المحرصاوي يحث الطلاب لاستخدام سلالم المشاة في محيط الجامعة حفاظا على حياتهم    طوابير خبز وبنزين.. أحمد موسى: كنا عايشين في ضلمة أيام الإخوان    التغير المناخي.. السعيد تنادي بضرورة تركيز الأفكار الشابة على الابتكارات الخضراء    مظاهرات فى أمريكا ضد قرار المحكمة العليا بإلغاء الحق فى الإجهاض.. فيديو    ألمانيا تُسجّل ارتفاعًا في إصابات كورونا اليومية    الأهلي يعلن إصابة بيرسي تاو بتمزق في العضلة الأمامية    الأهلي يشكو اتحاد الكرة للجنة الأولمبية ويستعين بتصريحات محمد بركات    رئيس اللجنة الأولمبية يصل وهران لحضور دورة ألعاب البحر المتوسط    غرامة مالية على الأهلي السعودي قبل جولة الحسم بدوري المحترفين    نوران جوهر تتأهل لنهائي بطولة العظماء الثمانية للاسكواش بعد إقصاء حاملة اللقب    ضبط 1178 قضية اتجار بالمخدرات خلال أسبوع    "التعليم" و"مصر الخير" يحتفلان بتخريج الدفعه الأولى لمدرسة أحمد تعلب الفندقية    ضبط 628 قضية في مجال حماية الثروة السمكية    نص تحقيقات مقتل نيرة أشرف: القاتل فكر في استئجار شخص لقتلها واتخذ قراره في رمضان    هاني شاكر: فخور بأنني نقيب الموسيقيين    مهرجان الإسكندرية السينمائى يقيم ورشة للإخراج بقيادة على بدرخان    شروط المضحي والأضحية .. أمران مهمان قبل الذبح    والدة الطفلة رقية تعقب على تجميع المصريين 40 مليون جنيه لعلاج نجلتها    متحدث الحكومة: الصرف الصحي سيغطي كل القرى المصرية بانتهاء "حياة كريمة"    "قطع جسمه وصب عليه خرسانة".. قرار جديد بشأن قاتل صديقه بحلوان    دفاع متهم ب"رشوة الصحة": إصدار تراخيص مستشفى ليس من اختصاص موكلي    رئيس الوزراء يختتم جولته بالغربية بتفقد أعمال تطوير ساحة مسجد السيد البدوي    الأحزاب والقوى السياسية تنهي استعداداتها قبل انطلاق أولى جلسات الحوار الوطني    إلغاء حفل نوال الكويتية بموسم جدة بشكل مفاجئ.. بعد تعرضها لأزمة صحية طارئة    مونت كارلو: كوندي يرفض العروض من أجل مشروع برشلونة    رسالة من النني لنادي المقاولون العرب    فعاليات اليوم الأول من ورشة عمل حول قانون الأحوال الشخصية    الرئيس السيسي يزور سلطنة عمان الإثنين القادم    التخطيط:نركز على الأفكار الشابة في الابتكارات الخضراء لتقليل الانبعاثات واستدامة الموارد الطبيعية    وفاة المستشار يحيى عبد المجيد نائب رئيس مجلس الدولة ومحافظ الشرقية الأسبق    السعودية: تقديم الخدمات العلاجية والوقائية لنحو 217 ألف حاج عبر جميع المنافذ    الأوقاف تعلن أسماء من لهن حق الحصول على تصريح واعظة متطوعة    إحلال وتجديد خط مياه الشرب بقرية أبو سلطان في الإسماعيلية    دفاع المتهم الأول بقضية رشوة وزارة الصحة: الأشهب لم يستغل نفوذه    أخبار الفن.. أزمة صحية لنوال الكويتية.. ومصرع طفلتين من عائلة رنا سماحة    عبر رحلات خاصة.. مصر للطيران تنقل حجاج فلسطين ومالي    كيروش يرد عبر الوفد على تصريحات اتحاد الكرة الأخيرة بشأن أزمة المستحقات    زلزال بقوة 5.6 درجة في جنوبي إيران    أحمد جمال يطرح بوستر أغنيته "خطير خطير" ويعلن موعد طرحها    بالصور- حالة وفاة و9 مصابين في تصادم مروع بين 3 سيارات بأسيوط    مصادر فلسطينية: مقتل فتى فلسطيني برصاص القوات الاسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة    رئيسة مولدوفا تزور أوكرانيا قريبا    مواليد 5 أبراج مخيفة بالنسبة للآخرين.. احذرهم    الكشف على 640 وتسليم 210 نظارة في قافلة لأمراض العيون ببني سويف    الصحة: تطوير نموذج إلكتروني لرصد استهلاك المضادات الحيوية بالمستشفيات    محافظ المنوفية: تجريع 10 آلاف مواطن خلال الأسبوع الأول لحملة مكافحة البلهارسيا    تداول 6255 طن بضائع عامة ومتنوعة و 245 شاحنة بموانئ البحر الاحمر    القوى العاملة: ندوة توعوية بالإسكندرية عن حقوق وواجبات العمال    إتاحة منصة التدريب لمديري المدارس والإدارات والموجهين.. غدًا    معركة جونى ديب وآمبر هيرد القانونية لم تنتهِ بعد إعلانها الاستئناف على الحكم    احتجاجات تنتظر قادة مجموعة السبع في ميونخ    رد الأزهر والإفتاء على منكري الحجاب: فرض ثابت وهذه الأدلة «فيديو»    توريد 205 آلاف طن قمح بالغربية    نجلاء بدر تعود لمرمى الانتقادات بسبب نفس الفستان للمرة الثانية (صور)    تاريخ عيد الأضحى 2022.. موعده في مصر والدول العربية    باشاغا يرحب بدعوة أمريكا ودول أوروبيّة لتشكيل حكومة موحّدة    حزب "الكرامة" المصرى ينعي لأهالي سيناء والشعب المصري وفاة بطل المقاومة الشيخ حسن خلف    الرئاسة ترد على مواطنة تشعر بالخطر: مصر محروسة بعناية الله وبقيادتها الوطنية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ماسورة مستريحين.. وانفجرت !!
