البابا تواضروس الثاني يصل مدينة ليون الفرنسية ضمن جولته الرعوية لأوروبا    لجنة إيراد النيل: استمرار زيادة وارد المياه بشكل يفوق المعدلات    بعد الجدل.. "الأعلى للجامعات" يُصدر بيانًا عن النظام الجديد لتعيين المعيدين    جامعة حلوان تستضيف أبطال فيلم الممر.. الإثنين    بعد اغتصاب طفلة قليوب.. سولاف درويش تطالب بفصل القومى للطفولة عن وزارة الصحة    صوت مصطفى فالح يُنسي سميرة سعيد شيئا مهما ب«THE VOICE»    بعد ارتفاع أمس.. أسعار الذهب تستقر عن هذا الحد    عقاريون: العاصمة الإدارية والعلمين الأقوى لجذب المشروعات الفاخرة    "الكهرباء": شحن كارت العداد عبر الموبايل استكمال لتدعيم الآليات الجديدة    رجل الأعمال والخبير السياحى كامل أبوعلى: طموحى أعيش وأشوف مصر لديها 40 مليون سائح سنوياً    مصطفى الكمار: مشروعات المدن الجديدة بوابة لاستقبال الاستثمارات الخارجية لمصر    زعيم المعارضة البريطاني يدعو جونسون للانصياع لحكم القانون    الحكومة الإسبانية ترفض دعوة للحوار حول كتالونيا والشرطة تستعد لمواجهات    العراق يشترط محاكمة "الدواعش" وفق قوانينه مقابل استلامهم من "قوات سوريا الديمقراطية"    لبنان تنتفض.. حقيقة استقالة وزيرة الداخلية اللبنانية    مسؤول صيني: إحراز تقدم في التوصل إلى اتفاق تجاري مع أمريكا    فرجاني ساسي يغيب عن الزمالك أمام إنبي بالدوري    برشلونة يكشف عن حجم إصابة سيرجي روبيرتو وفترة غيابه    أسطورة ليفربول يوجه نصيحة ل محمد صلاح بشأن مستقبله    بمشاركة 6 محافظات.. الدقهلية تستضيف نهائي الاتحاد العام لمراكز شباب القرى    يوم رياضي شامل بمركز شباب قحافة بالفيوم    في 240 ساعة من القتل إلى المحاكمة | محطات في قضية شهيد الشهامة بالمنوفية    يجوب الشوارع على دراجة.. قصة عاطل اختطف "فتيات بنى سويف"    الشرطة تنقذ طفلًا محبوس داخل مدرسة بطنطا    مصرع مبيض محارة أثناء عمله بالسنطة    ارتفاع جديد.. الأرصاد تعلن تفاصيل طقس الأحد (بيان بالدرجات)    تغيير مواسير الصرف الصحى    زاهي حواس يكشف أسرارا جديدة حول "خبيئة العساسيف" (فيديو)    خطفا الأنظار | أحدث ظهور لحفيديّ هاني شاكر من ابنته الراحلة دينا..صور    100 ألف كتاب في أجنحة مصر بمعرض الخرطوم الدولي    فنان العرب وأصالة والجسمي نجوم هذا الأسبوع من موسم الرياض    غدًا.. انطلاق حملة للقضاء على البلهارسيا في أسوان    افتتاح المرحلة الأولى من جناح العمليات بمستشفى الدمرداش    خطوات عمل الكيك بجيلى التوت    النائب العام ورئيس "حماية المستهلك" يبحثان سبل ضبط الأسواق    مجموعة متوسطة المستوى لمصر في بطولة إفريقيا لكرة اليد    الأحمر يليق بك.. منة فضالى تتألق ب فستان جريء    انطلاق مهرجان متحف المنيل للموسيقى والفنون برعاية وزارة الثقافة    طلق زوجته "على الورق" حتى تأخذ معاش والدها.. رد حاسم من أمين الفتوى    بالصور- جامعة أسوان تنهي استعداداتها لأسبوع الجامعات الأفريقية الأول    كريستال بالاس ضد مانشستر سيتي.. السيتي يحافظ على وصافة الدوري الانجليزي بثنائية    أعضاء النواب الليبي: ندعو لإقامة ملتقى وطني موسع للمصالحة    مدرسة فى طنطا تغلق أبوابها آخر النهار على تلميذ بثانية ابتدائى بمفرده    الخارجية الفلسطينية تطالب بتحرك دولي عاجل لحماية الشعب من جرائم الاحتلال    بعد مشاركتها فى مظاهرات لبنان.. 