إقبال بلجان شبرا الخيمة للاستفتاء على التعديلات الدستورية    التعديلات الدستورية 2019| تامر شلتوت يدلي بصوته في الاستفتاء    رئيس بعثة جامعة الدول العربية تلتقي مايا مرسي لبحث جهود الجانبين في متابعة الاستفتاء    نائب رئيس جامعة الأزهر فرع أسيوط يدلي بصوته في الاستفتاء    النائب العام يدلي بصوته فى الاستفتاء على الدستور    ننشر فروع البنك الأهلي التي تعمل للسادسة مساءًا.. حتى هذا اليوم    عرض مجاني ل«الصوت والضوء» في ذكرى الاحتفال بتحرير سيناء    وزير البترول ل"اليوم السابع": لجان انتخابية للمهندسين والفنيين بمواقع العمل    كل ما تريد معرفته عن الإعلان الثامن بالإسكان الاجتماعي فى مدينة 15 مايو    مدبولى يؤكد دعم ومساندة مصر للحكومة الصومالية وجهود تحقيق التنمية    سريلانكا: انفجار ثامن في كولومبو وإعلان حظر التجوال    قوات الاحتلال الإسرائيلى تعتقل 8 فلسطينيين من الضفة الغربية    أخبار مانشستر يونايتد اليوم عن التفوق التاريخى ضد إيفرتون    السلطات السودانية تعتقل عدد من كبار حزب المؤتمر الوطني    بالصور.. أشرف صبحي يتفقد استاد القاهرة استعدادًا لأمم أفريقيا    صور.. كرم كردى يدلى بصوته فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية    الأهلي يستكمل استعداده لمواجهة المصري    تعرف على برنامج تأهيل محمد محمود لاعب النادى الأهلي    ضبط مدير مستودع بوتاجاز لبيعه بأزيد من السعر الرسمي بكرداسة    نادي القضاة: لا شكاوى من رؤساء اللجان في اليوم الثاني للاستفتاء    ضبط 2083 مخالفة مرورية متنوعة و31 حالة قيادة تحت تأثير المواد المخدرة    الأرصاد: طقس ربيعي معتدل على كافة الأنحاء.. فيديو    ضبط 139 قطعة سلاح و122 قضية مخدرات فى حملات أمنية    ضبط عاطل يزور المحررات الرسمية فى الإسكندرية    جمال عبد الناصر يدلى بصوته فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية    منظمة خريجي الأزهر تدين التفجيرات الإرهابية بسريلانكا    35 جنسية أجنبية من بين قتلى التفجيرات الإرهابية في سريلانكا    صور| إقبال ملحوظ على لجان الوافدين في ثاني أيام الإستفتاء بالإسكندرية    «كاتدرائية وكنائس الاسكندرية» تتشح ب«السواد» في بداية أسبوع الآلام    أسعار اللحوم تواصل استقرارها في الأسواق المحلية    سفير مصر بالصين: علاقات متميزة تجمع القاهرة وبكين    إصابة 8 أشخاص في تصادم مروع بين أتوبيس وميكروباص شرقي الإسكندرية    الإسكندرية تستعد لوصول ثاني ترام مكيف من أوكرانيا    الأهلي يساند عبد الحفيظ ضد محاولات العقاب الأفريقي    طارق شكري: مصر غير مهددة بفقاعة عقارية والوقت الراهن الأمثل للاستثمار    أمين الفتوى: المشاركة في الاستفتاء واجب وطني وعلى الجميع أن يدلي برأيه    مفتى الجمهورية يدين تفجيرات كنائس سريلانكا    Change me تدعم السياحة العلاجية بمؤتمر دولي عن التجميل    الوزير عن تطوير السكة الحديد: "أنا لسه محطتش إيدي في جيبي"    البورصة تربح 200 مليون جنيه في مستهل التعاملات    مطب زملكاوي في طريق التعاقد مع هذا اللاعب    الأهرام: الزمالك يحفز لاعبيه قبل «صدام» بيراميدز    مصادر كورية جنوبية: طائرة تجسس أمريكية تحلق فوق المناطق المحيطة بسول    الإفتاء: الصبر على البلاء ثوابه جزيل عند الله    نشاط مكثف بجامعة القناة لتسهيل التصويت على التعديلات الدستورية    من الكاتب أرتو باسيلينا صاحب الأرنب البرى المتهم بنقل الرويات؟    آل الشيخ: "هنخسر مباراة الزمالك والشناوي هيضيعنا"    تعرف على صفات برج الثور    كاظم الساهر يشعل حماس الجمهور السعودي في ختام حفلاته.. صور    دنيا عبدالعزيز تواصل تصوير قيد عائلي وتستعد للسفر للخارج    معمرة أمريكية تكشف سر مشروب إطالة العمر.. صور    "البرتقالي" من صيحات مناكير ربيع وصيف 2019    أمين الفتوى يوضح حقيقة رفع الأعمال في ليلة النصف من شعبان.. فيديو    كيفية العناية بالأظافر وتطويلها    تقودها منافسة محتملة له ..دعوات إقالة ترامب تتصاعد    شاهد| البرومو الرسمي ل«مملكة الغجر»    ثلاثة طرق صحيحة لإذابة اللحم المجمد    تعرفي علي أسهل طريقة للقضاء علي البعوض نهائيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"نجيب محفوظ قراءة متجددة" على مائدة مركز الدراسات الثقافية
نشر في البوابة يوم 21 - 12 - 2018

ناقش مركز الدراسات الثقافية، ندوة بعنوان "نجيب محفوظ قراءة متجددة"، وذلك بمنتدى عفيفى مطر، أدارها الشاعر محمد حربي، وذلك، اليوم الجمعة.
