توريد 976 طن قمح لصوامع الشرقية    البابا فرنسيس: أي شكل من أشكال العنصرية غير مقبول    شكري يبحث العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية مع نظيره الألماني    البورصة تخاطب "النيل لحليج الأقطان" للإفصاح عن خططها لسرعة إعادة التداول    محافظ الشرقية يتفقد منطقة أبو عميرة وأعمال تطوير قناطر الزقازيق    "الشهود والكاميرات".. سلاح الأمن لفك لغز العثور على جثة سائق توك توك بالجيزة    "رجاء الجداوي" تتصدر تويتر بعد نقلها للعناية المركزة إثر إصابتها بكورونا    محافظ القاهرة يتابع الرعاية الصحية المقدمة للمواطنين بمستشفى صدر العباسية    "الصحة العراقية": 781 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" وتماثل 587 حالة للشفاء    الرئيس الفلسطيني يمدد حالة الطوارئ لثلاثين يوما لمواجهة كورونا    معادلة الدورى أمام الاتحاد..!    4 قرارات لمجلس الوزراء في اجتماعه الأسبوعي    رئيس "تضامن النواب": الدولة تدير أزمة كورونا بكفاءة ونحتاج الوعي    تشييع جنازة رجائي الميرغني ودفنه بمقابر الأسرة ب15 مايو    النائب العام يستعرض مع المحامين العموم آلية العمل بالنيابة الفترة المقبلة    نقيب الأشراف ناعيا وزير الأوقاف الأسبق: مؤلفاته منهج للأجيال المقبلة    الأوقاف: الجامعة المصرية بكازاخستان تحصل على لقب الأفضل في العلوم الإسلامية    لجنة "أزمة كورونا": إعلان خطة استئناف النشاط الرياضي الأسبوع المقبل    تقارير: عودة الدوري المغربي نهاية يوليو    "سينتهي قبل مونديال الأندية".. الاتحاد الأسيوي يعلن استكمال دوري الأبطال    معروف يوسف يتلقى ثلاثة عروض محلية بالدوري المصري وأخرى عربية    "الوزراء" يقر اتفاق شراكة لتنفيذ "المساعدة الفنية من أجل تطوير تجارة الجملة بأسواق المواد الغذائية"    أحمد موسى: مخاوف أولياء أمور طلاب الثانوية العامة بخصوص إجراء الامتحانات مشروعة | فيديو    تحرش بفتاة.. الحبس سنة لكهربائي في كفر الشيخ    الحرارة ترتفع غدا وتنخفض الجمعة.. الأرصاد: موجة تذبذب في الطقس    6 أغسطس.. الحكم في قضية طالب ثانوي قتل خال صديقه    مطار مرسى علم يستقبل رحلة استثنائية تقل 165 من العالقين بالرياض | صور    مع تواصل الاحتجاجات ضد العنصرية.. "التمييز" طارد الجائزة الأمريكية الأشهر "أوسكار"    هل يجوز جدولة زكاة المال على دفعات بعد حلول الحول؟.. البحوث الإسلامية يوضح    رئيسة مدينة سفاجا تقود حملة لحصر ومنع التعديات على أراضي الدولة    5 إصابات إيجابية جديدة ب"كورونا" في مطروح    للمرة الثانية.. مواطن يخصص منزلين وسيارة لعلاج مصابي كورونا بالقليوبية    محافظ أسوان: التعاقد مع الهيئة العربية للتصنيع لشراء 200 ألف كمامة كمرحلة أولى    ديو غنائي جديد يجمع بين عمر كمال وأوكا    المطران عطا الله حنا لمحرفي الكتاب المقدس: النكبة تمت بوعد من بلفور وليس الله    توافر جميع الأدوية والمستلزمات الطبية بالمدينة الشبابية في أسوان    إيجالو يتحدث عن طموحه مع مانشستر يونايتد    ذبح طفلين بمنزلهما .. معاقبة عامل بالإعدام شنقًا بسوهاج    لقتله مسنة بسبب السرقة حبس عاطل 15 يوماً على ذمة التحقيقات    باريس سان جيرمان يخطط لخطف «ديست» قبل برشلونة وبايرن ميونخ    الأهلى يستغل توقف النشاط الرياضى فى إصلاح ملعب التتش    اتحاد الكرة يدرس إقامة الجمعية العمومية لمناقشة اللائحة في أغسطس    حلا شيحة ونصيحة جديدة عبر إنستجرام .. استمر فى التألق وسيشعرون