حافظ أبو سعدة يكشف تفاصيل زيارة وفد حقوقي وإعلامي أجنبي لسجن المرج | فيديو    تعرف على نتيجة مسابقة أوائل الطلاب للمعاهد الأزهرية بالأقصر    البترول: حقل ظهر ينتج 40% من الغاز في مصر    نقابة الصحفيين تعلن عن 600 شقة لأعضائها (تفاصيل)    فيديو.. مصنع 200 الحربي: الدولة تعمل على توطين صناعة السيارات الكهربائية    تسكين 500 أسرة من أهالي حكر السكاكيني في الأسمرات خلال 8 أسابيع | فيديو    أستاذ طرق: الدولة تطور المرافق بشكل غير مسبوق    إسرائيل تستعد لترحيل 1600 كوري جنوبي بعد انتشار عدوى كورونا    سرايا القدس تعلن مسئوليتها عن قصف المستوطنات الإسرائيلية    ترامب يتوجه إلى الهند في زيارة سريعة وحشود ضخمة في انتظاره    أولمبياكوس يحسم قمة اليونان بهدف عكسى فى باوك بمشاركة كوكا    لاعبو الزمالك يغادرون معسكر مباراة الأهلي    عبد الله السعيد عن وقف كهربا وعاشور: لعيبة بتعمل لقطات فاكرة إنها هتكسب بيها الجماهير (فيديو)    حبس خادمة وعامل بتهمة سرقة مشغولات ذهبية من ربة منزل بمصر الجديدة    الأرصاد الجوية: غدا.. أمطار غزيرة على القاهرة وسيول بسيناء    أمطار غزيرة على قرى ومدن كفر الشيخ    نهاية مأساوية لفتاة وعشيقها.. أجبرا الزوج على توقيع إيصالات أمانة وتسببا في وفاته    بعد الوصول للنقض.. أبرز محطات قضية فض رابعة    محامي الطيار أشرف أبواليسر يفجر مفاجأة عن لقاء محمد رمضان مع الإبراشي    "يوم للستات" يمثل مصر فى يوم المرأة الأفريقي بمهرجان الأقصر    كريم عبد العزيز يشوق جمهوره لفيلمه الجديد "البعض لا يذهب للمأذون مرتين"    "الصحفيين" تكرم لجنة التحكيم في مسابقة جوائز الصحافة المصرية    نصر محروس ومحمد رحيم يجتمعان في أغنية «بنحب الحياة» لإليسا    يتداوله الكثيرون للتهنئة بشهر رجب.. الإفتاء: هذا الحديث لم يقله النبي    لتجنب المشكلات .. نصائح أمين الفتوى لأهل الزوجين    لبنان يعلن نتائج فحوصات أجريت ل27 شخصا يشتبه بإصابتهم ب«كورونا»    تجديد حبس قاتل زوجته بالدقهلية 15 يومًا    النشرة الحقوقية| حبس 21 مواطنًا بالشرقية والقليوبية واستمرار جرائم الإخفاء    بمشاركة 15 مطورا.. "إيجي موف" تنظم 4 معارض عقارية بالمحافظات خلال 2020    جامعة مطروح تشارك في ملتقى الاتحادات الطلابية    عاجل.. سيف عيسى يتأهل لأولمبياد طوكيو ويرفع عدد المتأهلين من التايكوندو لثلاثة    الأعلى للجامعات: لا صحة لتقديم موعد امتحانات الفصل الدراسي الثاني    وزير البترول يتفقد مشروع المصرية للتكرير    محافظ دمياط ترأس إجتماع اللجنة العليا للتسعير    عضو بمجلس السيادة السوداني يشيد بدور الشرطة في حفظ الأمن    حكم دفن النساء مع الرجال في قبر واحد.. الأزهر يجيب    بالفيديو| الجندي يعلق على اندلاع حرائق بسبب الجن.. والسحر في الملاعب    "طبيب الغلابة": انتفضت من مكاني لحظة سقوط مجدي يعقوب بالإمارات (فيديو)    "السياحة والآثار" تستضيف وفدًا إعلاميًا بريطانيًا (صور)    صبحي: مراكز الشباب لن يكون لها صوت انتخابي في عمومية الاتحادات الرياضية    حمدى سليمان يهنئ الكويت بعيدها الوطنى    «قوى عاملة