السلطات النيوزيلندية تحذر من تسونامي بعد زلزال ال 7.4 درجة    حوار بن سلمان ومؤامرات قطر وإيران والوضع في السودان.. أبرز ما جاء ب صحف الإمارات    زيارة الرئيس السيسي ل مقر تدريبات منتخب مصر تتصدر عناوين صحف الأحد    البترول: مصر حققت الاكتفاء الذاتي من الوقود    شيرين توجه رسالة مثيرة ل محمد صلاح    «ميرور»: صلاح رفض عرضين من ريال مدريد ويوفنتوس    فرار الآلاف فى فنزويلا إلى بيرو عبر الإكوادور لسوء الأوضاع الاقتصادية    ننشر النتيجة النهائية في سباق انتخابات الغرفة التجارية ب الغربية    ملك ماليزيا يزور متحف اللوفر أبو ظبى بدولة الإمارات    حاول القفز في الترعة.. ضبط مستريح جمع 50 مليون جنيه من ضحاياه في طنطا    لقاء سري بين عباس ورئيس المخابرات الإسرائيلية    الأمير محمد بن سلمان : لا تريد حرباً في المنطقة ولكن لن نسمح بأي تهديد لشعبنا وسيادتنا ومصالحنا    هانى بيتر: شركات السياحة تعرضت لخسائر من انخفاض الدولار    بعد وقف طيران «بيجاس» إلى مصر.. خبراء ومستثمرو السياحة يطالبون بإجراءات عقابية ضد تركيا    «ريدكون» تنفذ مشروعات لصالح إعمار مصر وكابيتال جروب بقيمة 1.5 مليار جنيه    تدمير مقر تخزين طائرات مسيرة للحوثيين في صنعاء    اليوم.. طلاب الثانوية الأزهرية القسم الأدبى يؤدون امتحان الجغرافيا    بالصور والأرقام .. تفاصيل الحملة الأمنية المكبرة بمديرية أمن الغربية    «الأرصاد» تعلن توقعات طقس الأحد    كولمبيا تتغلب على الأرجنتين في أولى مباريات بطولة كوبا أمريكا    فيديو.. عمرو أديب لريا أبي راشد: بحقد عليكي    مقتل 5 أشخاص جراء اصطدام قطار بسيارة في بولندا    والد الطالبة مريم: الأحكام ظالمة.. وهلجأ لمحكمة العدل الدولية لو تطلب الأمر    ضبط 28 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. أعرف السبب    النتائج الأولية لعمليات فرز الأصوات لصندوقين في غرفة بورسعيد التجارية    مصرع طفل داخل حمام سباحة بمنطقة السلام    موجز «التوك شو».. حفيد الشعراوي يدافع عن جده.. وأصداء زيارة السيسي لمعسكر المنتخب    6 أفلام وثائقية على منصة "watch it" لا تفوتك مشاهدتها    ندوة أدبية لرابطة شعراء العروبة بجمعية الشبان المسيحية بالقاهرة| صور    متحدث المترو يزف بشرى سارة بشأن أسعار الاشتراكات    محافظ أسوان يكرم مدير المديرية المالية لبلوغه السن القانونية    اليوم.. أبو الغيط في زيارة هامة للسودان    كاف يختار محمود الخطيب سفيرا لكأس الأمم الإفريقية 2019    حزب الوفد يشكل لجانا عمالية ب المحافظات    توصيات الاجتماع الرابع لهيئات مكافحة الفساد بإفريقيا..    بنسبة نمو 200% فى الربع الأول..    12 دولة تبحث بشرم الشيخ مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب    فرسان «الغرب» فى حوار لم يسمعه أحد فى مدينة المتعة..    مواعيد مباريات الأحد 16-6-2019 والقناة الناقلة لآخر اختبار لمصر قبل كأس إفريقيا    عشناها يوما بيوم    انقسام داخل إدارة ترامب حول التعامل مع طهران    اجتهادات    ماذا لو رحل ناصر فى 9 يونيو؟    منمنمات ثقافية    بإختصار    عند مفترق الطرق    غنى عن البيان    طريق الإتقان    هوامش حرة    هل يمكن لعواطفك أن تدمر صحتك؟.. تعرف على الجذور النفسية للأمراض العضوية    «دور المراكز البحثية في خدمة المجتمع» ضمن مشروعات التخرج ب«إعلام الأزهر»    بالصور- المنتخب يحتفل بعيد ميلاد صلاح في برج العرب    وزيرة الصحة تعلن اختيار زي الفرق الطبية بمنظومة التأمين الصحي الشامل    الإفتاء تحدد الأحق بدفن المرأة المتوفاة    رئيس جامعة طنطا يشارك في المؤتمر السنوي لإدارة المعامل بالغربية    بالفيديو.. خالد الجندى : هناك علماء يفتقدون العقل    يمكن للمرأة استعمال "المانيكير" دون أن يؤثر في صحة الوضوء.. بشرط    «العربية للتصنيع» توقع بروتوكولاً لتوفير السرنجات الآمنة ل«الصحة»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خبراء أمنيون عن حرب أكتوبر: الداخلية سطرت بطولات في حفظ الأمن الداخلي

