المنظمة العربية لحقوق الانسان تناقش القيود على الحريات في البلدان الأفريقية    واشنطن: 10 ملايين دولار لمن يساعد في تفكيك تمويل حزب الله    حصاد أخبار الكرة العالمية اليوم الاثنين 22 - 4 – 2019    وفاة وزير داخلية جماعة الحوثي اليمنية بأحد مستشفيات لبنان    عمرو أديب: الاستفتاء على التعديلات الدستورية بداية الطريق    تامر أمين: التعديلات الدستورية تساهم في انخفاض الدولار.. فيديو    وصول رئيس جنوب إفريقيا إلى القاهرة للقاء السيسي    طاقم حكام نرويجي لإدارة مباراة بيراميدز والزمالك    صدام محتمل بين المحمدي وحجازي.. تعرف على نظام التأهل للدوري الإنجليزي    أخبار الأهلي : المعارضة بالأهلي تطلب تدخل تركي آل الشيخ .. والأخير يرد بشكل قاطع !    نيفيل ينتقد 6 لاعبين في يونايتد: مارسيال يتمشى وبوجبا عاد لمستواه مع مورينيو    ننشر تفاصيل مقدمتي وزير الأوقاف ومفتي الجمهورية لكتاب «حماية دور العبادة»    هجمات سريلانكا تحصد أرواح 3 من أبناء مؤسس "ASOS"    كامل الوزير : إنشاء جهاز لتنظيم النقل لخدمة الركاب    توريد 104 آلاف و359 كيلو قمح لصوامع وشون الدقهلية    "قرة انرجي" تتعاقد مع "ايبار اليابانية" لتقديم تكنولوجيا الطاقة المتجددة    مدبولي: اجتماعات دورية لمتابعة تنفيذ مشروعات العاصمة الإدارية    صور .. بدء فرز الأصوات على الاستفتاء بلجان التجمع    المتهم بضرب طفل حتى وفاته بالجيزة: «كنت عايز أعرف مكان المعزتين»    تيسيرات لذوي الإعاقة وكبار السن في استخراج جوازات السفر والوثائق    حبس 3 أشقاء مزقوا جسد صاحب جراج سيارات بالمطاوي    لميس جابر: قنوات الشرق ومكملين صدموا من حجم مشاركة المصريين فى الاستفتاء    اعتماد أسماء الفائزين بجوائز الدولة لعام 2018    نائب وزير الدفاع الروسي : فلول داعش الإرهابي تصل إلى القارة الأفريقية    شباب الزمالك يكتسح الجونة فى بطولة الجمهورية    نائب محافظ اﻹسكندرية يتفقد عددا من لجان اﻻستفتاء على التعديلات الدستورية    رئيس أوكرانيا الخاسر في الانتخابات الرئاسية يعلن عزمه العودة إلى الرئاسة في 2024    محمود الليثي يغنى «يا جبل ما يهزك ريح» في مسلسل «ولد الغلابة» (فيديو)    رئيس العاصمة الإدارية: لا توجد تعليمات بإنشاء مقر لمجلس الشيوخ    حملة "أولو الأرحام" تحذر من "التنمر"    فيديو.. خالد الجندى يكشف عن فلسفة تغيير القبلة    غدا.. أفضل    .. ويستقبل رئيس مجلس النواب القبرصي    فركش    لا تفهمونا غلط    أكشن    لحد الفاصل    من يحسم الصدارة؟    معسكر الأهلي غدا    الإفتاء توضح 3 حالات يجوز فيها صيام يوم 30 شعبان    «الأرصاد» تحذر: موجة حارة حتى الاثنين المقبل.. والعظمى في القاهرة 33    بالصورة .. الخدمات الأمنية لشرطة النقل والمواصلات بمحطة سكك حديد طنطا تعيد طفل تائه لأسرته    ضبط تاجر مخدات تحت الأرض    بالصور.. تكريم النجم سمسم شهاب فى جريدة "الموجز"    انخفاض مؤشرات البورصة بنهاية اليوم وتربح 562 مليون جنيه    قافلة طبية تنجح في شفاء 2000 مريض بالإسكندرية    صور.. المطرب شعبان عبدالرحيم يجرى فحصوصات طبية بمستشفي بنها الجامعى    بالفيديو.. فطيرة التفاح والشوفان الشهية والمفيدة بخطوات بسيطة    عالم أزهري يوضح المقصود بآية «وَاضْرِبُوهُنَّ» ..فيديو    أطباء وتمريض كفر الشيخ يشاركون في الاستفتاء على الدستور.. صور    ختام أعمال قافلة جامعة المنصورة الطبية بمستشفي سانت كاترين المركزي    محافظ الشرقية يتفقد لجان التعديلات الدستورية    الوطنية للانتخابات تحذر: من يروج الشائعات يعرض نفسه للمسائلة القانونية    الرئيس السيسي يشدد على أهمية تفعيل "الاستراتيجية العربية لاستثمار طاقات الشباب ومكافحة التطرف "    الاستخدام الآمن والفعال للمضادات الحيوية    رئيس جامعة السويس يتابع مشاركة الطلاب في الاستفتاء لليوم الثالث    «البحث العلمي» تعلن أسماء الفائزين بجوائز الدولة لعام 2018    القبض على أمين عهدة بحوزته 35 ألف عبوة شاى مجهولة المصدر بعين شمس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صديق طالب الخصوص: تدخل لفض مشاجرة بسبب معاكسة فتاة فلقى حتفه
نشر في المصري اليوم يوم 23 - 03 - 2019

«مش عيب تكونوا من منطقة واحدة وتتخانقوا».. كانت هذه هى الجملة التى قضت على حياة «أحمد. م. ا»، 18 سنة، بالخصوص بالقليوبية، بسبب تدخله لفض مشاجرة بين شخصين.