النواب» توافق على تعديلات بالخدمة المدنية    الدوري الإنجليزي .. إيفرتون يفرض التعادل على آرسنال 2-2 بالشوط الأول    إحالة أوراق المتهم باغتصاب طفلة وانجابها منه سفاحا بالمحلة لمفتى الجمهورية    رئيس البرلمان: باسم كل الأعضاء.. أتمنى التوفيق والسداد للنائب أبو العينين    غدا.. البرلمان يقرّ قانون حماية البيانات الشخصية مع استثناء البنك المركزي    يسرا تواصل تصوير "دهب عيرة" استعدادا لموسم رمضان 2020    سنة الوقوف تحت المطر.. التعرض للأمطار من السنن المهجورة    37 فنانة تشكيلية تشارك بمعرض «صاحبة السعادة» في روما    التعريف بمرض كورونا وطرق الوقاية منه ندوة بالتأمين الصحى ببنى سويف    «كبسولات مغلقة».. تطوير غرف العمليات بمستشفى الأورام الجامعي في أسيوط    بالصور.. جامعة القاهرة تسلم الدكتورة غادة عبدالرحيم شهادة المدرب المحترف    وفاة عمرو فهمي السكرتير العام السابق للكاف    العشري يتحدث عن عودة المصري لمساره وأزمة الإصابات    وكيل صحة الغربية يتفقد مستشفى محلة مرحوم    وفاة سادس حالة مصابة بفيروس "كورونا" في كوريا الجنوبية    بسبب كورونا.. الدوري الإيطالي مهدد بالإلغاء    بسبب «كورونا».. «وان بلس» تجهز إطلاقا غريبا لهاتفها الجديد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اغتيال الجاسوس «سكريبال».. نذير حرب باردة بين روسيا وبريطانيا (تقرير)
نشر في المصري اليوم يوم 15 - 03 - 2018

تشهد العلاقات البريطانية- الروسية توترا غير مسبوق، على خلفية تسميم العميل الروسي السابق سيرجي سكريبال في جنوب شرق بريطانيا باستخدام غاز أعصاب، 4 مارس، ووصل هذا التوتر ذروته بعد قرار رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، الأربعاء، بطرد 23 دبلوماسيا روسيا اتهمتم بأنهم متورطون في قضية مقتل العميل الروسي، بعد إمهال الدبلوماسيين الروس أسبوعًا لمغادرة بريطانيا، وتعد هذه أكبر عملية طرد لدبلوماسيين منذ 30 عامًا، بما ينذر باشتعال حرب باردة بين البلدين.
يتمحور مشهد العلاقات المتأزمة بين لندن وموسكو في تهديدات بريطانية شديدة يواجهها غضب روسي وإنكار لتورطها في القضية، ووسط هذه الحرب الكلامية المستعرة بين البريطانيين والروس، أعلنت كل من الولايات المتحدة ودول من الاتحاد الأوروبي دعمها للموقف البريطاني وهاجمت روسيا، وأسفر هذا التصعيد البريطانى تجاه روسيا، عن عقد مجلس الأمن الدولي، اجتماعا طارئا، مساء الأربعاء، حول هذه القضية، حسبما أعلنت الرئاسة الهولندية الحالية للمجلس.
ويُنتظر أن تُطلع وزارة الخارجية البريطانية مجلس حلف شمال الأطلسي «ناتو» على تطورات القضية، ويأتي ذلك بعد أن انقضت مهلة حددتها لندن لكي توضح موسكو كيفية استخدام غاز أعصاب «روسي الصنع» في تسميم سيرجي سكريبال، 66 عاما، وابنته يوليا، 33 عاما، في سالزبري جنوب شرق بريطانيا.
وكانت تيريزا ماي، رئيسة الحكومة البريطانية، عقدت اجتماعا لمجلس الأمن القومي البريطاني، قبل أن تبت في مسألة فرض عقوبات على روسيا، قد تكون مرتبطة بأجهزة أمنية متهمة بتنفيذ هذه العملية، وهذا سيعني استهداف شخصيات مرتبطة بشكل مباشرة بالكرملين.
