الأرصاد: طقس معتدل على السواحل الشمالية والوجه البحري.. والعظمى بالقاهرة 20    تركي آل الشيخ: الأهلي يحتاج صفقة واحدة وهي مجلس إدارة جديد    تسريب ألبوم حماقي كل يوم من ده قبل ساعات من طرحه    بالفيديو.. كشف سر اختفاء محمد صلاح من مواقع التواصل الاجتماعي!    كندا تعترف رسميا بزعيم المعارضة فى فنزويلا كرئيس مؤقت للبلاد    تركي آل الشيخ: من اليوم لن تعد "منصورًا" وستبدأ سجل الهزائم    رئيسة البرلمان البحرينى تؤكد أهمية تعزيز التعاون البرلمانى مع المجالس الصديقة    السفير الكندي بالقاهرة: ترحيب المصريين يشعرني بأنني في موطني    رئيس جامعة الأزهر يكشف ل"البوابة نيوز" ملامح تجديد الخطاب الديني    سقوط 5 داعشيات في عملية أمنية بمنطقة "الفاروق" العراقية    افتتاح معرض المنتجات الحرفية واليدوية باستاد الفيوم الرياضي ..صور    وزير الخارجية المغربى يؤيد الحوار بشأن عودة سوريا إلى الجامعة العربية    هل يجوز منع إخوة الزوجة من دخول البيت؟.. «البحوث الإسلامية» تجيب    تعيين رئيس قسم إعلام سوهاج عميدًا للمعهد العالي للإعلام    «جمعة»: «بر الوطن» موضوع ندوة الأوقاف وعقيدتي السبت القادم    فيديو| عمران: الرئيس السيسي يركز على الفئات الأكثر احتياجا    نهاد حجاج: لن نترك حق الإسماعيلي وسنتظلم على قرار الاستبعاد    إشبيلية يستغل غياب ميسي ويهزم برشلونة بثنائية في كأس الملك    إشبيلية يحرج برشلونة بهدفين في كأس ملك إسبانيا ..فيديو    محافظ أسوان يشيد بدعم وزارة التخطيط للمحافظة ب47 مليون جنيه    ضبط أحد العناصر الإجرامية بمنطقة " السحر والجمال" وبحوزته سلاح نارى و250 جرام هيروين    مصرع موظف وزوجته وإصابة نجلهما في حريق منزل بالمنوفية    زعيم المعارضة الفنزويلية يطالب البعثات الدبلوماسية بالبقاء في البلاد    نفاد إصدارات قصور الثقافة في أول أيام معرض الكتاب    "تضامن دمياط" تكثف جهود القضاء على ظاهرة التشرد    أحمد رزق: أنا رايح جاي بين البطولات على حسب الورق ..فيديو    البرلمان العراقي يقر مشروع موازنة عام 2019    شاهد| مانشستر سيتي يتأهل إلى نهائي كأس الرابطة    حسني عبد ربه: أحلم برئاسة الإسماعيلي.. وتجربة الخطيب تحفزني    مصرع 5 أشخاص في إطلاق نار بفلوريدا الأمريكية    بأمر "بيلوسي".. ترامب "ممنوع" من خطاب حالة الاتحاد    «الفنية العسكرية» تنظم المعسكر الدولى لابتكارات الطيران والفضاء    الرسالة الأخيرة من البطل ساطع النعماني لابنه قبل استشهاده.. فيديو    خال "بطل البساتين" يروي تفاصيل قتله على يد متحرش: "مش عايزين حقه يضيع"    طلاب أولى ثانوى سعداء بسهولة التاريخ ..    راديو الأهرام    امرأة و4 رجال وراء مقتل طفلة الدقهلية    «رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه»..    القوات المسلحة تهنئ «الداخلية» بعيد الشرطة    "الصادرات والواردات": ارتفاع صادرات مصر غير البترولية ل24.826 مليار دولار فى 2018    طرح 58 قطعة أرض استثمارية للمصريين بالخارج    أيًا كان برجك.. تعرف على حظك اليوم الخميس 24 يناير 2019    الخبراء وأعضاء الهيئة يترقبون النتائج..    