التنمية الصناعية: الهيئة هي الجهة المسئولة عن منح التراخيص    محافظ المنوفية: تحصين 180 ألف و 582 ضد الحمي القلاعية    من هنا.. نتيجة أولى ثانوي الترم الثاني 2020 بمحافظة الفيوم    أوبك+ تجتمع اليوم للموافقة على تمديد تخفيضات إنتاج النفط    رئيس الوزراء يتلقى تقريرين من مركز المعلومات حول تداعيات أزمة فيروس كورونا على سوق الطاقة المحلي والعالمي    أمين عام الأمم المتحدة يعرب عن تضامنه مع المتظاهرين الأمريكيين    وزير الصحة الكويتي: شفاء 1005 مصابين بكورونا بإجمالي 19 ألفا و282 متعافيا    إدانات واسعة لانتهاكات مرتزقة أردوغان غربي ليبيا    195 مليار دولار قيمة حيازة الصناديق المتداولة للذهب بنهاية مايو    فرج عامر يعكف على وضع تعديلات جديدة لتغليظ عقوبة ختان الإناث    غدا ارتفاع حاد فى درجات الحرارة بكافة الأنحاء    أنباء متضاربة حول موعد طرح فيلم "Tenet"    رئيس جهاز مدينة برج العرب الجديدة يتفقد أعمال تطوير ورفع كفاءة الطرق والمداخل الرئيسية بالمدينة    بايدن يحصل على الأصوات الكافية من مندوبي "الديمقراطي" لمنافسة ترامب    كوريا الجنوبية تسجل 51 إصابة جديدة بفيروس كورونا    حالة الطقس.. اعتدال في درجات الحرارة ببورسعيد    كلاكيت ثالث مرة.. تأجيل بطولة العالم لتنس الطاولة    أحمد ذيبان يكتب عن : الدين المعاملة    محافظ المنيا يشدد على استقبال كافة حالات الاشتباه بكورونا    لم تتحسن أو تتأخر.. تفاصيل جديدة عن حالة رجاء الجداوي    مرتضى يعلن سر إلغاء عضوية نجم الزمالك: عشان احنا نادي المباديء    نائب مدينة طوخ: استمرار متابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية    الهجرة تطرح "نورت بلدك" لخدمة العائدين من الخارج وتعريفهم بالمشروعات الصغيرة    برنامج "كأس إنرجي للدراما" يتصدر استفتاء "الفجر" اليوم يليه "مش رمضان"    مرتضى: مكنتش هعمل مداخلات الليلة بس طلعت مخصوص عشان أرد على هذا الشخص    إنجي علاء في صدارة استفتاء "الفجر الفني" اليوم كأفضل ستايلست عن مسلسل "النهاية"    أسامة الهندي يتصدر استفتاء "الفجر" اليوم كأفضل مؤلف موسيقي تصويرية عن مسلسل "لعبة النسيان"    التحريات الأولية: ماس كهربائى وراء نشوب حريق بمطعم فى أوسيم    تحريات لكشف غموض العثور على جثة أحد الأشخاص بمدينة 6 أكتوبر    نجيب ساويرس لأحد متابعة: مش لازم تبقى شاطر في الدراسة علشان تبقى ناجح في عملك    المغرب يسجل تراجعا طفيفا في إصابات كورونا اليومية    شاهد.. فرحة 26 متعافيًا من كورونا بالخروج من مستشفى التأمين الصحى ببنى سويف    "أسباب رفع البلاء".. موضوع خطبة الجمعة المقبلة    محمد عادل يكشف حقيقة توقيع طاهر محمد طاهر للزمالك    الأحد.. البابا تواضروس يلقي عظة على الفضائيات المصرية    إصابة شخصان إثر حادث انقلاب سيارة ملاكى فى مدينة 6 أكتوبر    أبرز 10 صور لخسوف القمر في السعودية    فيديو.. الإسكان: بروز عمارات محور الزمر تخالف البناء بطول 2 متر    أحمد شوبير: مقترح باستكمال الموسم الحالى وإلغاء الجديد.. ونهاد حجاج يرد    رئيس النادى: غضب فى أسوان بعد إعلان عبد العاطى استقالته على "فيس بوك"    محمد عثمان: استقلت للرد على مرتضى بقوة.. ومجلس الأهلي طالبني بالصمت    "ماكانش مكتوب فى الورق".. المخرج رامى إمام يحكى موقف مضحك بين الزعيم وحمدى الميرغنى    بصورة قديمة من أفيش فيلم الرغبة.. نادية الجندى: ستظل السينما عشقى    مدرب طنطا: اتمني عودة الدوري المصري و لكن مع الحفاظ على سلامة الجميع    إسرائيل لاعب خفي في أزمة سد النهضة.. وزير الرى الأسبق: مصر قادرة على حماية نفسها    لست محجبة فهل يقبل الله صلاتي وصيامي؟.. وسيم يوسف يجيب    دعاء الزواج.. يفضل قراءته في قيام الليل والساعات المباركة    حسب انحسار فيروس كورونا.. أحمد عمر هاشم: العودة للمساجد يجب ان تكون بالتدريج    ترامب يواصل هجومه على عمدة واشنطن: لست مؤهلة لإدارة العاصمة    ترامب: لماذا انتشر كورونا في ووهان فقط ثم العالم بأسره؟    