7رسائل من رئيس وزراء إثيوبيا: سنبني السد..لن تمنعنا قوة.. لن نضر مصر    علي عبدالعال يرفع جلسة البرلمان للانعقاد الأحد المقبل    فيديو | «تطوير العشوائيات»: مشروعاتنا تراعي الطبيعة الديموغرافية لكل منطقة    بالتعاون مع الأمم المتحدة.. "التخطيط" تشارك بمؤتمر قدرات التقييم الوطنية    سفير مصر في لندن: شرم الشيخ الواجهة المفضلة للسائح البريطاني    30 مليار درهم حجم الاستثمارات الإماراتية المباشرة في مصر    محافظ البحيرة يشدد على تضافر الجهود للحد من مخاطر الزيادة السكانية    متحدث الرئاسة: السيسي يستقبل رئيس مجلس إدارة مجموعة جاز الروسية لصناعة السيارات    مشاهدة مباراة ريال مدريد ضد جالطة سراى لحظة بلحظة من خلال سوبر كورة    "الشؤون التربوية" يدعو لتوفير دعم دولي لاستمرار عمل "الأونروا" في قطاع غزة وتأهيل المدارس والمؤسسات التعليمية    الهلال ضد السد.. الزعيم يتأهل لنهائى دورى أبطال آسيا بعد إقصاء بطل قطر    موجة جديدة.. للربيع العربى    الهلال يتأهل لنهائي دوري أبطال آسيا رغم خسارته من السد 2/4    التشكيل .. مانشستر سيتي يهاجم أتالانتا بخط هجوم ناري    شلل مروري.. القاهرة تدفع بسيارات لشفط مياه الأمطار ..صور    مصرع تاجر مخدرات بعد تبادل لإطلاق النار مع رجال أمن الإسماعيلية    كوبرى علوى فوق الطريق الدولى    مصرع طفلة غرقا في ترعة «زفتى» بالغربية    فيديو.. بيبي ريكسا تكشف كواليس تصوير"You Can't Stop The Girl"    دعاء المطر .. اللهم حوالينا ولا علينا    فيديو.. خالد الجندى: الأنثى أكثر كرامة عند الله من الرجل    بالصور.. الكشف المجاني على 3600 مواطن في قرى توشكى غرب وبنبان قبلي بأسوان    على مسئولية مديرية الصحة .. سوهاج خالية من الإلتهاب السحائي    حزب الشعب النمساوى يعيد ترشيح فولفانج سوبوتكا رئيسا للبرلمان    الجيش اليمني في محافظة حجة يقضي على عدد من الميليشيات الحوثية    رئيس جامعة أسوان: افتتاح معهد متخصص للدراسات الأفريقية    سيد رجب ينشر البوستر الرسمي ل"حبيب"    حمو بيكا    النقل: انتظام حركة القطارات والمترو رغم سقوط الأمطار    ياسر رضوان يرهن بقاءه فى بيلا بصرف المستحقات المتأخرة    ما أحكام زكاة الزروع؟    أستاذ تمويل يكشف أسباب تراجع سعر الدولار    "سعفان" في البرلمان: التدريب المهني على رأس أولوياتنا    رئيس جامعة القناة يفتتح قسمي العناية ووحدة الحقن المجهري    هالة زايد تستعرض إنجازات «الصحة» أمام البرلمان    "نقل البرلمان" تناقش نتائج زيارتها إلى مطروح    بسبب الأمطار.. توقف حركة المرور بطريق القاهرة الإسماعيلية الصحراوي    عبد الدايم : مصر الحديثة تسطر واقع جديد محوره الثقافة وبناء الانسان    تأجيل محاكمة 215 إخوانيا في كتائب حلوان الإرهابية إلى 17 نوفمبر    فيديو| تعليم البرلمان: جامعة زويل ينظمها قانون خاص    بالصور.....