بالحرق    "سعد" يلتقي بمطران أسيوط لبحث استكمال جهود تطوير مسار رحلة العائلة المقدسة    اللهم اجعل مثواه الجنة.. فيفي عبده تدعو للراحل علي عبد الرحيم    عبد الدايم: أطلقنا سلسلة أفلام ذاكرة الإبداع لتعريف الأجيال الجديدة برموز الفكر والفن والأدب فى مصر    من عاب ابتلي.. أحمد العوضي يهاجم المتنمرين: آفة المجتمع    تعرف على قرارات مجلس الوزراء خلال الاجتماع رقم 94    دعاء للميت .. لا تنقطعوا عن الزيارة فالأموات يشعرون بكم    استمرار أعمال التطهير والتعقيم للمساجد بالمنيا    دعاء للمريض ابي .. 5 ادعية تخفف ألمه وتعجل شفاءه    أهالى قرية أولاد عمرو بقنا يشكون عدم إنارة الشوارع    إماراتي يعفي مستأجرًا من 400 ألف دولار    بهجات يتفقد مشروعات "الإسكان الاجتماعى" والمرافق بمدينة السادات|صور    رئيس جامعة بنها: حلم إنشاء المستشفى الجامعي الجديد يتحقق على أرض الواقع    مرور الجيزة: غلق كلي ل مطلع الدائري بالقومية لمدة 5 أيام    عالم سعودي: انتشار عدوى كورونا رفع كراهة التلثم المنهي عنه في الصلاة    الكرتي نجم الوداد يصدم الزمالك ويرفض مناقشة أى عروض عربية أو أفريقية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«سعفان» يفتتح مؤتمر الاتحاد العربي لعمال الغزل بمشاركة 12 دولة عربية
نشر في المصري اليوم يوم 10 - 11 - 2018

افتتح وزير القوي العاملة محمد سعفان، اليوم السبت، مؤتمر الاتحاد العربي لعمال الغزل والنسيج وصناعة الملابس الثامن بالقاهرة، بمشاركة 12 دولة عربية تحت عنوان «الغزل والنسيج بين الواقع والمأمول».
حضر الافتتاح جبالي المراغي رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، وعبدالفتاح إبراهيم الأمين العام للاتحاد، ورئيس النقابة العامة للغزل والنسيج بمصر، والدكتور أحمد مصطفى رئيس الشركة القابضة، ممثلا عن وزير قطاع الأعمال العام، وغسان غصن الأمين العام للاتحاد الدولى لنقابات العمال العرب، والدكتور بشارة الأسمر رئيس الاتحاد العمالى بلبنان، فضلا عن ممثل عن الاتحاد العالمي للنقابات ولفيف من القيادات العمالية والتنفيذية بقطاع الغزل والنسيج ومجلس إدارة الاتحاد العام لنقابات عمال مصر.
وأكد الوزير، في كلمته، أن قطاع عمال الغزل والنسيج والملابس الجاهزة، يعد واحداً من أهم القطاعات العمالية في مصر والدول العربية، مرجعا ذلك إلى قدم هذه الصناعة، وكثافة العمالة بها، قائلا إن أحد لا ينكر ما تتعرض له هذه الصناعة في الوقت الحالي إلى مشكلات جوهرية، تهدد مستقبل هذه الصناعة، وتنعكس على أوضاع عمالها.
وقال سعفان إن عمال الغزل والنسيج في مصر أكثر الذين عانوا من مشاكل هذا القطاع المتراكمة، والتي تسببت فيها عدد من القرارات الاقتصادية الخاطئة خلال السنوات الماضية زادت من هموم وأوجاع العاملين به، مؤكدا أنه الآن وبعد ثورتين عظيمتين قام بهما الشعب المصري والعمال في القلب منه، بات لدينا خطط اقتصادية طموحة تسعى القيادة السياسية بدعم من الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى تطبيقها لتعظيم الاستفادة من هذا القطاع.
وأشار إلى أن دور العمال تعاظم خلال هذه الفترة الحرجة التي مرت بها بلادنا، وأصبح دورهم لا يقل أهمية عن دور الجندي في المعركة، فطالما تصدى العمال لدعاة الفكر المتطرف ورفضوا أن ينساقوا خلف دعوات الهدم والتخريب التي يروج لها البعض وآثروا على أنفسهم العمل والإنتاج، بل وحاربوا هؤلاء المخربون وأعادوهم إلى جحورهم منكسي الرؤوس.