من الأعماق
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 21 - 05 - 2022

خلال الأيام القليلة الماضية، طفت على السطح ظاهرة المستريحين، وأصبحت حديث القاصى والدانى، بعد تساقط هؤلاء النصابين، الواحد تلو الآخر، لدرجة أن محافظة أسوان بمفردها ضُبط بها 37 مستريحًا، عقب سقوط المستريح الأكبر مصطفى البنك.
فجأة اكتشفنا وجود مستريحين فى معظم محافظات مصر، بعد تدفُّق بلاغات الضحايا على أقسام الشرطة؛ للإبلاغ عنهم، بعد أن شاهدوا مآسى ضحايا مستريحين أسوان.
الأرقام مُرعبة، فعندما يتم القبض على 37 مُستريحًا فى محافظةٍ واحدةٍ فقط؛ هى أسوان، فهذا أمرٌ مُدهشٌ، وعندما يبلغ عدد الضحايا الذين تقدَّموا ببلاغاتٍ رسميةٍ، طبقًا لبيان النائب العام حتى الآن «3922 ضحية»، فهذه كارثة، وعندما نكتشف أن «مُستريح واحد» جمع مبالغ غير معقولة «500 مليون جنيه»، طبقًا للإحصائيات الرسميَّة، بينما يذهب البعض إلى أن الرقم يصل إلى 2 مليار جنيه، فهذه مصيبة بكل المقاييس.
وعندما تستمع النيابة العامة لشهادة 829 من المجنى عليهم، وتأمر بحبس 17 حتى الآن، وضبط وإحضار باقى المتهمين الهاربين، وتتخذ قرارًا بمنع المتهمين من التصرُّف فى أموالهم، وإدراجهم بقوائم الممنوعين من السفر وترقُّب الوصول، فهذا يُؤكِّد أن النيابة العامة، الأمينة على الدعوى العمومية، بقيادة المستشار الجليل حمادة الصاوى، عازمةٌ مع جميع أجهزة الدولة على القضاء على ظاهرة المستريحين؛ بإنزال أشد العقاب عليهم، وعلى كلِّ مَنْ ساعدهم وساندهم وعاونهم وسهَّل لهم نشاطهم الآثم، وأضفى على وجودهم الشرعيَّة والاستقواء، ممَّا مكَّنهم من ممارسة عملهم جهارًا نهارًا، وبثَّ نشاطهم الآثم على مواقع التواصل الاجتماعى.
المسئوليَّة لا يجب أن تتوقَّف عند هؤلاء، بل يجب أن يشمل الحساب كلَّ مَنْ غضَّ البصر عن نشاطهم، ومَنْ سمح لمستريحٍ مثل مصطفى البنك، بأن يردم عِدَّة أفدنة من القصب؛ ليُشيِّد عليها، فى وضح النهار، مبانى وعنابر وحظائر المواشى، رغم أن مجلس المدينة يقع على مسافة قريبة منها، بينما ينتفض مجلس المدينة إذا اشتمَّ أن مواطنًا يعتزم بناء طوبة فى منزله.. يجب أن يُعاقب رجل الدين، الذى ألبس سائق توك توك «مسجل خطر»، عباءة التقوى، لدرجة أنه قال عنه إنه «ابن السيدة زينب»، رضى الله عنها، ولم يكتفِ بذلك، فبعد أن حصل منه على 200 ألف جنيه، رفعه إلى منازل الصديقين.
الظاهرة خطيرة، ويجب أن يتكاتف الجميع لمواجهتها، خاصةً أن مَنْ يُمارسها يستغل بعض الفتاوى الشاذة عن تحريم فوائد الديون؛ لإقناع البسطاء بتشغيل أموالهم مقابل فوائد تصل إلى 50٪ فوائد، وهى الفائدة التى لا تتحقَّق إلا بالاتجار فى المخدرات والآثار وغسيل الأموال.. لا بد من التوسُّع فى إنشاء الصناعات الصغيرة؛ حتى يستثمر المواطنون أموالهم بها..لا بد من تكاتف جميع القوى الناعمة، الإعلام والفن والثقافة؛ لزيادة وعى المواطنين بالقرى والمدن، وتحذيرهم من خطورة المستريحين، وأخيرًا لا بد أن يتصدَّى مجلس النواب أيضًا؛ بإجراء تعديلٍ تشريعىٍّ لتغليظ عقوبة المستريح إلى المؤبَّد؛ المستريح نصابٌ خطير، ليت قومى يعلمون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.