وزير التجارة والصناعة يبحث مع نظيره البيلاروسي فرص إقامة منطقة صناعية في مصر    التنمية المحلية: نأمل أن تحقق منظمة المدن الأفريقية أهدافها خلال رئاسة مصر للاتحاد    تداول 30 سفينة حاويات وبضائع عامة بموانئ بورسعيد    قطع الكهرباء عن مركز ومدينة زفتي لإجراء الصيانة الجمعة القادم    الكرملين: بوتين وترامب قد يناقشان قضية الهجمات الإلكترونية إذا اجتمعا خلال قمة العشرين    لجان البرلمان العربي الدائمة تناقش مشروعات القرارات التي سترفع للجلسة العامة.. غدا    اللجنة المنظمة تعلن تفاصيل أغنية حفل افتتاح كأس الأمم    تقرير – حملة «تطهير الفيفا» تطيح ببلاتر وبلاتيني..وأحمد أحمد ينتظر مصيره    وزير الرياضة يكشف كواليس لقائه ب"ماني"    أدهم السلحدار ينضم للجهاز الفني للإسماعيلي    إصابة 8 أشخاص في حادث انقلاب سيارة ميكروباص ببنها    ضبط طن دقيق بلدى قبل تهريبه للسوق السوداء بالفيوم    مصرع «مشرد» بجوار مكتب خدمة المواطنين بمجلس قليوب    عمرو موسى: «مرسي» لم يكن رئيسًا لكل المصريين    رئيس الوزراء يلتقى وزيرة الثقافة لمتابعة أنشطة الوزارة وجهودها الهادفة لبناء الإنسان المصرى    حكيم يغني بافتتاح بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019    "المشاط" تشارك كمتحدث في جلسة "حماية تراثنا" بأذربيجان    هيئة الإستعلامات تكشف .. سقطة جديدة لهيومان رايتس ووتش عن وفاة مرسي    سر انتقال ابو جبل من معسكر برج العرب للقاهرة مع المنتخب!    كوبا أمريكا ..البرازيل تسعي لحسم التأهل المبكر وبوليفيا تبحث عن فرصة    لمدة 6 مواسم.. رودريجو يوقع عقد انتقاله ل ريال مدريد    رئيس جامعة أسيوط: تعميم تطبيق المقررات الإلكترونية بديلا عن الكتاب الجامعي بداية من العام الجديد| صور    وسائل الإعلام البلاروسية تشيد بزيارة الرئيس السيسي لمينسك    اليمن: انفجارات بمخزن أسلحة تابع للحوثيين شمال غربي حجة    13 قتيلا و200 مصاب حصيلة ضحايا زلزال مقاطعة سيتشوان بالصين    "الأرصاد": انتهاء تركيب أول محطة رصد جوي باستاد القاهرة خلال ساعات    سقوط شخصين زورا تأشيرتي دخول وتقديمهما لسفارة دولة عربية لتوثيقهما    المشدد 6 سنوات لمسجل خطر سرق مواطنا بالإكراه في السلام    ننشر كواليس جديدة في أزمة طالبة "صفر العربي" بالمنيا    الداخلية تتيح خدمة إلكترونية جديدة من خلال موقعها الرسمى تمكن المواطنين من تسجيل بيانات الشقق والمحال والمزارع المؤجرة    مؤشرات البورصة تواصل تراجعها بمنتصف التعاملات    بالفيديو.. مراجع اللغة العبرية بفيلم الممر يكشف كواليس العمل    شاهد..العسيلي يكشف الحجاب عن أغنيته الجديدة "ملايين"    فيديو.. التحضيرات النهائية لحفل كارول سماحة بالمغرب    في يوم الطعمية العالمي.. المصريون يحتفلون بالراعي الرسمي لفطار "الغلابة"    5 مخاطر للتوقف عن تناول الخبز أثناء الريجيم    السيسي: مصر تساند الإمارات وتدعم أمنها واستقرارها    توصيات المركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية لمواجهة الزيادة السكانية    لطلاب الثانوية العامة.. تعرف على أقسام وشروط الالتحاق بآداب القاهرة    مكتبة الإسكندرية تنظم ندوة عن حياة العالم على مصطفى مشرفة    ما حكم التوسل بالنبي؟.. "الإفتاء" تجيب    هل الرسول محمد "نور"؟.. "الإفتاء" توضح    قبل بدء ماراثون التنسيق.. تعرف على أقسام كلية الفنون التطبيقية بجامعة بدر وكيفية الالتحاق بها    تعرف علي موعد وصول أفيال كوت ديفوار    فصائل سورية تستهدف قرية محردة في ريف حماة    أمين الفتوى: سداد الدين مقدم على أداء الحج في هذه الحالة    محاربة الفساد    مهاجم سانتوس يجتاز الفحوصات الطبية فى ريال مدريد    وزير التعليم العالي يبحث سبل التعاون مع مدير