الكاتدرائية المرقسية بالعباسية تضيء باللون البرتقالي دعما للقضاء على العنف ضد المرأة    بورصة الدواجن اليوم الخميس 3-12-2020 في مصر    بايدن: لن أقوم بحركات مفاجئة لتغيير قرارات ترامب    الكاظمي: أطراف بالعراق تحاول فرض واقع تحت عناوين مختلفة    هيئة السوق السعودية تحيل 22 مستثمرا للنيابة.. مخالفات ب1.3 مليار ريال    الأجهزة التنفيذية والأمنيه بالشرقية تشن حملات للتأكد من غلق المحال التجارية    الحكومة: تلقينا 2.5 مليون طلب تصالح على مخالفات البناء حتى الآن    أذريبجان ترفض توطين مرتزقة تركيا.. والمرصد السوري: ذهبوا إلى سوريا    الجمهوريون يعرقلون تثبيت مرشحين لإدارة بايدن    فرنسا تعلن الحل الرسمي لمنظمة مرتبطة بالإخوان    حمدوك يبحث أولويات تشكيل مجلس شركاء الفترة الانتقالية مع "الحرية والتغيير"    مقالات الصحف: بهاء ابوشقة: إنجاز زراعي.. وجدي زين الدين: لعبات يعقوب صنوع.. عباس الطرابيلى: العاصمة الخامسة.. لمصر الإسلامية.. خالد منتصر: مناورة الملكة.. محمود خليل: لا تكن "مسعود أبوالسعد"    مالك المركب اللبناني المختطف في نيجيريا ل"الوطن": خفضنا مبلغ الفدية    "الصحة التونسية": تعافي 73 ألفًا و607 حالات من فيروس "كورونا"    باريس سان جيرمان يفوز على مانشستر يونايتد 3-1 في دوري أبطال أوروبا    سوبر هاتريك جيرو يقود تشيلسي لاكتساح إشبيلية برباعية في دوري الأبطال    أول تعليق من أحمد الشيخ على الانتقال لبيراميدز    كرم كردي: أرفض وجود لجنة الحكماء بنادي الزمالك    منتخب الشباب يواصل استعداداته لبطولة شمال إفريقيا | صور    ميدو يكشف وجهة صالح جمعة المقبلة    أول تعليق من نجم الأهلي بعد أخبار انتقاله لصفوف الزمالك    النيابة العامة بالإسكندرية تصرح بدفن جثث عقار محرم بك    السيطرة على حريق في منزل ومخزن شمع بشبرا الخيمة    إصابة شخصين في مشاجرة بالأسلحة النارية بالمنوفية    القصة الكاملة لعصابة ال5 بنات في حلوان.. استدرجن شابا وقتلوه: كنا هنجوزه واحدة مننا    مصرع طالب تحت عجلات القطار بالمنيا    انتشال 4 جثث من ضحايا عقار محرم بك بالإسكندرية    فتاة "فوتوسيشن" سقارة: أهلى مبسوطين من الصور و"سيشن الموز" كسر الدنيا    تعرف على حظك في أبراج اليوم الخميس 3 ديسمبر 2020    أستاذ طب الأطفال ترصد حكايات مؤثرة عن أول عملية فصل توأم ملتصق ل"معكم"    السقا وحلمى يشاركان تامر حسنى الغناء فى مهرجان القاهرة السينمائى.. فيديو وصور    نهي عبدالعزيز: الأسود ملك الموضة في مهرجان القاهرة السينمائي    إسلام ابراهيم عن التنمر بإطلالته في القاهرة السينمائي: مالها البدلة؟    "متنوعة وجريئة".. أبرز إطلالات النجمات في حفل افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي    "تشبه بالنساء".. عبد الله رشدي: ارتداء الرجال للسلاسل الفضية حرام    أمين الفتوى: الزواج بالأخت من الرضاعة محرم شرعًا    خبر سار من بريطانيا: تقديم لقاح كورونا في 50 مستشفى    قفزة كبيرة.. الصحة تعلن بيان كورونا ليوم الأربعاء    مجلس الوزراء: 17 مليار جنيه حصيلة التصالح في مخالفات البناء    طيران الإمارات تنقل النكهات والثقافة والموسيقى الإماراتية عبر العالم    ستيفاني فرابارت في لحظة تاريخية كأول حكمة بدوري أبطال أوروبا (صور)    وكيل هندسة عين شمس: انتهاء امتحانات الميدتيرم منتصف ديسمبر    المبعوثة الأممية وعقيلة صالح يؤكدان على ضرورة الإسراع في التوافق في لجنة الحوار السياسي    صور لبروفات نقل المومياوات الملكية حول مسلة ميدان التحرير    مغامرة «الأخبار المسائي» تكشف خبايا التنظيم السري لترويج كتب الإرهابية | صور    محافظ جنوب سيناء يشارك في الاجتماع الثالث لمجلس أمناء جامعة الملك سلمان    إقامة سكن إدارى للعاملين بأصغر واحة مصرية فى الصحراء ب سيوة.. شاهد    الفريق محمد فريد يشهد إجراءات المشروع التكتيكى بدر 6 على الاتجاه الاستراتيجى الغربى..فيديو    "فخر السينما".. جومانا مراد تعبر عن سعادتها لتكريم منى زكي ووحيد حامد    في اختيار رئيس البرلمان    وكيل وزارة الصحة بالقليوبية يتابع سير العمل بمستشفيات العزل    ضبط تاجر بحوزته 292 جهاز ريسيفر لفك شفرة القنوات الفضائية بالدقهلية    «الرعاية الصحية» تهدي درع التميز لنائب وزير الاتصالات    الدكتور معراج أحمد الندوى يكتب عن :"التسامح يتمثل في الاحترام والقبول"    فيديو.. داعية يكشف الخطوات الواقية للإنسان من شر البلايا    الأوقاف تواصل حملات تعقيم ونظافة المساجد استعدادا لصلاة الجمعة.. صور    غدا.. غلق مقر "اتحاد نقابات المهن الطبية" بسبب كورونا    مبروك عطية: الدين أخلاق وميغركش اللي بيصلي أو حافظ القرآن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بالفيديو.. مُختارات من قصائد "الخال"
نشر في البوابة يوم 14 - 03 - 2015

تضاربت الأنباء حول الحالة الصحية للشاعر الكبير عبدالرحمن الأبنودي، التي تسببت في انتشار شائعة وفاته أكثر من مرة في الأيام السابقة، لكن الخال كان يطُل علينا بنفسه نافيًا، مؤكدًا في الوقت ذاته قوة مقاومته للمرض، انتقت "البوابة نيوز" مجموعة من أبرز قصائد الخال الأبنودي، ومع التمنيات له بالشفاء.
أحزان عادية
وفجأة
هبطت على الميدان
من كل جهات المدن الخرسا
ألوف شبان
زاحفين يسألوا عن موت الفجر
استنوا الفجر ورا الفجر
إن القتل يكف
إن القبضه تخف
ولذلك خرجوا يطالبوا
بالقبض على القبضة
وتقديم الكف
الدم
قلب الميدان وعدل
وكأنه دن نحاس مصهور
أنا عندى فكرة عن المدن
اللي يكرهها النور
والقبر اللي يبات مش مسرور
وعندي فكرة عن العار
وميلاد النار
والسجن في قلبي مش على رسمه سور
قلت له لأ يا بيه
أنا اسف
بلدى بربيع وصباح
ولسه في صويى هديل الينابيع
لسه في قلبي صهيل المصباح
لسه العالم حي رايح جي
بيفرق بين الدكنه وبين الضي
بلدي مهما تتضيع مش حتضيع
ما ضايع إلا ميدان وسيع
يساع خيول الجميع
يقدم المقدام
ويفرسن الفارس
ويترك الشجاعه للشجيع
ولا باعرف أبكي صحابى غير في الليل
أنا اللي واخد على القمر
ومكلمه أطنان من الشهور
وعلى النظر من خلف كوة في سور
واللي قتلني ما ظهر له دليل
وفي ليله التشييع
كان القمر غافل.. مجاش
والنجم كان حافل
لا بطل الرقصة ولا الارتعاش
لما بلغني الخبر
اتزحم الباب
وجوني الاحباب
ده يغسل.. ده يكفن.. ده يعجن كف تراب
وأنا كنت موصي لا تحملني إلا كتوف إخوان
أكلوا على خوان
وما بينهمش خيانه ولا خوان
والا نعشى ما حينفدش من الباب
ما أجمل نومه على كتوف أصحابك
تنظر صادقك من كدابك
تبحث عن صاحب أنبل وش
في الزمن الغش
والرؤيه قصادي اتسعت
بصيت واحسب نفسى بين خلان
تعالوا شوفوا الدنيا من مكاني
حاشتنا أغراض الحياة عن النظر
بالرغم من نبل الألم والأنتظار
اتعلمنا حاجات أقلها الحذر
ونمنا سنوات مدهشة
نحلب ليالي حلمنا المنتظر
وامتلات الأسواق بالمواكب
تبيع صديد الوهم والمراكب
وفارشه بالوطن على الرصيف
بالفكر والجياع والكواكب ومذلة الرغيف
شويه فات سقراط
مسلسلينه من القدم للباط
ومتهم باليأس والإحباط
وبالعدم وبالزنا وباللواط
وبكل كافه التهم
وهو عابر للجحيم على الصراط
ينظر على الشعب التعيس ويبتسم
إلى الجحيم للفلسفة
دنيا لا كأنت يوم
ولا حتكون في يوم كويسة
دنيا في هيئة خنفسة
دنيا فسه
ما أتعس الإنسان
ما أسعد الحيوان
وعبر
وصف من الزوانى وراه
متلطخين بالبودرة والمعاجين
حاصرين غطاوي الروس
بطونهم عريانين
بيغنوا طوبى لضحكة المساجين
وعيال عرايا
تفيض بها الطرقات
من القرى ومن المقاطعات
أطفال في لون الجوع
صوت النفس مسموع
أطفال شبه وضلوع
أما أنا
فاتسعت الرؤيا
وبصيت للمسا وللحياة المتعسه
وللنسايم المنعسه
وقلت ورا سقراط
دنيا في هيئه خنفسه
ما أتعس الإنسان
ما أسعد الحيوان
قبل مرورى على بعض مكان
كنت موصى يمه أفوت
هجمت من الحارة مجموعه نسوان
رقعوا بالصوت
قالوا يا عبد الرحمن
وقدرت تموت!!
