القوات المسلحة تهنئ السيسى والمسئولين ورجال الجيش بذكرى المولد النبوى الشريف    تحت شعار «كنيسة مصر.. تاريخ وفخر»..    فى الغربية: 14 مرشحا بدائرة زفتى    تكريم علماء مصر والعالم الفائزين بمسابقة الأوقاف    مؤتمر يناقش ترتيبات "المنظومة الجديدة"    اعتبارا من اليوم .. حجز 7 آلاف وحدة إسكان فاخر إلكترونيا    اتحاد المصارف العربية يوصى بدعم تمويل البنية التحتية    بنزين «95 محسَّن» أول ديسمبر بالسعر الحالى    رئيس مؤتمر التنوع البيولوجي: هناك تقدم ملموس على مستوى المناطق المحمية    حلاوة المولد من الطفولة للخطوبة    168.5 مليار جنيه قيمة الإنتاج الصناعي في 3 شهور    نيتانياهو يجرى محاولة أخيرة لإنقاذ حكومته    الرئيس العراقى يستعرض مع رئيس مجلس الشورى السعودى علاقات التعاون    مدبولى: مباحثات مع إثيوبيا خلال أسبوعين حول سد النهضة    خلال المؤتمر الإقليمى لتطوير أداء العمليات..    وزير الدفاع اطمأن علي إنشاءات "الإقليمي لمكافحة الإرهاب"    الكويت: جميع دول مجلس التعاون ستحضر القمة الخليجية المقبلة في الرياض    ماي تتمسك بخطتها للخروج من الاتحاد الأوروبي    ترامب: وقف المساعدات العسكرية لباكستان لأنها لم تقدم شيئا للولايات المتحدة    جماهير السنغال تهاجم «مانى» بسبب صلاح    الأهلى يطير إلى الإمارات غدا لمواجهة «الوصل» فى كأس زايد    الزمالك يحدد 3 ملاعب لمباريات الكونفيدرالية.. ويسدد مستحقات المحمدى    منافسة عربية أفريقية خماسية    ميمي يوجه رسالة للجماهير البورسعيدية    أبو جريشة: مركزنا بالدوري لا يليق باسم الإسماعيلي.. ونحتاج دعم الجماهير    شوبير: المنتخب قد يلعب ودية في مارس    "اسمع الحادثة": قبل وفاتها تطلب العفو عن قاتلها.. حرقا الزوج حيا بعد فشلهما فى قتله مرتين    "كاترين" طلبت دفنها بالأقصر بالقرب من "حتشبسوت"    الحكومة والنقابة تتابعان قضية مقتل الصيدلي المصري بجدة    رأي    «جنايات سوهاج» تصدر قراراً في واقعة قتل عامل ونجله 3 من أقاربهما (تفاصيل القضية)    لأول مرة.. «الواقع الافتراضى» فى مهرجان القاهرة السينمائى    سيد درويش.. وألحان خالدة    أكشن    وفاء عامر تنتظر كشف "السر"    البوصلة التى ضاعت    إصلاح الخطاب الدينى اكتفى بالستر    كلمة حق    وجهة نظر    وكيل «تعليم كفر الشيخ» ترد على واقعة احتفال «حضانة» بالمولد النبوي بالخناجر والسيوف    لن نوفيك حقك    تم إخلاؤه لترميمه منذ عام 2010    هوامش حرة    صحتك بالدنيا    في مؤتمر "ألبا" للفيروسات الكبدية    انتهاء تصوير الجزء ال2 وال3 من سلسلة أفلام «أفاتار»    دعاء صلاح: أقدم فرص عمل للنساء فى «حكايتك».. والدراما شوهت صورة المرأة    الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»    شركة تركية تضخ 80 مليون دولار فى السوق المصرية    شاومى تطرح Mi 8 LiteوMi 8 Proبمصر    مدير أمن الجيزة يفاجئ «وحدة مرور الوراق» ويسجل إشادته فى «دفتر الأحوال»    ربة منزل ضحية فخ «الملثم» والشقيقتين    دجلة يكرم 1000 لاعب من الأبطال الرياضيين    610 ملايين جنيه لإنشاء 104 مدارس ب«كفرالشيخ»    قيادات وفدية تلجأ للقضاء    «نورا» تعود إلى مدرستها بصحبة محافظ أسيوط    3.6 مليون عميل للمحمول ب«WE» وزيادة 10% فى مشتركى الهاتف الثابت    100 مليون صحةتنقذ «فارسكور» من الأمراض الفتاكة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اليوم ..مبارك يفتتح دافوس شرم الشيخ الاقتصادى العالمى
نشر في العالم اليوم يوم 20 - 05 - 2006


يفتتح اليوم الرئيس محمد حسني مبارك أعمال المنتدي الاقتصادي العالمي دافوس بمدينة شرم الشيخ تحت شعار "وعد لجيل جديد" بمشاركة أكثر من 1200 من قادة العالم وكبار رجال الأعمال وممثلي المجتمع المدني في أكثر من 64 دولة. صرح بهذا المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة في المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس والذي قال فيه إن الرئيس مبارك سيلقي كلمة عامة في المؤتمر بعدها مباشرة تبدأ أعمال المنتدي بجلسة افتتاحية تناقش التحديات الاساسية التي تواجه المنطقة يشارك فيها كل من محمد الماضي نائب رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" وشفيق جبر رئيس