عام منظمة الألكسو الجديد    الرئيس السيسي ونظيره البيلاروسي يشهدان توقيع عدد من الاتفاقيات    إحالة عدد من الأطباء وأطقم التمريض في الغربية للتحقيق    أوقاف دمياط توجه بالإبلاغ عن أي إمام يترك مسجده    دراسة تكشف خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم في الأطفال البدناء    دراسة: الحوامل اللاتي يتناولن عقاقير للصرع قد يلدن أطفالا بعيوب خلقية    بيرتاح معاها.. ابنة الموسيقار محمد عبدالوهاب تفجر مفاجأة عن علاقة والدها ب المطربة نجاة.. فيديو    الذكرى ال63 للجلاء.. تفاصيل الساعات الأخيرة قبل خروج آخر جندى بريطانى من مصر فى "وفقا للأهرام"    منوعات رياضيه    توفيت الى رحمة الله تعالى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غليان في البيت الأبيض لهذا السبب
"واشنطن بوست":
نشر في المصريون يوم 21 - 02 - 2017

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية, إن هناك غليانا داخل البيت الأبيض, بعد تولي دونالد ترامب الرئاسة, محذرة من أنه يقترب من فقدان السيطرة على الأمور.
ونقلت الصحيفة في تقرير لها في 16 فبراير عن مصادر من وكالة الاستخبارات المركزية "سي آي ايه", قولها :"إن ترامب فشل حتى الآن في تعيين مسئولين بالعديد من الوظائف الهامة،
من أبزرها : مسئول الاتصال بالبيت الأبيض، إضافة إلى العديد من المناصب الحكومية والسفارات".
وتابعت المصادر ذاتها " العديد من الوظائف الهامة في الحكومة الأمريكية يديرها من عينهم الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما, ليحين تأكيد من يختارهم ترامب لخلافتهم, وهو ما فجر غليانا وفوضى عارمة بالإدارة الحالية".
واستطردت الصحيفة " إدارة أمة ليست مهمة سهلة، بل على درجة من التعقيد, فيما يفتقد ترامب للخبرة السياسية, وخبرته المكتسبة هي في مجالات أخرى، بعيدا عن إدارة دولة".
وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية, قالت أيضا إن هناك فوضى عارمة في البيت الأبيض, بسبب تخبط إدارة الرئيس دونالد ترامب, كاشفة أن آلاف الوظائف في إدارته لا تزال شاغرة.
وأضافت الصحيفة في تقرير لها في 17 فبراير, أن الموظفين العموميين يعانون جراء التعامل مع فرق غير مدربة عينها البيت الأبيض لإدارة وكالات فيدرالية ريثما يصل الموظفون المعنيون الدائمون، وتحدثت الصحيفة عن مظاهر فوضى أخرى على مستوى العمل اليومي في البيت الأبيض.
وتابعت أن ترامب خسر أيضا مستشاره للأمن القومي مايكل فلين في فضيحة تتعلق باتصالاته مع روسيا قبل تنصيب الرئيس الأمريكي، بالإضافة إلى أن الأدميرال المتقاعد روبرت هاروارد رفض أيضا العمل مستشارا للأمن القومي ضمن إدارة الرئيس ترمب.
وكانت صحيفة "بيلد" الألمانية, وصفت ايضا إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ب"المتشددة والعسكرية" في آن واحد, ورجحت عدم استمرارها طويلا, في ضوء اضطرارها لإقالة مستشار الأمن القومي الأمريكي الجنرال مايكل فلين.
وأضافت الصحيفة في تقرير لها في 16 فبراير, أن ترامب استعان بعدد كبير من الجنرالات السابقين ضمن إدارته, لإظهار أنه الرئيس القوي لأمريكا, إلا أن رئاسته اتسمت بالفوضى منذ البداية.
وتابعت " إقالة فلين, هي ثاني هزيمة كبرى للرئيس الأمريكي, بعد إلغاء إحدى المحاكم قراره حول منع دخول رعايا سبع دول مسلمة إلى الولايات المتحدة".
واستطردت الصحيفة " إقالة فلين أيصا هي انتصار للديمقراطية في أمريكا, في وجه الحكومة العسكرية المتشددة التي يرأسها ترامب, والتي لن تنجح فيما يبدو في القيام بمهامها, في ظل التشكيك بشرعية الرئيس الأمريكي الحالي, خاصة أن إقالة فلين أكدت اتهامات الديمقراطيين حول تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية لضمان فوز ترامب".