غدًا.. تشريعية البرلمان تناقش موازنة وزارة العدل والهيئات التابعة لها    اليوم.. بدء أول يوم عمل ل 161 قيادة محلية جديدة بالمحافظات    في أعلى حصيلة يومية بشمال سيناء ... تسجيل 8 حالات اشتباه بالكورونا بمستشفى العريش    حظك اليوم السبت 6/6/2020 برج القوس على الصعيد المهنى والصحى والعاطفى.. تعيش حياة هادئة    حظك اليوم السبت 6-6-2020 برج الحوت على الصعيد المهني والعاطفي    تفاصيل الاحتفال بتساعية عيد القديس أنطونيوس البدواني بدون جماهير    مواقيت الصلاة اليوم السبت 6 يونيو 2020    تكليف بدوي واعر قائمًا بأعمال مدير مكتب محافظ المنيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غليان في البيت الأبيض لهذا السبب
"واشنطن بوست":
نشر في المصريون يوم 21 - 02 - 2017

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية, إن هناك غليانا داخل البيت الأبيض, بعد تولي دونالد ترامب الرئاسة, محذرة من أنه يقترب من فقدان السيطرة على الأمور.
ونقلت الصحيفة في تقرير لها في 16 فبراير عن مصادر من وكالة الاستخبارات المركزية "سي آي ايه", قولها :"إن ترامب فشل حتى الآن في تعيين مسئولين بالعديد من الوظائف الهامة،
من أبزرها : مسئول الاتصال بالبيت الأبيض، إضافة إلى العديد من المناصب الحكومية والسفارات".
وتابعت المصادر ذاتها " العديد من الوظائف الهامة في الحكومة الأمريكية يديرها من عينهم الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما, ليحين تأكيد من يختارهم ترامب لخلافتهم, وهو ما فجر غليانا وفوضى عارمة بالإدارة الحالية".
واستطردت الصحيفة " إدارة أمة ليست مهمة سهلة، بل على درجة من التعقيد, فيما يفتقد ترامب للخبرة السياسية, وخبرته المكتسبة هي في مجالات أخرى، بعيدا عن إدارة دولة".
وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية, قالت أيضا إن هناك فوضى عارمة في البيت الأبيض, بسبب تخبط إدارة الرئيس دونالد ترامب, كاشفة أن آلاف الوظائف في إدارته لا تزال شاغرة.
وأضافت الصحيفة في تقرير لها في 17 فبراير, أن الموظفين العموميين يعانون جراء التعامل مع فرق غير مدربة عينها البيت الأبيض لإدارة وكالات فيدرالية ريثما يصل الموظفون المعنيون الدائمون، وتحدثت الصحيفة عن مظاهر فوضى أخرى على مستوى العمل اليومي في البيت الأبيض.
وتابعت أن ترامب خسر أيضا مستشاره للأمن القومي مايكل فلين في فضيحة تتعلق باتصالاته مع روسيا قبل تنصيب الرئيس الأمريكي، بالإضافة إلى أن الأدميرال المتقاعد روبرت هاروارد رفض أيضا العمل مستشارا للأمن القومي ضمن إدارة الرئيس ترمب.
وكانت صحيفة "بيلد" الألمانية, وصفت ايضا إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ب"المتشددة والعسكرية" في آن واحد, ورجحت عدم استمرارها طويلا, في ضوء اضطرارها لإقالة مستشار الأمن القومي الأمريكي الجنرال مايكل فلين.
وأضافت الصحيفة في تقرير لها في 16 فبراير, أن ترامب استعان بعدد كبير من الجنرالات السابقين ضمن إدارته, لإظهار أنه الرئيس القوي لأمريكا, إلا أن رئاسته اتسمت بالفوضى منذ البداية.
وتابعت " إقالة فلين, هي ثاني هزيمة كبرى للرئيس الأمريكي, بعد إلغاء إحدى المحاكم قراره حول منع دخول رعايا سبع دول مسلمة إلى الولايات المتحدة".
