الصحة العالمية تحذر من تزايد انتشار فيروس كورونا    ضبط عاطل حوّل مقابر قرية أبو الغيط بالقليوبية لوكر لترويج المخدرات    بنك أوف أمريكا: تدفق النقد إلى صناديق الصين في ظل مخاوف من تكرار فقاعة 2015    أبرزها فتح قاعات الأفراح والكمامات.. الحكومة تنفي 14 شائعة    تعرف عليهم.. الكهرباء تتيح لك التقدم ب 15 طلب خدمة وأنت فى بيتك    محافظ جنوب سيناء: وصول طائرة على متنها 300 راكب أوكراني.. فيديو    "الهيئة الاقتصادية" تعتمد إنشاء مشروع بتروكيماويات ب2.6 مليار دولار    أكبر معدل تشغيل.. مطار القاهرة يشهد تسيير 136 رحلة جوية على متنهم 16 ألف راكب    الصحة الفلسطينية: تسجيل 396 إصابة جديدة بكورونا    الملاهي الليلية تتحول إلى بؤر جديدة لكورونا في هذه الدولة    شقيقة زعيم كوريا الشمالية: أمريكا قلقة من هدية تتلقاها قبل الانتخابات    مصر تشارك في أسبوع الأمم المُتحدة لمُكافحة الإرهاب    الرئيس الفرنسي يطالب إسرائيل بالتخلي عن ضم أراض فلسطينية    مدن صينية تحذر من فيضانات عارمة    سويسرا: إجمالي إصابات كورونا 32586 والوفيات 1966    تعرف على مواعيد مباريات اليوم الجمعة بالدوري الإسباني    حال الفوز على نابولي.. برشلونة يواجه الفائز من تشيلسي وبايرن ميونخ في ربع نهائي أبطال أوروبا    بيراميدز يجدد محاولات ضم عمار حمدي    اختيار الدكتورة ولاء عبد الفتاح بجامعة المنصورة عضوا بمجلس إدارة اتحاد مراكز شباب مصر    تحديات كبيرة في الجولة ال 25 من الدوري الإنجليزي    إقرار 3 قوانين و4 اتفاقيات دولية.. ننشر حصاد آخر جلستين لمجلس النواب    بقيادة مدير المرور.. حملات مكبرة لضبط كافة المخالفات    غدا ارتفاع بالدرجات وطقس حار بالقاهرة وشبورة والعظمى 36 درجة    السيطرة على حريق محل بالصف في الجيزة    حملة أمنية لمباحث التموين لضبط الأسعار لتخفيف الأعباء على المواطنين    صور.. أول تطبيق لضوابط اصطحاب الكلاب في شوارع الإسكندرية    المتهم بقتل صديقه صاحب شركة التوريدات يعترف بالجريمة ويكشف كواليسها    ننشر أسماء ضحايا واقعة "شاطئ رأس البر" في دمياط    من برنامجه.. رامي رضوان ينشر صورة جديدة عبر إنستجرام.. شاهد    أحمد فلوكس يتسعرض جزائزه أمام جمهوره    «ألا صلوا في بيوتكم ظهرا».. المساجد ترفع أذان النوازل لصلاة الجمعة    الإفتاء: لا يوجد في الإسلام جهاد أو قتال يخرج عن النظام العام للدولة - فيديو    اختيار ولاء عبد الفتاح عضوًا بمجلس إدارة اتحاد مراكز شباب مصر    اللواء ناجي شهود: الجيش المصري لا يهدف إلا لتأمين أرضه.. وجاهزون لأي مهمة    سيد أفريقيا الجديد من يكون.. خبراء يكشفون عن حظوظ الأهلي والزمالك بدورى الأبطال    وحيد حامد : الإخوان سبب انتشار التحرش    إنجازات 6 سنوات.. تنفيذ 392 مشروعا للحماية الاجتماعية باستثمارات 83376.5 مليون جنيه    الحكومة تنفي رسوب طلاب السنوات النهائية بالجامعات المعتذرين عن الامتحانات    تضارب في التصريحات أم تعتيم.. إيران تنفي وقوع انفجارات في طهران    الحكومة: المنشور المتداول حول عدم وجوبية موافقة جهة العمل على الإجازات الاستثنائية مزور    الحكومة: التطعيمات ضد شلل