فيديو| الرئيس الإنسان.. السيسي «سند» لذوي الاحتياجات الخاصة    مدبولي يلقي كلمة في اجتماع لرؤساء المحاكم الدستورية العليا    "نائب رئيس مستقبل وطن": الدولة تهتم بتمكين المرأة بمختلف المجالات في عهد الرئيس السيسي    جدل حول تطبيق الزي الموحد للمعلمين.. والوزير: لم نصرح بأي شيء    السيسي يستقبل رئيس وزراء ولاية بافاريا الألمانية    أسعار الذهب مساء اليوم السبت 16-2-2019    غدًا.. بدء تسليم الدفعة الثامنة ب"دار مصر" بمدينة القاهرة الجديدة    ميركل: ألمانيا تدعم العقوبات المفروضة على روسيا    الشرطة الألمانية تفتح 18 تحقيقا بعد مسيرة يمينية فى درسدن    انطلاق مباراة الأهلي والإنتاج الحربي بالدوري الممتاز    إصابة 16 شخصا في حادث تصادم بطريق الأوتوستراد    خاص| «الأرصاد»: نشاط ملحوظ للرياح والأتربة في شتاء 2019    زعيم الأغلبية: لن تفلح محاولات الإرهاب في زعزعة استقرار الوطن.. و"القوات المسلحة" تقدم ملحمة بطولية    حلاق كرموز حاول ذبح خالته بغرض السرقة    أسيوط بلا ثأر.. مبادرة جديدة لوقف حمامات الدم.. صور    السباعي.. أديب أثرى السينما والحياة الأدبية بإبداعاته    مبادئ تعليم الرسم للأطفال بثقافة البحيرة    أنغام تشوق جمهورها ل كليب حبايبنا.. فيديو    وزير الآثار ومحافظ جنوب سيناء يتفقدوا معبد سرابيط الخادم    زايد: طعمنا 70% من طلابنا بالمدارس الإبتدائية ضد الديدان المعوية    إصابة 3 أفراد من محتجي السترات الصفراء في حادث دهس بفرنسا.. فيديو    محرز وساني يقودان هجوم مان سيتي ضد نيوبورت فى ثمن نهائي الكأس    مشارك إفريقي بمنتدى شباب العالم: «ندرس مصر في مناهجنا الدراسية»    محافظ المنوفية يعقد اجتماعا لمناقشة بحث سبل الارتقاء بالصناعات الحرفية بالمحافظة    وزارتا «الآثار والخارجية» تنجحان في استعادة التابوت المذهب «لنچم عنخ» من أمريكا    الغربية الأزهرية تدشن فعاليات مسابقة شيخ الأزهر لحفظ القرآن الكريم بمشاركة طلاب المعاهد ومكاتب التحفيظ    علي جمعة: الشرع أباح صد العدوان في الأشهر الحرم.. فيديو    غدا.. الحكم على متهم بالانضمام إلى جماعة إرهابية    اتفاق بين الحكومة و«النواب» بشأن تعديلات «التجارب السريرية» (تفاصيل)    سكرتير عليا الوفد : إطلاق خط ساخن لاستقبال رغبات وشكاوى ومقترحات أهالي بورسعيد    أشرف صبحي يتفقد فندق إقامة الفرق المشاركة في بطولة البحر المتوسط ببورسعيد.. صور    زمالك 2003 يهزم النجوم برباعية فى بطولة الجمهورية    عضو غرفة الصناعات الهندسية عن "خليها تصدي": لا يوجد بيانات محددة عن تأثر المبيعات لكن هناك مصانع أغلقت    وزير التعليم العالي: الأعلى للجامعات لن يوافق على إنشاء كليات في تخصصات لا يحتاجها المجتمع    الهند ترفع الرسوم الجمركية على وارداتها من باكستان 200%    بالصور .. ريهام أيمن تشعل إنستجرام بإطلالة cowboy مدهشة    كومان جاهز للمشاركة مع بايرن ميونيخ أمام ليفربول بدوري الأبطال    إصابة شخصين في حادث مروري أعلى محور 26 يوليو    تأجيل محاكمة وزير الزراعة الأسبق لاتهامه بالكسب غير المشروع إلى 14 أبريل القادم    أشرف رشاد: لا توجد حياة سياسية بدون أحزاب متعددة وقوية    محافظ الدقهلية يضع حجر الأساس لمعهد العلوم الصحية بشربين    بالصور | فضيحة جديدة للجنة التحكيم قبل مباراة الأهلي والإنتاج الحربي    صور..