وأكد «سعفان» أن الدولة المصرية مهتمة بتنفيذ خطة تطوير شاملة لصناعة الغزل والنسيج في الشركات التابعة للشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس، وذلك خلال فترة 3 سنوات بعد تقليص مدتها من 5 سنوات، بدءا من شركات حلج القطن مرورا بالغزل والنسيج والصباغة والتجهيز، وأن هناك جهداً مبذولاً من مكتب استشاري عالمي أعد دارسات هيكلة شاملة للشركات التابعة.
وأكد وزير القوى العاملة ضرورة ان يكون هناك حركة عمالية عربية، خاصة في هذه المرحلة الحرجة حيث تواجه الدول العربية تحديات كثيرة تسعى إلى تفتيتها إلى دويلات وبالتالي فان التكامل والتقارب والاتحاد بين الحركة العمالية العربية سيعمل على مواجهة تلك التحديات والتغلب عليها.
وأكد الوزير أن العمال هم أساس الشعوب وقوامه، مشيرا إلى أن التكامل يمكن أن يتم بين النقابة العامة للغزل والنسيج في مصر، ومثيلتها في السودان، مشيرا إلى أن السودان لديها أرض خصبة، ومصر لديها العمالة المدربة، مما يعود في النهاية على الأمة العربية، معربا عن أمله في أن يعود الحلم العربي، وأن يكون هو الدافع الأول للتنمية الاقتصادية العربية المشتركة.
ووجه الوزير كلامه للحضور قائلا: «لقد جئتم اليوم للاجتماع بقاهرة المعز، لمناقشة قضية الغزل والنسيج وما تعرضت له تلك الصناعة من أزمات خلال السنوات الماضية، فضلا عن كيفية الخروج من هذه الأزمة وسبل تطويرها، من خلال مؤتمركم الثامن الذي يعقد تحت عنوان»الغزل والنسيج بين الواقع والمأمول«، مؤكدا أننا بحاجة في هذه الظروف إلى تعميق هذه الشعارات وأن نجعلها نهجا نسير عليه دوما، وأن نعمر ونطور بلادنا بأيدينا، وألا ننتظر من أحد غيرنا كأمة عربية أن يمد يده لبلادنا سعيا للتنمية أو التطوير.
وقال إن «جمعنا اليوم بالقاهرة تأكيداً على اهتمام الحكومة المصرية بالحركة النقابية العربية وإيمانا بدورها الفعال ورغبتها في تقديم الدعم والمساندة للنقابيين الذين يبذلون كل الجهد من أجل القضايا العمالية ومصلحة العمال، حيث يمثل العامل الثروة القومية الحقيقية للبلدان، ولا شك أن شعوره بالأمن والاستقرار في العمل ينعكس على زيادة الإنتاج كما ونوعا».
وأختتم الوزير كلمته موجها الشكر لجميع الحضور من النقابيين والعاملين بقطاع الغزل والنسيج آملا أن تثمر مناقشات هذا المؤتمر عن بلورة رؤية واضحة يمكن من خلالها وضع استراتيجية قومية تعمل على تحقيق مستقبل عمل أفضل للعاملين بقطاع الغزل والنسيج.
ومن جانبه، قال أحمد مصطفى رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج، إن صناعة الغزل والنسيج تواجه حربا شرسة، ولكن بالنسبة لمصر فإن هناك خطوات جادة واصلاحات جريئة تبنتها الوزارة بالتعاون مع الجهات المعنية حتى تعود الصناعة إلى سابق عهدها.
ودعا إلى التكامل العربي، مشيرا إلى أن المصانع السورية التي تم إقامتها في مصر كمثال للتكامل العربي، مؤكد أن القيادة السياسية وجهت بضرورة اتخاذ خطوات جادة تسهم في اصلاح صناعة الغزل والنسيج، معربا عن أمله أن يخرج المؤتمر بتوصيات مهمة تعمل على النهض بهذه الصناعة.
بدوره، أكد جبالى المراغي رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي مهتم بإحياء وإعادة صناعة الغزل النسيج لسابق عهدها، وبناء عليه تم الاتفاق مع الصين على إعادة هيكلة هذه الصناعة في مصر، مشيرا إلى ضرورة تكاتف جميع الجهات المعنية من وزارات الصناعة والقوى العامة والزراعة والنقابة العامة للغزل والنسيج.