وتفوت اللحم العارى المتهان
في المدن اللي معداش منها ريحه إنسان!!
أنا مت
ومش منظور لي جواب
متحصن بكتوف الأصحاب
ولذلك فت
عند التربة
قعد الشيخ أوصاني
وإداني كتابي بيماني
قال لي لو جولك ملكان
قول أنا عبد الله مش عبد الرحمن
ودعا لي في لحظة ما يقوم للعدل ميزان
ينوبني شىء من العفو وبعض الغفران
وفي لحظه ما أنا متزحلق
في قماشى الأبيض
من جوف القبر
اتقدم ضابط واتعرض
قبض على الجثة
وطلب الأوراق
مزع الأكفان
عدل الوش
ووقف وركلني
وقالي بلؤم شديد
حتى في الموت بتغش
شيلوه
ولقيت نفسي والعربية داخلة القلعة
كأنت الدنيا ضجيج والشمس نيران والعة
قوم يا إنسان
أنا قلت
أنا عبد الله مش عبد الرحمن
زي ما الشيخ أوصاني
قالي عندي أوراق تثبت أنك مش مرتاح
أمرك فاح
ولقيت نفسي محاصر تاني وتحت الرجلين
قلت لنفسي وبعدين
راح تفضل كده لأمتى يا غلبان؟
بتداري إيه؟
إيه باقي تاني علشان تبقى عليه؟
وطنك؟
متباع
سرك؟
متذاع
الدنيا حويطة وأنت بتاع
ويهين المعنى الضابط
ويدوس بالجزمة على الحلم
ربنا رازقه بجهل غانيه عن كل العلم
ماذا تعنى بالكون يا يساعك يا يسعني؟؟
رد يا جربان يا ابن الوسخة ياكلب
أظنك حتقولي تاني الشعب
وصفعني وتنى على بطني بالكعب
يا سعادة البيه وأنا إيه؟ أو ليا في العمال إيه؟
ما تضيع الدنيا والعمال دي تغور
يا صاحب هذا المبنى الموروث
ضل جدودك في الجدران مغروس
أنت السلطان وأنا المملوك
أنت السجان وأنا المهلوك
أنت المنصور وأنا المسفوك
أنا الصعلوك وامتى الصعلوك
يقدر يتجاسر على السلطان
اللى في إيده بدل البرهان مليون برهان
رفع الهد
ماهو برضه دول يفهموا في الكدب
أول ما اتلفت جه غارس الجزمة في قورتي
وجيت أقعد بركني على الأسفلت
ولقيت نفسي محاصر تاني وتحت الرجلين
قلت لنفسي وبعدين
راح تفضل كده لأمتى يا غلبان؟
ما لقتش الراحة في الموت
يمكن تلاقيها ورا القضبان
اطلعت على الشبابيك وعلى القضبان
على الموقف
على السجن وعلى السجان
ولقيتنى طول عمرى كنت كده
كلب.. محاصر.. متهان.. منبوذ.. جربان
وأنا يا ابنى الحلم اللى ما لهش اوان
معروف عشى في قلب البستان
معروف صوتى في زمن الاحزان
وفي أي زمان
واتذكرت سنه ما اتبنت القلعه
وكنت أنا أول مسجون
وكان الضابط ده أول سجان
يوم ما ركلنى نفس الركله
يوم ما صفعنى نفس الصفعه
نفس طريقه الركل
وآخر الليل جانى بدم صحابى في الاكل
استأذنت ارتب اقوالى
قفل الباب
واتفتح الباب
وخلاص
يا عم الضابط أنت كداب
واللى باعتك كداب
مش بالذل حاشوفكم غير
ولا استرجى منكم خير
أنتم كلاب الحاكم
واحنا الطير
أنتم التوجيه واحنا السيل
أنتم لصوص القوت
واحنا بنبنى بيوت
احنا الصوت ساعه ما تحبوا الدنيا سكوت
احنا شعبين.. شعبين.. شعبين
شوف الأول فين؟؟
والتانى فين؟؟
وآدى الخط ما بين الاتنين بيفوت
أنتم بعتم الارض بفاسها.. بناسها
في ميدان الدنيا فكيتوا لباسها
بأنت وش وضهر
بطن وصدر
والريحه سبقت طلعه انفاسها
واحنا ولاد الكلب الشعب
احنا بتوع الاجمل وطريقه الصعب
والضرب ببوز الجزمه وبسن الكعب
والموت في الحرب
لكن أنتم خلقكم سيد الملك
جاهزين للملك
ايديكم نعمت من طول ما بتفتل ليالينا الحلك
احنا الهلك وأنت الترك
سواها بحكمته صاحب الملك
أنا المطحون المسجون
اللى تاريخى مركون
وأنت قلاوون وابن طولون ونابليون
الزنزانه دى مبنيه قبل الكون
قبل الظلم ما يكسب جولات اللون
يا عم الضابط
احبسنى
سففنى الحنضل واتعسنى
رأينا خلف خلاف
احبسنى أو اطلقنى وادهسنى
رأينا خلف خلاف
واذا كنت لوحدى دلوقت
بكره مع الوقت
حتزور الزنزانه دى اجيال
واكيد فيه جيل
اوصافه غير نفس الاوصاف
أن شاف يوعى
وان وعى ما يخاف
أنتم الخونه لو يصدق ظنى
خد مفاتيح سجنك واترك لى وطنى
وطنى غير وطنك
ومشى
قلت لنفسى
ما خدمك الا من سجنك..
https://www.youtube.com/watch?v=r_5KApmDxY8
العمة يامنة
والله وشبت يا عبد الرُّحمان..
عجّزت يا واد ؟
مُسْرَعْ؟
ميتى وكيف؟
عاد اللي يعجّز في بلاده
غير اللي يعجز ضيف !!
هلكوك النسوان؟
شفتك مرة في التليفزيون
ومرة.. وروني صورتك في الجورنان
قلت: كبر عبد الرحمن!!
أمال انا على كده مت بقى لي ميت حول!!
والله خايفة يا وليدي القعدة لتطول
مات الشيخ محمود
وماتت فاطنة ابْ قنديل
واتباع كرم ابْ غبّان
وانا لسة حية..
وباين حاحيا كمان وكمان
عشت كتير
عشت لحد ماشفتك عجّزت يا عبد الرحمان
وقالولي قال خَلَّفت
وانت عجوز خلَّفت يا اخوي؟
وبنات..!!؟
أمال كنت بتعمل إيه
طيلة العمر اللي فات؟
دلوقت مافقت؟
وجايبهم دِلْوكْ تعمل بيهم إيه؟
على كلٍّ..
أهي ريحة من ريحتك ع الأرض
يونسُّوا بعض
ماشي يا عبد الرحمن
أهو عشنا وطلنا منك بصة وشمة
دلوك بس ما فكرت ف يامنة وقلت: يا عمة؟
حبيبي انت يا عبد الرحمن
والله حبيبي.. وتتحب
على قد ماسارقاك الغربة
لكن ليك قلب
مش زي ولاد الكلب
اللي نسيونا زمان
حلوة مرتك وعويْلاتك
والاّ شبهنا..؟
سميتهم إيه؟
قالولي: آية ونور
ماعارفشي تجيب لك حتة واد؟
والاّ أقولك:
يعني اللي جبناهم..
نفعونا في الدنيا بإيه؟
غيرشي الإنسان مغرور !!
ولسه يامنة حاتعيش وحاتلبس
لمّا جايب لي قطيفة وكستور؟
كنت اديتهمني فلوس
اشتري للركبه دهان
آ..با..ي ما مجلّع قوي يا عبد الرحمان..
طب ده انا ليّا ستّ سنين
مزروعة في ظهر الباب
لم طلّوا علينا أحبة ولا أغراب..
خليهم..
ينفعوا
أعملهم أكفان..!!
كرمش وشي
فاكر يامنة وفاكر الوش؟
إوعى تصدقها الدنيا..
غش ف غش..!!
إذا جاك الموت يا وليدي
موت على طول..
اللي اتخطفوا فضلوا أحباب
صاحيين في القلب
كإن ماحدش غاب..
واللي ماتوا حتة حتة
ونشفوا وهم حيين..
حتى سلامو عليكم مش بتعدي
من بره الأعتاب
أول مايجيك الموت.. افتح..
أو ماينادي عليك.. إجلح..
إنت الكسبان..
إوعى تحسبها حساب..!!
بلا واد.. بلا بت..
ده زمن يوم مايصدق.. كداب..!!
سيبها لهم بالحال والمال وانفد
إوعى تبص وراك..
الورث تراب
وحيطان الأيام طين
وعيالك بيك مش بيك عايشين..!!
يو.....ه يا رمان..
مشوار طولان
واللي يطوِّله يوم عن يومه يا حبيبي.. حمار
الدوا عاوزاه لوجيعة الركبة
مش لطوالة العمر.
إوعى تصدق ألوانها صفر وحمر.
مش كنت جميلة يا واد؟
مش كنت وكنت
وجَدَعَة تخاف مني الرجال..؟
لكن فين شفتوني..؟
كنتوا عيال.!!
بناتي رضية ونجية ماتوا وراحوا
وأنا اللي قعدت..
طيِّب يا زمان..!!
إوعى تعيش يوم واحد بعد عيالك
إوعى يا عبد الرحمان..
في الدنيا أوجاع وهموم أشكال والوان..
الناس مابتعرفهاش..
أوعرهم لو حتعيش
بعد عيالك ماتموت..
ساعتها بس..
حاتعرف إيه هوّه الموت..!!
أول مايجي لك.. نط
لسه بتحكي لهم بحرى حكاية
فاطنة وحراجي القط..؟
آ.. باي ماكنت شقي وعفريت
من دون كل الولدات..