وزير النقل يتابع تنفيذ المحطة متعددة الأغراض بدمياط    «سعفان» يشهد توقيع 31 اتفاقية عمل بصرف علاوة خاصة ل9 آلاف عامل    مفاجأة.. المساعد عمر فتحي يشارك في إدارة مباراتين متتاليتين للنجوم بالدوري    وزير لبناني: لا مجال للمماطلة في معالجة أزمة الكهرباء    بنس يحض الاتحاد الأوروبي على الاعتراف بجوايدو رئيسا لفنزويلا    بعد تصدرها ال"تريند".. وجوه فيفي عبده في دراما رمضان    المقاولون يتخطى حرس الحدود بهدف ويحتفظ بصدارة بطولة الجمهورية    وزير المالية: اعتماد 2 مليار جنيه لتشغيل منظومة التأمين الصحي الجديدة في بورسعيد    وزيرة الصحة تدعو محال الأغذية لتقديم أطعمة صحية    عاجل ..نكشف سر صعود محمد بن سلمان إلى سطح الكعبة    العثور على طفل رضيع مجهول الهوية خلال حملات «الأطفال بلا مأوي» بأسيوط    مميش يتجه إلى موسكو غدًا لإنهاء مفاوضات إنشاء المنطقة الصناعية الروسية    «عاشور» يبدأ مرحلة جديدة في البرنامج التأهيلي بالأهلي    هل في قصب السكر زكاة؟.. «البحوث الإسلامية» تجيب    : تخويف الطفل من النار    مواطنة إنسانية لمواجهة التعصب والتربح الأعمى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ننشر نص توصيات المؤتمر العام ال29 للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية
نشر في المصري اليوم يوم 20 - 01 - 2019

اختتم المؤتمر الدولى التاسع والعشرين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية فعالياته مساء الأحد والتى استمرت على مدى يومين تحت عنوان «بناء الشخصية الوطنية وأثره في تقدم الدول والحفاظ على هويتها» تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى ،رئيس الجمهورية بمشاركة أكثر من 100 عالم وشخصية بارزة منهم 50 مفتيا ووزيرا و50 شخصية عامة أجنبية.
وأصدر المشاركون في فعاليات المؤتمر توصياتهم الختامية وجاء فيها :
تحت رعاية الرئيس / عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وبرئاسة الأستاذ الدكتور / محمد مختار جمعة وزير الأوقاف رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، اجتمعت كوكبة من علماء الدين، والسياسيين، والبرلمانيين، والمفكرين، والمثقفين، من مختلف دول العالم في المؤتمر الدولي التاسع والعشرين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية الذي عقد بالقاهرة يومي السبت والأحد 13-14جمادى الأولى 1440ه الموافق 19-20يناير2019م تحت عنوان «بناء الشخصية الوطنية وأثره في تقدم الدول والحفاظ على هويتها» .
وبعد يومين متتابعين من العمل العلمي المتواصل انتهى المشاركون إلى الآتي: أولاً: إرسال برقية تأييد وشكر لسيادة الرئيس / عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية على رعايته الكريمة للمؤتمر، وتقديرًا لمواقفه وجهوده في مواجهة الإرهاب، وفي تبني قضايا تجديد الخطاب الديني ونشر الفكر الوسطي المستنير. ثانيًا: إصدار وثيقة القاهرة للمواطنة وتجديد الخطاب الديني، وتتضمن التوصيات التالية: 1- التأكيد على ما يأتي: 1- أهمية التفرقة الواضحة بين الثابت والمتغير، فإنزال الثابت منزلة المتغير هدم للثوابت، وإنزال المتغير منزلة الثابت عين الجمود والتحجر وطريق التخلف عن ركب الحضارة والتقدم. 