الهيئة الوطنية تعلن النتيجة الرسمية لجولة لإعادة بالمرحلة الأولى الاثنين    بمشاركة مصرية وأجنبية.. انطلاق فعاليات الملتقي الدولي للجيوفيزياء بعلوم طنطا    تركيا تترنح.. الليرة تهبط مجددا والأتراك يبيعونها ويشترون الذهب    إنارة طريق الفيوم من الرماية إلى هضبة الأهرام    استجابة ل«بوابة أخبار اليوم».. حل أزمة «مصرف أبو جاموس»    أسباب عدم استقبال عداد الكهرباء بيانات جديدة.. تعرف عليها    مستشار وزير المالية: غرامة تأخير على المتخلفين عن تقديم 6 إقرارات ضريبية للقيمة المضافة    مدينة بنها: مسئولو الأندية المطلة على النيل وافقوا على التخلي عن مسافة 10 أمتار لإنشاء ممشى "أهل مصر"    مركز السيطرة على الأمراض الأمريكى: لقاح كورونا جاهز للتوزيع منتصف ديسمبر    المتحدث باسم الحكومة العراقية: وضع خطة لإغلاق مخيمات النازحين وعودتهم إلى مناطقهم    12 مليار دولار تعهدات من المانحين لدعم أفغانستان في السنوات الأربع القادمة    مسؤول قضائي تونسي: المشتبه به في التحضير لهجوم إرهابي في العاصمة مضطرب نفسيا    تحذير عاجل من الأعلى للإعلام لجماهير الأهلي والزمالك    مباشر ليلة الأبطال – برشلونة ضد دينامو كييف.. يونايتد أمام باشاك شهير    تحديد تفاصيل مواجهتي المقاولون العرب وأرتا سولار 7 في الكونفدرالية    ميدو جابر وفونسينيو يخوضان تدريبات تأهيلية في مران سيراميكا كليوباترا    القابضة للمياه ترفع درجة الاستعداد القصوى بالمحافظات لمواجهة الأمطار    حبس عصابة سرقة المواطنين في النزهة 4 أيام    انهيار جزئي بعقار من 9 طوابق شرقي الإسكندرية دون إصابات    في الذكرى الثالثة لحادث الروضة.. خطيب المسجد يروى لحظات الألم والدماء    قصة الكلمة التي أثارت غضب الشيخ الحصري وجعلته يتفق مع عبد الناصر علي إنشاء إذاعة القرآن الكريم    غدا.. عرض "فيرس" بالسينمات    الله على الرقة والجمال.. سمية الخشاب تتألق فى إطلالة جديدة.. شاهد    غدا.. معرض أثري لمقتنيات الملك فؤاد بمتحف مجوهرات الإسكندرية    إدانة ودلائل .. نانسي عجرم وزوجها في مرمى قضية القتل مجددًا    بالفيديو.. دعاء الرئيس السيسي لحماية المصريين من كورونا    نقابة الأشراف تطلق حملة للتعريف بتاريخ مساجد آل البيت في مصر    بسام راضى: الرئيس السيسى وجه بتعزيز اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات    بدء فرز الأصوات الانتخابية بعد إغلاق اللجان ببنى سويف    منتخب الشباب يخضع لمسحة طبية أولى غدًا    خاص| «التعليم» تكشف عقوبة المدارس الرافضة لدمج الطلاب ذوي الإعاقة    تمريض عين شمس تستقبل طلابها الجدد باحتفالية فنية وثقافية    بفستان مثير ولافت .. جرأة ميرهان حسين تُثير الجدل وتحذف تعليقات جمهورها    بتوجيهات الرئيس.."عزيرة" مريضة "داء الفيل" تبدأ رحلة العلاج    5 ورش للشباب والأطفال في خامس دورات مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة    «عبدالقوي»: وصلنا لمرحلة الفقر المائي.. ونصيب الفرد من المياء 650 متر مكعب سنويًا    إصابة 3 مواطنين في حادث تصادم سيارة بعمود إنارة فى الفيوم    تجديد اعتماد الأيزو بالشركة الوطنية لخدمات الملاحة الجوية    نجم ليفربول السابق: يمكن للريدز الاستغناء عن صلاح    رئيس الإمارات يأمر بالإفراج عن 628 سجينا بمناسبة اليوم الوطنى ال49    علي ربيع يهنئ كريم عفيفي بعيد ميلاده    رئيس «الشيوخ»: الدعم الكامل للخارجية فى كل المعارك الدبلوماسية    بعد توجيهات "السيسي" بشأنه.. 