المكسيك تسجل 4683 إصابة و651 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا    ترامب: بايدن ضد النفط والسلاح وحققت في 47 شهرا ما لم يحققه خلال 47 عاما    انفجار عبوة ناسفة في مدينة القنيطرة السورية    السيطرة على حريق داخل شقة سكنية فى 15 مايو دون إصابات    مهرجان القاهرة للسينما الفرنكوفونية ينطلق ديسمبر المقبل    فيديو.. التنمية المحلية: 30 سبتمبر آخر موعد للتقدم بطلبات التصالح في مخالفات البناء    «الأرصاد» تعلن درجات الحرارة المتوقعة والمحسوسة الأربعاء    بعد حادث سقوط لعبة.. محافظ مطروح يقرر إيقاف الملاهي بالمحافظة    "السوشيال ميديا" تنتصر لطفلين سودانيين من تنمر سيدة بأكتوبر    السعودية تشدد على إقامة منطقة خالية من السلاح النووي في الشرق الأوسط    قلبي الجواني.. عمرو عبد الجليل ينشر صورة لابنه الأكبر    عبد الله السناوي عن محمد حسنين هيكل: ظاهرة فريدة.. وأدواره كانت أكثر اتساعا من الصحافة    تعرف على قصة سيل العرم التى ذكرت فى القرآن    آمنة نصير تعليقا على حرمانية تعطر النساء: "هي الست فاضية تغمز وتلاغي؟.. دي فيها اللي مكفيها"    خالد جلال : تقنية الفيديو ستصنع الفارق في هذه الحالة    أحمد موسى يفتح النار على الجماعة الارهابية: "مصدرين الأطفال"    مواعيد قطارات السكة الحديد اليوم الأربعاء    طفل يقتل شقيقتة الرضيعة دون قصد فى حلوان    المالية: نقف بجانب قطاعات عانت خلال الفترة الماضية مثل السياحة والصحة    السعودية تسمح بأداء مناسك العمرة اعتبارًا من 4 أكتوبر    بسبب الفيضانات.. مرض مجهول في السودان يقتل ويصيب العشرات    على طريقة برامجه.. رامز جلال يروج لأحدث أفلامه ب"بوستر" مخيف    أستاذة فلسفة: ليس هناك صراع في اليونان بسبب الأساطير    هشام إسماعيل: بكره السوشيال ميديا وشعبيتي محدودة ومتعصب للزمالك    الأهلي ضد نادي مصر.. تعرف على موعد المباراة    اليوم.. أولى جلسات محاكمة «سيدة المحكمة» في التعدي على ضابط شرطة    هل يحق للمسلم أن "يشك" في الثوابت ويناقشها؟.. علي جمعة يجيب    أحمد كريمة يوضح حكم تعطر المرأة عند خروجها    الصحة تسجيل 113 إصابة و19حالة وفاة جديدة بكورونا    مقاطعة أونتاريو الكندية تعلن عن أكبر حملة تطعيم ضد الإنفلونزا    فيديو.. لجنة مكافحة كورونا تكشف الفيصل في التفرقة بين الإنفلونزا والفيروس    بسيوني حكما لمباراة الأهلي ونادي مصر في الدوري    تعليق وصورة السبب.. تداول أنباء غير مؤكدة عن ارتباط حلا شيحة ومعز مسعود    وكيله: ليس لدينا مانع بخروج جيرالدو معارا.. ورفض الدخول في صفقات تبادلية    مبروك عطية: "مفيش حاجة اسمها خيانة زوجية"    برنامج تدريبي في قصور الثقافة بشأن مكافحة الفساد والحوكمة    مرتضى منصور يوجه رسالة لرضا عبدالعال بعد فوز الزمالك على طنطا    دعاء في جوف الليل: اللهم خلصنا برحمتك من كل الشدائد والمصاعب والمحن    للشهر الثاني خلال أزمة كورونا.. انتعاش تحويلات المصريين المقيمين في الخارج    "نبيل نعيم" القيادي المنشق عن تنظيم الجهاد ل"الأهالي": "فتوى التتار" يستند إليها السلفيون لتكفير الحكام وقتلهم    مرتضى منصور: ما يحدث من اللجنة الخماسية «غير مقبول» وسأرد عليه    متى «ينزل» المصريون؟!    طارق يحيى: " الخبثاء يهاجمونني بسبب إخلاصي للزمالك "    طارق السيد : الزمالك "اهتز" فنيا بعد رحيل كارتيرون    تراجع نسبة المشاهدة التلفزيونية لحفل جوائز "إيمي" إلى مستوى قياسي    السودان يؤكد استعداده للتعاون مع جوبا لزيادة الإنتاج النفطي    نماذج لخسائر 25 يناير!    برلمانى يطالب الحكومة بعودة 36 ألف معلم للعمل لسد العجز بالمدارس    مطرانية بورسعيد تشكر الرئيس السيسي على رعايته لأبناء العريش    مختار نوح: جماعة الإخوان الإرهابية انتهت منذ عام 2019.. فيديو    "طلعت": شباب مبادرة "مستقبلنا رقمي" دخلهم يصل إلى 1700 دولار شهريا    المالية: 64 مليون مواطن المستفيدين من مبادرة ما يغلاش عليك    رسميًا.. اعتماد الحركة القضائية للمحاكم الإدارية والتأديبية    أرسنال يقدم عرضاً جديداً لضم حسام عوار    طارق يحيى: رضا عبد العال سبب لي مشاكل.. والزمالك قادر على حصد دوري أبطال إفريقيا    الصحة: 5 مليار جنيه تكلفة إجراء عمليات قوائم الانتظار حتى الآن    أطباء مكسيكيون يزرعون رئتين جديدتين لأحد الناجين من كورونا    أسعار الذهب اليوم الأربعاء 23-9-2020.. تذبذب تراجعي المعدن الأصفر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تركيا تفرق الشعب الليبي سياسيًا.. وتعترف بتدريبها لميليشيات وإرسالها للقتال في صفوف حكومة الوفاق
نشر في البوابة يوم 08 - 08 - 2020

تواصل تركيا دعمها لحكومة الوفاق في ليبيا التي لا تهتم للاستماع إلى مطالب الشعب الليبي الرافضة لوجود الميليشيات الإرهابية في البلاد، حيث تقوم حكومة فايز السراج بتمويل التدخل التركي في البلاد، وكشف المرصد السوري لحقوق الإنسان، النقاب عن نقل تركيا 17 ألف مرتزق سوري، و10 آلاف إرهابي أجنبي، إلى ليبيا، حتى الآن، لدعم المليشيات وحكومة فايز السراج.