تعاون مع ألمانيا فى مجالى البيئة والطاقة    نقطة البداية    الوجبة الشهيرة    بديل مدمر    الأقوياء حملة لإعادة اكتشاف قدرات «المكفوفين»    «الوفد» يطالب بعودة الجمعيات الاستهلاكية لمواجهة جشع التجار    المحافظات ترد الجميل للشرطة المصرية    يا تهدّى الأسعار يا تصدى السيارات    علاء حمودة يناقش «لوسيفر.. قصة الأبد» فى معرض الكتاب اليوم    وكيل صحة المنوفية ينقذ حياة طفل داخل غرفة العمليات    إقبال كبير بشمال سيناء على 100 مليون صحة    «الكلية الملكية» تحسين صحة الطفل أهم الأولويات    علي جمعة: الصدق منجاة وبركة وقوة للمسلم    مرصد الإفتاء: المجتمع الدولي بات مطالبا بإدراك أهمية الأوطان    مراكز الأوقاف لإعداد محفظي القرآن خطوة لحماية النشء من أفكار التطرف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لا رجعة في الخُلع
نشر في عقيدتي يوم 13 - 10 - 2015

ن.ج.ع طالبة بكلية التجارة جامعة القناة.. نريد توضيح موقف الإسلام من الخلع. وأسبابه. وهل لزوج أن يراجع زوجته بعد الخلع. كما في الطلاق؟
الإسلام يهدف دائماً إلي إقامة الحياة الزوجية علي أساس متين من المحبة والمودة والرحمة وحسن المعاشرة. وأن يؤدي كل من الزوجين ما عليه من حقوق نحو الاخر.
وقد يحدث خلاف وشقاق بين الزوجين. يعكر صفو هذه العلاقة. وفي تلك الحال يرشد الإسلام إلي الصبر والاحتمال. وينصح بإزالة زسباب هذه الكراهية ويذكِّر الرجل بالذات بأنه ربما كره من زوجته بعض التصرفات. إلا أنه قد يكون فيها صفات أخري تغطي هذا النقص إن لم تزيد عليه.. قال تعالي: "وعاشروهن بالمعروف فإن كرهتموهن فعسي أن تكرهوا شيئاً ويجعل الله فيه خيراً كثيراً" ويقول الرسول صلي الله عليه وسلم : "لا يَفْرَك مؤمن مؤمنة "أي لا يبغض" إن كره منها خلقاً رضي منها خلقاً آخر".
وربما يتضاعف الخلاف. ويصعب العلاج. وتصبح الحياة الزوجية غير قابلة للإصلاح.. وحينئذ يرخص الإسلام بالعلاج الوحيد الذي لا مفر منه وهو الفراق.
فإن كانت الكراهية من ناحية الزوج. فبيده الطلاق. يستعمله في حدود ما شرع الله تعالي.. أما إن كانت الكراهية من ناحية الزوجة فقد زباح لها الإسلام أن تتخلص من هذه الزيجة بطريق الخلع وهو: أن تدفع المرأة لزوجها ما أخذته منه. علي إن يخلي سبيلها.. ولا يشترط أن تدفع له ما زخذته منه كاملاً. بل علي حسب ما يتفقان عليه وسواء كان أكثر أم زقل.. قال تعالي: "ولا يحل لكم أن تأخذوا مما آتيتموهن شيذاً إلا أن يخافا ألا يقيما حدود الله. فإن خفتم ألا يقيما حدود الله فلا جناح عليهما فيما افتدت به" وروي أن امرأة ثابت بن قيس جاءت إلي رسول الله صلي الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله: ما أعتب عليه في خلق ولا دين. ولكنني أكره الكفر في الإسلام "أي انها تخاف من تقصيرها في حقوقه الزوجية بسبب بغضها له" فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم أترد دين عليه حديقته؟ قالت: نعم. فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم : "اقبل الحديقة وطلقها تطيقة".
وجمهور الفقهاء علي أنه إذا افتدت المرأة نفسها ملكت أمر نفسها. ولا يجوز لزوجها مراجعتها. حتي لو ردّ عليها ما أخذ. لأنها باتت منه بنفس الخلع وبالله التوفيق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.