15 إطلالة مختلفة ل نادين نسيب    ممثلو 48 محكمة دستورية يشيدون باحترام مصر للقوانين    المولد النبوي.. المفتي السابق: النبي كان ينبه دائما على شعور الانتماء وينميه    النيابة تنتقل لمعاينة موقع مقتل شخص وإصابة نجله بمدينة بدر    شاهد البوستر الرسمى لفيلم "حبيب" قبل عرضه بأيام قرطاج السينمائية    "الإنتاج الحربي" تصدر الفيديو السابع من "اعرف وزارة بلدك"    وزير التعليم العالي: أخصائي العلاج الطبيعي من الوظائف المطلوبة داخل مصر وخارجها    من صفات المنافقين خيانة الأمانة    4 فوائد لتناول كوب من الشاي بالعسل يوميًا    لامبارد يعلن تشكيل تشيلسي أمام نيوكاسل بالبريميرليج    جريزمان يفك عقدته خارج كامب نو (فيديو)    حصار الإخوان في فيلم تسجيلي عن المحكمة الدستورية    منظمة خريجي الأزهر تندد بالهجوم الإرهابي على مسجد "ننجرهار" بأفغانستان    الأقصر الأزهرية تعلن موعد إجراءمسابقة "الإمام الأكبر" لطلاب المعاهد ومكاتب التحفيظ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد 3 أشهر.. الطب الشرعي يحسم الجدل في قضية "فتاة العياط"
نشر في البوابة يوم 21 - 09 - 2019

واصلت النيابة العامة بجنوب الجيزة تحقيقاتها بشأن القضية المعروفة إعلاميا ب«فتاة العياط» والمتهم فيها «أميرة.ا»، 15 سنة، بقتل سائق ميكروباص بقصد الدفاع عن شرفها بعدما حاول اغتصابها.
وتسلمت جهات التحقيقات تقرير الطب الشرعى والأدلة الجنائية الخاصة بالمجنى عليه، لينهى الجدل عما إذا كان هناك أحد آخر اشترك مع الفتاة في قتل المجني عليه أم لا، حيث أثبت التقرير أن الجلد الذي تم العثور عليه أسفل أظافر المجنى عليه يعود للمتهمة وليس لشخص آخر.
وأضاف تقرير الأدلة الجنائية أن آثار الدماء الموجودة على سكين المجنى عليه تعود للمتهمة، هذا ما يؤكد صدق رواية الفتاة بأنها قتلت المتهم بمفردها دفاعا عن شرفها.
كانت جهات التحقيقات قد تسلمت تقرير الوحدة الفنية للنظم والمعلومات حول تفريغ شريحة هاتف محمول تم العثور عليها داخل ملابس المتهمة أثناء تفتيشها داخل محبسها، حيث تبين أنها تحتوى على مكالمات بين الفتاة ووالدها فقط، وعدم إجرائها أى مكالمات تدينها بالقضية أو تعكس سير التحقيقات. واستمعت جهات التحقيقات لأقوال الفتاة فيما يخص تلك الشريحة، قائلة: «كنت بكلم بابا أطمنه عليا».
وقررت محكمة جنايات شمال القاهرة بالعباسية، قبول الاستئناف المقدم من النيابة العامة على قرار إخلاء سبيل فتاة العياط، بكفالة 10 آلاف جنيه، المتهمة بقتل سائق ميكروباص حاول اغتصابها، مع استمرار حبسها 30 يومًا.
كشفت التحقيقات الأولية أن المتهمة أميرة. أ. توجهت إلى قسم شرطة العياط وبصحبتها والدها، والمقيمون بطامية الفيوم، وأبلغتهم الأولى بقيامها بطعن شخص بسكين بحوزتها قدمتها وعليها آثار دماء مما أدى إلى وفاة الشخص بالمنطقة الجبلية بناحية طهما وذلك على خلفية قيام ذلك الشخص باختطافها هو وآخرون داخل سيارة ميكروباص للاعتداء عليها جنسيًا.
وأضافت التحقيقات أنه بالانتقال إلى المكان المُبلغ به تبين وجود جثة لذكر في العقد الثالث من العمر ملقاة على الأرض ذى شعر أسود وطويل يرتدى بنطلونًا زيتى اللون وحزامًا أسود بنعل أسود جلد ممسكا بيده قميصا به دماء والجثة بها عدة طعنات، وتبين أن الجثة لشخص يدعى الأمير. م. في العقد الثالث من العمر وتبين وجود سيارة ميكروباص بيضاء اللون ويوجد عليها آثار دماء من الأمام والجانبين.
