قرار مهم من رئيس الوزراء.. تعرف عليه    «طارق شوقي» يكشف بالأرقام تفوق طلبة مصر على الأمريكيين في 28 يوما    وزير القوى العاملة: نحاول توفير فرص عمل جيدة للشباب.. فيديو    النشرة الاقتصادية: الذهب يتراجع وألغاز حول الدولار واضطرابات كبيرة للأسواق    برلمانية: السيسي يكافئ أصحاب المعاشات على عطائهم لبلدهم    انطلاق حملة «كل نقطة بتفرق» لترشيد استهلاك المياه    موانئ البحر الأحمر تشهد تداول 510 شاحنات و77 سيارة    بدء المباحثات الثنائية بين الرئيس السيسي ورئيس الوزراء العراقي بقصر الاتحادية    الجيش الإسرائيلي يرفع درجة التأهب وينشر قناصة في الجولان    المرصد السورى: قادة "داعش" يتواجدون فى أنفاق الباغوز بدير الزور    رقم قياسى ينتظر كوالياريلا مع منتخب إيطاليا اليوم    عاجل| الرئيس السيسي يستقبل مدير برنامج الغذاء العالمي للأمم المتحدة    طالع القناة الناقلة ومعلق مباراة مصر والنيجر    هاني رمزي يحفز لاعب الإسماعيلي    الأرصاد تحذر من تخفيف الملابس: انخفاض تدريجي في درجات الحرارة اعتبارا من الغد    تحرير 415 مخالفة مرورية بالبحيرة    "المشدد" 7 سنوات لمنجد بتهمة الاتجار بالمواد المخدرة    إصابة 3 أطفال بالتسمم لتناولهم أقراص سامة عن طريق الخطأ بالبحيرة    ضبط سجائر أجنبية مجهولة المصدر بالإسكندرية    أنغام تدافع عن شيرين: شوية رحمة    شاهد.. دعاء رجب برفقة هشام ماجد وأحمد فتحي من كواليس "اللعبة"    توت عنخ آمون ..رحلة الملك الفرعون من مقابر الأقصر إلى باريس    سقوط لص الهواتف المحمولة في قبضة مباحث المعادي    "مائة عام على ثورة 1919".. ندوة بمكتبة مصر الجديدة بعد غد    "وكيل النواب": نحتاج إلى أخلاق الرسول لنبذ التشدد والتطرف والإرهاب    المفتي: مصر تهتم بعلوم القرآن الكريم وجعلته فى تشريعاتها    كوكا يقود المنتخب أمام النيجر    اليوم.. قطع المياه عن مناطق القاهره الجديدة لمدة 12 ساعة    وزارة الهجرة تشارك في مؤتمر «النظراء» لتعزيز التعاون الإقليمي    النيل لتسويق البترول: 7.5 مليون دولار إيرادات نشاط تموين الطائرات    فنزويلا تستنكر فرض عقوبات أمريكية جديدة على عدة بنوك في البلاد    وزيرة الهجرة تحيى شجاعة الطفل "رامى شحاته" لإنقاذه 51 طفل    الإسلامبولى والزمر في قوائم الإرهاب وتأييد سجن متهمى فض النهضة.. أبرز قرارات النقض خلال أسبوع    مصرع طفلة في انهيار جزئي لمنزل بمحافظة سوهاج    نيويورك تايمز: تقرير "مولر" يمثل نقطة تحول فى رئاسة ترامب    رئيس الوزراء يصدر قرارا بتحديد النطاق الجغرافي لهيئة تنمية الصعيد واختصاصاتها    بدء فعاليات الأسبوع المائي للحفاظ على مياه الشرب بالمنيا    ملف - كل ما قاله لاسارتي.. عن مفاجأة جريزمان والتعلم من جوزيه وموقف لاعبيه    مدرب الجزائر راض على الأداء رغم التعادل أمام جامبيا    قميص عمرو دياب يثير الجدل في السعودية.. صور    النجم إيهاب فهمي يكتسح أعلي أصوات انتخابات المهن التمثيلية    استعدادا للقمة .. الأهلي يعسكر ببرج العرب الخميس    لاسارتي: أتمنى حضور جمهور الأهلي في جميع المباريات    وزير الأوقاف يطلق بوابة إلكترونية ويعين معاونين له في الشأن التكنولوجي    وزيرة الصحة تزور بورسعيد لمتابعة منظومة التأمين الصحي الجديدة    محافظ قنا الكشف على مليون مواطن ضمن مبادرة 100 مليون صحة بقنا    التوصل إلى علاج فعال ل"حالات تلوث وتسمم الدم"    عامل يضبط زوجته فى أحضان صديقه بمسكنه بدار السلام    الرئيس يطالب الشباب العربى والإفريقى بالتمسك بأحلامهم وتحقيق السلام لأوطانهم    صحافة: الرشاوى والتزييف لتمرير “ترقيعات الدستور” وانتقادات لموقف ترامب حول “الجولان”    مروة محمد عبيد تكتب: "نعمة الأم"    طريقة أداء الامتحان الإلكتروني للصف الأول الثانوي    علماء يطورون معدن سائل لصناعة روبوتات شبيهة بالشخصيات السينمائية    نساء ثورة 1919 ونساء الصحفيات؟!    رسميا.. الإصابة تبعد ميسي عن مباراة المغرب    تكريم أول طبيب مصري كمرجع عالمي بأمراض الشرج والمستقيم    تأملات فى حب الله    سر الأسورة الذهبية التى تحكى أعظم قصة حب فى الوجود!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لا وجود للإخوان المسلمين فى مصر
نشر في المصريون يوم 16 - 07 - 2018

ذكرت صحيفة "ألكيمينير"، الأمريكية، والمتخصصة في متابعة الشأن اليهودي عبر العالم، أن النظام المصري بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، نجح بعد خمس سنوات من ثورة 30 يونيو، في الحد من خطر الإرهاب في البلاد، لافتًة إلى أن الإخوان المسلمين لا يمثلون الآن خطرا على مصر.