وفي ذات الوقت تدرس الهيئة المنظمة لوسائل الإعلام المرئية والمسموعة البريطانية قضية سكريبال قبل النظر في الترخيص الممنوح لشبكة «روسيا اليوم»، على اعتبار أنها أداة دعاية موالية للكرملين، فيما حذرت الناطقة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، من أنه لن يسمح لأي وسيلة إعلام بريطانية بالعمل في روسيا في حال إغلاق محطة «روسيا اليوم» في بريطانيا.
خلافات وأزمات متعددة
وفقاً لخبراء في العلاقات الدولية، فإن حادث تسميم الجاسوس الروسي ليس سوى فتيل يجدد إشعال أزمات وخلافات أخرى بين الطرفين، إذ كشفت حدة اللهجة الحادة المتبادلة بين لندن وموسكو العلاقات المأزومة بين الجانبين منذ فترة.
أشار مراقبون إلى تزايد عمليات اقتراب الطائرات والسفن الروسية من المياه الإقليمية البريطانية، ما دفع بلندن إلى تصعيد اللهجة حيال الكرملين، مؤكدة أن البحرية الملكية متيقظة ومستعدة لضمان أمن بريطانيا. وبادرت بريطانيا عام 2017 إلى تعزيز قواتها الجوية المنتشرة في قاعدة لحلف الأطلسي في استونيا في إحدى أكبر عمليات الانتشار للقوات البريطانية في أوروبا الشرقية.
وشهد عام 2016 توتراً كبيرا في العلاقات على خلفية ما اعتبره نواب بريطانيون تدخلاً روسياً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في حملة الاستفتاء حول البريكست، كما سبق واتهمت رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، روسيا بإطلاق حملات «للتجسس المعلوماتي»، والتأثير على الانتخابات من خلال نشر معلومات خاطئة على الإنترنت.
ويعتبر الملف الأوكراني من نقاط الخلاف الكبرى بين لندن وموسكو، فمنذ بدء المواجهات في أوكرانيا أواخر 2013 نددت بريطانيا بشدة بالسياسة التي ينتهجها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لدرجة أنها أصبحت من الأصوات الأكثر انتقادا لضم روسيا لشبه جزيرة القرم.
وبالإضافة إلى أوكرانيا تعارض لندن التدخل الروسي في سوريا، ففي مطلع مارس الجاري اتهم البريطانيون، مجددا، الجيش الروسي بالمشاركة في عمليات القصف إلى جانب الجيش السوري رغم التصويت على وقف لإطلاق النار في الأمم المتحدة.
وحمل وزير الخارجية البريطاني روسيا مسؤولية وقف إطلاق النار طالبا منها «وقف أعمالها العدائية فورا»، في حين أجهضت موسكو باستعمال حق الفيتو مشروعي قرار من بريطانيا بشأن سوريا، الأمر الذي ولد غضبا في بريطانيا وانتقادات حادة للروس.
و«سكريبال» عقيد سابق في المخابرات العسكرية الروسية جندته المخابرات، وحكم عليه بالسجن في بلاده لمدة 13 سنة بعد انكشاف أمره وإلقاء القبض عليه عام 2006.
وأطلق سراح «سكريبال» في إطار أكبر صفقة تبادل جواسيس بين الغرب وروسيا منذ نهاية الحرب الباردة عام 2010، بعد أن أصدر الرئيس الروسي حينذاك ديميتري ميدفيديف عفوا عنه، ومنذ ذلك الحين يعيش في بريطانيا.
وإجمالي القول فإن قضية «سكريبال» تدفع العلاقات بين لندن وموسكو إلى حافة الهاوية، لكنها لن تنزلق إلى مواجهة عسكرية بين البلدين، وربما تمهد لحرب باردة بين موسكو ولندن، خاصة أنها تُعيد إلى الأذهان قضية شبيهة تعود لسنة 2006 عندما مات العميل السابق في أجهزة الاستخبارات الروسية الكسندر ليتفينينكو متسمما بمادة البولونيوم 210، ووقتها أيضا وجهت لندن اتهامات شديدة اللهجة لموسكو.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.