وقالت الفتاة خلال التحقيقات: إنها قامت في صباح يوم الجمعة بالاتفاق مع وائل. م والذى تربطهما علاقة عاطفية منذ أكثر من سنة ومقابلته بحديقة الحيوانات بالجيزة وقامت بمقابلته وكان بصحبته «إبراهيم. م» وهو أحد أصدقائه وعقب خروجهم من حديقة الحيوان الساعة الرابعة عصرًا قاموا باستقلال أحد أتوبيسات النقل العام متوجهين إلى موقف المنيب بالجيزة وذلك للعودة لمحل سكنها بطامية الفيوم ولكنه غاب عن نظرها مع ازدحام الأتوبيس.
وتابعت الفتاة المتهمة أنه حال تواجدها بموقف المنيب قامت بالاتصال به هاتفيًا ولكن شخصًا آخر أجاب عليها وأقرّ لها أنه عثر على هذا الهاتف وهو مستعد لتسليمه لها فأقرّت له أنه خاص بها فأخبرها أن تحضر لاستلام الهاتف المحمول، ووصف الطريق لها وحال حضورها تقابلت مع المجنى عليه واستقلت السيارة الميكروباص خاصته وطلبت منه الهاتف فأخبرها أن أصحاب الهاتف قاموا بأخذه، فطلبت منه توصيلها للطريق الصحراوى الغربى لاستقلال إحدى السيارات توفيرًا للوقت وحال ذلك وعقب السير في طريق فرعى «وصلة فرعية» من قرية طهما تؤدى إلى الصحراوى الغربى توقف بالعياط على جانب الطريق على رأس أحد المدقات وراودها عن نفسها وحال رفضها قام بالدخول داخل المدق الجبلى وتوقف بوسط الصحراء داخل المدق وأخرج سكينًا مهددًا إياها أنها لو لم تستجب له سوف يقوم بقتلها مهددًا إياها بالسلاح الأبيض الذى كان بحوزته فقامت بإيهامه بالرضوخ لطلبه فتخلى عن السلاح الأبيض ونزل من السيارة وتوجّه إلى الباب الآخر نحوها.
وأضافت فتاة العياط في محضر الشرطة أنها أخذت السلاح الأبيض مُسرعة وحال الاقتراب منها قامت بطعنه في رقبته من الجهة اليمنى وترجّلت من السيارة وقام المجنى عليه بالعدو خلفها فانهالت عليه طعنًا كلما اقترب منها حتى سقط أرضًا فقامت بالفرار نحو الطريق وشاهدها شخصان يستقلان دراجة بخارية فقامت بالسقوط أمامهما وطلبت إغاثتها وأقرّت لهما أن هناك أربعة أشخاص قاموا باختطافها وإحضارها للمنطقة الجبلية للتعدى عليها جنسيًا وقامت بأخذ السلاح الأبيض من أحد الأشخاص وطعنته وقامت بالفرار واستقلت الدراجة البخارية معهم وتبين أن الشخصين اللذين كانا يستقلان الدراجة البخارية «أحمد.ع» و«طارق.ي»، وعقب استقلالها الدراجة توقفا بالدراجة بجوار أحد المنازل لغسل يدها ووجهها من الدماء وقام صاحب المنزل «حجاج. ي»، بمساعدتها وإيوائها بمسكنه والاتصال بوالدها للحضور لأخذها.
وأشار المحضر إلى أنهم قاموا باستدعاء «وائل. م» وأقرّ بما جاء بالتحريات وأقرّ أنه كان على علم بأن المجنى عليه قام باستدراج الفتاة للتعدى عليها جنسيًا عقب استقلالها الميكروباص والتوجّه إلى المنطقة الجبلية ولا يعلمان بما حدث بعد ذلك.
وباستدعاء «إبراهيم. م»، أقرّ بأنه كان على علم بأن المجنى عليه قام باستدراج الفتاة للتعدى عليها جنسيًا ولكن عقب استقلالها سيارة الميكروباص والتوجه إلى المنطقة الجبلية لا يعلم ما حدث بعد ذلك.
وكشفت معاينة النيابة العامة لمحل الواقعة، أنه بالانتقال إلى مكان العثور على جثمان المجنى عليه بناحية جبل طهما لإجراء المعاينة على ذلك المكان وإجراء المناظرة على جثمان المجنى عليه وبرفقتهم رئيس مباحث مركز شرطة العياط والقوة المرافقة له، وقرر النيابة انتداب الطب الشرعي لتشريح جثمان المجنى عليه وتحليل آثار جلد عثر عليها تحت أظافر المجنى عليه للوصول إلى ما إذا كانت الواقعة ارتكبت بواسطة أكثر من شخص لغرض آخر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.