«سوبر هاتريك» ل «أنتونيو» يهوي بنورويتش إلى التشامبيون شيب رسميا    مثقفون ومفكرون أقباط يطلقون حملة لدعم البابا تواضروس ورفض الإساءة له    25 مرشحا محتملا لمجلس الشيوخ تقدموا للكشف الطبي بالقليوبية    رئيس جامعة بورسعيد: طلاب 6 كليات أدوا امتحانات اليوم دون تسجيل شكاوى| صور    مجموعة البنك الإسلامى للتنمية تساهم فى 57 مشروعا بمصر بقيمة استثمارية 3.8 مليار دولار    وزيرا السياحة والطيران ومحافظ جنوب سيناء يلتقون مستثمري طابا ونوبيع    أبرزها "شغلك من بيتك".. معلومات لا تعرفها عن مباردات الحكومة للتحول الرقمي    وصول 10 عربات سكة حديد جديدة إلى ميناء الإسكندرية    الذهب يتراجع عالميا دون 1800 دولار نهاية الأسبوع.. وعيار 21 يسجل 799 جنيها محليا    هجوم صادم من الجزائر على الجامعة العربية بسبب ليبيا    رئيس الوزراء العراقي: مرحلة إعادة النظام والقانون بدأت في البلاد    حزب أردوغان يمرر قانون النقابات.. ومحامون ينتقدون: محاولة لشق الصف    رئيس الإسماعيلي: جاهزون لاستئناف الدوري    السنغال تسجل 132 إصابة جديدة بفيروس كورونا    ترامب يطالب بتسليم ضابط مخابرات بريطانى كتب تقريرا عن علاقاته مع موسكو    نفذتها القوات البحرية والجوية والخاصة.. رئيس الأركان يشهد مناورة «حسم 2020»    محمد صلاح يقود تشكيل ليفربول أمام بيرنلي    عودة ثلاثي الأهلي السعودي للتدريبات الجماعية اليوم    موعد عودة "بن شرقى" وأواناجم لتدريبات الزمالك    «فايلر» يحسم موعد ومكان معسكر الأهلي اليوم    ديانج: تم تحريف تصريحاتي.. أشكر الله على تواجدي في أعظم ناد بأفريقيا    الحكم على «بديع» وآخرين ب«اقتحام قسم العرب» 12 سبتمبر    ضبط 966 قطعة سلاح ناري في أسبوع    كانت بتقلد فيديو على يوتيوب.. طفلة تعترف بشنق أخرى في الجيزة.. والأمن يكشف الملابسات    تأجيل إعادة محاكمة 6 متهمين في أحداث ماسبيرو الثانية    ندى بسيوني تنعى محمود رضا: "يظل خالدا بأعماله"    فيديو.. باحث: التناقض ثمة أساسية في خطاب أردوغان السياسي    السعودية تسجل 30 وفاة و2994 إصابة بفيروس كورونا مقابل شفاء 2370    مهندس ديكور "ولاد العم" ومخرج "سحر العيون" يودعان المنتجة مي مسحال    تامر حسني عن فيلم «مش أنا»: «حاسس إني بعمل أهم فيلم في حياتي»    29 أغسطس.. الحكم في دعوى عدم الاعتداد بالطلاق الشفوي    شاهد.. رئيس جامعة حلوان يتابع امتحانات سنوات التخرج    أعراضه تثير القلق.. حقيقة انتشار مرض قاتل بين الأطفال    من الجلد إلى المخ.. دراسة أمريكية تكشف تأثيرات فيروس كورونا على أعضاء الجسم    محافظ الفيوم: بدء تقديم الخدمة العلاجية لمرضى "الهيموفيليا" بمستشفى الشفاء    كورونا في البحيرة.. فض 3 أسواق بمركزي أبو حمص والدلنجات    اتحاد جدة يكشف حقيقة التفاوض مع حسام عاشور    جامعة القاهرة: نستقبل الطلاب بكواشف حرارية وأدوات تعقيم.. وأطقم طبية باللجان    النيابة تطلب تحريات الشرطة فى ضبط مصنع لإنتاج المستلزمات الطبية مجهولة المصدر    لجنة الفتوى: التصدق لمواجهة كورونا أعظم ثوابا من الأضحية    تجديد حبس 3 أشخاص بتهمة