بالصور.. مصلحة الري تواصل تطهير الترع استعدادا لموسم أقصى الاحتياجات    الزمالك يطلب مجددا إلغاء الدوري في خطاب لوزارة الرياضة    تفاصيل ظهور أول حالة حاملة ل"كورونا" بين السياحة الداخلية بالغردقة    كورونا في القليوبية.. خروج 6 حالات جديدة من الحجر الصحي بقها    محافظ الجيزة: حملات علي المواقف والميادين والشوارع والمحال والاسواق والمنشات الحكومية للتأكد من الالتزام بارتداء الكمامات    صحتك اولا وليس التدخين    بكري عن مظاهرات جورج فلويد: أمريكا تتذوق من نفس الكأس    المجلس التصديري: 30.4 مليون دولار صادرات مصر من البصل المجفف في 2019    احزان للبيع..حافظ الشاعر يكتب عن : حفير شهاب الدين المنسية حتى فى الواجب المقدس    برلماني: جهود بطولية من القوات المسلحة والشرطة لدحر التكفيريين بسيناء    محافظ مطروح يهنئ الصحفيين والإذاعيين بعيد الإعلاميين ال86    أسعار الذهب مساء اليوم الأحد 31 مايو 2020    مرتضى : لن اسمح بإهانة لاعب يرتدي فانلة الزمالك    محافظ المنوفية يعقد إجتماعاً تنسيقياً لمناقشة الموقف التنفيذي لرصف 15 طريق محلي بإعتماد 236 مليون جنيه    برلماني: العلاقات المصرية الصينية تاريخية ومستمرة مستقبلا اقتصاديًا    "صحة الأقصر": 112 مصابا بكورونا في "عزل إسنا" وتعافي 488    صورة.. الزمالك يعلق لافتة نادي القرن مجددا بدون شعار الكاف    إيبارشية البحيرة ومطروح تؤجل احتفالها بعيد الشهيد مارجرجس    رحيل شقيقة الفنانة شادية بأمريكا    وزير النقل يتفقد مشروع القطار الكهربائى السلام - العاصمة الإدارية    القومي للإعاقة يوجه الشكر للنائب العام لاستجابته لبلاغ ترويع طفل    أندية الكالتشيو تعترض على موعد مباريات نهاية الأسبوع بسبب درجة الحرارة    حملات مكبرة بإزالة التعديات الواقعة على الأراضى الزراعية بالمحافظات    تمديد إغلاق المطارات السودانية لمدة أسبوعين    تشرفت بالعمل معاه.. دنيا سمير غانم تنعى حسن حسني    خبير بالعلاقات الدولية: 40 مليون أمريكى من أصول أفريقية يعانون الاضطهاد..فيديو    بفستان أحمر.. يارا تخطف أنظار متابعيها من المنزل    هنا القاهرة.. الصوت الأشهر في الراديو يكشف تفاصيل جديدة عن الإذاعة المصرية    أدعية التحصين من الأوبئة والأمراض    لدي مال عند شخص فهل فيه زكاة؟.. البحوث الإسلامية توضح    واشنطن بوست: قادة أفغان يبدون عدم الثقة في تقدم عملية السلام مع "طالبان"    نقابة الصيادلة تقرر غلق مقرها لمدة أسبوع بعد ظهور حالات إصابة بكورونا    استقرار أسعار اللحوم في الأسواق اليوم 31 مايو    زحام بمحطات السكك الحديدية في المنيا.. والمحافظ يوجه بتوفير سيارات سرفيس    مواعيد مباريات الدوري الألماني اليوم.. والقنوات الناقلة    الكويت: حظر تشغيل العمالة بالمناطق المكشوفة من 11 صباحا حتى 4 عصرا لنهاية أغسطس المقبل    حظك اليوم| توقعات الأبراج 31 مايو 2020    انتصار تتفوق على نيللى كريم في استفتاء"الفجر الفني" اليوم 31 مايو    حبس عاطل لسرقته دراجة بخارية وهاتف محمول بالإكراه    جهود حملات الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات خلال 24 ساعة    فيديو| أول أذان من المسجد الأقصى بدون «صلوا في بيوتكم» بعد إغلاقه 69 يومًا    الأمن يضبط 2 ببولاق الدكرور بالجيزة و3 بالمنوفية لقيامهم بإقامة حفلات زفاف بالمخالفة لقرار الحظر    الأهلي نيوز : جماهير الأهلي تهاجم عاشور بعد هجومه علي إدارة الخطيب    مرتضى منصور| لم أوجه تهديدات لمشجع الأهلي    وزيرة الصناعة: الحكومة تستهدف إتاحة 30 مليون كمامة شهرياً لتلبية احتياجات السوق المحلي    ماذا قال ترامب عن انطلاق أول رحلة أمريكية مأهولة للفضاء منذ 2011؟    