كنت مخالف..
برّاوي..
وكنت مخبي في عينيك السحراوي
تمللي حاجات..
زي الحداية..
تخوي ع الحاجة.. وتطير..
من صغرك بضوافر واعرة.. ومناقير..
بس ماكنتش كداب..
وآديني استنيت في الدنيا
لما شعرك شاب..!!
قِدِم البيت..
اتهدت قبله بيوت وبيوت..
وأصيل هوه..
مستنيني لما أموت..!!
حاتيجي العيد الجاي؟
واذا جيت
حاتجيني لجاي؟
وحتشرب مع يامنة الشاي..؟
حاجي ياعمة وجيت..
لالقيت يامنة ولا البيت..
https://www.youtube.com/watch?v=NrJPkOksR00
رسائل حراجي القط
مجموعه رسايل الاسطى حراجى لزوجته فاطنه عبد الغفار
...
الجوهرة المصونه
والدره المكنونه
زوجتنا فاطنه أحمد عبد الغفار
يوصل ويسلم ليها
في منزلنا الكاين في جبلايه الفار
أسوان..
الرسالة 1
أما بعد.. لو كنت هاودت كسوفي ع التأخير
سامحيني يا فطنه في طول الغيبه عليكم
وأنا خجلان.. خجلان.. وأقولك يا زوجتنا أنا خجلان منكم..
من هنا للصبح..
شهرين دلوقت..
من يوم ما عنيكي يا فاطنه.. بلت شباك القطر..
لسوعتي بدمعك ضهر يديَ
لحضتها قلت لك:
قبل ما عوصل عتلاقي جوابي جي
نهنهتي.. وقلتي لي بعتاب:
النبي عارفاك كداب.. نساي
وعتنسى أول ما عتنزل في أسوان..
حسيت واليد بتخطفها يد الجدعان
بالقلب ف جوفي ما عارف أن كان بردان.. دفيان
والبت عزيزه والواد عيد
قناديل في الجوف.. زي ما بتضوي.. بيقيد..
والقطر إتحرك..
وقليبي بينتقل من يد لإيد
والقطر بيصرخ ويدَودِو
اتدلدلت بوسطي من الشباك
خذي بالك م الولد.. راعي عزيزه وعيد
والقطر صرخ ورمح لكإنه داس على بصة نار
ولقطت الحس قريب.. قد ما كنتي بعيد:
قلبي معاك يا حراجي هناك في أسوان..
...
ورميت نفسي وسط الجدعان.. وبكيت..
وبلدنا اللي كنا بنمشيها ف نص نهار
كان القطر في لحضه.. فاتها بمشوار
سامحيني يا فطنه على التأخير..
ولو الورقه يا بت الخال تكفي
لأعبي لك بحر النيل والله بكفيِ
وختامًا ليس ختام..
بابعت لك
ليكي ولناس الجبلايه ولبتي عزيزه والواد عيد
ألف سلام
زوجك... لوسطى حراجي
===
أسوان
زوجي الغالي
لاوسطى حراجي القط
العامل في السد العالي
جبلاية الفار
الرسالة 2
زوجي حراجي..
فوصلنا خطابك..
شمينا فيه ريحة الأحباب.. ربنا ما يوري حد غياب..
مش أول مره البسطاوي يخطي عتبة الدار ؟؟
عمرنا يا حراجي.. ما جلنا جواب.
النبي ساعة مرزوق البسطاوي.. ما نده..
كده زي ما كون.. دقت في حشايا النار.
وكإن العمر بيصدق.. بعد ما كان كداب..
اتأخرت مسافه كبيرة كبيرة على
عارف فاطنه يا حراجي لاليها عايل.. ولا خي.
ليه تتأخر كده يا حراجي.. ؟
طب والنبي كأن ورقتك دي
أول قنديل بتهز ف جوف الدار.
أول ندعة ضو
الدار من غيرك يا أيو عزيزه.. هو
وعزيزه وعيد..
من غيرك يا حراجي زي اليُتما في العيد
الواد على صغره حاسس بالغربه والبعد
ولا عاد حتى بيطلع يلعب في القمَارى مع الولِد
اطلع وأخش.. أطلع وأخش القاه.. غيمان
وكأنه محروق له دكان
ويقوللي: فين يامه أسوان..؟
وأبا سابنا ليه يا مه ؟ ما يمكن زعلان.. ؟
شهرين يا بخيل ؟
ستين شمس وستين ليل
النبي يا حراجيما أطول قلبك
لاقطع بسناني الحته القاسيه فيه
..
كل الجبلايه تسلم فردًا فرد..
م الحاج طِلب حامد لعيلة بيت على سعيد
وانشالله يا حراجي ما يوريني فيك يوم
وانشالله تكون تعلمت ترد قوام
ومادام احنا راسيين ع العنوان
والله ما حنبطل بعتان..
مفهوم.. أسوان
زوجي الغالي
لاوسطى حراجي القط..
العامل في السد العالي
زوجتك
فاطنه أحمد عبد الغقار
جبلايه الفار
...
أسوان
الرساله 3
الجوهره المصونه
والدره المكنونه
زوجتنا فاطنه أحمد عبد الغفار
يوصل ويسلم ليها
في منزلنا الكاين في جبلاية الفار
أما بعد..
فهذا تاني خطاب..
باعتين طيه ما قدرنا المولى عليه..
وعنبعتلك في ظرف الجمعه.. طرد
الطرحه والجزمه بتوعك..
وكساوي عزيزه وعيد.
دورت الحسبه ف رأسي وقلت يا واد يا حراجي..
هو يعني قانون العيل ما يدوقشي الكسوه..
غير في العيد ؟
أمال كيف العيل حيحس أبوه جنبه
إذا كان الأب.. بعيد.. ؟
بقى أول ما دلقنا يا فاطنه بابور السد على محطة أسوان
أنا والجدعان
حسيت بالدوخه
مش أول مره باسيب جبلاية الفار.. ؟
رحنا المكتب
طبعنا البطاقات..
ومضينا على الورقات
أه يا فطاني لو شوفتي الرجاله هْنِهْ
قولي.. ميات.. أولوفات..
بحر من ولاد الناس..
إللي من درجا واللي م البتانون
واللي من أصفون والتل
جدعان.. زي عيدان الزان.. سايبن الأهل.
وتطلي في عين الواحد يا ولداه ع الغربه..
عارفه يا مرتي الراجل في الغربه يشبه إيه.. ؟
عود دره وحداني.. في غيط كمون..
حسيت بالخوف ناشع في عروقي زي البرد
قضينا الليله الأولانيه في أي مكان
العين مشقوقه..
والبال..
زي الغله اللي بتسرسب من يد الكيال
وندهت عليكي قلت: انا بنده
سامعاني ؟
سامعيني يا عيال ؟
النبي لولا الخوف واللومه من الرجاله..
لاركبت القطر وعدت
قبل ما أروح لموظف
قبل ما أرد سؤال.
وقعدت أعقل نفسي وأقول: يا حراجي يا بوي
أمال جيت ليه ؟
الخايف من الغربهة ما يجيش
اتحمل علشان كسوة عيد.. ورغيف العيش
لكإنك ياخي رحت الديش
من خوفي يا مرتي
قعدت أهدي الرجاله
فاطنه..
أول ما تفكي الخمسه جنيه
اطلعي ع الفور..
وإدي حساب عمران وجنيه بمبة الصباغ
والباقي زيحوا بيه القارب
لما يعدلها الرحمن
سلمى ع الوِلد.. وع الحاج التايب
بلا كتر كلام..
سلمي على كل اللي لينا فيهم نايب..
وإوعي يا فطنه لما ارجع وأبص ف وش اللولاد..
أعرف إن أبوهم كان غايب.
وإحنا هنا بنستنى الجوابات بفروغ صبر
طول ما الجوابات رايحه وجايه.
اعتبري كإني باجي أشوفك..
واجى
زوجك لاوسطى حراجي
===
أسوان
زوجي الغالي
لاوسطى حرجاي القط
العامل في السد العالي
جبلاية الفار
الرسالة 4
وصلنا الطرد وجانا المبلغ يا حراجي..
أحياك الرب وأبقاك ألفين عام..
ولا عاد يقطعلك عاده ولا حس..
ولا يقفل لك كف..
ولا يطوي من قدامك سجادة الخير والسعاده..
اما بعد..
فإحنا وزعنا المبلغ زي ما قلت..
ولعلك ما تشغلش بالك فينا وتبقى في راحة بال..
إحنا يا حراجي – بعيد الشر- إن ضاقت بينا الحال يكفينا ريال
كفايه علينا البسطاوي الظهر يخطي عتبة الدار
إمبارح.. جانا الشيخ قرشي.. وخبط ع الباب..
جه ساعة المغرب
قاللي لا بدن ما نبص لعيد..
قاللي: يا بت المرحوم..
الواد لازمه الكتاب..
يو السوق..
إتدلي هاتي له قلمين بوص.. ودواية.. ولوح..
وضحك.. بعدين قاللي: لاحسن يطلع لوح
وأنا بيني وبينك يا حراجي عاوزاه يكبر
ويعوضنا عن الأهل ويعمل لنا قيمه..
عاوزاه تكون قيمته ف جبلاية الفار قيمة القيمه..
اللي بتقوله عن أسوان يا بوعيد..
حكايه ولا حكايات أبو زيد..
هيا يعني.. مش زي بلدنا.. ؟
أمال ناسها بيسووا إيه.. ؟
ما بيشتغلوش ليه؟
وإنت.. طول عمرك راجل صاحب فاس
فهمهاني دي
لاحسن عامله في رأسي زي الخبطه..
كيف صاحب الفاس يصبح أوسطى.. ؟
صاحبك تكروني لما أتى بالطرد..
شيعنا معاه الموجود..
...
في الليل يا حراجي تهف عليا ما عرف كيف..
هففان القهوة.. على صاحب الكيف..
وبامد إيديا في الظلمه ألقاك جنبي..
طب والنبي صُح ومش باكدب يا حراجي..
وباحس معاك إن الدنيا لذيذه..