الأطفال آمنة تماما ولا تسبب العقم    مستجدات لقاح كورونا.. انتظروا عام 2021    الحكومة تكشف حقيقة انتشار مرض "كاواساكي" بين الأطفال دون سن الخامسة    أربع ركعات بغير خطبة جماعة| طريقة الصلاة يوم الجمعة في المنزل    حقيقة توقيع الغرامات المقررة على سيارات «تريبتك» رغم أزمة كورونا    استئناف حفلات الأوبرا بالإسكندرية.. تعرف على ضوابط الحضور (صور)    دار الكتاب المقدس: لا علاقة لنا بكتاب المعنى الصحيح لإنجيل المسيح    تحدث عن هدم سد النهضة .. آبي أحمد يخشى سيناريو سوريا وليبيا    تعرف على مقر لجنتك الانتخابية وترتيبك في كشوف الناخبين    الجمهور رجع ينور المسرح.. 400 مشاهد في المسرح المكشوف بالأوبرا أمس    آداب الإنفاق على الفقراء والمساكين    قائد منتخب البرتغال السابق يكشف كيف حاول مانويل جوزيه ضمه للأهلي    بعد حفل هيئة الترفيه.. جورج وسوف: كورونا غضب من ربنا    «الوطنية للانتخابات» تصدر قرارا بشأن متابعة منظمات المجتمع المدني لانتخابات الشيوخ    الأسباب المعينة على القناعة    نقيب المهن التمثيلية يحذر إبرام نشأت من التعامل مع دينا مراجيح    الزمالك يتعاقد مع خالد وليد نجم منتخب الشباب لليد    خاص.. محمد منير: التحرش ليس من ثقافة المصريين النبلاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البرلمان يبدأ مناقشة مبدأ تعديل الدستور.. و«عبدالعال»: نتعهد بفتح حوار وطني حوله

افتتح الدكتور على عبدالعال أولى جلسات مناقشة مبدأ تعديل الدستور، بطلب الهدوء من النواب، باعتبار أن تعديل الدستور هو أهم موضوع يمكن أن يتم طرحه على أي برلمان، وقال إن الدستور هو الوثيقة الكبرى والأهم، والذي حدد وسائل تعديله، ورسمت اللائحة الداخلية للمجلس الإجراءات الواجب اتباعها في هذا الشأن.
وأوضح عبدالعال أن معنى أن يقوم الدستور بتحديد هذه الإجراءات فهذا يعنى أنه وثيقة قابلة للتعديل، بل يعنى أنها يجب أن تواكب التغير الذي يحدث في المجتمع، وأن تستجيب لمتطلبات التطور كلما كان ذلك ضرورياً ومطلوباً، والكلمة الأخيرة والنهائية للشعب.
وتابع رئيس البرلمان أن الجميع يعلم الظروف الدقيقة التي وضع فيها دستور 2014، وكان هو (عبدالعال) أحد أعضاء لجنة العشرة التي وضعت مسودته الأولى، وكانت أساساً للمناقشة أمام لجنة الخمسين، مضيفا: «أتذكر جيداً حالة الشد والجذب التي صاحبت أعمال وضع الدستور، حيث كانت البلاد في مأزق خطير، ولولا حفظ الله وإخلاص الرجال لكانت الآن في وضع آخر».
ولفت «عبدالعال» إلى أن الضرورة فرضت أحكامها على صياغة نصوص الدستور، وعبرت مصر هذه المرحلة الحرجة والدقيقة بإخلاص الرجال، وإيمان المصريين ووعيهم وحبهم لبلدهم، ولعل من ينظر حوله الآن يدرك هذه الحقيقة بجلاء ووضوح، مشيراً إلى أن بناء الدول في المرحلة الانتقالية يقتضى العمل أولاً على تثبيت أركان الدولة، وحفظ المؤسسات، والعمل على استقرارها ودعمها، وهو ما تحقق، وقال إن هناك دولا قامت بتعديل دساتيرها حتى بعد فترات وجيزة جداً من وضعها، وليس في ذلك أي غضاضة، بل يجب دوما النظر إلى الدستور على أنه «وثيقة تقدمية نابضة بالحياة، لا تكف أبدا عن أوجه التطور والتقدم».