تناولت الجلسة الأولى بعنوان "سلسلة مجددون" حيث قدم الدكتور نجيب أيوب، أستاذ الأدب العربي المساعد بآداب حلوان، ورقة بحثية بعنوان "نجيب محفوظ وتاريخ القصة عند العرب والساميين" قائلا: كان نجيب محفوظ بأعماله الفذة وإبداعه المبتكر جسر عبور لحاجز الخوف وانعدام الثقة لدى العرب وشعوب الشرق عموما، حيث أعاد الثقة لدى أبناء المنطقة والمصريين على وجه الخصوص في قدرتهم على اختزال الهوة الحضارية التي بينهم وبين الغربيين، والتي صنعتها وضعيات تاريخية وظروف سياسية واجتماعية أحاطت بهم، لتترعرع القصة العربية بعد ظاهرة نجيب محفوظ، التي استنفرت نوازع الإبداع القصصي لدى الأجيال من بعده؛ لتتوالى الأعمال الروائية مواكبة التيار العالمي في الكتابات القصصية والسناروهات الدرامية، بما ملأ فراغا فنيا وأدبيا بإنتاج ضارع الإنتاج الشعري وتفوق عليه، ليتربع على عرش الأجواء الأدبية والإبداعية في المنطقة.
وتحدثت الدكتور زينب العسال، عن "سيميائية العنوان والفضاء الروائى والمعمارى في رواية "رحلة ابن فطومة" لنجيب محفوظ، التي تعتمد على الفضاء المديني الذى يتغير مع ترحال السارد قنديل محمد العنابى، من دار إلى دار، سوف تتم المقاربة النقدية للنص السردى، عبر المنهج السيميائى، الذى حقق طفرة نوعية فى الدرس النقدى بمنظوره النظرى والتطبيقى، فدراسات سيمياء الفضاء النصى وعلاقته بالفضاء المعمارى للنص مجلى مهم للمؤسسات البحثية الأكاديمية فى المغرب العربي، ويعد الملتقى الدولى التاسع " السيمياء والنص الأدبي"، أحد أهم تجليات هذا الاهتمام.
وتناول الدكتور محمود قاسم، التحدث عن "نجيب محفوظ والمخرجون" قائلا: لم يتهافت المخرجون في السينما المصرية، وأيضا في الدراما الإذاعية والتلفزيونية، مثلما حدث مع أدب نجيب محفوظ، وأيضا إحسان عبد القدوس، وذلك بسبب عبقرية المكان والموضوع، ومصائر الأشخاص، ورغم أن هذا التهافت قد تأخر بعض الوقت، برغم أن محفوظ نفسه لم يهتم بالمرة بتحويل كتاباته الي نصوص سينمائية ودرامية.
فيما تحدث الدكتور يسري عبدالغني، عن "ومازال العم نجيب يعلمنا" قائلا: العم نجيب محفوظ علمنا كثيرا ومازال يعلمنا، وسيظل يعلم الأجيال التي ستأتي بعدنا، وهو من خلال حوارات أبطال روايته "الحرافيش" يقول لنا: "من يحمل الماضي تتعثر خطاه"، "النجاح لا يوفر دائما السعادة"، "الحزن كالوباء يوجب العزلة"، "لا توجد الكراهية إلا بين الأخوة والأخوات"، "ألا ترى قاتلا يمرح وبريئا يتعذب ؟"، "من الهرب ما هو مقاومة"، "لن نمل انتظار العدل"، "لا قيمة لبريق في هذه الحياة بالقياس إلى طهارة النفس وحب الناس وسماع الأناشيد".
كما تناولت الجلسة الثانية المائدة المستديرة، تضمنت مجموعة من الأوراق البحثية تحدث الدكتور إكرامي فتحي، عن "نجيب محفوظ وسؤال القيمة والبقاء.. رؤية جيل ما بعد المعاصرة" قائلا:
كان نجيب محفوظ وسيظل قيمة بارزة في خارطة الأدب العربي والروائي على مر عصور متوالية وأزمان ممتدة، ومحورا للدراسة والتساؤل خلال حقب متتابعة، فخلال وجوده الحي كان صدور عمل له حدثا ثقافيا، تدور حوله المناقشات والدراسات، وبعد رحيله جسدًا عن هذه الدنيا ظل إبداعه موضع تساؤل مستمر، لا سيما إذا ما جد ما يدعو إلى ذلك.
وتحدث الدكتور خالد عبدالغني، عن العودة لأحلام فترة النقاهة "كيف جمع نجيب محفوظ بين العجائبي والاستبصار بالمشكلات الواقعية" قائلا: إن مفهوم الحكمة عند الأديب الكبير نجيب محفوظ يعيد تكوين التوجهات الفلسفية الإنسانية بشكل يلتبس فيه المدلول الثقافي الكامن بالظواهر الافتراضية الفريدة والشخصيات كعلامات غير قابلة للاختزال، ولذا فهناك ثراء في النص المحفوظي لدرجة قابليته للكثير من التأويلات الممكنة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.