رفع تجمعات القمامة والأتربة وتسوية الطرق بالشهداء في المنوفية    أفريقيا: إعطاء ما يقرب من 103 ملايين جرعة لقاح كورونا على مستوى القارة    ترامب يقاضي لجنة بالكونجرس تحقق في هجوم 6 يناير    البيت الأبيض: قلقون من تطور القدرات العسكرية الصينية ونرحب بالمنافسة    الحالة المرورية بطرق ومحاور القليوبية    اليوم.. الحكم على المتهمين بالاتجار في البشر بالعجوزة    رئيس القومى للمرأة تؤكد:التعليم الجيد للفتيات يمنحهن فرص عمل افضل    ننشر جدول مباريات ال8 أسابيع الأولى للدورى الممتاز الجديد    "من حبي في سيدنا النبي غنيت".. لطيفة تطرح دعاء "أشرف الأعراب" (فيديو)    اليوم.. مصر للطيران تسير 70 رحلة دولية تقل 8 آلاف راكب    اليوم.. الرئيس السيسي يتوجه إلى أثينا للمشاركة في فعاليات القمة الثلاثية    حكم الدين فى التمارض عن العمل    رئيس جامعة عين شمس: واقعة إجبار ممرض على السجود لكلب مؤسفة ولكنها ليست جريمة    التهم 18 رأس ماشية وحمار.. السيطرة علي حريق هائل نشب بمنزلين وحظيرتي مواشي في المنيا    المغرب: إحباط عملية كبرى لتهريب مخدرات الكوكايين    برج الجدي اليوم.. لا تعطي ثقتك لأشخاص لا تعرفهم    إزالة 37 حالة تعد بالبناء بقرية نزلة حسين في المنيا    فيديو.. الصحة تكشف تفاصيل افتتاح المركز الطبي المصري في أوغندا    محافظ دمياط تشهد الاحتفال بذكرى المولد النبوي وتُكرم حفظة القرآن الكريم.. صور    فينجادا: لم أتدخل لرحيل البدري.. وحفيدي مجنون بصلاح    "ليسوا جواسيس".. ضياء رشوان: لدينا 1200 مراسل أجنبي في مصر    هنا شيحة عن أزمة شقيقتها مع والدها: سببها صحفيون يصطادون في المياه العكرة    فيديو.. هنا شيحة عن والدها: «اللي يتكلم معاه لازم يبقى عارف بيتكلم إزاي»    كل يوم فستان.. كيف كانت إطلالات اليوم الخامس من مهرجان الجونة؟    بعد انسحابه من فيلم «ريش».. شريف منير: «لازم نبعد عن حين ميسرة.. نحن الآن في جمهورية جديدة»    وزيرة الثقافة تكرّم أبطال أكتوبر وتسلم جوائز "أنا المصري"    أسعار النفط تغلق متباينة بعد تراجعها من أعلى مستوياتها في عدة سنوات    ما حكم لعبة قراءة المستقبل؟    للمرة الأولى.. جامعة بورسعيد في التصنيف البريطاني QS لعام 2022    الإصابات تتزايد.. الصحة تعلن بيان كورونا ليوم الإثنين    القباج: الدولة ستخصص مبلغا سنويا لاستدامة تكافؤ فرص التعليم بين الشباب    أماني الطويل: الحضور المصري مكثف ويأخذ بعدًا جديدًا في أوغندا | فيديو    سيف الجزيري: شعرت بالقلق بعد إيقاف القيد    تعرف على اسم الله الواحد    بعد كشف مخالفات مالية هل يمكن حل اتحاد الكرة؟.. وزير الرياضة يجيب    الزمالك يستقر علي تمديد عقد مصطفي فتحي    أروى جودة: لو قمنا بارتداء ملابس عاجية سنواجه إتهامات بعدم إحترام «الريد كاربت»    «زي النهارده».. توقيع اتفاقية الجلاء بين مصر وإنجلترا 19 أكتوبر 1954    سكرتير عام البحر الأحمر يناقش خطة تطوير الممشي السياحي بالغردقة    البنداري يستعرض موقف لجنة التنازلات بمدن البحر الأحمر    