شركات السياحة الروسية يتفقد فنادق الغردقة    الأرصاد تحذر من ارتفاع درجات الحرارة غدا    أسماء شهداء الواحات.. لوحة شرف على جبين الوطن    إصابة شاب سقط من قطار في نجع حمادي    «المخدرات» تقود عاطل ل«شنق صديقه» بأسيوط    «الوزراء»: لا صحة للصور المتداولة لبطاقات الرقم القومي وجوازات السفر    إياد نصار: «الاختيار 2» أربك الأعداء وأظهر العديد من الحقائق (فيديو)    موعد عرض مسلسل نسل الأغراب الحلقة 25: «فاطمة» بين الحياة والموت    رئيس الوزراء: علينا توعية المواطنين للحفاظ على الترع بعد تأهيلها وتبطينها    كل ما تريد معرفته عن كيفية أداء صلاة التسابيح في العشر الأواخر    محافظ أسيوط: تنفيذ حملات مكثفة لمتابعة تطبيق قرارات الغلق    رئيس مدينة المحلة الكبرى: ضبط 341 مخالفة للإجراءات الاحترازية خلال أسبوع وتحرير محاضر ضد المخالفين    منظمة الصحة العالمية تُحذر من بؤرة جديدة لفيروس كورونا    "القومى للأجور"يناقش إقرار العلاوة الدورية الجديدة والحد الأدنى للقطاع الخاص 2021    الشباب ضد الهلال.. مواجهات الدور الثانى "وش السعد" على الزعيم    مسلسل هجمة مرتدة الحلقة 24.. أحمد عز يتعرض لهجوم من قطاع طرق ومنصب جديد لهند صبري    ضل راجل.. رنا رئيس تعترف للنيابة بتزوجها عرفيا والقبض على أصدقاء سليم    نشرة مرور اليوم الجمعة 7 مايو 2021.. سيولة تامة بشوارع القاهرة والجيزة    اتفاق الصين وإيران.. كيف يؤثر على مستقبل الشرق الأوسط؟    حقيقة وفاة الفنان سمير غانم    طبيب الأهلي يكشف تفاصيل إصابة صلاح محسن في لقاء الاتحاد    البابا تواضروس ينعى مدير الديوان البابوي    بالتفاصيل| مواعيد وصول وتصنيع اللقاحات المضادة لفيروس كورونا وكمياتها    "موديرنا": نتوقع ظهور أنواع متحورة لكورونا خلال الأشهر المقبلة    خبيرة أبراج: مواليد 7 مايو شخصية محبة للجمال    موعد مباراة آرسنال المقبلة في الدوري الإنجليزي الممتاز    دعاء ليلة القدر مكتوب    محمد ثروت يوجه رسالة مؤثرة ل سمير غانم على الهواء | فيديو    مواقيت الصلاة بمحافظات مصر والعواصم العربية.. اليوم الجمعة 7 مايو    محمد رياض يكشف كواليس دوره في مسلسل النمر    السياحة: ملتزمون بقرارات الغلق الجديدة لمواجهة انتشار كورونا    حنان مطاوع عن خوفها من «القاهرة كابول»: الفنان محارب ومقاتل مثل الجندي    نشرة الفتاوى| في ليلة القدر: 4 ظواهر طبيعية أرشدنا إليها النبي.. وأروع المناجاة والأدعية المستجابة    برلماني يكشف تفاصيل حلقة نقاشية لبعثة مصر بالأمم المتحدة حول قانون الجمعيات الأهلية    برلمانية تقترح توفير خدمات الشهر العقاري للمصريين في الخارج إلكترونيًا    سامي قمصان: مباراة الاتحاد كانت عصيبة بسبب لقاء المحلة    سيد عبدالحفيظ : الأهلي سيدخل معسكراً مغلقاً استعداداً لمواجهة الزمالك    استياء في إنبي بعد الهزيمة أمام المحلة بهدف    موسيماني يشيد بمستوى نجم الأهلي    "انتهاكات خطيرة" في إثيوبيا بينها اعتقال الرضّع    جامعة عين شمس تتواصل تليفونيًا مع أعضاء البعثات والمنح بالخارج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زكي رستم ذكرى وفاته.. ترك "الحقوق" من أجل "التمثيل"
نشر في النهار يوم 15 - 02 - 2015

تحل اليوم ذكرى وفاة الفنان زكي رستم، أحد أهم ممثلي السينما المصرية، وواحد من مؤسسي مدرسة "التقمص".
ولد محمد زكي محرم محمود رستم في 25 مارس عام 1903 في قصر جده اللواء محمود رستم باشا بحي الحلمية الذي كانت تقطنه الطبقة الأرستقراطية في أوائل هذا القرن. كان والده محرم بك رستم عضواً بارزاً بالحزب الوطني وصديقاً شخصياً للزعيمين مصطفى كامل ومحمد فريد.. في عام 1920 نال شهادة البكالوريا ورفض استكمال تعليمه الجامعى وكانت أمنية والده أن يلحقه بكلية الحقوق، إلا أنه اختار هواية فن التمثيل في عام 1924 كانت رياضة حمل الأثقال هي هوايته المفضلة وفاز بلقب بطل مصر الثاني في حمل الأثقال للوزن الثقيل.