الشروع في سرقة طالبة بالإكراه بمدينة نصر    هارى كين ينعي أسطورة الكرة الإنجليزية جاك تشارلتون: "ارقد فى سلام"    رئيس الأركان يشهد إحدى مراحل المناورة «حسم 2020».. عملية برمائية ناجحة    الرئيس الإيراني يدعو للامتناع عن إقامة الاحتفالات أو تجمعات العزاء    توقيع اتفاقيتي منحتين مع السفارة الكندية بقيمة 14 مليون دولار    سياحة البرلمان: وصول 13 طائرة لمطار شرم الشيخ بداية مبشرة    طلاب إعدادي تحرشوا بمعلمة بعنف.. الإدارية العليا توقف مسئولا بالتربية والتعليم لعدم حمايتها    بعد شائعات ترشحه.. رئيس الحزب الجمهوري: لم أطرح اسمي مطلقا لا في انتخابات الشيوخ ولا النواب    نائب رئيس جامعة بنها يتفقد امتحانات السنوات النهائية    القوى العاملة: تعيين 193 شابًا بالغربية    جهاز أكتوبر يستقبل طلبات تراخيص البناء عبر البريد الإلكتروني    «الأرصاد»: طقس الغد حار رطب.. والقاهرة 36 درجة    فيديو| بعد نيتها بفضحهم.. رانيا يوسف تتلقى تهديدات من المتحرشين    رئيس الوزراء يستعرض جهود منظومة الشكاوى الحكومية في الرصد والاستجابة لشكاوى المواطنين خلال شهر يونيو 2020    صور| جابر طايع يتابع مصلى السيدات بالسيدة زينب في اليوم الأول لعودته    يحيى خليل مع جمهور الأوبرا في رحلة لعالم الجاز على المكشوف    أحمد كريمة: لا لوم على المرأة عند التحرش لأن الله أمر الرجال بغض البصر    دعاء في جوف الليل: ‫اللهم إني أسألك بركةً تطهر بها قلبي وتبيض بها وجهي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيس فنزويلا ب«الوكالة» يغازل الجيش للإطاحة بالرئيس «مادورو»
نشر في المصري اليوم يوم 28 - 01 - 2019

كثف رئيس البرلمان الفنزويلى، خوان جوايدو، الذى أعلن نفسه رئيسا بالوكالة من تحركاته للضغط على الرئيس الفنزويلى، نيكولاس مادورو، ودعا أنصاره إلى تظاهرات جديدة حاشدة، غدا، والسبت المقبل، لدفع الجيش إلى تغيير موقفه ومواكبة المهل التى حددها الأوروبيون لإجراء انتخابات جديدة، كما يجرى جوايدو، فى الوقت نفسه، مفاوضات مع قادة الجيش لعزل مادورو وقال رئيس البرلمان، اليمينى البالغ من العمر 35 عاما: «الأربعاء المقبل وفى كل مكان فى فنزويلا سننزل إلى الشوارع لمطالبة القوات المسلحة بالوقوف إلى جانب الشعب»، ودعا إلى «تعبئة كبرى فى أنحاء فنزويلا والعالم السبت لمواكبة دعم الاتحاد الأوروبى والإنذار». وأمهلت 6 دول أوروبية هى إسبانيا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا والبرتغال وهولندا، الرئيس مادورو 8 أيام للدعوة إلى انتخابات، وإلا ستعترف بجوايدو رئيساً، وتنتهى هذه المهلة، الأحد المقبل، وحول موقف الأوروبيين، قال خوان جوايدو: «سنحتفل السبت المقبل بهذا الدعم غير المسبوق فى جميع أنحاء العالم لقضيتنا، وبالاستناد إلى أنه سيكون الموعد الوشيك لانتهاء مهلة الاتحاد الأوروبى من أجل التوصل إلى إنهاء اغتصاب السلطة وتشكيل حكومة انتقالية والدعوة إلى انتخابات حرة»، وحتى الآن لا يبدى مادورو أى مرونة فى موقفه، وأكد
رفضه المهلة الأوروبية وقال أمس الأول: «لا أحد يستطيع توجيه إنذار لنا».