فيديو.. أستاذ بالأزهر: الاحتفاء بالمولد النبوي يكون بطاعة الله وإعطاء الفقراء    الأقباط يحتفلون مع المسلمين بتوزيع الهدايا بمناسبة المولد النبوي | صور    الأنبا بشارة يترأس القداس بكنيسة عزبة فانوس    رئيس اتحاد منتجي الدواجن: بيض بسعر مخفض في المجمعات الاستهلاكية    المبعوث الأمريكي الخاص ل أفغانستان خليل زاد يؤكد تنحيه عن منصبه    الخارجية الأمريكية : واشنطن لن تشارك في محادثات أفغانستان التي تنظمها روسيا    الأقباط يوزعون حلوى المولد النبوي على المسلمين بشوارع مدينة إسنا في الأقصر (صور)    طقس اليوم.. معتدل على القاهرة الكبرى والعظمى بالعاصمة 28 درجة    رسمياً.. أبل تكشف جهازها الأقوى MacBook Pro بمقاس 14 و16 بوصة (المواصفات كاملة)    الداخلية تكشف ملابسات فيديو الحمير المذبوحة في الشرقية    جمارك المطار تضبط محاولتى تهريب عدد من الهواتف المحمولة وسيف معدنى    حارس أرسنال السابق: الشناوي يستحق اللعب في أوروبا.. وصلاح مرشح للكرة الذهبية    15 رسالة تهنئة من أجمل رسائل تهنئة المولد النبوي الشريف 2021    رئيس ناشئين إنبى: قرار اتحاد الكرة بشأن الناشئين سيدفن المواهب    آرسنال ضد كريستال بالاس: لاكازيت ينقذ آرسنال من كوارثه    جامعة عين شمس : 44 مركزا للكلى والكبد سيتم بها زراعة الأعضاء    رئيس جامعة عين شمس ينصح متعافي فيروس سي بإجراء فحوصات دورية كل 6 أشهر    لأصناف جديدة.. طريقة عمل ضلع اللحم مع الباذنجان المشوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



«بوابة أخبار اليوم» تطير ب «الشينوك» إلى أرض «النجم الساطع»
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 18 - 09 - 2021

رغم الجائحة.. لماذا حرصت 20 دولة على المشاركة في مناورات "القبضة الحديدية" ؟
الجيش المصري مدرسة عسكرية تعليمية لكل من يشارك أو يتدرب معاها
طنين يعبث بخلايا مخك.. أمسك برأسي أحاول رأب الصدع بين الفص الأمامي والخلفي.. الضغط الجوي وأصوات شفرات مراوح الهليكوبتر الحادة تعزف مع الهواء صفارات واهتزازات لا تتوقف ..الطنين يطرق بعنف داخل أذنيك ... ضابط بجوارى لا يعبأ بالأمر .. اعتاد عليه وكأنه يستمع لمعزوفة موسيقية لبيتهوفن أو باخ..هكذا هو الحال عندما أقلعت على متن الهليكوبتر العسكرية من طراز" شينوك " وهي طائرة نقل ذات محركين عملاقين تتصل بهما مروحيتين دوارتين حادتين الشفرات..هذه المرة لن تقوم كعادتها بنقل ضباط وجنود الصاعقة الاشداء الى أرض المعركة ولن تحمل أطنانا من المعدات العسكريه الى مكان آخر ولكن ستحمل وفدا اعلاميا إلى أرض المناروة الأكبر والأضخم فى الشرق الأوسط.. هي مناورات "النجم الساطع" 2021 والتى أقيمت فعالياتها طوال الأيام الماضية للمرة الثانية داخل قاعدة محمد نجيب العسكرية وبمشاركة الولايات الأمريكية و 18 دولة اخرى هى بريطانيا و السعودية و باكستان واليونان و قبرص و الأردن ومراقبين من العراق و الكويت و الإمارات و البحرين و السودان وتونس و المغرب ونيجريا وتنزانيا وكينيا و فرنسا و أسبانيا.