كيف حال عبد العال التابه وعلى اب عباس؟..
وقوللي يا حراجي..
بتاكل كيف؟ وبتلبس إيه؟ وبتقلع إيه؟
بتنام فين ؟
قاعد في المطرح مع مين ؟
مين اللي بيغسلك توبك
وبتتسبح فين.. ؟
..
في نهاية القول..
أنا رح أشيع عيد ع الكتاب..
فا إبعت له ووصيه على شد الحيل..
وجميع الناس في الجبلايه
عايزين لك كل سعاده وخير..
وبيتمنولك تاني ترجع في السلامه..
تعمر مصطبتك..
وتقيد اللنضه في الدار..
زوجتك
فاطنه أحمد عبد الغفار
جبلاية الفار
===
الجوهره المصونة
والدرر المكنونة
زوجتنا فاطنه أحمد عبد الغفار
يوصل ويسلم ليها
في منزلنا الكاين في جبلاية الفار
أسوان
الرساله 5
مشتاق ليكي شوق الأرض لبل الريق..
شوق الزعلان.. للنسمه.. لما الصدر يضيق
مشتاق.. وإمبارح..
قاعد.. قدامي عِرق حديد.. وف يدي الفحار..
غابت عن عيني الحته اللي أنا فيها..
وغابوا الأنفار
تحت النفق
الضلمه يا فاطنه
بتساعد على سحب الفكر
..
تلاقيكي ولا عارفه الأنفاق.
ولقيت نفسي يا فاطنه طيره مهاجره
والطيره جناحها محتار
ولقيت نفسي على بوابة جبلاية الفار..
باخد الأحباب بالحضن
كانس كل دروب الجبلايه بديل توبي
طاوي كفوفي وباخبط بيهم على صدر الدار
قلتلي لي مين ؟
مسيت الدمعه ف حزنك بإيدي..
مسيت الدمعه اللي ف حزنك.
ماعرف خدتك في حضاني ولا إنتي خدتيني ف حضنك
وعزيزه وعيد نحوا بيشدوا الجلابيه
ويشموا ف غيبتي وفي إيديا..
وقعدت بيناتكم.. وبكيت.. وضحكت
لما لمحت عصايتي وتوبي.. وفاسي.. ومداسي
يمكن ساعه.. وقف اللمهندس على رأسي..
ولمس كتفاتي بصابعه.. قمت لفوق..
طبطب على كتفي..
وخدني من يدي بره النفقات في النور..
ضيعنا نص نهار..
وسألني.. قلت الشوق
قاللي إسمع يا حراجي أقولك..
ويا فاطنه قعد يحكي ويتكلم..
ألقط كلمه وميه تروح..
وكلام.. م اللي يرد الروح..
وحكى لي عن أسوان والسد..
وحكى لي عن اللفرنج وعن حرب المينا..
في الجوابات الجايه يا فاطنه عاقولك وإحكي لك..
اما عن نفسي.. فأنا لا بخيل ولا شي..
كيف اللي ف قلبي بس يا ناس.. أرويه في جواب.. ؟
أما عن عيد..
فأنا من بدري يا فاطنه قلت يروح الكتاب..
وأقل ما فيها..
عيفُك الخط ويحفظ له كام سوره
والأمر ده بس يا فاطنه يعوز شوره.. ؟
على خيرة الله..
ووصلنا فطيرك..
قعمزت ما بين الرجاله وكلناه..
يعني أنا دقته.. ؟
والنبي بعنيا قعدت أتفرج ع الرجال بياكلوه
كنا طالعين م الشغل نشر عرق..
بت يا فاطنه..
النبي في الدنيا.. ما فيه واحده بتسوى فطيره زيك..
شفت ده في عنين الرجاله..
سلاماتي لكل اللي يقولك شحوال حراجي
وسلامي لعزيزه وعيد..
أما نه عليكي لحين ماجي..
زوجك
لوسطى حراجي
===
أسوان
زوجي الغالي
لاوسطى حراجي القط
العامل في السد العالي
جبلاية الفار
الرساله 6
أما بعد..
فنعرفكم.. إحنا بخير..
ولا يلزمنا إلا رؤية وجه الغايبين..
مرزوق البسطاوي.. مرته وضعت.. حدفت ولدين
وجوابك وصل الجبلاية إمبارح..
لكن مرزوق.. ما سرحشي غير اليوم..
وما دنتو في صحه وعال..
إحنا ما يلزمناش.. أكتر من ورقه في ظرف..
ناس الجبلايه كبيرًا وصغيرًا عاوزين رؤياك.
قوللي يا حراجي بحق..
عامل كيف بس ف ليل الفرقه.. ؟
واللهي ما خش دماغي حاجه من اللي كاتبه في الورقه..
ويا خوفي عليك..
بيقولوا فيه ناس.. ماتوا في اللي اسمه السد..
طمنا عليك يا حراجي..
...
قسمنا مع بيت العطار.. بلح النخله الشرك..
إذا كان لازمك منه يا حراجي.. إبعت قول..
مش راح تاجي.. ؟
طالقالك في البيت فروج..
علشان لما تعود م الأسوان دي.. تلاقي لك حتة لحم..
وإم على أب عباس مشغوله عليه..
بدري ما راسلهاش ليه ؟
أهي طول اليوم.. قاعده على العتبيه إيد على خد..
وماسمكه عود قش بتبكي وتخطط في تراب الدرب..
طمنا عليه يا حراجي يرضيك المولى..
وإذا كان عال وف خير..
الضحك مع الجدعان.. ولا رساله لامه المشغوله أولى.. ؟
قلب الأم أصابه الشوق يا بوعيد..
يبقى أسخن من رمال القياله لما يقيد
يبقى عش خراب بيسرخ على طيره..
وعلى أب عباس عارف أمه..
مالهاش في الدنيا غيره..
وإمبارح كانت وسط الحريمات..
قاعده تمسح دمعتها.. ف طرحتها وتقول:
اللي مانعني من الموت..
اليوم اللي أشوف على فيه متهني وفاتح بيت..
يومها أقول للدنيا ضحكت عليكي
خلاص غوري..
قولله يشيع يا حراجي.. الناس زعلانه..
كل الجبلاي واخده في خاطرها منه..
وإمه عنيها كستها الدخانه..
أختك نظله
رجعت بيت الحاج ركابي إمبارح من درجا
قالت جايه تريح عند خالاتها وحتولد في اللي يهل..
يا حراجي.. جوابك بيرد الميه للزور الناشف ويبل.
ده إحنا عايشين هنا ع السيره..
وزادنا الأخبار..
زوجتك
فاطنه أحمد عبد الغفار..
جبلاية الفار
https://www.youtube.com/watch?v=BjyhIF23Cmg
الخواجة لامبو
الضباب كان بات ليلتها ع القزاز
كانت القرية اللي مات فيها الخواجة لامبو
نايمة ع الجليد..
في الصباح
اتحركت جوه المطابخ الصحون والخدامات
وابتدا الدق ف محال الحديد..
والمكاكية ف حظاير الدواجن..
لبست الأطفال في ايد الامهات في غير عناد..
«النهار ده العيد يا كاسبر
لما سمعت ندهة الديك من بعيد..
ضحكت البنت اللي واقفة تشد في حبال الجرس جوه الكنيسة..
طالع القسيس سعيد..
وبإيدو بينفض عبايتو م الجليد
كل إسبانيا بتصحى
عيد... وعادي.. والجديد
الخواجة لامبو.. مات
كانت القرية إلى دايسه عليها إسبانيا.. ضلام من غير عيون..
فلاحين فقرا.. بلا غيط.. أو كانون..
اسبانيين بس في شهادة الميلاد..
يندغوا الاحزان مع كأس النبيت..
إنما..
كان فيه كمان ناس اغنيا..
ليهم بيوت..ليها سقوف طايلة السما..
ممتلية باللي إسبانيا فراغ منو.. ولامبو
لامبو.. كان شاعر مغني
يمشى والجيتار عشيقتو
يلمسو..
يملا ليل إسبانيا بفصوص الأماني والاغاني البرتقاني...
عمو لامبو قضى عمرو في الحارات والخمارات..
كان يغني للعيال المقروضين..
كان يغني للارامل..
والغلابا..
والسكارى..
السكارى اللي يعودوا من جحيم الحر.. في المنجم
السكارى اللي المحاجر حولتهم زيها
أزمة وحجارة..
الجيتار يعشق زحام الاسطوات..
والاغاني بتتولد في الغلبانين والغلبانات..
عمو لامبو
قضي عمرو في الحارات والخمارات..
كان يحب الشمس..
والناس..
والغيطان..
والجيتار..
وقطتو..
أول الناس اللي تحفظ غنوتو..
كان يغني بألف صوت...
يا قمر.. يا رغيف بعيد...
النهارده الحد.. عيد..
الفقير ليه مش سعيد..
والغناي ليه مبسوطين؟
يا قمر يابو عمر لسه
العباد ع الحانة كابسة..
عاوزه تنسي..عاوزه تنسي...
والغناي لو يسكروا
يبقى لجل يفكروا..
يسرقوا م المسروقين ؟؟...
وجيتارو.. كان عجوز زيو تمام..
إنما.. لُه في الكلام..
لامبو ما كان لوش سكن..
الحياة في قريتو مالهاش تمن..
قلب إسبانيا برونز..
قلب إسبانيا صفيح..
قلب إسبانيا عطن..
برد إسبانيا مراكب اترمت فيها القلوع..
واقفة في شطوط الزمن..
كل أطفال البلد كانت تحبو
كلهم كانوا في يوم كورس للامبو
فوق جبينو..
قريتو كانت بترمي ضل إسبانيا الغميق..
وشو كان وش البلد
تبتسم.. يضحكلها..
تزعل القرية..اساه يصبغ خضار ورق الشجر
وكان له قطة يعزها
واما كان البرد مرة يغزها..
لامبو يضحك لما يرفعها ف ايديه.. ويهزها..
ايه يا قطة ؟
يعني عيطنا أهه..
انزلي..
اجرى..
حلاوتك..يلا بينا ع العمل..
