شاهد.. شيكابالا وكهربا في حفل زفاف علي جبر    خبير عسكري يصف "أردوغان" بال"نكرة".. ويؤكد: قطر وتركيا وراء تردي الأوضاع في ليبيا| فيديو    ماكرون يستجيب ل "السترات الصفراء" باستقطاعات ضريبية    بوتين "يقبل" دعوة كيم لزيارة كوريا الشمالية    رئيس الزمالك: 30 ألف تذكرة لمباراة الزمالك والنجم الساحلي    إدارة الإسماعيلي تعلن تشكيل الجهاز المعاون الجديد    شاهد.. فرحة لاعبي الأهلي بعد هدف علي معلول في المصري    شاهد.. احتفال صالح جمعة مع لاعبي الأهلي بعد تسجيل الهدف الأول أمام المصري    مرتضى منصور: مباراة "الإنتاج" لن تذاع.. و30 ألف متفرج في لقاء النجم الساحلي    شاهد.. "التجنيد والتعبئة": القوات المسلحة عالجت 8 آلاف شاب من فيروس سي    بالأرقام .. تعرف على عدد المخالفات المرورية التى تم ضبطها خلال 24 ساعة    خبير مالي يكشف دلالات التوقف عن استخدام الكاش    محافظة الإسكندرية تنفى ما تداولته صفحات التواصل الاجتماعي بشأن تحويل "حديقة الإسعاف" إلي جراج    بالأرقام والممتلكات..تعرف على ثروة عمر البشير    بالفيديو .. مديرية أمن الإسكندرية تستجيب بصورة فورية لمناشدة مواطنة على مواقع التواصل الإجتماعى    ناصيف زيتون يشعل أولى حفلات الربيع بطابا هايتس.. صور    شاهد.. ياسمين عبد العزيز تكشف ل"عين" كواليس دورها بمسلسل "لآخر نفس"    اشتباكات عنيفة مع الشرطة الكولومبية خلال إضراب ضد الحكومة    الأرصاد تزف بشرى سارة للمواطنين بشأن طقس الجمعة    صالح جمعة نسر مباراة الأهلى والمصرى    "عكاشة": المصريون أعادوا بناء الدولة في أقل من 5 سنوات    النيابة العامة في الجزائر تؤكد استقلاليتها وعدم تبعيتها لأحد    مجموعة عالمية تفتتح 30 فندقا جديدا بمصر    مصر تتمدّد شرقًا.. جنوبًا وغربًا    غدا انطلاق نموذج «محاكاة بطولة إفريقيا» بالجزيرة    ويكيليكس ونهاية الأسطورة    وافق عليها «الأعلى للتخطيط العمرانى» برئاسة مدبولى: إعادة تخصيص 124 فدانا لإنشاء مدينة للحرفيين بطريق القاهرة الفيوم    وزير الداخلية يهنئ البابا تواضروس    حديث الوطن    ربة منزل تقتل زوجها بمساعدة نجلها بسبب بخله    سائق ينهى حياة صديقه بسبب إيراد «التوك توك»    منشآته قطعة من الماضى.. تاريخ وحكايات "كلود بك" ب"مكان فى الوجدان    تعديل تشريعى لدعم منظومة التعليم..    اليمين المتطرف فى المدرجات و«الضغط العالي» على السينما!    5 مشاهد تختصر مسيرة العبقرى الهادئ    ل،و،س،ى    معجزة إلهية    حديث الجمعة    شوهها التقليد الأعمى والانبهار بالتكنولوجيا..    المركز الإعلامى لمجلس الوزراء: 183 منفذا ثابتا و450 متنقلا لتوفير احتياجات شهر رمضان بأسعار مخفضة    بحث ضخ استثمارات عُمانية فى مجال الدواء    الصحة العالمية تحذر من تعرض الأطفال للشاشات الإلكترونية    مع قرب اكتمال مراحل حملة «100 مليون صحة»..    وزير الأوقاف يوضح الفرق بين فقه الدولة وفقه الجماعة    سحر نصر: الأولوية للاستثمار فى المواطن العربى    فى مبادرة اعرف جيشك «أمر تكليف» بالمحافظات.. و«عبور وانتصار» بالأنفوشى و«صحينا يا سينا» فى الحديقة الثقافية    «الممر».. ملحمة درامية لأبطال حرب الاستنزاف    القبطان سامى بركات: قضيت 1824 ساعة خلف خطوط العدو لرصد تحركاته فى جنوب سيناء    بالرسم والحكايات والزيارات.. علمى طفلك يعنى إيه تحرير سيناء    لأول مرة.. اعتراف دولى واسع بذكرى مذابح الأرمن    والدة الشهيد محمد عرفات: كان يتمنى الشهادة ويتصل يوميا لأدعى له    والدة الشهيد محمد عادل: ابنى اتجوز بدرى عشان يستشهد بدرى    حكايات من ملحمة النصر    الرئيس فى عيد تحرير أرض الفيروز: تحرير سيناء سيظل يومًا خالدًا فى وجدان المصريين    وزير الطيران: الانتهاء من العديد من مشروعات التطوير    6 مليارات جنيه لتنفيذ مشروعات تنموية وخدمية بسيناء    أخبار متنوعة    فيديو| «الإفتاء»: مساندة الحاكم والدعاء له من سمات الصالحين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حكم صلاة من استعان بالأجهزة الحديثة لتحديد القبلة ثم ظهر خطؤه
نشر في المشهد يوم 30 - 12 - 2014


السؤال:
رجل مسافر وكان يصلي لغير القبلة، وكان قد اجتهد في معرفة القبلة عن طريق ساعة الفجر، فهل يعد ذلك اجتهادا يعذر فيه؟ وإن لم يعذر هل يقضيها كأنه مسافر أم أنه مقيم؟! رفع الله قدركم.
الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:
فإن لم يمكنه أن يستدل على جهة القبلة بالنظر إلى أحد المحاريب المنصوبة في البلد، أو بسؤال من يعرف القبلة، فإنه لا حرج عليه في الاعتماد على الوسائل الحديثة لتحديد القبلة كساعة الفجر وساعة العصر، فقد رأى بعض أهل العلم المعاصرين جواز الاستعانة بها في تحديد اتجاه القبلة لمن يحسن استخدامها، وقالوا إنه ربما يتعين العمل بها، قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى : أما الوسائل لتحديد القبلة فقد حدثت الآن آلات ولله الحمد تدل الإنسان، آلات مرقمة بأرقام معينة، وآلات مركبة على خطوط الطول والعرض وغير ذلك، ومن أحسن ما رأيت ساعة تسمى ساعة العصر تدلك على أوقات الصلاة وعلى القبلة لكن لها برنامج يحتاج الإنسان إلى معرفته كي تدله على القبلة. اه .
وجاء في فتاوى اللجنة الدائمة: إذا ثبت لدى أهل الخبرة الثقات من المسلمين أن جهازا أو آلة تضبط القبلة وتبينها عينا، أو جهة لم يمنع الشرع من الاستعانة بها في ذلك وفي غيره، بل قد يجب العمل بها في معرفة القبلة إذا لم يجد من يريد الصلاة دليلا سواها. انتهى.
وعلى هذا؛ فإذا لم يجد ذلك الرجل طريقة يستدل بها على اتجاه القبلة أوثق من الساعة المشار إليها، واستعملها في معرفة اتجاه القبلة ثم بان خطؤه، فلا تلزمه الإعادة؛ لأنه فعل ما يقدر عليه، قال المرداوي في الإنصاف: وَمَنْ صلى بِالِاجْتِهَادِ ثُمَّ عَلِمَ أَنَّهُ أَخْطَأَ الْقِبْلَةَ فَلَا إعَادَةَ عليه، هذا الْمَذْهَبُ وَعَلَيْهِ الْأَصْحَابُ ... اه
وقال أيضا فيمن تعذر عليه الاجتهاد: لَوْ تَحَرَّى الْمُجْتَهِدُ أَوْ الْمُقَلِّدُ، فَلَمْ يَظْهَرْ لَهُ جِهَةٌ، أَوْ تَعَذَّرَ التَّحَرِّي عَلَيْهِ لِكَوْنِهِ فِي ظُلْمَةٍ، أَوْ كَانَ بِهِ مَا يَمْنَعُ الِاجْتِهَادَ، أَوْ تَفَاوَتَتْ عِنْدَهُ الْأَمَارَاتُ، أَوْ لِضِيقِ الْوَقْتِ عَنْ زَمَنٍ يَجْتَهِدُ فِيهِ: صَلَّى وَلَا إعَادَةَ عَلَيْهِ، سَوَاءٌ كَانَ أَعْمَى أَوْ بَصِيرًا، حَضَرًا أَوْ سَفَرًا، وَهَذَا الْمَذْهَبُ، وَعَنْهُ يُعِيدُ. اه
وإن أعاد الصلاة مراعاة لمن يوجب الإعادة مطلقا عند تبين الخطأ فهذا أحوط وأبرأ للذمة، والأحوط أيضا أن يعيدها تامة غير مقصورة، وانظر الفتوى رقم: 115665، عن كيفية إعادة الصلاة التي صليت قصرا، والفتوى رقم: 152821، عن مذاهب العلماء فيمن صلى لغير القبلة خطأ، ومثلها الفتوى رقم: 115974، عن الخطأ في تحديد القبلة.
والله تعالى أعلم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.