رئيس رياضة النواب يشارك باجتماع الجمعية العمومية للكشافة البحرية    الإسماعيلى بزيه الأساسي أمام الجزيرة الإماراتي غدا    رئيس الوزراء يعرض إتاحة بعض المستشفيات الحكومية للجامعات الخاصة    إطلاق اسم الشيخ عبد الباسط عبد الصمد على المسابقة العالمية للقرآن الكريم    فريق مسرح مصر يسافر إلى الرياض    هل يجوز اختلاء زوجة شابة مع زوج أمها المتوفاة في منزل واحد.. فيديو    ضبط 6 ملايين قطعة من مستحضرات تجميل محظور استيرادها بميناء العين السخنة    ننشر اعترافات المتهمين باستغلال قضية «شهيد الشهامة» في إثارة الفوضى    الأبراج| اعرف مستقبلك العملي مع المهنة المناسبة لمواليد برجك    على أنغام الفرق الشعبية.. مئات الزائرين يحتفلون بتعامد الشمس على معبد أبو سمبل    آلام في الظهر تجبر رئيس الفلبين على قطع زيارته لليابان    مدارس «سكيلز» الدولية للغات .. نشاط متنوع ومناهج تعليمية على أعلى مستوى من الجودة    أمير عزمي: طارق حامد في يده أن يكون من أساطير الزمالك    أول صورة ل "مكي" مع والده الراحل    وزارة الشباب تطلق النسخة الرابعة من «الحلم المصري» لذوي الهمم    بالصور.. جامعة القاهرة تجدد طوارئ القصر العيني    بجوائز قيمة.. القوات المسلحة تنظم مسابقة ثقافية بمناسبة ذكرى انتصارات أكتوبر    حسام البدري يكشف كواليس اختياره جهاز المنتخب ودور الواسطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هشام طلعت مصطفى: اجتماعات مع الحكومة لوضع أنظمة تمويلية ميسرة لشراء العقارات
نشر في المصري اليوم يوم 26 - 03 - 2019

كشف هشام طلعت مصطفى، العضو المنتدب لمجموعة طلعت مصطفى القابضة، أكبر شركة تطوير عقارى مدرجة بالبورصة المصرية، عن اتفاق على عقد اجتماعات حكومية خلال أيام تضم وزارة الإسكان وممثلى الجهاز المصرفى، وهيئة الرقابة المالية، وشركات التطوير العقارى، لوضع آلية مبتكرة لتوفير أنظمة سداد لتمويل شراء الأفراد للوحدات العقارية، بما يتناسب مع القدرات الشرائية للمواطنين وخلق توازن بين العرض والطلب في السوق.
وأشار مصطفى، في تصريحات صحفية، خلال أعمال اليوم الثانى لمؤتمر «سيتى سكيب»، والذى انعقد قبل ساعتين من لقائه أمس مع الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء، وعاصم الجزار وزير الإسكان، ومجموعة من شركات التطوير العقارى، إلى أن ما يتردد بشأن وجود تباطؤ في السوق أو ركود أمر غير حقيقى، بل يوجد طلب متنام وسوف يظل هكذا خلال ال 25 عاما المقبلة، بسبب التركيبة السكانية المصرية والتى يشكل الشباب عنصر الأغلبية فيها.
وأضاف: «لدينا مليون حالة زواج سنويا، وهو ما يؤدى لخلق الطلب على العقار، ولكن شكل الطلب تغير في السوق المصرية، والشركات العقارية تحتاج إلى دراسات متعمقة لشكل الطلب الجديد وتطوير منتجاتها بما يتناسب معه، كما أننا نحتاج أيضًا إلى إيجاد آلية جديدة لتوفير تمويلات لشراء الوحدات متوسطة أو طويلة الأجل، وأنظمة أقساط تصاعدية تتناسب مع القدرات الشرائية للمواطنين.
وبرهن مصطفى على اعتقاده بتنامى الطلب في السوق قائلا: «أغلب الشركات المدرجة في البورصة المصرية حققت نموا كبيرا في مبيعاتها خلال عام 2018، حيث سجلت مجموعة طلعت مصطفى نموًا في مبيعاتها التعاقدية بنسبة 62% لتسجل 21.3 مليار جنيه بنهاية عام 2018 مقارنة ب 13.1 مليار جنيه في نهاية 2017.