ويسعى خوان جوايدو إلى إضعاف ولاء الجيش الأساسى لبقاء مادورو فى الحكم منذ 2013، متشجعا بالدعم الدولى الذى حصل عليه، وكشف جوايدو أن المعارضة تتفاوض سرّا مع الجيش ومسؤولين آخرين لعزل مادورو عن السلطة، وقال لصحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية: «نحن نجرى محادثات مع المسؤولين والمدنيين والجيش.. هذا موضوع حساس للغاية ويتعلق بالأمن الشخصى»، لذلك فإن هذه المفاوضات تجرى فى الخفاء وعلى نحو سرى كامل، وقال إن الهدف من هذه الاحتجاجات هو «الكفاح من أجل تلقى المساعدات الإنسانية، والنضال ضد اغتصاب السلطة ودعم الحرية وحقوق الإنسان»، كما طالب زعيم المعارضة بالعفو عن الموظفين والعسكريين الذين يوافقون على دعمه، فى قانون وزعته المعارضة على مراكز الشرطة والجيش، وقال «ذهبنا لنمد يدنا»، وتوجه «خوان» إلى الجندى الفنزويلى بقوله: «نضع أملنا فيك وفى التزامك حيال دستورنا»، وأضاف: «أيها الجندى الفنزويلى، أعطيك أمرا: لا تقمع التظاهرات السلمية، لا تطلق النار على الشعب»، وطلب جوايدو من السلطات البريطانية منع وصول مادورو إلى احتياطيات الذهب الموجودة فى بنك إنجلترا، حتى لا يستخدمها فى قمع الشعب، وتبلغ تلك الاحتياطيات 1.3 مليار دولار.
فى المقابل وأمام المعارضين الذين قاموا بتسليمهم نص القانون، أحرق بعض الجنود الوثيقة التى تقدم «كل الضمانات الدستورية» للعسكريين والمدنيين الذين «يتعاونون من أجل إعادة الديمقراطية»، وأشرف مادورو على تدريبات عسكرية فى فورت باراماكاى شمال فنزويلا، وأكد أمام القوات المسلحة: «أقول للقوات المسلحة البوليفارية: وحدة قصوى وانضباط أقصى وتلاحم أقصى». ووجه تحذيرا إلى العسكريين، وقال: «هل أنتم انقلابيون أم تحترمون الدستور؟ لا تكونوا خونة أبدا بل أوفياء دائما»، ووصف مادورو غريمه جوايدو بأنه «دمية فى يد الولايات المتحدة».
ويتزايد الدعم لرئيس البرلمان الفنزويلى، فبعد إسرائيل، أعلنت أستراليا اعترافها بخوان رئيسا بالوكالة «حتى تنظيم انتخابات»، لكن مادورو يحتفظ بأصدقاء فى الخارج وخصوصا روسيا التى طالبت «بإنهاء تدخل وقح وغير مخفى فى شؤون دولة ذات سيادة»، كما تدعمه كل من الصين وتركيا وكوريا الشمالية ونيكاراجوا وكوبا. ونقلت بوابة «أكسيوس» الإخبارية الأمريكية عن عضو مجلس الشيوخ الأمريكى الجمهورى، ليندسى جراهام، أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب يفكر فى «خيار عسكرى» لحل الوضع فى فنزويلا، وكشف عن حوار جرى بينه وترامب سأله خلاله الرئيس الأمريكى: «ما رأيك فى استخدام القوة فى فنزويلا؟»، قلت: عليك أن تكون حذرا، وأضاف جراهام أن «ترامب معبأ بشكل عدوانى تجاه فنزويلا»، فيما لم يستبعد الرئيس الأمريكى أى خيار لتحرك الولايات المتحدة ضد فنزويلا، بينما ذكرت البوابة الإخبارية الأمريكية أنه لا توجد حاليا أى إشارات تدل على أن الجيش الأمريكى يخطط لغزو فنزويلا، وقالت مصادر أمريكية إن حكومة مادورو ستبقى تحت ضغط دبلوماسى واقتصادى، ويمكن أن تطال عقوبات أكثر شدة أصول مادورو «النفطية والمالية الخارجية»، وسيتم تسليمها للمعارضة الفنزويلية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.