2- أهمية التفرقة الواضحة بين ما هو مقدس وما هو غير مقدس، ورفع القداسة عن غير المقدس من الأشخاص والآراء البشرية والشروح المتعلقة بالأحكام الجزئية والفتاوى القابلة للتغير بتغير الزمان أو المكان أو أحوال الناس وأعرافهم وعاداتهم وواقع حياتهم مما لم يرد فيه نص قاطع ثبوتا ودلالة، وقصر التقديس على الذات الإلهية وعلى كتاب الله (عز وجل) وسنة نبيه (صلى الله عليه وسلم). 3- ضرورة الانتقال من مناهج الحفظ والتلقين إلى مناهج الفهم والتحليل والتأمل والتفكير بالتعمق في دراسة مفاتيح العلم وأدوات الاجتهاد والفهم بدراسة: علم أصول الفقه، وقواعد الفقه الكلية، وفقه المقاصد، وفقه الأولويات، وفقه الواقع، للتعامل مع الجزئيات المستجدة والمستحدثة برؤية عصرية مستنيرة واعية. 2- ضرورة العمل الجاد على تكوين إمام عصري مستنير من خلال برامج تدريب وتأهيل الأئمة والخطباء والواعظات، بحيث لا تقف عند حدود التأهيل الشرعي واللغوي، إنما تشمل إلى جانبهما أساسيات علم المنطق وعلم النفس وعلم الاجتماع ومفاهيم الأمن القومي وحروب الجيل الخامس والتحديات المعاصرة، وعلوم الحاسب، ودراسة إحدى اللغات الأجنبية، وفنون التواصل إعلاميا وتكنولوجيا وإلكترونيا، وفنون الدعوة والخطابة والتواصل المباشر. 3- التأكيد على مشروعية الدولة الوطنية وترسيخ مفهوم المواطنة المتكافئة، وبيان أن مصالح الأوطان لا تنفك عن مقاصد الأديان. 4- بيان أن حفظ الأوطان أحد أهم المقاصد المعتبرة شرعًا، وينبغي أن يدرج في عداد المقاصد الكلية، إذ لا يوجد وطني شريف لا يكون على استعداد لأن يفتدي وطنه بنفسه وماله، وليس المفتدى بأقل رتبة أو عناية من المفتدى به، ولا سيما أن الفقهاء يقرون أن العدو إذا دخل بلد من بلاد المسلمين صار الجهاد ودفع العدو فرض عين على أهل هذا البلد: رجالهم ونسائهم، كبيرهم وصغيرهم، قويهم وضعيفهم، مسلحهم وأعزلهم، كل وفق استطاعته ومكنته، حتى لو فنوا جميعًا , ولو لم يكن الدفاع عن الديار والأوطان مقصدًا من أهم مقاصد الشرع لكان لهم أن يتركوا الأوطان وأن ينجوا بأنفسهم وبدينهم. 5- تعزيز دور المؤسسات الوطنية في خدمة أوطانها ودعم جهودها في مختلف المجالات، بما يحقق الأمن والاستقرار والتقدم والازدهار للوطن وأهله، والخير والسلام للإنسانية جمعاء. 6- تعزيز مفاهيم الوحدة الوطنية , تنظيرًا وتطبيقا وتحويلها إلى واقع وثقافة مجتمعية راسخة، والتأكيد على احترام الآخر المختلف عقديًّا، أو فكريًّا، وعلى ترسيخ أسس العيش المشترك بين أبناء الوطن الواحد، والعمل على نشر السلام العالمي بما يحقق صالح الإنسانية جمعاء. 7- التركيز في مناهج التعليم على الجانب القيمي التطبيقي، كقبول التعددية والتعايش السلمي والتفكير الناقد وثقافة الحوار، وترسيخ ثقافة المشاركة المجتمعية وخدمة المجتمع. 8- تعزيز دور الأسرة في بناء الشخصية المتوازنة في فهم أمور الدين والدنيا, بما يؤدي إلى وجود أجيال قوية قادرة على حمل الأمانة، والوفاء بحقوق الوطن عليهم. 9- التأكيد على الدور الفاعل لوسائل الإعلام في مجال دعم قيم الانتماء والولاء للوطن، والتصدي لكل محاولات الهدم والقوى المعادية التي تعمل على زعزعة أمن الوطن واستقراره. 10- أهمية تدريس مادة التربية الوطنية بأسلوب علمي عصري بما يحقق الربط القوي بين الناشئة وأوطانهم منذ نعومة أظافرهم. 11- اعتبار هذه التوصيات وثيقة عمل مشترك نحو ترسيخ الولاء والانتماء الوطني وبناء الشخصية الوطنية، مع العمل المشترك لنشر الفكر الوسطي المستنير وبناء السلام العالمي لصالح الإنسانية جمعاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.