3 مصابين يرفعون عدد ضحايا إطلاق النار بمدينة دنفر الأمريكية ل4 أشخاص    الاحتفال بمولد الرسول يتصدر عناوين الصحف    شبكة "سي إن إن" تُسقط الدعوى ضد البيت الأبيض    أمير مرتضى يهاجم الأهلي بضراوة: فين المباديء بتاعتكم دي؟    مقتطفات من مقالات كتاب الصحف ليوم الثلاثاء 20 نوفمبر 2018    طقس المولد النبوي معتدل على أغلب الأنحاء والعظمى بالقاهرة 26 درجة    الأمم المتحدة تحتفل باليوم العالمي للطفل    بانسيه يعود ل«المصرى» خلال أيام    الاتحاد يتأهب ل«إنبى» والمقاولون يواجه الجونة    «4 ت» كلمة السر لمواجهة العجز المائي    سقوط 3 عاطلين بحوزتهم كميات من المواد المخدرة والاسلحة النارية غير مرخصة بالخانكة    كيف نصل إلى معدل نمو 8٪؟    مؤتمر لرافضى نتيجة انتخابات الوفد غداً واجتماع الهيئة العليا الجديدة اليوم    تراجع مؤشر ثقة شركات بناء المساكن في أمريكا خلال الشهر الحالي    شاهد.. مومياء يويا وتويا في تابوتين بهيئة أوزيرية    الادعاء في طوكيو يوقف كارلوس غصن رئيس «نيسان موتور»    «التخطيط والأوقاف» تدرسان تخصيص «وقف خيرى» للتعليم    أخبار قد تهمك    مارك شولمان يكتب: نتنياهو أضاع فرصته.. وغالبية الإسرائيليين يعارضون سياسته    تصريحات نارية من حلا شيحة ضد مهاجمي خلعها الحجاب    عامر مرشح للانتقال إلى الأهلي    أخبار قد تهمك    أخبار قد تهمك    آية وصورة وكلمة من القلب.. حسين قطع 225 كيلو برسالة وداع في حب الشهيد النعماني    أحمد عكاشة: الله خلق المرأة أقوى من الرجل (فيديو)    إحالة أوراق عامل ونجله إلى المفتى بتهمة القتل    عبد الله النجار: الأزهر يقوم بواجبه فى تجديد الخطاب الدينى    السعودية: تقرير واشنطن بوست عن خالد بن سلمان وخاشقجي كاذب    "الوزراء": هذا هو الهدف الحقيقي من "الكارت الموحد"    أحمد عكاشة: 80% من المصابين بالاكتئاب يعانون من الأرق (فيديو)    غادة والي تعلن افتتاح 70 عيادة لتقديم خدمات تنظيم الأسرة ديسمبر المقبل    هولندا تتأهل لنصف نهائي دوري الأمم الأوروبية بتعادل قاتل أمام ألمانيا    مواعيد مباريات الثلاثاء 20-11-2018 والقنوات الناقلة.. عودة الدوري ومواجهات قوية عالميا    سعد الصغير عن مرضه: نزفت دما 4 أيام بسبب أكل الشطة في ليبيا    محافظ أسيوط يشهد احتفالية الثقافة بذكرى المولد النبوي    سقوط عصابة تخصصت فى الإستيلا على بضائع شركات القطاع الخاص بموجب شيكات مزورة    صور.. لحظة انتشال سيارة ملاكى سقطت بترعة المريوطية    أسوان تحتضن فعاليات المؤتمر الدولى الرابع لتكنولوجيا اللحام    موسم الهجوم على صلاح واهتمام ليفربول بويمبلى وتقييم مروان والشناوى فى "تكتيك"    شوقي غريب: نجهز لاعبي الأوليمبي لتدعيم المنتخب الأول    بعد إعلان أحقيته فى الحصول على 11.5 مليون جنيه من الإسماعيلى..    توفى إلى رحمة الله تعالي    تحديث الهياكل التنظيمية لدار الكتب والأعلى للثقافة    «أوبك» مستنفرة لمنع تدهور أسعار النفط مجددا    الرئيس يكرم 7 شخصيات أثرت فى الفكر الإسلامى الرشيد..    أحمد عبدالله يعلن عن موعد طرح «ليل خارجي» بمهرجان القاهرة السينمائي    وزير التعليم : تربيت فكريا على يد كتاب «الأهرام»..    