ارتفاع مؤشرات بورصة السعودية بختام جلسة اليوم    استعدادا لموسم توريد القمح في الشرقية .. تجهيز 46 شونة وصومعة ومراكز تجميع    محافظ أسوان يجتمع بمسئولي مياه الشرب والصرف الصحي لإنهاء المشكلات العالقة    السعودية: 55% من إصابات كورونا بين الإناث    الناتو يدعم قرار تشيكي بطرد 18 دبلوماسيا روسيا    فضيحة جديدة لاتحاد اليد قبل المباراة الفاصلة بين الزمالك والأهلي ..تعليق خطير من حسين زكي    إشبيلية يواصل مطاردة برشلونة بإسقاط سوسييداد ويقترب من دوري الأبطال    الأندية الكبرى تقترب من إعلان بطولة السوبر الاوروبي    برلماني: مجلس النواب سيناقش حادث قطار طوخ وأسبابه    الإدارة العامة لمراقبة الأغذية بأبوتشت تضبط مخالفات لمواد غذائية غير صالحة للاستهلاك الآدمي    محمد يونس عن تجسيده دور الرائد المفصول محمد البكانوشي: كان يكن الضغينة لضباط الشرطة (خاص)    جمال القرآن في شهر رمضان " الشيخ كامل يوسف البهتيمي"    لا تتجاهلوها! 3 عادات هامة اتبعوها عند الإفطار..حتى لاتصابوا بعسر الهضم    المالية: إطلاق المرحلة الإجرائية الثانية لنظام التسجيل المسبق للشحنات "ACI"    «التعليم» تعلن نتائج الاختبار التقني التجريبي لطلبة الثانوية العامة في اليوم الأول    وزير الخارجية يبحث مع نظيره اليونانى تطورات الأوضاع فى منطقة شرق المتوسط    طارق العشرى: ننتظر مباراة خططية بين كارتيرون وموسيمانى .. وعادلة من محمود البنا    دينا فؤاد.. سعيدة ب«اللى مالوش كبير»    محمود العسيلى يروى موقفا له بعد فض اعتصام رابعة    شيخ الأزهر: السماحة واليسر جوهر الشريعة الإسلاميَّة ودعاة الترهيب "فتانون"    رؤساء مدن كفرالشيخ يقودون حملات استمرار أعمال الرصف بالمدن والقرى    «الجنايات»تامر بالقبض على حنين حسام فتاة التيك توك في «الاتجار بالبشر»    من الدمار للتطوير.. ميدان المديرية ببنى سويف شاهد على أعمال عنف الإخوان.. لايف    توأمة بين بيراميدز ومانشستر سيتي بقطاع الناشئين    "الري": إزالة 46 حالة تعد على نهر النيل في ست محافظات    تموين البحر الأحمر: تحرير 744 قضية منذ بداية العام الحالي | صور    سوق على القضبان.. كامل الوزير: اللي شغالين في السكة الحديد عيّنة من الشعب مش كلهم ملايكة    تفاصيل مهمة أسامة نبيه في معسكر الزمالك استعدادا للقمة 121    البنك الأهلي يوافق على تمويلات ب 111 مليون جنيه في شهر ضمن مبادرة إحلال السيارات    القوى العاملة تسلم 873 صياداً وعاملاً غير منتظم وثيقة تأمين تكافلي بشمال سيناء    كنائس سوهاج تقرر قصر صلوات القداسات على الكهنة.. و"مصر القديمة" تعتذر للزائرين    عقب افتتاح قاعة المومياوات الملكية.. إقبال كبير من الزائرين على المتحف القومي للحضارة المصرية | صور    «الشيوخ» يقر مادتي النصاب القانونى ل«عمومية المهندسين»    الهجرة: نقل جثمان «إبراهيم يوسف» غدا للقاهرة من مدينة عدن اليمنية    الشيوخ يوافق على "أهداف نقابة المهندسين"    الملكة إليزاليث تختار "بروش" تاريخي ومميز لحضور جنازة الأمير فيليب.. ورثته من جدتها    مقتل 28 من طالبان وإصابة 28 آخرين في أفغانستان خلال ال24 ساعة الماضية    هزتان أرضيتان فى الكويت تزامنا مع زلزال إيران    «الأوقاف» تواصل حملتها لتعقيم مساجد الجمهورية خلال رمضان | صور    هل الإفطار في رمضان يكون على صوت المدفع أم بالأذان؟.. «الإفتاء» تجيب    