انقلبت به السيارة .. إصابة عميد اللغة العربية بأزهر أسيوط في حادث سير    أبحاث علاج كورونا و"قلق" من موعد انتهاء الجائحة.. أبرز مافي التوك شو    أبرز مباريات اليوم .. المواعيد والقنوات الناقلة    النهاية.. ماسونية التنفيذ.. وصهيونية الإدارة    ضبط 2282 عبوة عصائر فاسدة داخل مصنع بير سلم ب"السلام"    الأزهر يشيد بالضربات المتلاحقة لقواتنا المسلحة في سيناء    تفاصيل الاعتداء بكلب على طفل من ذوى الاحتياجات الخاصة وترويعه.. تداول فيديو على السوشيال يدفع النائب العام لسرعة ضبط الفاعلين.. والنيابة تأمر بحبس المتهمين 4 أيام.. وتوصى بإيداع الطفل بإحدى دور الرعاية    هل يجوز الذكر والاستغفار على جنابة ؟ .. الإفتاء توضح    هل يجوز أخذ الميراث من المال الحرام    أحمد مرتضى: اجتمعت بكهربا بعد هروبه لكن والدي وأمير رفضا عودته للزمالك    مجلس نقابة الصحفيين| إجراءات حاسمة لمواجهة كورونا لكل الصحفيين وأسرهم    بعد وفاتها.. رسالة مؤثرة من حفيدة عفاف شاكر الشقيقة الكبرى للفنانة شادية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بمنتهي الوضوح
نشر في المساء يوم 16 - 10 - 2015

** أصبحت صناعة السينما المصرية بشكل عام تعاني الإهمال والسلبية والتخبط والارتجالية والعشوائية في كل مراحلها سواء في الإنتاج أو التوزيع مما أثر كثيرا علي هذه الصناعة التي تراجعت في السنوات الأخيرة بشكل كبير ليس فقط علي المستوي الفني.. ولكن في كل شيء.. حتي أن المهرجان القومي للسينما المصرية الذي أقيم تحت شعار "أفلامنا.. مرآتنا" ويختتم فعالياته اليوم غاب عنه النجوم.. وهو إختفاء مريب ليس فقط نجوم الصف الأول ولكن الثاني والثالث والرابع وكان يجب أن يكون لديهم جميعا وازع وطني قومي بدعم مهرجان بلادهم.. فالمهرجان القومي للسينما المصرية يمثل بالفعل احتفالا عائلياً للبلد.. وكان يجب علي الفنانين أن يشاركوا فيه ويكبروه.. بدلا من الجري والهرولة لدعم مهرجانات في دول أخري بمجرد أن تأتيهم الدعوات..!!
لقد غاب النجوم حتي في حفل الافتتاح باستثناء مشاركة يحيي الفخراني وليلي علوي كمكرمين.. وكان يتوقع مشاركة أكثر من جانب النجوم الكبار خاصة أنه يعتبر المهرجان المحلي للسينما المصرية.. كما أن المدهش والمؤسف في نفس الوقت غياب النجوم عن الندوات الخاصة بالنجوم الكبار والتي أقيمت تحت عنوان "غابوا.. ولن ننساهم" وكانت التكريمات شهدت غياباً تاماً وكاملاً للنجوم والمبدعين واكتفوا فقط بمن ينظمها.
لقد شهدت البداية في حفل الافتتاح العديد من حالات الارتباك والعشوائية بسبب كلمة السيناريست المؤلف مصطفي محرم التي ألقاها بعد تكريمه فلقد انتقد تجاهل "علي أبوشادي" رئيس المهرجان السابق تكريمه هو والمخرج الراحل رأفت الميهي بالرغم من تكريمهما في المهرجانات المصرية والعربية الأخري وهو ما رد عليه أبوشادي من أنه كرم من يستحق وأن موعد تكريم مصطفي محرم لم يحن بعد أما رأفت الميهي رحمة الله عليه فكان يرفض التكريم علي حد قول علي أبوشادي.
وفي الافتتاح طالبت الفنانة ليلي علوي الجميع بالوقوف دقيقة حدادا علي الذين فقدناهم هذا العام والذين آثروا الحياة الفنية المصرية بالكثير من الأعمال علي مدار السنوات الطويلة مثل "فاتن حمامة وعمر الشريف ونور الشريف ورأفت الميهي".
الفوضي والارتجالية السينمائية كان لها تأثير حتي علي عدد الأفلام المنتجة الذي يقل عاما بعد الآخر.. نفس الحال ينطبق علي عملية البحث عن فيلم مصري لتمثيل مصر في المهرجانات السينمائية وكأنك تبحث عن "ابرة في كوم قش" فهل من المعقول أن يظل البحث طوال العام عن فيلم سينمائي مصري يمثلنا في المهرجانات سواء الخارجية أو مهرجان القاهرة السينمائي الدولي.. لذلك تدار أمور السينما بعشوائية وارتجالية وفوضي.
فالسينما أصبحت بالفعل كالطفل اللقيط الذي لا أب ولا أم له.. وأصبحت بالفعل لكل من هب ودب ينتج ويعرض ويوزع كيفما يشاء دون رقيب أو ضوابط أومعايير وذلك لغياب دور الدولة عن هذه الصناعة المهمة كقوي ناعمة في مواجهة التطرف والإرهاب والبلطجة والمخدرات والانحدار والخروج علي الآداب العامة والأفلام "إياها".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.