وزير التعليم العالي: إجراء الامتحانات في أكتوبر "وارد"    وزير التعليم العالي: 80% نسبة رفع المقررات الدراسية الكترونيا    العالقون المصريون في فرنسا يعودون غدا.. وجادو: بينهم طلبة وسائحون    بدلا من الأزياء .. شانيل تبدأ في إنتاج الكمامات الطبية لفرنسا    كسرت حاجز المائة ألف إصابة.. إيطاليا تواصل الانزلاق في مستنقع «كورونا»    جوارديولا: نفتقد كرة القدم.. سنعود أقوى وأكثر بدانة    الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 7 فلسطينيين بينهم سيدة من مخيم شعفاط    الأولمبية تتلقى اخطارات من مدربين ولاعبين مصريين عالقين بالخارج    ميدو: الزملكاوية يعلمون كيف رحل الحضري .. وهو سبب صدامي الأول مع مرتضى    تحرير 58 مخالفة تموينية خلال حملة تفتيشية على أسواق الأقصر    إعلامى من هولندا: ارتفاع أعداد الإصابات بكورونا ل11980 حالة    "القومي للبحوث" و"البحث العلمى" يسابقان الزمن لإنتاج علاج لكورونا    داعية: كورونا ليس غضب من الله بل ابتلاء وسيأتى "رمضان" على مصر بدون الفيروس    ترامب يعلن طرح مليون جرعة من عقار هيدروكلوروكين لعلاج المصابين ب كورونا    مصر الخير: وفرنا 30 جهاز تنفس صناعي وجهزنا 5 غرف عناية لمواجهة كورونا    سكرتير محافظة سوهاج يتفقد شوارع طهطا ليلا للتأكد من تطبيق الحظر    تدريب أطباء وممرضي كفر الشيخ على آليات التعامل مع مصابي كورونا    محمد طلعت: المقاولون العرب ساعدني في حل أزمتي مع سموحة    وزير الاتصالات: بطء الإنترنت مشكلة عالمية    رسالة من كامل الوزير إلى قيادات المترو منعًا للتكدس    ننشر المناهج المقررة على طلاب الصف الثالث الثانوي    رياح وأمطار وعواصف.. تحذيرات عاجلة من الأرصاد    ماذا يحدث لأسعار البنزين حال ارتفاع النفط عن سعره المحدد بالموازنة الجديدة؟    هداف الأهلي السابق يكشف حقيقة توقيعه للزمالك    محمد طلعت: لم أغضب من الجلوس احتياطيا ل"متعب"    نجم ستاد رين يفضّل الانتقال إلى ريال مدريد    فريق طبي صيني يصل لندن للمساعدة في مكافحة فيروس "كورونا"    عبد الحليم حافظ.. «عندليب» من بيت متولي عماشة لحبيب الملايين    محمد رمضان يطرح الأغنية الأولى لمسلسله الجديد "البرنس"    انفوجراف| رسائل الإمام الأكبر للعالم حول فيروس «كورونا»    الغرف التجارية بالقاهرة: "كورونا" بريء من زيادة أسعار اللحوم    ميناء الإسكندرية يدرس توفير وقود أقل تلوثا لتموين السفن بالبحر المتوسط    غرفة الخضار والفاكهة: "بلاش تخزين وعندنا فائض"    كيف ننتصر على كورونا؟    مصدر مقرب يجيب: هل فقد سمير غانم النطق حزنا على جورج سيدهم؟    الحالات التي تلقتها الرعاية الاجتماعية بعد إغلاق النقابة    لو استمر الوباء حتى رمضان.. الإفتاء توضح حكم الصيام وقت "كورونا"    مرصد الكهرباء: 22.4 ألف ميجاوات الحمل الأقصى للشبكة اليوم    التحريات: ماس كهربائي وراء حريق شقة سكنية بكرداسة    بعد تعليق الطيران..كيف تعاملت القوي العاملة مع مواطن مصري توفي بالسعودية؟    