سيول تحتج على قرار اليابان تصريف مياه ملوثة إلى البحر من محطة فوكوشيما النووية المعطلة    مدبولى: الرئيس السيسي وجه بالعمل على توفير الرعاية الصحية لجميع المواطنين    حلويات رمضان| قطايف بالشوكولاتة والقشطة    طالب بحلوان يحصد ذهبية ببطولة الجامعات    آبي أحمد يكشف قراره النهائي بشأن الملء الثاني لسد النهضة (التفاصيل)    30 مايو.. الحكم في دعوى مرتضى منصور لإلغاء قرار وقفه 4 سنوات    عواصف ترابية وارتفاع الحرارة .. تعرف على طقس محافظة في صعيد مصر    نوير: فليك مدربا لألمانيا؟ الأمر يخص الاتحاد    خبير يطالب بتشديد الإجراءات الوقائية: إصابات كورونا ستزيد لمدة أسبوعين    معرض "شمس" للاحتفال باليوم العالمي للإبداع    القوى العاملة تكشف حقيقة صرف 500 جنيه معاش دائم للعمالة غير المنتظمة    فرنسا تفرض حجرا صحيا على القادمين من 4 الدول    موعد عرض مسلسل هجمة مرتدة الحلقة 6.. ماذا سيحدث مع هند صبري بعد قتل باسل؟    ماذا بعد فض «رابعة والنهضة».. تعرف على أحداث الحلقة السادسة من الاختيار 2 (فيديو)    حظك اليوم الأحد 18/4/2021 برج الحوت    الأزهر يعلن عن بدء القبول بمدرسة الإمام الطيب لحفظ القرآن الكريم وتجويده| تفاصيل كاملة    موعد أذان مغرب سادس يوم من رمضان 2021.. ودعاء النبي عند الإفطار    إلتزموا بالاجراءات الاحترازية ..بيان كورونا ينذر بكارثة كبري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عددهم أكثر من 11 مليونًا... جدل حول مقترح يمنع المدخنين من التقدم للوظائف (تفاصيل)
نشر في المصري اليوم يوم 07 - 03 - 2021

حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي والأوساط الصحية المعنية بمكافحة التدخين، حول مقترح يطالب بضرورة عمل تحليل للنيكوتين بالدم، قبل التقدم لأي وظيفة سواء حكومية أو قطاع عام أو خاص، ويحرم من التعيين كل ما هو مُدخن، وكذلك عمل التحليل لجميع العاملين بالدولة بشكل دوري كل فترة، ومن يثبت أنه مُدخن يتم إنذاره وخصم جزء من راتبه، وإذا أعادها مرة أخرى يخرج معاش مبكّر، خاصة وأن هذه الطريقة تم تنفيذها بنجاح في عدة دول.
المؤيدون لهذا المقترح يرون أنه الحل الفعلي للقضاء على ظاهرة التدخين ومحاصرتها، الدكتور أشرف أحمد، استشاري الأمراض الصدرية، إن التدخين مشكلة كبيرة في مصر وأضراره الصحية والاقتصادية كبيرة، وأن مكافحته مسئولية الجميع ويجب أن تأخذ الدولة إجراءً قويا لمنع التدخين وأن يؤدى كل فرد دوره للحفاظ على حقه في استنشاق هواء نظيف، فيما يرى المعارضون أن عدد المدخنين في مصر يبلغ أكثر من 11 مليون، وبالتالي حالة عزلهم من علمهم هل نضمهم لطابور العاطلين، وما مصير من يعولونهم، هل سيجري تحليل لاكتشاف الكحول والمخدرات أم يقتصر الأمر على السجائر؟
ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن نسبة المُدخنين في مصر تتعدى بقليل 25%، والمعروف أيضا أنّ مصر هي أكبر مصدر لصناعة السجائر في الشرق الأوسط، ومع أنّها لا تنتج إلاّ 0.7% من الكمية الإجمالية العالمية، وإنّ استهلاك السجائر فيها يبلغ أعلى مستوياته في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كما أنّ تعاطي «الشيشة» أصبح من دواعي القلق، وتمنع التشريعات التدخين في بعض الأماكن العامة، مثل أماكن العمل وغيرها من الأماكن المغلقة، ولكنّ الضرائب المفروضة على السجائر لا تزال منخفضة.