التقى بالفنان "عبد الوارث عسر" الذي ضمه إلى إحدى فرق الهواة المسرحية، وكانت هذه نقطة التحول في حياته. وبعد وفاة الأب تمرد على تقاليد الأسرة العريقة معلناً انضمامه إلى فرقة جورج أبيض، فطردته أمه من السرايا لأنه مثل سيئ لإخواته بعدما خيرته بين سكة الفن والتحاقه بكلية الحقوق، فاختار المسرح فأصيبت بالشلل حتى وفاتها.
انضم إلى فرقة "عزيز عيد" ثم تركه بعد شهور لينضم إلى فرقة "اتحاد الممثلين" وكانت أول فرقة تقرر لها الحكومة إعانة ثابتة لكن لم يستمر فيها طويلاً فتركها. بعد ذلك انضم إلى "الفرقة القومية" وكان يرأسها في ذلك الوقت الفنان "خليل مطران" وظل فيها عشرة أعوام كاملة. اختاره المخرج محمد كريم ليشترك في بطولة فيلم "زينب" الصامت تأليف الدكتور "حسين هيكل" وإنتاج يوسف وهبى وكان أمام الفنانة بهيجة حافظ.
بلغ رصيده الفنى من الأفلام 240 فيلماً ولكن المشهور منها والموجود 55 فيلماً فقدم على سبيل المثال "العزيمة" 1939 و"زليخة تحب عاشور" 1940 و"إلى الأبد" 1941 و"الشرير" 1942 و"عدو المرأة" 1945 و"خاتم سليمان" و"ياسمين" و"معلش يا زهر" 1947 و"بائعة الخبز" 1953 و"الفتوة" 1957 و"امرأة على الطريق" 1958 وآخر أفلامه "أجازة صيف" 1967.
كتب عنه جورج سادول المؤرخ والناقد السينمائي الفرنسي إنه فنان قدير ونسخة مصرية من أورسن ويلز بملامحه المعبرة ونظراته المؤثرة واختارته مجلة «بارى ماتش» الفرنسية بوصفه واحداً من أفضل عشرة ممثلين عالميين. أطلق عليه "رائد مدرسة الاندماج". فكان نموذجاً رائعاً للنجم السينمائي المنفرد في مواهبه، الذي يقوى على أن يتقمص أية شخصية مهما تعددت حالاتها النفسية ومواقفها المتقلبة والمتلونة، فكان لا يكاد ينتهى من أداء موقف من المواقف أمام الكاميرا حتى تتصاعد موجة من التصفيق من كل الحاضرين في البلاتوه بمن فيهم من شاركوه تمثيل الموقف، فاتن حمامة كانت تخاف من اندماجه عندما يستولى عليه فتقول "يندمج لدرجة أنه لما يزقنى كنت ألاقى نفسى طايرة في الهواء".
عندما عرضت عليه شركة كولومبيا بطولة فيلم عالمي رفض زكي رستم ولما سألوه عن سبب الرفض قال بغضب "غير معقول اشتغل في فيلم يعادى العرب". كان الفن عنده هو البلاتوه ولحظة خروجه منه تنقطع الصلة بينهما تماماً ولهذا لم يكن له أصدقاء.. صديقه الوحيد سليمان نجيب وكان معروفا بابن الباشا وكان يحترم ويحب الفنان عبد الوارث عسر، وعاش طوال حياته أعزب لا يفكر في الزواج لا يشغله سوى الفن.. في سنواته الفنية الأخيرة عانى من ضعف السمع وكان يكره أن يستعين بسماعة من تلك الاختراعات الإلكترونية. كان يسكن بمفرده في شقة بعمارة يعقوبيان بشارع 26 يوليو ولم يكن يؤنس وحدته سوى خادم عجوز قضى في خدمته أكثر من ثلاثين عاماً وكلبه الوولف الذي كان يصاحبه في جولاته الصباحية. في عام 1962 حصل على وسام الفنون والعلوم والأدب من الرئيس جمال عبد الناصر.. في عام 1968 توقف الفنان زكى رستم تماماً عن التمثيل وابتعد عن السينما واعتزل الناس بعد أن فقد حاسة السمع تدريجياً وكان يقضى معظم وقته في القراءة.
أصيب بأزمة قلبية حادة نقل على أثرها إلى مستشفى دار الشفاء وفى ساعة متأخرة من ليلة 15 فبراير عام 1972 صعدت روحه إلى السماء. ولم يشعر به أحد و لم يمشِ في جنازته أحد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.