وتابع أن الشركة تواصل تحقيق نمو في المبيعات، حيث حققت ما يوازى 4.1 مليار جنيه منذ مبيعات مطلع العام الجارى، حتى الاثنين.
وأضاف: "هذه المعدلات إيجابية للغاية من وجهة نظرنا، ونستهدف بنهاية العام الوصول إلى مبيعات تعاقدية بقيمة 24 مليار جنيه، وهو ما يعزز نظرتنا حول تنامى السوق المصرية".
واستطرد قائلا: «المشكلة حاليا تتمثل في عدم وجود تلاق بين الطلب والقدرات الشرائية للمواطنين، وأعتقد أن حل هذه المشكلة سيأتى من خلال إيجاد آلية لتوفير أقساط طويلة الأجل بأسعار فائدة مقبولة وتلائم القدرات الشرائية ومستويات دخول الأفراد وتسهم في خلق طلب فعال على العقار، كاشفًا النقاب عن اجتماع مرتقب بين المطورين العقاريين وممثلى الجهاز المصرفى، وننتظر تحقيق نتائج إيجابية نظرًا لما نلمسه من اهتمام حكومى بهذا الملف.
وردًا منه على استفسار بشأن مصير اقتراحه السابق بتأسيس صندوق عقارى لدعم سعر الفائدة، قال طلعت مصطفى إن هذا المقترح تقدمت به للحكومة قبل عام ونصف، وهو ما يعكس تنبؤا سابقا منا بضرورة توفير آليات تمويلية ميسرة، وأعتقد أن هذا المقترح تتم دراسته من الحكومة بشكل جاد حاليًا.
وذكر أن مشروع قانون تأسيس اتحاد المطورين العقاريين قيد الصدور خلال شهر على الأكثر، لافتًا إلى أن هذا القانون يسهم في تنظيم المهنة ويضع تصنيفًا واضحًا للشركات، وفقا لقدراتها المالية والفنية، وهو ما يسمح بحصول كل شركة على مساحات أراض تتلاءم مع قدراتها على تطويرها، بما سيؤدى لانتفاء تخوفات البعض من تعثر المشروعات العقارية.
وحول إمكانيّة مشاركة مجموعة طلعت مصطفى كمطور عام في منطقة الصعيد، قال العضو المنتدب للمجموعة إن الشركة تتواجد أينما يكون الطلب، ولكن هذا الأمر يتطلب تطبيق المنظومة التي تحدثنا عنها قبل قليل بمشاركة الحكومة والجهاز المصرفى لخلق طلب فعال وقادر على الشراء في هذه المناطق، بما يسهم في تسويق المنتج بشكل أفضل، لكن بشكل عام فإن الواقع الراهن لا يسمح بدخول مطور كبير في الصعيد لأن النتائج ستكون سلبية.
وفى تعليقه حول منافسة الدولة للقطاع الخاص في المشروعات السكنية الفاخرة، قال مصطفى إن لديه رؤية مغايرة لهذا الأمر، موضحًا أن القيادة السياسية عندما تسلمت البلاد عام 2014 كانت معدلات الناتج القومي تعاني من ضعف شديد، وبالتالى كانت هناك حاجة لبناء مشروعات قومية كبرى ودخول الدولة كمشارك في تنفيذها لتحقيق معدلات نمو بالناتج القومى بشكل أسرع، لتوفير فرص عمل، وهو ما نراه الآن من نتاج على أرض الواقع في العاصمة الإدارية، ومدينة العلمين الجديدة ومناطق أخرى.
واعتبر مصطفى أن دخول الدولة كمطور عقارى كان أمرًا لابد منه في وقت ما، نعتقد أن هذا الاتجاه لن يستمر طويلا، وسيأخذ القطاع الخاص دوره في قيادة زمام الأمور».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.