منقار الوحش
من نوافذ الطائرة العسكرية شاهدنا تعميرا غير مسبوقا تظهر ثماره داخل منطقة الساحل الشمالى ومدينة العلمين الجديدة ..بعدها بدقائق داخل عمق الصحراء ب 45 كيلو من قاعدة محمد نجيب العسكرية ظهرت أرض المعركة الحقيقة.. " منقار الوحش " ..يدعونها كذلك لشكلها الجغرافى على الخرائط ..تلك المنطقة شهدت خلال اليومين الماضيين تنفيذ المرحلة الختامية لفاعليات التدريب المشترك " النجم الساطع 2021 " والتى شهدها الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى و بحضور الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة وكبار قادة القوات المسلحة وعدد من كبار قادة القوات المسلحة لمختلف الدول المشاركة بالتدريب وعدد من الملحقين العسكريين ودارسى الكليات والمعاهد العسكرية
مسرح المعركة
بعد نصف ساعة من إقلاعنا من قاعدة برج العرب هبطنا عموديا بالمروحية " الشينوك" مباشرة داخل أرض المناورة ..الخروج من الطائرة ليس عاديا ..عليك أن تندفع بقوة وكأنك تقتحم قلب عاصفة رملية للخروج من دوامة الرياح التى تصنعها شفرات المروحية العملاقة..خرجنا بسلام..المشهد أمامنا مبهر أشبه بمسرح عملاق فى الصحراء ..منصة المشاهدة تم تجهيزها على تبة مرتفعة يجلس بداخلها القادة العسكريون والمتابعون..يحمل بعضهم نظارات معظمة ..أمام المنصة مباشرة تستطيع أن تشاهد منظرا بانوراميا لأرض تدريبات المناورة الضخمة يمتد لعدة كيلو مترات ..تم تقسيم أرض المناورة أمامنا بأعلام ذات ألوان مختلفة هدفها المساهمة فى تحديد وتخطيط الأرض لصناعة مسرح معركة حقيقية حيث تظهر من خلالها نقاط تواجد مجسمات الأهداف المختلفة التى ستقوم القوات المشاركة فى المناورة بتدميرها باستخدام ذخيرة حية وصواريخ تسمع صداها وتشعر بقوة ضرباتها.. كما تشير بعض الأعلام الملونة ايضا لأماكن تواجد قوات معادية أو جماعات ارهابية تقوم بعمل عدائي كسيناريو تدريبي تعمل القوات المشاركة بالتخطيط لمواجهته والتعامل معه وكأنها معركة حقيقية.
ولم يخفى الملحقين العسكرين الأجانب بجوارى إعجابهم بإمكانيات مصر وامتلاكها بنية تحتية عسكرية تتيح لها استضافة هذا النوع من التدريبات الضخمة المشتركة متعددة الجنسيات ولمختلف الأسلحة ولعدد ضخم من القوات المشاركة ولعدة أيام.
الجائحة والمناورة
الملاحظة الأولى التى أثارت انتباهى عقب هبوط طائرتنا هو تواجد عدد كبير من القوات الأجنبية و العربية المشاركة فى التدريبات بحجم أكبر عن مثيلاتها السابقة ..4795 مقاتل شاركوا..لم اتصور أن ترسل دولا كبرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا والسعودية وباكستان وغيرها من الدول ضباطها وجنودها للمشاركة بهذا العدد الكبير من القوات فى ظل جائحة كورونا وزيادة شراسة الفيروس خلال الموجة الرابعة خاصة بعد تحوره والتحذيرات من سرعة انتشاره ..بعد قليل عرفت الأجابة ..الاجراءات الاحترازية التى تتخذها قواتنا المسلحة لمواجهة كورونا قوية وفعالة ..والسبب الآخر و الأهم هو رغبة الدول الكبرى فى أن لا تفوت فرصة المشاركة فى تدريبات النجم الساطع2021 ..ولما لا فهى الأكبر والأصخم فى الشرق الأوسط كما أنها ليست مناورة تدريبية عادية ولكن يوجد فيها عصارة خبرات القوات المسلحة المصرية فى مواجهة الكيانات الأرهابية التى حاولت ان تنال من الجسد المصرى طوال سنوات مضت وفشلت فشلا ذريعا ..هذه الخبرة المصرية كانت عامل جذب قوى .. الدول المختلفة اهتمت بالمشاركة حتى مع وجود مخاطر الجائحة فالمناورة تعد أرضا خصبة وبيئة ثرية للتعرف على كل جديد فى عالم مكافحة الارهاب فضلا عن وجود كافة التخصصات العسكرية لمختلف الأسلحة وقد أشاد قائد القيادة المركزية الأمريكية بالصدى الذى تحققه تدريبات النجم الساطع فى كافة الأوساط العسكرية الدولية معربا عن إعجابه بقدرات القوات المسلحة المصرية على تتظيم فعاليات هذا الحدث الذى يعد واحدا من أهم وأكبر التدريبات التى تتفذ بالشرق الأوسط.