ويرى متخصصون أن الحل هو ضرورة أن تعتبر الدولة قضية التدخين قضية مصيرية وتضعها في مقدمة أولوياتها، وتناول كبار المسؤولين لهذه المشكلة قولا وفعلا، وتفعيل عيادات المساعدة على الإقلاع عن التدخين وامدادها بالأدوية المساعدة، وإطلاق حملة توعية صحية ضد التدخين في كل وسائل الاعلام، ومنع الإعلان المباشر عن التدخين، وتطبيق العقوبات المنصوص عليها في قانون مكافحة التدخين وعدم التهاون فيها.
وعودة للمقترح الذي أثار الجدل، يرى المعارضون له أنه قد يدفع البعض للتحايل والخداع، ويقول الدكتور عصام مغازي، رئيس جمعية مكافحة التدخين والدرن وامراض الصدر: «على سبيل المثال هناك شركة تُحارب التدخين بين موظفيها وتجرى كشف مفاجئ عن النيكوتين في البول، ونتيجة لذلك لجأ المدخنون بها لإخفاء (أكياس بول) معهم لأشخاص غير مُدخنين في جيوبهم لاستخدامها وقت الحاجة والتحايل على الأمر، أيضا بالنسبة للسجائر الإلكترونية قد لا تحتوي على النيكوتين، لكنها أيضا مؤذية لأن السوائل المستخدمة في السجائر الإلكترونية والمواد المنهكة الداخلة في تركيبها، قد تؤذي الرئتين حتى عند خلوها من النيكوتين».
وتساءل بعض المعارضون للمقترح على صفحات التواصل الاجتماعي: هل أدت الدولة دورها بالكامل في مكافحة التدخين حتى نحاكم المدخنين؟، فهناك الصور التحذيرية على جميع منتجات التبغ حتى الحديث منها مثل التبغ المسخن، وصممت الدولة على وضع الصور التحذيرية المُنفرة رغم اعتراض الشركة المنتجة لصغر حجم العلبة، أيضا من أوجه القصور عدم فعالية عيادات المساعدة في الإقلاع عن التدخين، وكذلك تنامي الإعلان غير المباشر مثل مشاهد التدخين في الدراما والدعاية عند نقاط البيع، ونشر أخبار إيجابية عن شركات السجائر ومنتجات التبغ الحديثة، ويرون أن الرفع المتكرر لأسعار السجائر، من الوسائل الناجحة لتقليل عدد المدخنين، ويكفي أن تعلم أن أحد أصناف السجائر كان 2.5 جنيها عام 2007 والآن بعد 14 سنة أصبح سعرها 18 جنيه.
إلى ذلك حذرت منظمة الصحة العالمية، على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، من خطورة التدخين على الإصابة بأمراض القلب، موضحة أن ما يقرب من مليوني شخص يتوفى كل عام بسبب أمراض القلب التي يسببها التبغ، وقالت المنظمة، إن استخدام أي منتج من منتجات التبغ ضار، حيث يؤدي استنشاق دخان التبغ إلى تعريض المدخنين لأكثر من 7000 مادة سامة، وما لا يقل عن 70 مادة مسرطنة، مما يؤدي إلى إتلاف الجسم كله، وعادة ما يفقد المدخن المنتظم أكثر من عقد من عمره، وليس هناك شك في أن الحد من استخدام التبغ هو أحد أكثر الطرق فعالية لإنقاذ الأرواح وتحسين الرفاهية العامة.
وأوضحت المنظمة أن من مخاطر التدخين أيضا، الفشل الكلوي، وأمراض القلب الناتجة عن ارتفاع ضغط الدم، موضحة أن خطر الموت والأمراض يرتفع مع عدد السجائر التي يتم تدخينها، لكن الضرر يبدأ باستخدام عدد صغير جدًا من السجائر.
وفي النهاية، يقول الدكتور أشرف أحمد، استشاري الأمراض الصدرية: «مكافحة التدخين مسئولية كل مواطن ويجب أن يؤدى كل فرد دوره مثلا ربة البيت، زملاء العمل، ركاب الميكروباص، ووسائل المواصلات الأخرى، ويجب أن يحافظوا على حقهم في استنشاق في هواء نظيف».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.