الخواجه لامبو ماشي..
دخل الخماره.. حيوه السكارى..
تاره بالضحكه.. وبالفزيتا تاره..
غنى لامبو وبرد إسبانيا مزنهر مناخيرو
ياغلابا...
سيروا في الارض العريضة..
والسعوا النسمة بطواحين الهوا..
فيه في قلب الظلم حتة نجمة بيضا..
العمل مش حاجة ضايعة في الهوا..
برد إسبانيا استوى..
لامبو كان نشوان وكل ما فيه مغني..
وجيتارو بين ايديه..
والعباد.. منتورة زي الفحم لاسمر نحوه
الشاويش دخل عليه..
ايه يا إسبانيا يا بطن مافيهش عيش
هس.. بس..
الضلام اللي في إسبانيا ظهر..
برم شنابات الشاويش
الشاويش صرخ في لامبو
لامبو خبى غنوتو اياها في عبو..
بس ما رضيش يجي جنبو
والفانوس اللي في سقف الحانة متعلق رعَش
الشاويش صرخ بقلبو
قلبو شايل كل دوسيهات الحكومة
لامبو ممنوع من اغاني الفقرا
غنى غير ده..
الحكومة مش حمارة
لامبو بص على السكاري.
البرودة اللي في إيديهم جمدت كأس النبيت
لامبو دمَّع
الحياة.. عايزة جسارة..
والخلايق عاوزة أبطالها يكون فيها جدارة..
عايزه أبطالها في عز البرد مشحونة حرارة
الجيتارة.. واخده ع اللحن النضيف
الجيتارة..
برضو بتنام ع الرصيف
برضو بتموت زيي علشان الرغيف
بس ليل إسبانيا في الزنزانة له شكلو المخيف..
والبلاط.. والسقعة.. والعود النحيف..
لا ما غنيش للفقير.. والسجن لا..
لا أغني..
لأ ما غنيش..
بس انا راجل شريف
ايه يا إسبانيا يا سجن في كأس نبيت..
آه.. وآه...
لامبو من يومها وقولة آه.. غناه
قريتو لمتها آه..
آه.. وآه.. والناس ترد الآهة آه..
الكفاح الحي اصبح آه..
و آه ع الكفاح لو يتقلب على شكل آه..
والنهارد ده لامبو مات..
قتلو ليل إسبانيا في الليل ع الرصيف
قلبو كان لابس خفيف
قتلتو الآه..
قتلتو في الحانة شنبات الشاويش..
قتلتو الناس اللي غرقانة بهمومها في النبيت..
قتلتو الدوسيهات في دواليب الحكومة..
قتلو الطفل اللي مش لاقي الفطار
طلعت الناس النهار ده للكنيسة
لقوه جنب الجدار..
قطتو جنب الجيتار..
قاعدة مش شايفة النهار..
في انتظار الليل... وإسبانيا.. وشنابات الشاويش
لامبو مات..
لامبو؟؟ يا عيني.. وتبكي الطفلتين
يمسحوا دموعهم في ايد الامهات
في المناديل الجديدة
آخرة الرحلة تموت يا لامبو على طرف الرصيف.
وانت لو جالك فقير..
كنت تشوي قلبك الطيب تحطولو في رغيف؟؟!
قطتو توطي
عشان دمعتها ما تعملش ع الاسفلت صوت..
لامبو مات
توصل الناس في الشوارع..
يا سلام.. ده أنا سايبو وهو راجع
يدمعوا..
يرسموا فوق الصدور علامات صليب
والجرس يتلوى في حبال الكنيسة
كان حزين.. حزين.. حزين
قتلو الحزن
يفرشو فوقو الجرايد
يركعوا الأطفال يرصو نحون جسمو الورود
والدموع.. غيمة على عيون الوجود
يا حبيبي يا عمو لامبو..
روحي يا ماما الكنيسة وسيبيني قاعدة جنبو
يا حبيبي يا عم لامبو
امها تبكي وتاخذها من ايديها
مات شهيد
مات شهيد الليل في إسبانيا السجينة
مات.. وكان عاوز يعيش
غيرشي بس الظلم برَّم لو شنابات الشاويش
الوداع يا عمو لامبو
"الوداع يا عمو لامبو"
الوداع يا قطتو المرمىة جنبو
"الوداع يا قطتو المرمىة جنبو"
الوداع
عربية الاغراب شالوه زي الهوا
الوداع.. دق الجرس فوق الكنيسة
غنت الناس غنوتو
الضباب عمال يضيع
لجل يدي فرصة للشمس اللي حتزور الربيع
https://www.youtube.com/watch?v=zdW5nwKB3UQ
الدايرة المقطوعة
إذا مش نازلين للناس ف بلاش
والزم بيتك
بيتك بيتك
وابلع صوتك
وافتكر اليوم ده
لأنه تاريخ موتى وموتك.
===
إذا مش نازلين للناس
فَ بلاش
مادام الدايرة ما كمّلاش
والحاجة ما تمّاش
وأصحاب الحاجة ما عارفاش
إيه المعني
وأى بطولة
فِ إن حياتنا
واحلى سنينَّا
يروحوا بلاش؟
حاجة ماراكباش!!
==
الله يخرب بيت الفكر
وبيت اليوم
اللى ورانا الفكر
لإن الفكر كتاب
و(عويضه)
حياته هباب وتراب.
عايش زمنه الكداب
زى العادة مرتاب!!
كنكة على دِمْس
ونفَس مقطوع في الغاب
ماشبعناش عنه بُعد
وهوَّ ما شبعش غياب!!
===
(عويضه)
هناك في الأرض
في المدن الأُوَض
اللى نايمة على بعض!!
==
وأقولك
إيه اللى قطع الدايرة يا أمير
وخلى مابين النبى والخلْق
الغربة وتقطيع المشاوير؟
إن انا وانت
بنلعب طول العمر دورين:
طليعة وجماهير.
و(عويضه)
بينفخ موت الدِّمس
والعالم نِمْس.
العالم..
سرقة وقلْع ولبس
و(عويضه) بقلبه الجبس
اللى معلِّمُه
إمتى ما يحسش
وامتى يحسّ
بيعدِّى في الأيام
جمل المراحيل.
زى ما عدَّاها
من أول ما اتخرط الكون
من أول ما طلع للدنيا
ووجد قبلُه فرعون!!
===
نفس الأيام
نفس النسخة
مطبوعةعلى كل الأعوام.
ماسمعشى بينا
ماسمعناش.
ما قابلناش.
مااتكلمناش.
===
ولإن حمول الأيام مش مرفوعة
إذا يد (عويضة) ما ترفعهاش.
والقولة الحقَّة مش حقّة
===
إذا صدر (عويضة)ما طلَّعهاش
والخطوة حَ تفضل مشلولة
إذا قُدّامنا (عويضة) ما خطَّاش.
ولإن دى حاجة(عويضة) لسّه ما يدركهاش
ولا يدركناش ولا يعرفناش
ولإننا لما دبحنا بعض مناقشه
على القهوة لأجل البشريه
(عويضة) ما سمعناش
تبقى الدايرة ما دايراش!!
===
واما ييجى المخبر
يسحبنا عَ الزنازين
لازم نبقى عارفين
إن السَّحبه ببلاش
وان الحدوته ما لافَّاش
ف الدايره ما تامَّاش
والدنيا ما حِلْواش
وان عويضه
لما قِبل الظلم ماماتْش
إحنا مُتنا
وهوَّ عاش!!
==
الحاجز أكبر من
كل الأحلام واسْمَك
من جهلى وجهلك
واسمى واسمك!!
===
مش حتعلمنى أكتر ما اتعلمت
روح
علِّم أبو الواد والبت
اللى حَ يرميهم
في فرن الثوره
يطيبوا بُكره
واللى لحد الوقت
مايعرفشى إزاى يكتب
وازاى يقرا
وازاى يعشق
وازاى يكره
ولا عنده فكره
عنك.. أو عن بكره
ولا ليك ذكري
لا انا ولا انت
نجحنا فِ تغيير الفكره!!
===
الفاس يردم بذرة
المنجل يحصد سبلة
الشغل يجيب أجرة
وانت بعيد
بحكايةما مفهوماش!!
بينَّنا وبينُه شعْرة
وأرقّ من الشعرة
ده اللى مفروض
ناسج علم الثورة
وصانع بكرة
واحنا شهدا
مع إننا ماحاولناش
حاجة ماراكْباش!!
https://www.youtube.com/watch?v=WLLLZAa5eDs
الميدان
أيادي مصرية سمرا ليها في التمييز
ممدودة وسط الزئير بتكسّر البراويز
سطوع لصوت الجموع شوف مصر تحت الشمس
آن الآوان ترحلي يا دولة العواجيز
عواجيز شداد مسعورين
أكلوا بلادنا أكل.. ويشبهوا بعضهم نهم وخسة وشكل
طلع الشباب البديع قلبوا خريفها ربيع
وحققوا المعجزة.. صحّوا القتيل من القتل
اقتلني! قتلي ما هيعيد دولتك تاني
باكتب بدمي حياة تانية لأوطاني
دمي ده ولّا الربيع؟ الاتنين بلون أخضر
وبابتسم من سعادتي ولّا أحزاني؟
تحاولوا ما تحاولوا.. متشوفوا وطن غيره
سلبتوا دم الوطن وبشيمتوا من خيره
أحلامنا.. بكرانا.. أصغر ضحكة على شفة
شوفتوشي صياد ياخلق بيقتله طيره؟
السوس بينخر وسارح تحت إشرافك
فرحان بهم كنت وشايلهم على اكتافك
وأما أهالينا من زرعوا وبنوا وصنعوا
كانوا مداس ليك ولولادك وأحلافك
ويامصر قام العليل رجعتله أنفاسه
وباس جبين الوطن.. مال الوطن باسه
من قبل موته بيوم صحوه أولاده
من كان سبب علّته محبته لناسه
الثورة فيضان قديم محبوس ماشافوش زول
الثورة لو جت ماتبنش في كلام أو قول
تقلب وتعتل في سرية
تفور في القلب وتنغزل فتلة فتلة في ضمير النول
متخافش على مصر يابا.. مصر محروسة
حتى من التهمة دي اللي فينا مدسوسة
ولو انتا أبوها بصحيح وخايف عليها قوي
تركتها ليه بدن بتنخره السوسة؟!