6 معلومات عن المشروع القومي لتجميع مشتقات البلازما    الرئيس السيسي يطلع على تفاصيل الوضع الراهن لانتشار فيروس كورونا على مستوى الجمهورية    ننشر أحكام «الإدارية العليا» في الطعون على نتيجة انتخابات المرحلة الثانية للنواب | صور    محافظ الفيوم يوجه بتجهيز موقف خاص بسيارات الأجرة بالشواشنة ويتفقد مستشفى أبشواي | صور    غلق لجنة الحجناية بدمنهور بعد مشاجرة بين أنصار المرشحين .. صور    "السكة الحديد": إعادة تشغيل خمسة قطارات بالوجه البحري اعتبارا من غد    لائحة «الشيوخ» تعطى الأعضاء حق طلب اسقاط العضوية عن احدهم.. تعرف على الشروط    محمد حلاوة: إعادة إدراج الإخوان على قوائم الإرهاب خطوة مهمة لصد مخططاتهم ضد مصر    دار الإفتاء: ارتداء الكمامة واجب شرعي    ليفربول يرحب بعودة الجماهير بعد قرارالحكومة البريطانية    ضبط 300 ألف عبوة دوائية منتهية الصلاحية بالشرقية    بيراميدز يواجه البنك الأهلي وسموحة وديا    «الصحة»: فيروس كورونا ساهم في خلق أنظمة صحية مرنة قادرة على مواجهة التحديات    استبعاد مهاجم بروج عن مواجهة دورتموند بسبب "مقعد في حافلة الفريق"    فضل الاستغفار وقت السحر    الصلاة هي رأس شعائر الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كيف تقرأ القرآن الكريم؟
فضل التلاوة في شهر ر مضان ثوابها أكبر
نشر في آخر ساعة يوم 23 - 08 - 2011

شهر رمضان المبارك من أنسب الشهور لقراءة القرآن الكريم وذكر الله سبحانه وتعالي، ففي هذا الشهر أُنزل هدي للناس وبينات من الهدي والفرقان في ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر..
لكن تلاوة كتاب الله لها »شروط« من طهارة البدن والثياب واستقبال القبلة، وما يقتضي ذلك من تدبر لكلمات ومعاني آيات وسور المصحف الشريف حتي ننال الثواب الأكبر، يشرحها علماء الإسلام في السطور التالية..
في البداية الدكتور أحمد كريمة أستاذ الشريعة الاسلامية وعضو لجنة الفتوي يؤكد أن فضل تلاوة القرآن الكريم في شهر رمضان لها ثواب كبير قال الله تعالي »إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ« وأخرج البخاري في صحيحه بسنده عن عبدالله بن عباس رضي الله عنهما كان الرسول أجود الناس وكان أجود مايكون في رمضان حيث يلقاه جبريل فيدارسه القرآن وكان الرسول أجود بالخير من الريح المرسلة والصحابة رضوان الله عليهم ومن بعدهم حيث كانوا يتلون القرآن في رمضان كدوي النحل.
التلاوة لها شروط
واستحب أهل العلم أن تعمر البيوت والأماكن الحياتية بتلاوة القرآن حتي نراعي الشروط من الطهارة للبدن والمكان والثياب واستقبال القبلة وتدبر التلاوة ومعاني القرآن قال الله تعالي » أفلا يتدبرون القرآن أم علي قلوب أقفالها« وكان الصحابة يتلون القرآن الكريم في صلاتهم في التهجد والتراويح مشيرا إلي أن القرآن كان عبق رمضان ترتيلا ومدارسة ومجالسة وأداء وعملا فكان بحق شهر رمضان شهر الرحمات ونزول القرآن ولكن للأسف نجد أن بعض المواطنين لا تصافح المصحف إلا في رمضان وربما في بعض الأوقات القليلة والبعض من يقرأ القرآن بدون تدبر وتأمل وينطبق عليهم قول الله سبحانه وتعالي » وقال الرسول يارب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا« وقال الرسول رب تال للقرآن والقرآن يلعنه وهناك العديد من القراءات القرآنية ولكن الأفضل التلاوة التي تعود عليها أهل المنطقة.
قراءة القرآن وتفسيره
ومن جانبه أشار الدكتور محمد رأفت عثمان العميد الأسبق بكلية الشريعة والقانون بالأزهر إلي أن القرآن الكريم الموجود الآن بين دفتي المصحف المتعبد بتلاوته والصلاة لا تصلح إلا به وأقل مايقرأ سورة الفاتحة كما قال الرسول [ »لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب«.