بالذخيرة الحية
بعد اكتمال الحضور شهدنا رماية تكتيكية بالذخيرة الحية لمختلف الأسلحة والقوات المشاركة ..قامت المقاتلات متعددة المهام بتنفيذ أعمال الإستطلاع والقذف الجوى ضد العدائيات المختلفة كما قامت طائرات الهليكوبتر المسلح المضاد للدبابات بالإشتباك وتدمير الأهداف المعادية وتنفيذ أعمال القصف المدفعى على مصادر النيران للعناصر المعادية كما تم الدفع بمدرعات القوات المشاركة المدعومة بعناصر المقذوفات الموجهة المضادة للدبابات ووسائل وأسلحة الدفاع الجوى لإستكمال تطوير الهجوم وتدمير كافة أهداف العدو المخططة ، وظهر خلال المناورة التعاون الوثيق بين كافة عناصر تشكيل المعركة والقدرة العالية على المناورة وإستغلال طبيعة الأرض لتحقيق المهام فى التوقيتات المحددة واصابة الأهداف وتدميرها بدقة
تنوع التسليح
الملاحظة المهمة الثانية التى توقفت عندها هى استخدام قواتنا المصرية خلال المناورة لأسلحة متعددة الجنسيات دون مواربة..كل ذلك في مناورة عسكرية مشتركة وبمشاركة تسليح الدول الكبرى وهو ما أظهر أمام الجميع تنوع التسليح المصرى دون قيود خارجية فى توازن عسكرى مصرى لا يصنعه الا الكبار من أصحاب القرار المستقل كما أن المناورة التى كانت تعرف فى الماضى باسم " القبضة الحديدية " كانت بمثابة فرصة للتعرف على أحدث تكنولوجيات التسليح التى تستخدمها الدول المشاركة وكيفية تطويعها فى علملياتها الحربية.
القوة الناعمة
أظهرت مناورات «النجم الساطع 2021» الاهتمام المصرى بالتواجد الأفريقي و الحرص على مشاركتهم فى هذا الحدث العسكرى الضخم حيث شاركت كل من السودان و نيجريا و تنزانيا وكينيا بمراقبين وأصبحت تلك المناورات أشبه بقوة ناعمة وأحد الرغبة القوية فى استعادة أفريقيا لاحضان مصر ودخولها دائرة اهتمامها مرة أخرى بعد سنوات مضت من التجاهل كما اختتم التدريب بهتاف من كافة قادة القوات المشاركة بعبارة «تحيا الشعوب المحبة للسلام» للتأكيد على ان تلك المناورات على أرض مصر ليست من أجل إثارة الحروب والنزاعات واستعراض القوى ولكن من أجل عالم مستقر يعمه السلام ويخلو من الإرهاب الأسود كما أنها كانت بمثابة فرصة لتتعرف القوات الأجنبية على الثقافة و التاريخ المصرى حيث قام أغلبهم بزيارات لمعظم المعالم و المدن المصرية
القبضة الحديدية
وتعتبر التدريبات المشتركة "النجم الساطع" أكبر وأشهر التدريبات العسكرية متعددة الجنسيات على المستوى العالمي لما تتصف به من مهارة التخطيط والاعداد و الإدارة بالإضافة إلى تنوع الأنشطة التدريبية وتجددها المستمر ومواكبتها لتطور مهام القوات المسلحة المشاركة
بدأت تدريبات النجم الساطع عام 1980 بتدريب ثنائى مصري أمريكي وبمشاركة قوات برية محدودة بقوة سرية مشاة مصرية وسرية مشاة أمريكية ونتيجة عن الفائدة المشتركة التى تحصل عليها الطرفان تطورت التدريبات بزيادة حجم القوات البرية أضيف إليها عناصر قوات جوية وبحرية ووحدات من القوات الخاصة حتى عام 1993
و نتيجة لما تحقق من نجاحات في تدريبات النجم الساطع بدأت العديد من الدول الصديقه و الشقيقة تطلب المشاركة ابتداء من عام 1995 وانضمت بريطانيا وفرنسا والإمارات و نفذت التدريبات بإجمالي 9500 مقاتل
وصلت التدريبات المشتركة النجم الساطع الي ذروة تطورها عام 1999 حيث شارك فيها حوالي 7500 مقاتل و 433 طائرة مختلفة الأنواع و قوة بحرية مشتركة تقدر بثلاث حاملات طائرات واربع غواصات و 200 سفينة حربية متعددة الأغراض ومنذ ذلك الحين صبحت مناورات النجم الساطع مدرسة عسكرية تعليمية لكل من يحضرها أو يشترك فيها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.