وقال المرصد في بيان إن الحكومة التركية تواصل نقل المرتزقة، والإرهابيين من مختلف الجنسيات إلى ليبيا، حيث تم رصد وصول دفعة جديدة من الفصائل الموالية لأنقرة، تضم مئات المرتزقة السوريين، بالإضافة لوصول عدد آخر من الإرهابيين الأجانب.
ووفقًا لإحصائيات المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن أعداد الذين ذهبوا إلى ليبيا، حتى الآن، ارتفع إلى نحو 17 ألف مرتزق سوري، بينهم 350 طفلا دون سن ال18، في حين بلغ عدد الإرهابيين الأجانب 10 آلاف.
وأوضح المرصد أن تركيا تواصل جلب المزيد من عناصر المرتزقة إلى معسكراتها وتدريبهم.
ووثق المرصد السوري مزيدًا من القتلى في صفوف المرتزقة، لتبلغ حصيلة القتلى في صفوف الفصائل الموالية لتركيا جراء العمليات العسكرية في ليبيا، نحو 481، بينهم 34 طفلا دون سن ال 18، وقادة مجموعات.
وتستمر انتهاكات أنقرة، للقرارات الدولية بحظر توريد السلاح إلى ليبيا وتجاوزها لإرادة المجتمع الدولي التي تبلورت في مخرجات مؤتمر برلين، (تعزيز مراقبة حظر تصدير السلاح، وتسريح ونزع سلاح المليشيات وفرض عقوبات على الجهة التي تخرق الهدنة).
واعترفت وزارة الدفاع التركية، بتدريب المليشيات الليبية المسلحة التى تضرب أمن واستقرار البلاد.
وقالت وسائل إعلام تركية، إن وزارة الدفاع أعلنت استمرارها في تدريب الميليشيات، تحت مظلة أنهم طلاب بالأكاديمية العسكرية الليبية 171.
وأوضحت وزارة الدفاع التركية على حسابها الرسمى بموقع تويتر، أنها استضافت في مدينة إسبرطة التركية تلك المليشيات لتدريبهم على حمل السلاح وقتال الجيش الوطنى الليبى في 20 يوليو الماضي، وذلك في مقر القيادة المركزية لتعليم مكافحة الإرهاب والتدريبات بمدينة إسبرطة.
وتواصل وزارة الدفاع التركية بقيادة خلوصى أكار في نقل المرتزقة من سوريا واليمن إلى ليبيا.
ويشار إلى أن الليبيين كانوا قد نددوا بالأجندة التركية ومحاولات احتلال ليبيا بالميليشيات والإرهاب وزرع الفوضى في بلادهم، مؤكدين أن الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، يواصل إرسال المرتزقة والإرهابيين إلى طرابلس لمساندة ميليشيات الوفاق، التى يرأسها الإخوانى فايز السراج في محاربة الليبين والجيش الليبى.
وفي وقت تواصل أنقرة على الرغم من الدعوات الدولية للتهدئة ووقف إطلاق النار في ليبيا دعم فصائل الوفاق في مواجهة الجيش الوطني الليبي، أكد رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، على أهمية وجوب وقف الاعتداء التركي على أراضي بلاده.
وقال صالح، خلال لقائه نظيره الأردني، عاطف الطراونة، بمقر مجلس النواب في عمّان، إن على أنقرة إخراج الإرهابيين والمرتزقة من البلاد، مطالبًا بأن يباشر المجلس الرئاسي بتشكيلته الجديدة وعمله من أي مدينة ليبية إلى حين تأمين العاصمة، مقترحًا بشكل مبدئي أن تكون مدينة سرت مقر عمل المجلس، وفق مصادر قناة "العربية".
كما أضاف أن في "إقليم طرابلس، حيث العاصمة ومقر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، تعيث الجماعات الإرهابية والميليشيات والعصابات المسلحة والمرتزقة الأجانب فسادًا في مؤسسات الدولة وتهيمن على القرار السياسي بقوة السلاح، وتمارس الابتزاز، والخطف، والقتل، وتدير السجون ومراكز الاحتجاز السرية التي ينكّل فيها بالليبيين المقيمين والمهاجرين باعتراف وزير الداخلية بحكومة الوفاق".
من جهته، أعلن المستشار الإعلامي لرئيس البرلمان الليبي، حميد الصافي، في اتصال هاتفي من عمّان مع وكالة الأنباء الليبية، أن المباحثات بين الجانبين تضمنت المبادرة التي أطلقها عقيلة صالح لإنهاء الأزمة الليبية والتي توجت بإعلان القاهرة الذي يفضي لإنهاء حالة الانقسام وفقًا لمخرجات مؤتمر برلين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.