وبيسرقوك يالوطن قدامنا عيني عينك
ينده بقوة الوطن ويقولي: قوم.. فينك؟!
ضحكت علينا الكتب.. بعدت بنا عنك
لولا ولادنا اللى قاموا يسددوا دينك
لكن خلاص ياوطن صحيت جموع الخلق
قبضوا على الشمس بإديهم وقالوا لأ
من المستحيل يفرطوا عُقد الوطن تاني
والكدب تاني محال يلبس قناع الحق
بكل حب الحياة خوَّط في دم أخوك
قول إنت مين للي باعوا حلمنا وباعوك.. أهانوك وذلّوك
ولعبوا قمار بأحلامك
نيران هتافك تحرر صاحبك الممسوك
يرجع لها صوتها.. مصر تعود ملامحها
تاخد مكانها القديم والكون يصالحها
عشرات سنين تسكنوا بالكدب في عروقنا؟
والدنيا متقدمة ومصر مطرحها
كتبتوا أول سطور في صفحة الثورة
وهما عُلما وخٌبرا مِداورة ومناورة
وقعتوا فرعون هرب من قلب تمثاله
لكن جيوشه مازالوا يحلمه ببكره
صباح حقيقي.. ودرس جديد قوي في الرفض
أتاري للشمس صوت.. وأتاري للأرض نبض
تاني معاكم رجعنا نحب كلمة مصر
تاني معاكم رجعنا نحب ضحكة بعض
مين كان يقول ابننا يطلع بنا من نفق
دي صرخة ولّا غنا؟ وده دم ولّا شفق؟
أتاريها حاجة بسيطة الثورة ياخوانّا
مين اللي شافها كده؟ مين أول اللي بدأ؟
مش دول شبابنا اللي قالوا كرهوا أوطانهم؟!
ولبسنا توب الحداد وبعدنا قوي عنهم؟!
همّا اللي قاموا النهارده يشعلوا الثورة
ويصنّفوا الخلق مين عانهم ومين خانهم
يادي الميدان اللي حضن الفكرة وصهرها
يادي الميدان اللي فتن الخلق وسحرها
يادي الميدان اللي غاب اسمه كتير عنه وصبرْها
ما بين عباد عاشقة وعباد كارهة
شباب.. كإن الميدان أهله وعنوانه
ولا في الميدان نسكافيه ولا كابتشينو
خدوده عرفوا جمال النوم على الأسفلت
والموت عارفهم قوي وهمّا عارفينه
لا الظلم هين يا ناس ولا الشباب قاصر
مهما حاصرتوا الميدان عمره ما يتحاصر
فكرتني يالميدان بزمان وسحر زمان
كرتني بأغلى أيام في زمن ناصر
شايل حياتك على كفّك.. صغير السن
ليل بعد يوم المعاناة وإنت مش بتئن
جمل المحامل وانت غض
باتعجب إمتى عرفت النضال إسمحلي حاجة تجنّ
أتاريك جميل ياوطن مازلت وهاتبقى
زال الضباب وانفجرت بأعلى صوت.. لأه
حرضتنا نبتسم ودفعت إنت الحساب
وبنبتسم بس بسمة طالعة بمشقة
فينك يا صبح الكرامة الّا البشر هانوا
وأهل مصر الأصيلة إتخانوا واتهانوا
بنشتري العزة تاني والثمن غالي
فتح الوطن للجميع قلبه وأحضانه
الثورة فيض الأمل وغنوة الثوار
الليل إذا خانه لونه يتقلب لنهار
ضج الضجيج بالنِدا إصحى يافجر الناس
فينك ياصوت الغلابة وضحكة الأنفار؟
واحنا وراهم أساتذة خايبة تتعلم
إزاي نحب الوطن وإمتى نتكلم
طال الصدأ قلبنا ويأسنا من فتحه
قلب الوطن قبلكم كان خاوِ ومضلّم
أولنا في الجولة. لسّه جولة ورا جولة
ده سوس بينخر يابويا في جسد دولة
أيوة الملك صار كتابة
إنما أبدا لو غفلت عينّا لحظة هيقلبوا العملة
لكن خوفي مازال جوة الفؤاد يكْبِش
خوف اللي ساكن شقوق القلب ومعشش
يقوللي مش راح يسيبه
ولسه هيقبّوا وهيلاقولهم سكك وبِبان متتردش
وحاسبوا قوي من الديابة اللي في وسطيكم
وإلّا تبقى الخيانة منّكم فيكم
الضحكة عالبُق بس الرك عالنيات
فيهم عدوِّين أشد من اللي نحوكم
https://www.youtube.com/watch?v=sQAw6_IpKYA
الجزر والمد
خرج الشتا وهلّت روايْح الصيف
والسجن دلوقتى.. يُردّ الكيف
مانتيش غريبة يا بلدى..
ومانيش ضيف.
لو كان يا مصر بتفهمى الأصول
لتوقفى سير الشموس
وتعطّلى الفصول
وتنشّفى النيل في الضفاف السود
وتدوّدى العنقود
وتطرُشى الرغيف
ما عُدتى متمتعة وانتى في ناب الغول
بتندغى الذلة.. وتجترى الخمول
وتئنى تحت الحمول
وتزيّفى في القول
وبأى صورة..
ما عادش شكلك ظريف.
دوس يا دوّاس
ما عليك من باس
واكتم كل الأنفاس.
الضُّهر ملىء بالناس
اللى حبيتهم..
دون ما يبادلونى الإحساس
وأنا عارف إنى ما باملكهمشْ
لإنى ما مضّيتهمشى في الكرّاس.
الناس اللى دمغها الباطل دمغ
اللى بتنضح كدب وتطفح صمْغ
اللى بتحشش.. وما بتحسش
واللى بتضحك كل ما تنداس
دوس يا دوّاس.
قلت لنفسى
وانا ياما لنفسى باقول:
هل ينفعوا دول لنشيد معدول
واضح في العرْض ووافى الطول..؟
في هذا الغيط الموبوء بديدان الهمّ
هل حتفتّح من تانى أزهار الدم؟
هل من تانى
حترّجع صورْة الشّعلة للبرواز
والقمصان.. تتعاص في الجاز
والطرابيش.. هتّواجه الجيش
وتعود تتفسّر كل الألغاز
في بساطة وإعجاز..؟
وإلاّ حتفضل دكاكين الدنيا..
تسلّمنا كفّ لكف
وتعرضنا على نفس الرف
وترمينا تحت الرجلين..
في آخر الصف؟
هل ينفعوا دول..
قوات سنوات الجّمر؟
ينفعوا ياخدوا أمر ويُّدوا أمر؟
هل دول يرفعوا راية؟
يوْصلوا غاية؟
هل دى نهاية؟
هل تصلُح تبقى بداية؟
وينخّ العجز بْزهَق الناس
أزهق م الناس.
فوحى يا روايحْ المدن اللى..
بترمى الأوجاع
الاستمتاع بيكى.. مَشاع
وانتى هابّه من جورنان
أو وجْهٍ عابر..
أو مذياع!!
والضُّهر.. وسيف الصيف السّاطى
والناس الدود الزاحفين في الواطى
حارْسَاهم بدلة ظُبّاطى.
يا هذا اللون
إللى متشبّح في أرجاء الكون
عروض الأعداء الأندال
وموافْقات الحكام.. الدُّون.
بحر الجثث الطافح..
جاىّ ورايح..
بروايح نِتْنة.. وفضايح.
ويعلا ف برلماناتنا/ الموت
أوسخ صوت
تتعبّى شعوبنا في صفايح
تتْحزم الأوطان في بالات
تندكّ في شوالات
تترمى في موانى المدن اللصة
وتخطفها القطورات
تتباع.. والعالم سوق
لا يسمع للشعب المخنوق
لا تسمح أصواته لأصوات!!
قلت له: قد ما تبقى حقير
يحتفل العالم بيك
يكسيك
شهادات تقدير!!
===
جفّت الرقصة الحبيسة
وعادت الأمة التعيسة
للسُّبات..
اتقلب لون الأماكن
كله ساكن..
والهدير الحلو.. مات.
إبتسم صاحبى وقاللى:
لسّه نايم..؟
التفتْ نحو الكبارى والميدان
لسه في الأجواء روايح الدُّخان
والحجارة.. والقزايز..
وبواقى المهرجان.
كام وقفنا من السنين؟
تلاتين..؟ تمانين..؟
التفت صاحبى يقوللى:
لسه نايم..؟.
قمت قايم
واتجهت معاه لحِيث الاتساع:
كوبرى عباس.. اللى كان
ثُكنات الإنجليز آخر الميدان
الحرايق في اللوارى
الدِّما ع الأرصفة
والجموع الهادرة زاحفة من الحوارى
الغبار.. خلق الصفا.
مصر رعد.. نور غضب.. وتِتْرهَب
كل لحظة تتكتب..!!
الجامعة طالعة رايتها ضِلِّتها
هدّارة جبارة..
صادقة في نيتها
بتتجه يمّ الوطن والموت..!!
وشبرا زاحفة تأكد التهديد
وتلملم التبديد
وصلت ميدان الفجر في المواعيد!!
النهر.. والضفة
نبَتْ هلال العيد
ومالت الكفة..
وصحْيت الرجْفة
مصر اللى لا لحظة ولا صُدفة
ثورة في ضمير النور.. بتتكوِّن.
رايات.. بدم البُسطا.. تتلوِّن
سَدوا الطريق كيف المؤامرة تفوت؟
فلتسقط الخيانة
والقيادات الجبانة
نداغة الإهانة..
كريهة الريحة.. كريهة الصوت!!
الغضب بيوالى إنشاد البيان
والوجوه الصامدة في وش الزمان
والرحابة في الصدور وفى الليمان!!