انتقلت «المصرى اليوم» إلى مكان الواقعة للوقوف على تفاصيلها.
قال «مصطفى»، أحد أصدقاء المجنى عليه، إن «أحمد» كان حَسَن السير والسلوك، ولم يكن أبداً من النوع الذى يحب المشاجرات، كان يدرس فى الثانوية العامة، ولم يكن من هواة التسكع، خصوصاً أنه من بيئة ملتزمة، وأسرته معنا فى المنطقة منذ زمن، ونعرف أصولهم جيداً.
وأضاف «مصطفى» أن المجنى عليه تصادف وجوده فى الشارع، فوجد شخصين من المنطقة يتشاجران، وبجدعنة وشهامة ابن البلد تدخل لفض المشاجرة، حيث قال للمتهم وزميله الآخر: «مش عيب تكونوا من منطقة واحدة وتتخانقوا؟!»، فكانت هذه الجملة كفيلة بأن تقضى عليه للأبد.
وتابع: «بعد إنهاء المشاجرة بين طرفيها الحقيقيين، حيث كان يقف فى مكانه نفسه فى الشارع، تفاجأ بأحد أطرافها قادماً وفى يده شومة، وبصحبته آخر يمسك فى يده ساطوراً!».
وأوضح أن المتهم، المشهور فى المنطقة ب«كشرى»، انْقَضّ عليه بالشومة التى كانت فى يده على ظهره، أما الضربة الثانية فكانت من المتهم الآخر، الذى كان يمسك بالساطور، وكانت هذه هى الضربة القاصمة، حيث إنها كانت فى فخذه، وأودت بحياته.
وقال عبدالرحمن محمد، أحد سكان المنطقة، أحد شهود العيان، إن سبب المشاجرة بين الشخصين كان معاكسة فتاة بالمنطقة، مضيفاً أن الضحية لم يكن يعرفها، ولم يرها من قبل، ولا حتى أثناء المشاجرة.
وأضاف «عبدالرحمن»: «الشارع الذى حدثت فيه المشاجرة هو شارع تجارى فى الأساس، وبه مدارس ومراكز لتلقى الدروس، فمن الطبيعى أن يكون مكتظاً بالفتيات، خصوصاً فتيات المدارس الثانوية بمراكز الدروس الخصوصية».
وعن توقيت الواقعة، التى راح ضحيتها صديقه، يقول: «كانت حوالى الساعة 9 صباحاً، وفى هذا التوقيت تحديداً بيكون الشارع كله نايم، مفيش غير المدارس اللى بتكون فاتحة فى الوقت ده، كمان حركة الشارع هنا بتكون فى الصبح ميتة»، موضحاً أنها لو كانت فى العصر «مكانش حصل اللى حصل، المعروف هنا فى الشارع ان اللى عاوز يتخانق بيتخانق والناس نايمة علشان الزحمة، فبيتواعدوا على ميعاد ومكان يتقابلوا فيه، واللى يقدر على التانى بيخلّص عليه».
ويتذكر «محمد»، صاحب محل ملابس، أن بداية معرفته بالضحية كانت منذ سنة، وكانت بمشادة كلامية بينهما بسبب وقوفه أمام المحل، وهو ما ترفضه غالبية أصحاب المحال على حد وصفه، «لكن جه بعدها بيومين صالحنى، ومن بعدها بقينا أصحاب، عمرى ما شفته بيتخانق أو بيضايق حد بالكلام».
وأضاف «محمد» أن جنازة المجنى عليه كانت من الخصوص إلى القلج، والمسافة بينهما حوالى 10 كيلومترات، «الناس كانت ماشية وراه بطول وعرض الشارع، والغريب أن المشيعين كان معظمهم من نفس سنه»، متسائلاً: «هو ده لو بتاع مشاكل كان حد مشى وراه المسافة دى كلها؟!».
وتعود تفاصيل الواقعة إلى تلقى العميد محمد سعيد، مأمور قسم الخصوص، إشارة من مستشفى المطرية، بوصول «أحمد. م. ا»، 18 سنة، طالب، جثة هامدة، إثر إصابته بجرح نافذ بالفخذ اليسرى، وعلى الفور انتقل المقدم محمود عادل، رئيس مباحث الخصوص، ومعاونوه الرائد عمرو جميل والنقيب محمد التهامى والنقيب محمد الأصمعى، إلى المستشفى.
وتم إخطار اللواء رضا طبلية، مدير أمن القليوبية، فانتقل اللواء هشام سليم، مدير المباحث، والعميد يحيى راضى، رئيس مباحث المديرية، إلى موقع الحادث، وتوصلت التحريات إلى أنه أثناء تواجد المتوفى برفقة زميليه «م. ح. ى»، 18 سنة، طالب، و«ف. ح. ج»، 18 سنة، طالب، بجوار موقف الأتوبيس بدائرة القسم، حدثت بينهم مشادة كلامية بسبب تدخل المجنى عليه لفض مشاجرة كانت بين المتهم وآخر، فحدث أن قام المتهم، وشهرته «كشرى»، 18 سنة، باستدعاء صديق آخر له تدخل لمناصرته، وقام على أثرها الأخير بطعن المجنى عليه بسلاح أبيض كان بحوزته، مُحدِثاً إصابته، التى أودت بحياته، وفروا جميعاً هاربين.
تم ضبط المتهم وأمرت النيابة بحبسه4 أيام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.