بالصور.. "الشباب والرياضة" تحتفل باليوم العالمي لأصحاب الهمم في طور سيناء    سقوط طائرة هليكوبتر في ولاية مينيسوتا الأمريكية ومصرع جميع أفرادها    مواجهة عربية قوية بين الترجي وشبيبة القبائل .. والرجاء يلتقي فيتا كلوب    مصرع عامل انزلقت قدماه تحت عجلات قطار طنطا    فايلر: لا أخشى الهلال.. وسأبحث عن عمل آخر إذا لم أدرس منافسي الأهلي    بيراميدز وهنا الزاهد وأحمد فهمي.. أبرز تريندات جوجل مصر    اليوم.. البحوث الإسلامية يطلق حملة "حياتك أمانة.. حافظ عليها"    بسبب حماية البيئة.. ريال مدريد يرتدي القميص الأخضر أمام إسبانيول    المنظمة الدولية للهجرة تشيد بتعاون السلطات الموريتانية    جلال الشرقاوي: عدم إجادة اللغة العربية وراء اعتذار الفنانين عن «هولاكو» (حوار)    للمرة الثانية.. اختيار إبراهيم نور الدين أفضل حكم هذا الأسبوع    فكري صالح: الحضري أفضل حارس مصري في ال 50 سنة الأخيرة.. وإكرامي كان بيتمرن ب50 كورة    بتكلفة 120 مليون جنيه.. تجديد شبكات المياه ورفع كفاءة حي غرب المنيا    مؤشرات الأسهم الأمريكية تغلق على ارتفاع    البرلمان الكندي يتعهد بالعمل من أجل المناخ والسيطرة على السلاح    نائب محافظ بنك كندا: اقتصادنا "مرن" رغم الشكوك بسبب الحرب التجارية بين أمريكا والصين    مصدران مسؤولان: جلسات البرلمان الأسبوع المقبل قد تشهد مناقشة التعديل الوزاري    شباب البحيرة يشاركون فى ندوة القومى للمرأة " معا نحو المساواة " لمناهضة العنف    قطاع الأمن العام يضبط 203 قطعة سلاح نارى و229 قطعة سلاح أبيض خلال 24 ساعة    إغلاق نفق الهرم بسبب انقلاب سيارة نقل    «فودة» يتفقد أعمال التشجير والتجميل بطرق وميادين شرم الشيخ    سقوط قتلى في تبادل لإطلاق نار مع مسلحين بولاية فلوريدا الأمريكية    «الجواز حلو».. مش مصدق اسأل «مريم وجواني»    ما معنى المصالح المرسلة وما قيمتها في التشريع    تعرف على العلاقة بين التداوي والتوكل على الله    ماهى الحكمة من تحريم الزنا    بالصور.. ختام دورة ترصد العدوى بمستشفى المنصورة العام    بسبب حركة تلقائية نقوم بها يوميا.. شاب يصاب بسكتة دماغية مفاجئة    «سيدة البحر» أفضل فيلم في مهرجان سنغافورة    «الأخبار»| رئيس الوزراء للمحافظين الجدد: بذل أقصى جهد لخدمة المواطنين    صحة الفيوم تنظم حملة تفتيش على المنشآت الطبية الخاصة    بالصور.. "اعرف بلدك" ندوة لطلبة مدرسة إعدادية بمركز الخارجة في الوادي الجديد    الفرقة الشريرة ..كيف اخترقت روسيا الأجهزة الأمنية والسيادية فى أمريكا ؟    السكة الحديد: انتظام حركة القطارات بعد وصول الجرارات الجديدة    بالصورة.. درة تحتفل ب 10 مليون متابع علي "انستجرام"    تنسيقية شباب الأحزاب: تمكين الشباب تحول من مجرد دعاية سياسية إلي واقع    نجوى فارس تكشف سبب اعتذارها عن عدم الاستمرار في السيرة الهلالية    يوميات أسبوع    الحكومة السودانية تؤكد حرصها على تحقيق سلام شامل ومستدام    البابا تواضروس يبحث مع أساقفة وكهنة الوجه القبلي أنشطة الرعاية الاجتماعية    انتبهوا للأمان في المستشفيات!    