قال اللواء فاروق المقرحى مساعد وزير الداخلية السابق، إن رجال الداخلية قد أدوا دورهم على أكمل وجه وقت حرب السادس من أكتوبر فى الحفاظ على الأمن الداخلى للبلاد والشعب كان على قدر المسئولية بل كان الشعب متكاتف مع القوات المسلحة ورجال الداخلية فى الحفاظ على أمن وسلامة المواطنين لأنه كان يعتقد بذلك أنه يؤدى دوره فى الحفاظ على أمن وسلامة الدولة، وهو يعتبر ذلك العمل مشاركة على الجبهة مثله مثل الجندى الباسل الذى يقهر الأعداء ويضرب أروع الأمثلة فى التضحية والفداء.
وأضاف المقرحى، أن رجال الأمن المركزى سطروا دورًا بطوليًا كشف كل معانى الفداء والتضحية، وجاء ذلك عندما قام العدو الإسرائيلي، بإغلاق الطريق البرى من جهة الغرب وهو الطريق المتصل بمدينة السويس، وعلى الفور توجهت قوات من قسم شرطة الأربعين للتصدى لتلك القوات المتغلغلة إلى المدينة ومنعت العدو من التقدم وقامت بالعديد من التضحيات التى كبدت العدو خسائر فادحة بين صفوفه.
وأضاف أن النقيب محمد حمودة ضرب أروع الأمثلة فى الفداء والتضحية فى سبيل الوطن، بعدما قام باستخدام مدفعه الرشاش وإطلاق وابل كثيف من الرصاص على قوات العدو، والذى كبدها خسائر فادحة تسبب ذلك فى تراجع جيش العدو، وإحداث أعطال فى المعدات بسبب الاصطدام واستشهد البطل آنذاك والذى ظل يقاتل هو و4 من جنوده حتى النهاية ليضرب الجندى المصرى أروع الأمثلة فى التضحية والفداء والدفاع عن الأرض والعرض إلى آخر قطرة دم، وأسفر ذلك الاشتباك عن أسر العديد من جنود العدو.
وأوضح الخبير الأمني، أن تلك البطولات كانت من داخل الشعب الواحد وتكاتف قواته من الجيش والشرطة ليصبح يدًا واحدة فكان إذا تواجدت مجموعة من القوات المسلحة والداخلية بإحدى المناطق المتواجد بها السكان كان يستقبلونهم بالزغاريد والطعام والشراب، وإن دل ذلك على شئ فإنما يدل على روح الوحدة بين المصريين.
وفى ذات السياق، قال اللواء جمال مظلوم، الخبير الاستراتيجي، وأحد أبطال حرب أكتوبر، إن وزارة الداخلية كان لها دور مهم فى الحفاظ على الجبهة الداخلية وتأمينها، دور لا يقل أهمية على دور القوات المسلحة على الجبهة، بل إن كل فئات الشعب المصرى قامت بدور كبير إبان الحرب ولا أحد يختلف على ذلك، ولم تغب عنا روح التعاون التى كانت بين جهازى الشرطة والجيش.
وقال مظلوم: «عندما كنا على الجبهة كنا نقاتل بشرف واطمئنان على أسرنا بسبب وجود رجال الداخلية لتأمين الدولة من الداخل وكان لذلك أثر ورفع للروح المعنوية لجنودنا».
وأشار إلى أن دور رجال الشرطة فى وزارة الداخلية فعال، وكان أبرز المواقف التى أتذكرها أنه كان هناك هجوم من العدو إبان حرب 67، وكان للداخلية دور مهم فى إخماد الحرائق وفى تحقيق الأمن والاستقرار فى منع الحركة وعدم دخول أى من المواطنين فى منطقة الصراع، وإطفاء الأنوار أثناء هجوم طيران العدوان على المدن المصرية كانت تتحرك على الفور رجال الحماية المدنية لإطفاء النيران وإزالة آثار الحطام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.