غابت الأسر الصغيرة في الوطن
إستوى ع الأرض وعْى
صحْيت الأمة ف هدير السَّعْى
الوطن.. مفهوم وحلو ويتحضَن..!!
إلتفت صاحبى يقوللى:
لسة نايم..؟
مش مظاهرات..
دى حاجات يفهمها شعبك.
إقفل العقل القديم وافهم بقلبك..
رقصة الزار القديمة.. الفرعونية
ع الخصيبة السندسية
لما يجتاحها الألم
لما تغمرها الإهانة.. والقدم..
تسحق الإنسان وتدهس القيم
إبتسم
رقصة الزار القديمة..
الحميمة..
العظيمة لحدّ فكرناها ثورة..
فرق بين رقصة وثورة.
لا هي جايّه فوق حصان..
ولا في لحظة زمان
حتهب نابْته في الغيطان
ولا رقصة برجْل حافية
ف مهرجان.
دكهه هادية
تيجى هادية.. وصوتها دامى
تعزل الكداب وتقبض ع الحرامى
تعرف الناس مش كُتل..
تعرف الناس بالوجوه.. وبالأسامى.
تيجى فاتحة القبر
نادغة الصبر.. قابضة الجمْر.
تنصب محاكم الشعوب في كل قصر
تغيّر العصر..
إلى آخر الصفحات في سِفْر الثورة.
إبتسم صاحبى وقال:
حاذر م الارتفاع
سيبك م الاندفاع
حُفر حكومتك وساع..
إبتسمت
جفّت الرقصة الحبيسة
عادت الأمة التعيسة
إختفى كل اللى كان
ختفى كل البشر
واختفى كل المكان
تحت سنوات الهوان!!
وحاقولك إيه همَس الصوت للصوت
في البرلمانات/ الموت:
أزكمها بريحتها
إوعى تمسّكها صحتها أو تدّيها راحتها.
إحقنها بحلم..
لو اتحقق.. إحنا اللى نموت
الحلم الأفيون الوهم
اللى بلا شحم ولحم
كلمها عن أموال جايّه..
وبنوك وبيوت
وصحارى خضرا
وازرع شجرة تطلع في الكاميرا
وقبل ما تمشى.. تموت.
واتصور ماسك بيضة
أو بتبوس بقرة أو تصطاد حوت
واقفل بابك..
احذر حد يفوت
إنسان هذا العصر يا ابنى
خوّان
لا يطيعك إلا أن كان عريان
وجعان
حاذر يشبع.
أجبن قدّامه
كون قدوته في الجبن.
إركع قدام أعداءك
يتعلم يركع.
علّمه يفزع لما ينخفض الدولار
زىّ ما إنت بتفزع!!
إنسان هذا العصر يا إبنى
شرِه.. وحقود.. وجحود
زيّن له حياة الدود
هذا زمانك ومكانك
بالصدفة - وبعد عناء مهلك -
إنفتح الباب المسدود
خلْف بلاهْة القطعان.. عِنْد
المصريين.. همّ اللى اخترعوا الحقد
خلّى الكتلة عجين..
واطفى سراج فرعون.
إسرق
واستبدل سرقاتك بديون.
خلّى التهريب إنجاز وطنى
وكرّمُه علنى
إرفد كل الشرفاء وابقى الأشرف.
ارخى وشد..
لكن.. إنشف..
ممكن يعلها خروف أعجف
والدنيا ساعتها.. ما تعرفشى
طالعة علينا من فين.
فجأة يكتشفوا الموضوع
فجأة يحسّوا الجوع
فجأة..
يصبح خرَس الأخرس مسموع
ويضيع صوتك في المجموع
وتقع في الظرف إياه
شفت الشاه!؟
هذا زمنك
وده أول مرة وآخر مرة
حيبقى وطنك!!
إسرع إسرع قبل الزحف المجنون
الشعب المصرى لئيم جدًا..
وماهوش مضمون!!
===
آهين يا رفاقة
لو كنت أعرف أرجَّع البكَرة
واجيب بكرة
أرسى ف موانى الحلم من غير عِلْم
من غير عذاب.. ولا تضحِيات
ولا سجون.. ولا دم
واشوف نهاية الفيلم..
الفيلم تافه.. سخيف
بطلُه المفتح.. كفيف.
شريفُه هوه المطارد
ولصه.. هوّه الشريف
يا ما بليدة يا خطوة التواريخ
فقيرة الصورة
وباهظة التكاليف!!
تتعسنى فكرة إنى حاموت
قبل ما أشوف لو حتّى دقيقة
رجوع الدم لكل حقيقة
وموت الموت
قبل ما تصحى كل الكتب اللى قريت
والمدن اللى في أحلامى رأيت
والأحلام اللى اتمنيت
والجيل اللى هدانى..
والجيل اللى هديت.
قبل ما املِّس ع الآتى
وادفن كل بشاعْة الماضى ف بيت!!
حاقولها بالمكشوف:
خايف أموت من غير ما اشوف
تَغيُّر الظروف
تَغيُّر الوشوش وتَغيُّر الصُّنوف.
والمحدوفين ورا...
متبسّمين في أول الصفوف!!
خايف أموت وتموت معايا الفكرة
لا ينتصر كل اللى حبيته
ولا يتهزم كل اللى كنت اكره
إتخيلوا الحسرة
إتخيلوا الحسرة!
يا كلاب الدرب السعرانة..
مانتيش م الدرب
ولا ربِّك نفس الرب!!
يادى المماليك الترك الشركس
يا لابْدين
ورا كل نواصى التواريخ
بودان من طين وعجين
قابضين بإيديكو العاج
وبصوابعكو الصّفرين
على كل الوزارات والإمارات
والإدارات.. والمهارات..
والجنيهات.. والدولارات
والعمارات.. والفدادين.
عشرات ومئات السنوات
تتسلطوا ع الشعب المسكين.
الأجنبى ساكنْ الدم يا مصريين.
سرقوا السُّمره من كل جباه الفلاحين
وعاصوا هدومهم طين
وبكل مهارة مداريين ناب الكلب.
يا.. رب
ضاقت بيا الأشعار
وحيطان الدار
كل الأشياء نحوا بتهزمنى
حتى رفاقى اللى بادّعى إنى منْهم
واللى بيّدعوا إنْهم منى
كله نحوا.. بيهزمنى
لكنى تنى باغنى.. مش مهزوم الصوت
ومادّبش ولا حيدبش فيا الموت
الموت مش ممكن حيجينى
غصبن عنى!!
===
ومهما عيَّرونى بكل ذلك
حقيقة الأمر في الآخر تفوح
مانيش ساكن يا سيدى في الزمالك
أنا ساكن خرابة ع السطوح
وعمارة صدقى باشا في ضهرى
فاهمين إيه معنى..
عمارة صدقى في ضهرى؟
معنى أن عمارة صدقى
فْ نفس الميْدان
بتطّل على النيل الآسيان
وعلى الشاعر إبن النيل الغلبان
اللى بيحلم يفتح للفجر بيبان
ويقيد للفجر نيران
ويقرا للفجر بيان..؟.
وعمارة صدقى لسة عظيمة الشان.
مازالت تحمل نفس الاسم..
ونفس الهيبة.
غابت في غبار الثورة يومين
لكن رجْعت م الغيبة
تنظرلى: »ياجربوع السكان..
يا ابن الكَفْر الحافى العريان
تسخر من كل الصدق ف صدقى
وكل الخيبة!!
فات التاريخ. ولفّ لفّاتُه
لا صدقى مات ولا ابتساماته
المصبوغين بدم من ماتوا.
ما ماتوا غير الرجال اللى جمعْهم هتاف
وقلب.. لم خاف
ووطن يقرقش لقمة سودا حاف.
تاواهم النيل المريب الصمت
وبلع حكايتهم مرور الوقت
والسجن.. وسنين الجفاف.
تِعبان مخيف النيل..
والجُحر.. الضفاف
م الجيزة عدى النيل
وفات في الزمالك
والليل.. مريب حالِك
وطل صدقى من العمارة الصفرا
سكران.. بلا خمرة
ومية النيل حمرا لون الدم
حمرا.. لحدّ الوقت
مازلت اشوفها كل ما طلّيت
من فوق سطوح البيت!
وكام ذليل يا نيل وصبحك عِشا
وكام بليد الحسّ يا ملطشة
لزْق القفا وركل الجزم أدمنت.
طاطيت واستسلمت
للحاكم الصُّدفة
الحاكم الجيفة..
أبوسحنة مخيفة وخايفة.
الحاكم المنهار
الساكن الأسوار
الحاكم المحروس..
بألف ألف جاسوس
الحاكم اللى صوته عَوْرة وعار!!
مأساتنا.. إن الخونة.. بيموتوا
بدون عقاب ولا قصاص.
مأساتنا
إن الخونة بيموتوا وْخلاص
بدون مشانق في السّاحات
ولا رصاص!!
على كل حال
صدقى مازال
صدقى على قيْد الحياه
بيفجّر الدّم النبيل
ويبطش بالاستقلال
ويمرّغ الجباه
تحت الجزم والخيْل
ويفْتح الكوبرى علينا
كل صبح وليل.
والإنجليز مازالوا بيقهقهوا
ويضربوا.. ويسجنوا الشباب
على كوبرى عباس.. والميدان
ومجلسين الشورى والنواب!!
وصحيح.. معاكم إن شعبنا غافى
لكنّه مازال حافى.
وكل ما بلده اتخرب
وكل ما وطنه اتنهب
وكل ما عرق السنين
اتفكّ.. واتباع.. واتسلب.
وكل ما تاهْت الحقيقه
تحت أطنان الأكاذيب في الخطب
أظن ده كافى لشحنه بالغضب
وأكيد.. بيكتشف السبب.
وأكيد أكيد.. في كل يوم
بيتولد في السرّ من جديد
ويحنّ للمواعيد.
ومش بعيد..
بكره تلاقيه تانى في أسوان الصعيد
في إسكندرية وبورسعيد
وفى السويس وفى طنطا والمنصورة
بيقطّع الصورة.
يهتف للاستقلال وللحريه
ويحرق الثُّكنات لانجليزية
في ميدان لإسماعيلية.