توفيق عكاشة: الجمهور أساس الإعلام وعموده الفقرى    مصرع 12 شخصا وإصابة 100 في انفجار بقاعة زفاف في إيران (فيديو وصور)    الخارجية الأمريكية تتهم إيران بقتل 1000 شخص منذ بداية الاحتجاجات    خبير ل"إكسترا نيوز": يجب وضع تشريعات قانونية للحد من نشر الشائعات على الشبكات الاجتماعية    مصر الجديدة    النائب العام يختتم فعاليات المؤتمر السنوي لجمعية نواب العموم الأفارقة    ننشر درجات الحرارة في العواصم العربية والعالمية اليوم 6 ديسمبر    مفاجأة ميراث هيثم زكي ومصرع 3 إرهابيين وفيديوهات «جوهرة».. أبرز حوادث الأسبوع    القبض على "مسن" متهم بالتحرش بطفلة داخل محل في حلوان    أزمة فرويد (1)    موعد والقنوات الناقلة لمباراة الأهلي والهلال في دوري أبطال إفريقيا    أحمد مرتضى: فتح حجز تذاكر الزمالك وأول أغسطس على تذكرتي    بعد خسارة آرسنال.. تعرف على ترتيب الدوري الإنجليزي    الكشف على 753 حالة في قافلة طبية مجانية بحلايب و الشلاتين وأبورماد    إجراء 10 حالات زراعة قوقعة بمستشفى الهلال للتأمين الصحي بسوهاج    كاتدرائية القيامة بالظاهر تستقبل رفات القديسة تريزا    سقوط ثلاث قذائف هاون على قاعدة بلد الجوية ب العراق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يد الشر الإيرانية تمتد لدعم الإرهاب بأفغانستان.. جواد ظريف: لا مفر من تبني "طالبان" دورا في مستقبل "كابول".. والمتحدث باسم الرئاسة الأفغانية: طهران تدافع عن عقائد وأفكار المتطرفين
نشر في البوابة يوم 12 - 01 - 2019

تواصل حركة طالبان عملياتها الإرهابية التى تستهدف أفغانستان، وتماطل فى الجلوس على طاولة المفاوضات، بعد أن أعلن مسئولون أفغان، أن ما لا يقل عن 15 من رجال الشرطة قتلوا وأصيب 19 آخرون فى هجمات لتنظيم طالبان فى إقليمين بالبلاد.
وقال مولاى كرامة الله، العضو بمجلس إقليم تخار بشمال البلاد، إن ما لا يقل عن ثمانية من رجال الشرطة قتلوا عقب هجوم مسلحى طالبان على موقع للشرطة.
وأضاف أن نحو 14 شخصًا آخرين أصيبوا فى الهجوم الذى وقع بمنطقة خاوجا خار بالإقليم.
من ناحية أخرى، قتل سبعة رجال شرطة فى إقليم باجلان بشمال البلاد، عقب هجوم آخر لمسلحى طالبان، بحسب ما قاله عضو مجلس الإقليم ظريف ظريف.
وأضاف أن خمسة من رجال الشرطة على الأقل أصيبوا فى الهجوم الذى وقع فى ضواحى عاصمة الإقليم بول أى خمرى.
طالبان
وأعلنت حركة طالبان، أن 38 عنصرًا من الأمن الأفغانى قتلوا خلال الهجومين.
يشار إلى أن حركة طالبان كثفت من هجماتها على قوات الأمن والمنشآت الحكومية خلال الأشهر الماضية، كما كثفت القوات الأفغانية والأمريكية من عملياتها ضد القادة الميدانيين لطالبان.