وزيرة الهجرة توجه رسالة إلى المصريين العالقين في أوكرانيا    إحالة متهمين بسرقة مصوغات ذهبية بالجمالية للمحاكمة    مجلس النواب المغربي يفتتح الدورة التشريعية الثانية يوم 10 أبريل المقبل    ترول أسيوط تتخذ الإجراءات الاحترازية والتدابير اللازمة لمواجهة انتشار فيروس كورونا    تحرك سوداني لاستئناف مفاوضات سد النهضة    حبس 7 متهمين بنشر أخبار وبيانات كاذبة    التَّقرب لله والوقاية والإيثار.. "الأزهر" يعلن 10 أخلاقٍ لمواجهة كورونا    «ريجيلون» لم يفقد الأمل في النجاح مع ريال مدريد    «الأطباء»: نطالب بسرعة إصدار قانون لإقرار بدل عدوى «عادل» (نص البيان)    القباج تمدد تعليق عمل الحضانات    من أبطال مصر المرابطين .. شيخ الأزهر ينعى الدكتور اللواح    رئيس جامعة الأزهر: نحتاج في هذه الفترة العصيبة الالتزام بالهدي النبوي الشريف    البنك المركزي: 13.5% ارتفاعا في تحويلات المصريين بالخارج خلال 6 أشهر    وكيل أوقاف السويس: غرفة عمليات لمتابعة التزام المساجد بالتعليمات    «هيئة الطرق» تدرس تدبير الإعتمادات المالية المستحقة لشركات المقاولات خلال أبريل المقبل    الطالع الفلكي الإثنين 30/3/2020..صِحّتَكْ بِالدّنْيَا!    المكسيك: تسجيل 145 إصابة جديدة بفيروس كورونا و4 وفيات    بالأرقام.. تعرف على بدلات الحكام باللائحة الجديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توصيات المؤتمر السنوى ال15 لأدب الطفل بجامعة حلوان
نشر في البوابة يوم 27 - 02 - 2020

اختتمت اليوم الخميس جامعة حلوان فعاليات المؤتمر السنوى الخامس عشر لأدب الأطفال والذي ينظمه معمل توثيق بحوث أدب الأطفال بالمكتبة المركزية لجامعة حلوان بعنوان:أدب الأطفال وتعدد الثقافات (محليا وعربيا وعالميا).
وانتهت فعاليات المؤتمر بالعديد من التوصيات ومن أهمها:-
1- اعتبار الطفولة وخاصة المرحلة المبكرة منها هي مستقبل الأمة بأسرها حيث يخلق اهتماما كبيرا على أعلى وأوسع نطاق بالدولة، وهذا من أهم أسباب نجاح التجربة الصينية وغيرها من الدول المتقدمة.
2- توظيف التراث القومي المصري في عصوره المتعددة في غرس القيم السلوكية الأساسية من صدق وأمانة مع تعزيز روح تذوق الجمال، والجوانب التنويرية والإبداعية في نفوس الأطفال، وإبراز الترابط الأسري في نطاق روح الانتماء للأمة.
3- على أخصائي المكتبات العامة والمدرسية الحرص على اقتناء كتب الصور التي تتميز بالحيوية وتجعل الطفل معتز بتراثه القومي بجوانبه التربوية والتنويرية والسلوكية والجمالية إلى جانب اقتناء كتب الصور المتميزة الصادرة في دول متقدمة مثل الصين واليابان مع تقديم المعلومات الجغرافية الخاصة بها، والحرص على تقديم هذه النوعية من الكتب من خلال الأنشطة المتعددة التي تقدمها المكتبة.
4- الحرص على ترجمة أدب الطفل في أفريقيا، أقدم قارة، وأغنى قارة بتراثها الفكرى، والأدبى.
5- الاهتمام بالقصص التاريخية، والدينية، حيث لا نكاد نجد نماذج مترجمة لهما.
6- التعاون المستمر بين المركز القومى للترجمة بمصر وبين مثيله في كل بلد أفريقي لمعرفة فكر وثقافة كل منا ؛ لتقارب الشعوب، وخاصة الأطفال.
7- تشجيع أقسام اللغات الفرنسية والإنجليزية، واللغات الأفريقية، وغيرها على اعتبار الترجمة عملا بحثيا، يحصل عليه الباحث درجة علمية: ماجستير أو دكتوراة.
8- العمل على تدريس اللغة العربية، لغة ثانية في المدارس الأفريقية ؛ليتعرف الأفارقة على أدبنا وثقافتنا، دون الحاجة إلى ترجمة.