الدم.. يرسم ع البدن
خريطة الوطن
ويحرر الزمن..
من الخيانة والعماله والعفن
ويحبط المؤامرة..
مؤامرة صدقى بيفن
https://www.youtube.com/watch?v=7haednU73MQ
ضحكة المساجين
تغازل العصافير.. قُضبانها
زنزانة لاجلَك كارهة سجّانها
دُوق زيّنا حلاوة الزنازين.
على بُرشَها.. بتمِدّ أطرافك
سجّانك المحتار في أوصافك
مهما اجتهدْ ماحيعرف انت مين.
===
والشمس شُعْلِةْ عِنْد.. رافضه تغيب
وفكرها يودى معاك.. ويجيب
الشمس تحزن زى أي سجين.
===
والليل.. نديمك صبر ع الرحلة
بتغنى.. والليل في السواد كُحْلَة
وارث غُناه معاناه من السابقين.
===
في العتمة عاتِب مصَْر وِدَاديها
إنت اللى روحك من زمان فيها
توأم.. في لحظةْ عِشق مولودين.
===
طوبَى لكل المسجونين باطل...
في زمن.. بيخدعنا وبيماطل
يا شموس بتبرُق في غُرَف عِتْمين.
===
وخطوة الديدبان ورا الشبّاك
صوت نعل يقْضِى الليل هناك وياك
سجّانك اللى في حاجة للمحامين.
===
الحرب واللى خاضوها بجسارة
كانوا مسلمين يا عم ونصارى
فازاى نناصر دين وننكر دين؟
كل اللى زرعوا ما بينّا سُور الفُرقة
وبْيقْسِمونا.. فرقة تكره فرقة
في النية.. مصر الواحدة تبقى اتنين.
===
تحية لكْ.. وانا كاتبها بخطّى..
إدفع تمن حبَّك لاخوك القبطى
مع إننا في الأصل.. قبطيِّين.
===
همّ اللّى ماتوا في ميدان الثورة
كانت دماهم حمرا والاّ سمرا؟
قول للّى جاييّن يِفْرزوا الدَّمِّين.
===
الصرخة هادية.. بسّ هازّه الكون
قال الغشيم للوردة: «خبِّى اللون»
إيش يفهم التُّور في هوا البساتين
===
الشرّ في طرْف الميدان يِسكر
والفجر يطلع.. تحجبُه العسكر
وانت بتكتب سكَّه للجايّين..
===
الثورة نور.. واللى سرقها خبيث
يرقص ما بين شُهدا وبين محابيس
والدم لسّه مغرَّق الميادين.
===
ما بيتوبوش.. ولا اللى فات علّمهم
ما بيسمعوش في الدنيا إلا كلامهم
مالهمش في حوار النبات والطين.
===
إحنا نقول: «أيوه» يقولوا: «لأ»
وفى الحقيقة يا عمّ... ليهم حق
مانتو خلقتوا الثورة بالتدوين.
===
شوف الوشوش حمرا تُكبّ الدم
واحنا سَمار الوِشّ.. تِرْكةْ هَم
وِرثوا وطنّا وِرْث م الوارثين.
مِش مِنّا.. شوف اللون وحِسّ الَّلغوه
وشوش أجانب.. ع الأقلّ «تراكوه»
جيشهم رحل.. وفِضلوا دول لابدين.
===
العُمده يتْقَل قد مَلْو كروشُه
بطيخُه لاقْرَع.. هاج ومَدّ عروشُه
وله غفير صوت زعقته بضميرين.
===
نطلع من الساقية نُقع في طاحون
فاشهد يا وطنى ع اللى فينا يخون
ياللى انت ماسِك دفتر الخاينين.
===
ومصر عارفه وشايفه وبتصبُر
لكنّها ف خَطْفِةْ زمن.. تُعْبُر
وتستردّ الاسم والعناوين.
===
وكل ما الصوت البليد.. بلّد
لا تِبتئِس م الظلم.. واتجلّد
منِ ده اللى يطفى شعلة الصادقين؟
===
واللى يُقف في وش ثوّارها
ما حيورث إلاّ ذلها وعارها
واللى حيفضل.. ضحكة المساجين.
===
وياربّ جَمّلنى بقُصْر القول
المخ داير.. والفؤاد مقتول
خايف يئن ليحزِن المحازين.
===
سامعَه أنينى وساكته ليه يا مصر؟
الحلم.. فارشين بيه في سوق العصر
قدّام عينين اللى ما لهشى عينين.
===
زنزانة واخدة دروس قُدَام في الصمت
وعِرْفتَك من غير ما اتعرّفت
صمتك على صمت الحجر لايْقين.
===
الحزن طايح في قلوبنا.. بجدّ
ما فضلْش غير الشوك في شجر الورد
غِلِط الربيع ودخل في أغبى كمين.
يا للى دَمَعْتى.. رجّعى الدمعه
الدِّنيا شايفه كلّها وسامعه
واللى سرق.. حيخبى شيلته فين؟
===
ولدِك ضياء الفجر.. بمقاسُه
ووطنّا عارف عِزوتُه وناسُه
أجيَال بترحل.. والجُداد جايين.
===
يا وليدى.. ميِّل قول لإخوانك
تانى رجع من خان.. واهُه خانك
والسجن مش شبعان شباب صالحين.
===
غزلان ووقْعت في ضلام غابه
قضبان وليها ضحكه كدابة
والضحكة كاشفة عن سنان صُفرين.
===
أما اللى خان وطنَك وأوطانى
م الهيبة.. حاطّينه ف قفص تانى
يصحى وينعس والجميع واقفين.
===
وفى انتظار تيأس مع الأيام
غيرك في قفصُه بيضربوله سلام
وانت الجزم قبل الكفوف جاهزين.
===
يا دى الميزان اللى طِلعْت لفوق
بينزِّلوك بالعافية أو بالذوق
دول مش بتوع الصدق في الموازين.
===
ويا مصر.. هَدِّى وانتى بتفُوتى
الصوت في صمتُه.. أعلى من صوتى
آدى السجين اللى ما باتش حزين.
===
لسّه اللى حَكَمونا أهم حاكمين
بينوبوا عنْهم بس ناس تانيين
وانتو هناك في علبة السردين.
===
بيحلموا يعودوا إلى ما كان
وقضاة تحرّرهم فلان وفلان
وكإن لا ثورة.. ولا حسانين.
ما هو شباب الثورة بقى مسجون
ولا عاد قصاد الخونة إلا تخون
تاه الميدان الحُرّ في الميادين.
===
نطمِس معالم ثورتك يا شباب
أهو زى صفحة بتتقِطع في كتاب
والدنيا تهدا ويرجعوا الغايبين.
===
ولا كانْش فيه ثورة ولا ثوار
ولا شعب مصر الغاضب الجبار
لا احداشر أكتوبر ولا عشرين.
===
يا عم اقعد بسّ واشرب شاى
الدنيا ماشيه وشعبنا نسّاى
والبركة في الشاشة وفى الجرانين.
===
واذا هوْهوُوا.. قوم إعلن الأحكام
وكل بُق.. تلجّمه.. بلجام
ومش حتغلب تطبخ القوانين.
===
وانت قمر سهران مع الصُّحبه
حالمين ببكره وجنّته الغايبه
ومتبّتين في الحلم.. مش صاحيين.
===
ويا وردة البساتين.. يا مصرية
راية.. بترمى الضل ع الميّة
والنيل مِموِّجها رايات تانيين.
===
بُكراك.. لا حيثيات ولا هو نصوص
يا شاب ياللى ليك صباح مخصوص
بتفرّقُه بالحتّه.. ع الملايين.
===
وحتفضل العصافير على الشبابيك
والفجر.. يستنى أدان الديك
وطن.. وحلم.. وفجر.. متعانقين
https://www.youtube.com/watch?v=toocZDVXjKw
الموت على الأسفلت
من الزوايا والأركان
خرج الطوفان:
ألوفات شبان.
إصعد يادخان
إبعد ياشيطان
إجبن ياجبان
رجع الاسم ورجع العنوان.
يغلى البركان
ويفور
ويدور
إتهد السور.. طلع الإنسان.
الصدر العالى عليه الوشم:
خريطة الدم.. فلسطين ياأحلا الأوطان.
مين قال بعنا..؟
مين قال ضعنا؟
يا تمانية واربعين كدابه وكدابه ياسبعه وتسعين.
التار له نار طى الكتمان
واليوم يا خليل
يا جليل
يا بيت لحم..الإعلان
يا..صوت الطفل اللى بيحررنى ف بلدى
بارك ربى فيك.. ياولدى
يا..نهر النار الفايره اوعى تبطل جريان
دراعات الوحش الغاضب..أصوات الكروان
راجح
فالح
مازن
مروان
وأخدنا بتارك يا غسان
يا كمال ناصر
دمك حاصر
أعداءك..مش بس في لبنان
يا... ماجد يابو شرار جينا
دمك فينا
لسة سامعينك تنيادينا
ما عادتش الدمعة مكتومه
صبحت صرخة
صبحت صرخةروح محمومه
تصفع روما
ع الكتف نشيلوا سرير الفندق ونشيلك
مواويل الثوره مواويلك
تحت قميصك غنوة شهدا
من كل مخيم..
زاحفه يا ماجد تحت الثوره تغنى لك
عطر الآنبياف مناديلك
أولادك يابو شرار بالطوب
عدلوا المقلوب
شطبوا كل القدر المكتوب
فتحوا بوابة الفجر
وواجهوا الغدر
وصاحوا:يا فلسطين
يسقط كل الكدب العربى
يسقط كل الاخوه الخاينين
نرسم بالدم خريطه للآوطان
إتفلت الجان
والمسجون قام ياكْل السجان
دارت دارت
لعبتهم بارت..
قوتهم خارت.. وانهارت
والدايره على الباغى دارت
دارت.. دارت
يادنان الكبت..الظلم.. القهر.. على الطرقات.. فارت.
ومخيم بات.. وصبح ميدان
صبح ميدان والدنيا
الدنيا اتحطت واتشالت


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.