وكان مستشار الأمن القومي الأمريكي مايكل فلين قدم استقالته في 14 فبراير بعد أربعة أيام من كشف الصحافة عن "تضليله" إدارة ترامب بشأن اتصالات أجراها مع روسيا قبل تولي الإدارة الجديدة مهامها.
وقال فلين في رسالة الاستقالة :"إنه قام خلال الفترة الانتقالية التي سبقت تنصيب الرئيس ترامب رسميا، وعن غير قصد بإطلاع نائب الرئيس مايك بنس وأشخاص آخرين على معلومات مجتزأة تتعلق باتصالاته الهاتفية مع السفير الروسي سيرجي كيسلياك".
وكشفت معلومات نشرتها صحيفتا "واشنطن واشنطن ونيويورك تايمز" عن أن فلين أجرى محادثات مع السفير الروسي في ديسمبر من العام الماضي، ونصحه بعدم إبداء أي رد فعل على العقوبات التي كانت إدارة الرئيس السابق باراك أوباما تنوي اتخاذها ضد موسكو بسبب تدخلها في الانتخابات الرئاسية، وأن إدارة ترامب ستتمكن من مراجعتها.
وفي 15 يناير الماضي، صرح مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي في مقابلات تليفزيونية بأن فلين أبلغه أنه لم يناقش العقوبات أثناء حديثه مع السفير الروسي. وهو ما ظهر لاحقا أنه غير دقيق، حيث قامت المخابرات المركزية بتسجيل المكالمة الهاتفية بين فلين والسفير الروسي، واتضح أن النقاش تناول موضوع العقوبات.
وجاء في خطاب استقالة فلين "للأسف وبسبب تسارع الأحداث، أطلعت نائب الرئيس المنتخب (مايك بنس) وغيره بمعلومات غير متكاملة تتعلق بمكالماتي الهاتفية مع السفير الروسي، ولقد قدمت اعتذاري للرئيس ونائب الرئيس، وقبلا اعتذاري". وذكت تقارير أن بنس مستاء من تضليله بهذا الشكل، وقال البيت الأبيض إن فلين "ضلل نائب الرئيس".
وحسب "الجزيرة", لم يقر فلين بأي خطأ في خطاب استقالته، بل أكد أنه قام بما يترتب على أي مسئول في المرحلة الانتقالية من اتصالات مع المسئولين الأجانب، تحضيرا للإدارة الجديدة.
وتحظر القوانين الأمريكية على المواطنين غير المكلفين بمهام رسمية مناقشة قضايا السياسة الخارجية مع أجانب، لكن التهمة الأهم التي تلاحق فلين هي تضليل إدارته وعدم قول الحقيقة الكاملة المتعلقة بهذه المكالمة.
وجاءت استقالة فلين بعد تقرير عن أن وزارة العدل حذرت البيت الأبيض قبل بضعة أسابيع من أن فلين قد يكون معرضا للابتزاز بسبب اتصالاته مع مسئولين روس قبل تولي ترامب السلطة في العشرين من يناير الماضي.
وأكد مسئول أمريكي تقريرا نشرته صحيفة "واشنطن بوست" ذكر أن سالي ييتس القائمة بأعمال وزير العدل في ذلك الحين أبلغت البيت الأبيض أواخر الشهر الماضي بأنها تعتقد بأن فلين قد ضللهم بشأن طبيعة اتصالاته مع السفير الروسي لدى الولايات المتحدة.
ومما فاقم الأزمة, تغيير فلين رواياته بشأن محادثاته مع السفير الروسي، حيث كان نفى أن يكون قد ناقش مع السفير مسألة العقوبات، ثم عاد للقول إنه لا يتذكر تماما ما إن كان فعل ذلك.
وكان الناطق باسم البيت الأبيض شون سبايسر نفى في وقت سابق بشكل قاطع علم ترامب بأن فلين بحث مسألة العقوبات مع السفير الروسي.
ودفعت هذه القضية العديد من النواب الديمقراطيين في الكونجرس إلى المطالبة بإقالة فلين بعد أقل من شهر على تولي إدارة ترامب دفة السلطة.
ووصف النائب آدم شيف -كبير الديمقراطيين في اللجنة الفرعية الدائمة للمخابرات- اختيار فلين لمنصب مستشار الأمن القومي بأنه سيء، وطالب بتحقيق شامل حول طبيعة العلاقة بين مسؤلي ترامب والروس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.