محافظ أسيوط يشهد الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف    طاعته والتأسى به.. هدية النبى فى يوم مولده    كل يوم    رؤية    شوقي علام: المتطرفون استخدموا آية فى القرآن وسموها «السيف» لقتل الناس    فشل زيارة وزير خارجية بريطانيا.. وإيران تهدد بالانسحاب من الاتفاق النووي    الحماية المدنية تسيطر على حريق نشب فى ورشة ميكانيكا بالإسكندرية    فى «منتدى الصحة الفرنسي المصرى»..    احذروا هذا الزيت    مؤتمر دولى للعيون..    الحوار المجتمعى ينصف «الجمعيات الأهلية»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لا رجعة في الخُلع
نشر في عقيدتي يوم 13 - 10 - 2015

ن.ج.ع طالبة بكلية التجارة جامعة القناة.. نريد توضيح موقف الإسلام من الخلع. وأسبابه. وهل لزوج أن يراجع زوجته بعد الخلع. كما في الطلاق؟
الإسلام يهدف دائماً إلي إقامة الحياة الزوجية علي أساس متين من المحبة والمودة والرحمة وحسن المعاشرة. وأن يؤدي كل من الزوجين ما عليه من حقوق نحو الاخر.
وقد يحدث خلاف وشقاق بين الزوجين. يعكر صفو هذه العلاقة. وفي تلك الحال يرشد الإسلام إلي الصبر والاحتمال. وينصح بإزالة زسباب هذه الكراهية ويذكِّر الرجل بالذات بأنه ربما كره من زوجته بعض التصرفات. إلا أنه قد يكون فيها صفات أخري تغطي هذا النقص إن لم تزيد عليه.. قال تعالي: "وعاشروهن بالمعروف فإن كرهتموهن فعسي أن تكرهوا شيئاً ويجعل الله فيه خيراً كثيراً" ويقول الرسول صلي الله عليه وسلم : "لا يَفْرَك مؤمن مؤمنة "أي لا يبغض" إن كره منها خلقاً رضي منها خلقاً آخر".
وربما يتضاعف الخلاف. ويصعب العلاج. وتصبح الحياة الزوجية غير قابلة للإصلاح.. وحينئذ يرخص الإسلام بالعلاج الوحيد الذي لا مفر منه وهو الفراق.
فإن كانت الكراهية من ناحية الزوج. فبيده الطلاق. يستعمله في حدود ما شرع الله تعالي.. أما إن كانت الكراهية من ناحية الزوجة فقد زباح لها الإسلام أن تتخلص من هذه الزيجة بطريق الخلع وهو: أن تدفع المرأة لزوجها ما أخذته منه. علي إن يخلي سبيلها.. ولا يشترط أن تدفع له ما زخذته منه كاملاً. بل علي حسب ما يتفقان عليه وسواء كان أكثر أم زقل.. قال تعالي: "ولا يحل لكم أن تأخذوا مما آتيتموهن شيذاً إلا أن يخافا ألا يقيما حدود الله. فإن خفتم ألا يقيما حدود الله فلا جناح عليهما فيما افتدت به" وروي أن امرأة ثابت بن قيس جاءت إلي رسول الله صلي الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله: ما أعتب عليه في خلق ولا دين. ولكنني أكره الكفر في الإسلام "أي انها تخاف من تقصيرها في حقوقه الزوجية بسبب بغضها له" فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم أترد دين عليه حديقته؟ قالت: نعم. فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم : "اقبل الحديقة وطلقها تطيقة".
وجمهور الفقهاء علي أنه إذا افتدت المرأة نفسها ملكت أمر نفسها. ولا يجوز لزوجها مراجعتها. حتي لو ردّ عليها ما أخذ. لأنها باتت منه بنفس الخلع وبالله التوفيق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.