وأضاف رئيس مجلس النواب أنه بتاريخ 3 شهر فبراير الجارى، أحال إلى اللجنة العامة للمجلس الطلب المقدم من (155) عضواً (أكثر من خمس عدد أعضاء المجلس) بتعديل بعض مواد الدستور لإعداد تقرير عنه، متضمناً رأيها في مدى توافر الأحكام والشروط المنصوص عليها في المادة (226) من الدستور، والفقرة الثانية من المادة (133) من اللائحة الداخلية للمجلس، موضحاً أن التعديل كما يعرف أهل الدستور والقانون يتضمن الاستبدال، والإضافة، والحذف، وهو ما جرى عليه العمل في جميع التعديلات الدستورية التي شهدتها الدولة المصرية فيما سبق، وشهدتها أيضاً الكثير من الدول، وأنه (عبدالعال) قام بإحالة هذا الطلب فور وروده إلى اللجنة العامة للمجلس، وقامت اللجنة العامة بعقد اجتماعين مطولين انتهت فيهما إلى إعداد واعتماد تقريرها في شأن مبدأ التعديلات بالأغلبية المطلوبة والمنصوص عليها في لائحة المجلس الداخلية.
وتابع أن مجلس النواب إذ يسير في إجراءات تعديل الدستور، فإنه يتحرك بوازع وطنى، ولا يضع نصب عينيه إلا المصلحة العليا في مفهومها الأعم والأشمل، وقال إن مجلس النواب يتعهد أمام الشعب بفتح حوار مجتمعى راقٍ وواسع حول التعديلات المطروحة، وسوف يشمل هذا الحوار جميع فئات الشعب ومكوناته، كما ستشمل المناقشات جميع الآراء والاتجاهات، وسوف نسمح للجميع بالتعبير عن وجهات نظرهم بصدر مفتوح، وعقل واعٍ، وآذان صاغية راغبة في الفهم والإدراك، وسوف تكون الإجراءات على أكبر قدر من الشفافية والوضوح، وإن رئيس المجلس وأعضاءه سيقومون بمراعاة الإجراءات على أكمل وجه لصالح الوطن، طمعاً في الإصلاح السياسى والدستوري المنشود.
وأضاف «عبدالعال» أن اللجنة العامة للمجلس أتمت عملها، وأعدت تقريراً، وقام هو بتكليف الأمانة العامة للمجلس بإتاحته لجميع الأعضاء يوم 5 فبراير الجاري، أي قبل سبعة أيام على الأقل من موعد انعقاد هذه الجلسة.
وتلي النائب السيد الشريف، وكيل أول مجلس النواب، تقرير اللجنة العامة، وفقاً لما تقضي به المادة (135) من اللائحة الداخلية للمجلس بتلاوة تقرير اللجنة العامة للمجلس بشأن مبدأ تعديل الدستور على المجلس قبل مناقشته.
واستعرض عبدالعال إجراءات تعديل الدستور لإعلام الرأي العام بها وهي :
- تقديم طلب التعديل إلى رئيس المجلس والذى يقوم بإحالته إلى اللجنة العامة، والتي تقوم بإعداد تقرير عن مبدأ تعديل الدستور لعرضه على المجلس وهو المعروض اليوم.
- ثم يناقش المجلس تقرير اللجنة العامة عن مبدأ التعديل، وعند الموافقة عليه يحال إلى لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية.
- تقوم لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بإعداد تقرير عن دراستها وبحثها للتعديل متضمناً صياغة مشروع المواد المعدلة خلال 60 يوماً من تاريخ إحالة الأمر إليها.
- بعد موافقة مجلس النواب على التعديلات المطروحة، تعرض هذه التعديلات على الشعب للاستفتاء عليها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.