وتابعت الصحيفة، في تقريرها، أن جماعة الإخوان تبقي تهديدًا منخفض المستوى، فبعد خمس سنوات من الإطاحة بهم من السلطة، ما زال الإخوان يرفضون قبول هزيمتهم ويطالبون بالإفراج عن الرئيس المخلوع محمد مرسي كشرط مسبق لإجراء محادثات مع النظام الحالي.
وقد دفعتهم أحداث عام 2011 إلى الحكم بعد ثمانين سنة طويلة تم خلالها حظرهم مرتين، وإعدام زعمائهم، واعتقال الآلاف من المتشددين منهم.
اليوم، جماعة الإخوان في حالة يرثى لها، لقد تم حظرها كمنظمة إرهابية وتم اعتقال الآلاف من أعضائها، فضلاً عن حل حزبها السياسي والمنظمات التابعة لها، بالتزامن مع مصادرة مكاتبها وأصولها، كما سمح مرسوم رئاسي صدر مؤخراً بمصادرة الأصول الخاصة للأفراد الذين تم اعتقالهم بمجرد أن يصبح حكمهم نهائياً.
علاوة على ذلك، فان معظم قادتهم في السجن ويواجهون اتهامات بالخيانة والعنف ضد المواطنين، هذا هو الحال بالنسبة للرئيس المعزول مرسي، والمرشد الأعلى للحركة محمد بديع ونائبيه خيرت الشاطر ورشيد البيومي، فضلاً عن شخصيات بارزة أخرى معروفة في العالم العربى.
في المقابل، يحاول بعض الأعضاء الصغار إعادة إحياء أنشطة الجماعة مرة أخرى، لكنهم يخضعون للمراقبة المستمرة وغالبًا ما يتم إغلاق مكاتبهم المؤقتة أثناء القبض عليهم.
ونوهت الصحيفة بأن القادة القلائل الذين تمكنوا من الفرار يلتمسون اللجوء في تركيا وقطر، إلا أن في هذه المرحلة، فنستطع القول إن الجماعة قد انهارت بالفعل في مصر، مشيرة إلى أن محاولات القيادي محمود عزت، المختبئ في مصر، أن يتلبس عباءة الزعيم ويبقي جماعة الإخوان على قيد الحياة انتهت دون نجاح يذكر، وذلك لأن الوضع الفوضوي أدى إلى الانقسام الفعلي في الحركة.
وعقبت الصحيفة أن منظمة الإخوان المسلمين، في الوقت الراهن، تواجه مشكلة في تجنيد أعضاء جدد ولم تعد قادرة على إطلاق الاحتجاجات كما فعلت في عامي 2015-2016.
وأضافت: "بالإضافة إلى ذلك فشلت محاولات المصالحة لأنه على الرغم من استعداد الرئيس السيسي للحوار، ربما لأنه لم يعد يرى الإخوان تهديدًا حقيقًا على البلاد، ألا أنه يرفض كل الشروط المسبقة مثل إطلاق مرسي من السجن".
ومع ذلك، سيكون من الخطأ رفض الحركة التفاهم مع النظام المصري، فهي قد أظهرت في الماضي قدرتها على الانتعاش مرة أخرى بشكل رائع، برغم أنه لا يزال هدفها الرئيسي، وهو العودة إلى الحكم الإسلامي وإعادة تأسيس الخلافة، وخلق قاعدة قوية في مصر والدول العربية الأخرى حيث حققت الأحزاب السياسية المرتبطة بالإخوان المسلمين نجاحًا كبيرًا .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.