ووفق تقارير إعلامية، أكد الرئيس التنفيذى لأفغانستان، أن رفض طالبان إشراك الحكومة فى محادثات السلام يعنى أن وضع حد للحرب فى البلاد سيظل «ضربا من الخيال»
وقال «عبدالله» أمام تجمع فى كابل بمناسبة الذكرى ال15 لوضع الدستور: «أى اتفاق سلام لا يحترم حقوق مواطنينا التى اكتسبت بالكثير من التضحيات هو ضرب من ضروب الخيال ولن يتحقق أبدًا، اليوم يشكل الحديث عن انسحاب القوات الأجنبية ذريعة لاستمرار الحرب واغتنام المزيد من الفرص».
وتأتى تصريحات «عبدالله» بعد إلغاء حركة طالبان جولة رابعة من المحادثات مع مسئولين أمريكيين فى قطر، بسبب خلافات بشأن إشراك مسئولين أفغان ووقف محتمل لإطلاق النار وتبادل الأسرى.
وبالرغم من عزم الرئيس الأمريكى على سحب آلاف من الجنود الأمريكيين من أفغانستان، فإن مفاوضات التسوية تتخذ زخمًا فى الأسابيع الأخيرة، ولكن موقف طالبان الأخير بدد آمالًا كبيرة علقت على هذه المفاوضات.
وتحاول الولايات المتحدة الضغط على زعماء حركة طالبان للجلوس إلى طاولة المفاوضات مع الحكومة الأفغانية، إلا أن الحركة تبدى رغبتها فى التفاوض مع واشنطن مباشرة على اعتبار أن الأخيرة هى القوة الرئيسية والفاعلة على الأرض، وترفض الحركة التعامل مع الحكومة الأفغانية وتصفها ب«الدمية».
محمد جواد ظريف
وأوضح قيادى من طالبان أن المحادثات، التى كانت ستصبح الجولة الرابعة مع المبعوث الأمريكى الخاص زلماى خليل زاد، كانت ستركز على الانسحاب الأمريكى وتبادل السجناء ورفع الحظر عن تحركات قادة طالبان.
ونقلت وكالة «رويترز» عن مصادر من طالبان قولها، إن الحركة طالبت السلطات الأمريكية بالإفراج عن 25 ألف سجين، وأنها ستفرج عن 3 آلاف، لكن مسئولين أمريكيين لم يرغبوا فى بحث الأمر.
فى سياق متصل، اتهم مساعد المتحدث باسم الرئاسة الأفغانية، شاه حسين مرتظاوى، المسئولين الإيرانيين، بالتحدث باسم حركة طالبان.
وأوضح «مرتظاوي» أن مسئولين فى وزارة الخارجية الإيرانية، يتبنون فى هذه الأيام دور الناطق باسم طالبان، مضيفًا أن إيران تدافع عن عقائد وأفكار طالبان، لأنها قلقة من إحلال الديمقراطية وضمان حرية المدنيين فى أفغانستان.
وتابع قائلًا: يوجد حاليًا فى سجون إيران أكثر من 350 صحفيًا وكاتبًا، ولا توجد حرية للإعلام، وتتعرض الأقليات الدينية والعرقية للضغوط، وإدارة طهران تخشى أن تكون الحريات المنتشرة فى أفغانستان، مثالًا للإيرانيين، ولهذا فهم يدافعون عن أفكار وعقائد طالبان.
ودعا المسئول الأفغانى المسئولين الإيرانيين إلى الاهتمام بمشاكلهم الداخلية، مضيفًا: «أليس من الأفضل للإيرانيين الإنصات لأصوات الزعماء المعارضين المعتقلين أمثال مير حسين موسوى وكروبى بدل تشجيع الفكر الطالبانى فى أفغانستان». وكان وزير الخارجية الإيرانى، محمد جواد ظريف، قد قال فى لقاء تليفزيونى، إنه لا مفر من تبنّى طالبان دورًا فى مستقبل أفغانستان، لكن يجب ألّا يكون هذا الدور مهيمنًا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.