واستطردت الصحيفة " إقالة فلين أيصا هي انتصار للديمقراطية في أمريكا, في وجه الحكومة العسكرية المتشددة التي يرأسها ترامب, والتي لن تنجح فيما يبدو في القيام بمهامها, في ظل التشكيك بشرعية الرئيس الأمريكي الحالي, خاصة أن إقالة فلين أكدت اتهامات الديمقراطيين حول تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية لضمان فوز ترامب".
وكان مستشار الأمن القومي الأمريكي مايكل فلين قدم استقالته في 14 فبراير بعد أربعة أيام من كشف الصحافة عن "تضليله" إدارة ترامب بشأن اتصالات أجراها مع روسيا قبل تولي الإدارة الجديدة مهامها.
وقال فلين في رسالة الاستقالة :"إنه قام خلال الفترة الانتقالية التي سبقت تنصيب الرئيس ترامب رسميا، وعن غير قصد بإطلاع نائب الرئيس مايك بنس وأشخاص آخرين على معلومات مجتزأة تتعلق باتصالاته الهاتفية مع السفير الروسي سيرجي كيسلياك".
وكشفت معلومات نشرتها صحيفتا "واشنطن واشنطن ونيويورك تايمز" عن أن فلين أجرى محادثات مع السفير الروسي في ديسمبر من العام الماضي، ونصحه بعدم إبداء أي رد فعل على العقوبات التي كانت إدارة الرئيس السابق باراك أوباما تنوي اتخاذها ضد موسكو بسبب تدخلها في الانتخابات الرئاسية، وأن إدارة ترامب ستتمكن من مراجعتها.
وفي 15 يناير الماضي، صرح مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي في مقابلات تليفزيونية بأن فلين أبلغه أنه لم يناقش العقوبات أثناء حديثه مع السفير الروسي. وهو ما ظهر لاحقا أنه غير دقيق، حيث قامت المخابرات المركزية بتسجيل المكالمة الهاتفية بين فلين والسفير الروسي، واتضح أن النقاش تناول موضوع العقوبات.
وجاء في خطاب استقالة فلين "للأسف وبسبب تسارع الأحداث، أطلعت نائب الرئيس المنتخب (مايك بنس) وغيره بمعلومات غير متكاملة تتعلق بمكالماتي الهاتفية مع السفير الروسي، ولقد قدمت اعتذاري للرئيس ونائب الرئيس، وقبلا اعتذاري". وذكت تقارير أن بنس مستاء من تضليله بهذا الشكل، وقال البيت الأبيض إن فلين "ضلل نائب الرئيس".
وحسب "الجزيرة", لم يقر فلين بأي خطأ في خطاب استقالته، بل أكد أنه قام بما يترتب على أي مسئول في المرحلة الانتقالية من اتصالات مع المسئولين الأجانب، تحضيرا للإدارة الجديدة.
وتحظر القوانين الأمريكية على المواطنين غير المكلفين بمهام رسمية مناقشة قضايا السياسة الخارجية مع أجانب، لكن التهمة الأهم التي تلاحق فلين هي تضليل إدارته وعدم قول الحقيقة الكاملة المتعلقة بهذه المكالمة.
وجاءت استقالة فلين بعد تقرير عن أن وزارة العدل حذرت البيت الأبيض قبل بضعة أسابيع من أن فلين قد يكون معرضا للابتزاز بسبب اتصالاته مع مسئولين روس قبل تولي ترامب السلطة في العشرين من يناير الماضي.
وأكد مسئول أمريكي تقريرا نشرته صحيفة "واشنطن بوست" ذكر أن سالي ييتس القائمة بأعمال وزير العدل في ذلك الحين أبلغت البيت الأبيض أواخر الشهر الماضي بأنها تعتقد بأن فلين قد ضللهم بشأن طبيعة اتصالاته مع السفير الروسي لدى الولايات المتحدة.
ومما فاقم الأزمة, تغيير فلين رواياته بشأن محادثاته مع السفير الروسي، حيث كان نفى أن يكون قد ناقش مع السفير مسألة العقوبات، ثم عاد للقول إنه لا يتذكر تماما ما إن كان فعل ذلك.
وكان الناطق باسم البيت الأبيض شون سبايسر نفى في وقت سابق بشكل قاطع علم ترامب بأن فلين بحث مسألة العقوبات مع السفير الروسي.
ودفعت هذه القضية العديد من النواب الديمقراطيين في الكونجرس إلى المطالبة بإقالة فلين بعد أقل من شهر على تولي إدارة ترامب دفة السلطة.
ووصف النائب آدم شيف -كبير الديمقراطيين في اللجنة الفرعية الدائمة للمخابرات- اختيار فلين لمنصب مستشار الأمن القومي بأنه سيء، وطالب بتحقيق شامل حول طبيعة العلاقة بين مسؤلي ترامب والروس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.