وأكد عثمان أن الأحاديث قد بينت عظمة الثواب في تلاوته من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة والحسنة بعشر أمثالها لا أقول ألم حرف ولكن أقول ألف حرف ولام حرف وميم حرف، فهذا يفيد عظم كل من يقرأ القرآن وخاصة في شهر رمضان بفهم وتدبر لمعانيه وألفاظه فله الثواب علي من يقرأ بدون تدبر ومن المستحب أن يشغل القائم نفسه في وقت فراغه بقراءة القرآن وبتفسير القرآن.
لا يمسه إلا طاهر
وهذه استفادة للصائم ومن شروط التلاوة أن يكون الشخص طاهر البدن من الحدثين الأكبر والأصغر وليس عليه جنابة حيث ورد عن الرسول [ قوله »لايمس القرآن إلا طاهر« ومن المستحب لقراءته أن يفهم معانيه ولو لم يكن لديه القدرة فيستفيد مما له القدرة والأحاديث الشريفة بينت أن الذي يقرأ القرآن ويتتعتع فيه فله أجران ولا يشترط لمن يقرأ القرآن أن يكون عالما بكل معانيه فضلا عن وجود العديد من القراءات مثل ورش وعاصم وغيرهما.
ويقول الشيخ عبدالحفيظ المسلمي إمام مسجد الفتح بميدان رمسيس أن شهر رمضان هو شهر أنزل فيه القرآن لكي يبين للناس المنهج الصحيح في الحياة وكان الرسول [ قرأنا يمشي علي الأرض..
التدبر لمعاني القرآن
والهدف من تلاوته التدبر والفهم لمعانيه وأحكامه وإذا قرأنا القرآن بدون فهم لمعانيه وتدبر لأحكامه فهذا مخالف للهدف وربما يقرأ قارئ للقرآن وهو يلعنه يقرأ القرآن وهو ظالم والقرآن يلعن الظالمين ومن شروطه الطهارة .. فلا يمسه إلا المطهرون.. وقراءة القرآن لها فضل عظيم في الثواب والحسنات بعيدا عن قارئ القرآن وهو يتتعتع فيه وهو عليه شاق فله أجران وقارئ القرآن وهو يجيده مع الكرام السفرة البررة وفي أعلي المراتب وقالوا إن المؤمن لا ينجس ومن الأفضل أن يكون علي طهارة ووضوء فإن تعذر فلا وضوء وتلاوته صحيحة للقرآن بعد استقباله القبلة اتجاه الكعبة لأنه يخاطب الله في قراءته لكتابه العزيز وحول القراءات أشار المسلمي إلي أنه توجد قراءات كثيرة ولكن لا ننصح أن القارئ ألا يتكلف بأكثر من قراءة ولا يوجد لأهل فن القراءات تعددها إلا في صور التعليم فقط حتي لا يحدث إرتباك للقارئ.
بين السماء والأرض
ويؤكد الدكتور زكي عثمان أستاذ الدعوة الاسلامية بجامعة الأزهر »أن شهر رمضان هو شهر القرآن الذي وصل بين السماء والأرض والقرآن وتلاوته له دلالاته ونورنياته من حيث التلاوة والقراءات والترتيل فهؤلاء نماذج صوتية ولها أصول في القرآن الكريم »فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْ الْقُرْآنِ« و »وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلاً« »وأتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ« ونحن نتعامل مع القرآن عبادة وتلاوة وقراءة وتذليلا حتي تتزين أصواتنا بالقرآن.
وقارئ القرآن لابد أن يكون لديه مهارة لانها مرحلة تعبد ولابد من تدبره وقراءاته بتمعن حتي يخرج بفوائد جمة والقارئ يمكن في استطاعته أن ينهي جزءا يوميا حتي يستطيع ختم القرآن الكريم في نهاية الشهر الكريم.
وأشار عثمان إلي إن الذين يقرؤون القرآن ويتدبرون معانيه وتلاوته وبالاستماع »وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُواْ لَهُ وَأَنصِتُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ« ولابد أن القارئ يكون بطبيعته اللغوية وأن يأخذ القرآن من التلقي لا يقرأ وحده بالمصحف حتي لايقع في أخطاء بدون قصد وحسن الصوت مع القراءة في أدب وخشوع لا بصوت منخفض جدا أو عال جدا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.