مجلس الادارة والمدير التنفيذي لمجموعة أرتوك للاستثمار والتنمية وستيلوس جاجي لوانو رئيس مجلس ادارة مجموعة ايزي جروب في المملكة المتحدة. وأكد المهندس رشيد ان انعقاد المؤتمر في مصر يعتبر شهادة عالمية بما أحرزته مصر من تقدم علي صعيد الإصلاح الاقتصادي موضحا أن المؤتمر لا يعقد الا في دول لها قصص نجاح للإصلاح الاقتصادي. وأشار رشيد محمد رشيد الي أهمية هذا المؤتمر الذي يعد الوحيد من نوعه في العالم الذي يضم متخذي القرار ليس فقط في منطقة الشرق الأوسط وأنما العالم ايضا وهو ما يضاعف من أهميته وهو أن هؤلاء سيتخذون قراراتهم علي الطبيعة ووفقا لما هو متاح من فرص ومزايا حقيقية وعقبات متصورة. وقال المهندس رشيد إن نحو 90% من موضوعات المؤتمر هي موضوعات اقتصادية بالاضافة الي عدد آخر من الموضوعات ذات الابعاد الاجتماعية والسياسية بل والثنائية ايضا. ومن المنتظر أن تبدأ جلساته المؤتمر والتي سيعقد بعضها بالتوازي مع بعضه البعض بجلسة تحت عنوان "العوامل المؤثرة بقوة علي الاقتصاد في منطقة الشرق الأوسط" ويشارك فيها كل من وزير الاتصالات والمعلومات د. طارق كامل وعقيل بشير رئيس الشركة المصرية للاتصالات وتناقش مصادر الابتكارات العربية خلال الفترة القادمة وكيف يمكن تشجيع الانجاز التكنولوجي للتحفيز علي مزيد من النمو والتقدم الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وذلك في ظل قناعة أساسية بأن هذه المنطقة تحتوي من الموارد البشرية والمادية ما يكفي لدفع اقتصادياتها قدما الي الامام وايجاد المزيد من فرص العمل. وفي نفس التوقيت قال إن هناك جلسة ستعقد عن الايدز وأخري عن التغيير والاصلاح في الدول العربية يشارك فيها جمال مبارك رئيس لجنة السياسات بالحزب الوطني وكل من رئيس وزراء تركيا وباكستان. وعلي خط متواز تعقد ورشة عمل عن البترول في المنطقة وما شهدته اسعار البترول خلال الفترة الماضية من قفزة هائلة في أسعاره وهل يمكن اعتبار هذه القفزة بمثابة حافز أو مسكن لعملية الإصلاح الاقتصادي. كما يتطرق النقاش في اليوم الأول الي موضوع مهم وهو المساواة امام القانون من خلال طرح رؤية خاصة قوامها انه لا يمكن تحقيق المساواة النوعية في الدول العربية الا اذا تواجد مناخ تشريعي يسمح بالمشاركة النسائية في كل من الحكومة وقطاع الأعمال والمجتمع المدني. اليوم الثاني أما اليوم الثاني فيشهد عددا من الجلسات وورش العمل الأولي خاصة بالمواطنة وكيف يتم ممارسة المسئوليات المدنية في منطقة الشرق الأوسط وكيف يمكن تطوير مهارات وقدرات الشباب بما يمكنهم من تولي مسئولية ادارة شركات ومنظمات غير حكومية وما الذي يمكن ان تتعلمه الأجيال المختلفة من بعضها البعض. وتناقش الثانية موضوع الديمقراطية وكيف يري الشباب العربي مفاهيم مثل الحرية والديمقراطية وما الهدف النهائي الذي يصبون اليه من وراء تحقيق الديمقراطية وما الادوات الأخري بخلاف الانتخابات التي يمكن ان تساعد في تحقيق هذه الأهداف. وفي جلسة رابعة حول التجارة العالمية يناقش المشاركون الأهداف التي تسعي وراءها دول الشرق الأوسط في أطار محادثات جولة الدوحة للتنمية وما شكل التبادل التجاري الثنائي ما بين المنطقة العربية والمناطق الأخري في العالم وهل يمكن استخدام التجارة كأداة لتحقيق الأهداف السياسية؟ "أعمال ضخمة في مياه ضحلة" هو عنوان جلسة خاصة ستتطرق الي المنافسة حول الموارد المائية في منطقة الشرق الأوسط ومدي ما يمثله النقص في الموارد المائية من تحديد للنمو الاقتصادي وكيف يمكن التغلب علي التعارض ما بين النمو الاقتصادي وندرة الموارد المائية. كما يتضمن اليوم الثاني عددا آخر من الجلسات حول ثقافة التسامح في العالم المعاصر وكيف يمكن استغلال الشباب كحافز للسلام ويختتم اليوم الثاني أعماله بجلسة خاصة عن الاقتصاد الفلسطيني وتأثير وقف المعونات الاقتصادية للفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة وما المخاطر التي يمكن ان تنجم عن هذا الوضع في الشهور المقبلة وما المسئولية الملقاة علي كاهل اسرائيل والعالم العربي وبقية دول العالم وكيف يمكن مساعدة الاقتصاد الفلسطيني علي الاستقلال علي المدي الطويل. الجلسات الأخيرة ويبدأ اليوم الثالث والأخير

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.