وأشار جبالي إلى أن النقابة العامة للغزل والنسيج تقدمت بروشته علاج لإحياء هذه الصناعة في مصر منذ أكثر من 4 سنوات، متمنيا أن ينتهى المؤتمر بتوصيات تسهم في نجاح هذه الصناعة في الدول العربية.
img src='https://media3.almasryalyoum.com/News/Large/2018/11/10/862038_0.jpg'/ alt='' title='محمد سعفان يفتتح مؤتمر الاتحاد العربي لعمال الغزل'/ width='250' height='170'/محمد سعفان يفتتح مؤتمر الاتحاد العربي لعمال الغزل
وفي نفس السياق، قال عبدالفتاح إبراهيم الأمين العام للاتحاد العربي: إن صناعة الغزل والنسيج كانت صناعة رائدة في العالم العربي، ولكنها واجهت العديد من التحديات التي تسببت في خروج تلك الصناعة في كثير من الدول العربية حتى لم تعد موجوده إلا في مصر وسوريا فقط، مؤكدا أن العالم العربي في حاجة شديدة لاسترجاع هذه الصناعة لتكون صناعة استراتيجية .
وطالب «إبراهيم» بتشجيع الفلاحين العرب على زراعة القطن لنفى منه احتياجاتنا، فضلا عن وضع تشريعات رادعة لحماية هذه الصناعة، وتفعيل اتفاقيات عربية مشتركة للتصدي لأى ممارسات خاطئة تضر صناعة الغزل والنسيج، مؤكد ضرورة تفعيل السوق العربية المشتركة لتحقيق التكامل الاقتصادي والاجتماعي .
وأدان باسم الاتحاد العربي لعمال الغزل والنسيج الإرهاب في الدول العربية، مطالبا باتحاد العرب يدا واحدة في مواجهة الإرهاب بكافة صوره.
من جانبه، أعرب غسان غصن عن سروره في المشاركة في هذا المؤتمر، مؤكدا أن صناعة الغزل والنسيج في الدول العربية تعد ميدانا رحبا لخلق فرص العمل، ولكن القيود التي فرضتها المنظمات العالمية والانفتاح التجاري انعكست على القوى العاملة التي باتت مهددة بالبطالة، مشيرا إلى أن المشاكل الهيكلية في تحديث الآلات والمعدات وخطوط الإنتاج أسهمت في سوء أوضاع هذه الصناعة في العالم العربي.
ودعا غصن إلى ضرورة تطوير وسائل الإنتاج واتخاذ الإجراءات التي تسهم في رفع التنمية وعودة صناعة الغزل والنسيج إلى ما كانت عليه وتوفير فرص عمل لألاف الشباب.
img src='https://media3.almasryalyoum.com/News/Large/2018/11/10/862041_0.jpg'/ alt='' title='محمد سعفان يفتتح مؤتمر الاتحاد العربي لعمال الغزل'/ width='250' height='170'/محمد سعفان يفتتح مؤتمر الاتحاد العربي لعمال الغزل
كما دعا إلى تكوين السوق العربية المشتركة لمواجهة التحديات التي تؤثر على اقتصاد العرب، مطالبا الحكومات العربية باتخاذ القرارات التي تدعم القدرات التنافسية لصناعة الغزل والنسيج.
وأدان غصن باسم الاتحاد الدولي للعمال العرب الإرهاب والتطرف في كل الدول العربية.
وقدم بشارة الأسمر رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال بلبنان الشكر لعبدالفتاح إبراهيم على هذا النشاط المميز الذي يبعث الأمل في القلوب خاصة بعد حالة من التشرذم نعيشها في الوطن العربي، خاصة بعد الربيع العربي المدمر الذي أدى إلى استباحة الأرض ودمر الصناعة والزراعة والسياحة، معربا عن أمله أن يسهم المؤتمر في إعادة الصناعة في الوطن العربي.
ومن جانبه قال جورج باسونيس ممثل الاتحاد العالمي للنقابات، إن اتحاده يمثل 95 مليون عامل من 130 دولة، مشيرا إلى أن قطاع الغزل والنسيج من القطاعات التي لها أهمية استراتيجية كبيرة، وهى أساس اشباع الحاجات للعمال، مشيرا إلى أن إفريقيا تنتج ما يزيد عن 10 % من القطن الخام ويتم تصديرها إلى دول آسيا، منوها إلى أن مصر تعد من أكبر الدول، حيث بها 4000 مصنع يعمل بها ما يزيد عن مليون عامل، ذاكرا أن مصر تقوم بزراعة الأقطان من أجل تصنيع الملابس الجاهزة، وتصدر حوالى 80% من انتاجها لأمريكا وعلى مستوى العالم، معربا عن اعتقاده أن هذا القطاع في مصر مصدر للتحقيق رفاهية العمال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.