9- التعريف بالبيئات الجغرافية من خلال أدب الأطفال.
10- إقامة مسابقات بين أفضل كتاب مترجم من الأدب الأفريقي في أدب الأطفال، وبين أفضل كتاب مترجم من أدب الطفل العربي إلى أفريقيا، وتكون دورية، ويعلن عنها، حتى تنشط حركة الترجمة من أفريقيا وإليها.
11- إنتقاء ما يترجم للأطفال، بحيث يشتمل على قيم إيجابية، تشكل عقل ووجدان وفكر الطفل، في مراحله المختلفة.
12- الاهتمام بنقل الرسوم والألوان من القصص المترجمة،لجذب الطفل إليها، لأن معظم الكتب المترجمة للأطفال خالية تماما من الرسوم.
13- تشجيع وتنشيط حركة ترجمة أدب الأطفال المصري إلى لغات أخرى للمشاركة في تعدد الثقافات والعكس؛ لأن الموجود حاليًا لا يفي بالتعريف بأدب الأطفال المصري عالميًا؛ وذلك بالتعاون مع الهيئات المعنية بكتب الأطفال لتضع على خريطتها ترجمة أدب الأطفال المصري إلى لغات متعددة ليمكن لنا المشاركة في لغة تعدد الثقافات، وعمل حصر كامل بجميع الأعمال التي تم ترجمتها في أدب الأطفال المصري لمعرفة نوعية ما يحتاج إلى ترجمته في هذه الأيام.
14- إنشاء مجلس أعلى للطفولة في مصر يضم كل المسئولين عن أدب الأطفال في مصر تأليفا ودراسة.
15- إعادة مهرجان القراءة للجميع وطبع كتب الأطفال المنتقاة وتكون أسعارها معقولة.
16- الاستفادة من البرمجية المقترحة في تنمية الأداء اللغوي لدى متعلمي اللغة العربية الناطقين بغيرها في المستويات الثلاثة ( المبتدئ والمتوسط والمتقدم )
17- الاستعانة بالقصص العالمية في تنمية المفاهيم العلمية والدينية والبيئية وغيرها من المفاهيم اللغوية التى يحتاج إليها متعلم اللغة العربية الناطق بغيرها.
18- الاستعانة بخبراء تكنولوجيا التعليم تصميم برمجيات تعليمية لتعليم اللغة العربية الناطقين بغيرها مما يستخدم في التعليم عن بعد.
19- يجب أن يعمل أدباء وكتاب أدب الأطفال على غرس الانتماء إلى الوطن لدى الأطفال لأنه أحد دعائم بناء الفرد والمجتمع، واعتبار الفرد جزء منه ومعرفة الأحداث الجارية في الوطن والتفاعل معها بصورة إيجابية.
20- تنمية الانتماء الوطني لدى الأطفال من خلال المشاركة في شئون المجتمع والاهتمام بالآخرين، والالتزام بالسلوك الجيد والأخلاق الحميدة.
21- ضرورة اهتمام المؤسسات التعليمية والتثقيفية ببناء شخصية الطفل المصري وتنشئته تنشئة سليمة تجعله صانع للمعرفة مورد لها ومنتج.
22- التركيز على تنمية الوعي الثقافي والمعرفي بالاهتمام المهارات والإبداعات الخاصة بالطفل وتنميتها
23- الانسجام بين أهداف المكتبات المدرسية والإستراتيجية المصرية لرؤية 2030 بما يتعلق بالأطفال من أجل تحقيق تلك الأهداف وبناء جيل قادر على صناعة المعرفة.
24- إقامة ندوات بالمكتبات المدرسية للأطفال عن أهمية صناعة أطفال المستقبل وتشخيص دورهم الحيوي في المجتمع،وأن يحاضرها متخصصون مدربون على توصيل المعلومات لمثل هذه الفئة.
25- ضرورة إنشاء دليل لقصص الأطفال الإلكترونية العربية المتاحة على الإنترنت مع توفير روابط مباشرة لها بقدر الإمكان، ويشترط في هذا الدليل أن يكون مصنف حسب تصنيف ديوي العشري، مع توفير أدوات للبحث والتصفح بسهولة للوصول إلى القصص بسرعة ويسر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.