بيطري البحيرة: علاج أكثر من 5157 رأس ماشية خلال القوافل المجانية    أسباب ارتفاع الأسعار في بورصة الدواجن.. وتوقعات بالانخفاض خلال أكتوبر    تحرير 24 محضرعدم إرتداء كمامة ورفع 237 حالة إشغال بالبحيرة    سفير البحرين بالقاهرة: نقف لجوار مصر ضد أي محاولة للمساس بأمنها القومي    لبنان يسجل 647 إصابة جديدة بكورونا و6 حالات وفاة    وكالة الطاقة الذرية ترفع توقعاتها لاستخدامات الطاقة النووية حتى 2050    احتفالاً بوصول الوقود.. إطلاق قذائف «أر بي جي» بلبنان    اتحاد الكرة يطلب السماح بالحضور الجماهيري في مباراة ليبيا    علي فرج يتأهل لنهائيات بطولة مصر الدولية للإسكواش    ليستر يُلقي تقدمه في الهواء ويتعادل مع نابولي في لقاء مثير    نادر شوقي ل في الجول: محمد محمود جاهز 100% واستبعاده وجهة نظر فنية    برشلونة يعلن نجاح جراحة مهاجمه.. فترة الغياب بانتظار التقييم    حملات تموينية ورقابية لتكثيف الرقابة على المخابز بمدينة برج البرلس (صور)    لحوم في ثلاجة «سفاح قنا» يشتبه في آدميتها.. والحماية المدنية تتسلم أسلحته    أحمد العوضي ل«الوطن» عن صورة عودة ياسمين عبد العزيز إلى مصر: قديمة    تكريم الفائزين بمسابقة «مئذنة الأزهر» فى الشعر    مستشار الرئيس: مصر رصدت 191 مليون دولار لتوفير لقاحات كورونا    متحدث الصحة: تسجيل 7500 مواطنًا لتلقي لقاح كورونا بحملة «معًا نطمئن»    صحة مطروح: إطلاق 7 فرق طبية متنقلة في 5 مدن لتطعيم الأهالي ضد فيروس كورونا    تصل ل43 درجة في هذه المناطق.. الأرصاد تعلن تفاصيل طقس الأسبوع المقبل    سلاف فواخرجي تكشف موعد دفن وعزاء والدها    مبروك عطية: الحكمة من جعل الذكر «مثل حظ الانثيين» لا يعملها إلا الله    متحدث المالية يوضح التفاصيل الكاملة حول ضريبة الأرباح الرأسمالية    العالم هذا المساء.. مقتل 16 جنديا نيجيريا فى هجمات مسلحة لتنظيم داعش الإرهابى.. السلطات اليابانية تحذر المواطنين من عاصفة قوية تضرب غرب البلاد.. هبوط اضطرارى لقاذفة شبحية أمريكية يتسبب بأضرار جسيمة    أشهر حدادة بمصر عن مكالمة الرئيس السيسي: «مش عارفة أنام من الفرحة»    محاضرة «حياة كريمة مبادرة القرية».. بثقافة النخيلة    التعاون الخليجي: نتمنى أن يعمل الرئيس الإيراني الجديد على تقليل التوتر في المنطقة    أسيوط في 24 ساعة | موسم حصاد الرمان «الذهب الأحمر».. الحرارة أنهكت المحصول    إبراهيم عيسى: مصر ستشهد قفزة كبيرة في ملف حقوق الإنسان خلال 5 سنوات    القليوبية في 24 ساعة| صحة القليوبية تتابع سير العمل بمراكز تطعيم المواطنين    وزير الخارجية: نتطلع لاستئناف مفاوضات سد النهضة في أقرب وقت    بعد شائعة الإنفصال.. تامر حسني يوجه رسالة ل بسمة بوسيل    عوض تاج الدين: نتعامل فنيًا ودبلوماسيًا مع استمرار بريطانيا وضع مصر ب"القائمة الحمراء"    عانى من هذه الأعراض.. شاب يدخل المصحة لإدمانه لعبة عبر الإنترنت    بيومى إسماعيل: «استراتيجية حقوق الإنسان» تأكيد على الحياة الكريمة    صمت وزير التعليم وقلق أولياء الأمور    نائب وزير السياحة والآثار: السياحة المصرية تمتاز بمرونتها وقدرتها على مقاومة التحديات    السكة الحديد: حركة القطارات منتظمة.. والحديث عن سرقة معدات غير صحيح    فنانون يدعمون شريف منير بعد حريق منزله: «دي عين المسلسل»    شيخ الأزهر خلال اسقباله رئيس البرلمان العراقى: ليس أمامنا إلا الوحدة والتلاحم من أجل الأمن والاستقرار    تنسيق الأزهر 2021| خطوات تسجيل رغبات القبول بالجامعة لمستنفذي الرسوب والحاصلين على الثانوية السنوات السابقة    رئيس هيئة الدواء وسفير كوريا الجنوبية يبحثان تعزيز التعاون الطبي    «رجال سلة الأهلي» يفوز على القاهرة ببطولة المنطقة    هربًا من حكومة طالبان .. لاعبات كرة أفغانيات يصلن باكستان    التعليم العالي: خفض الحد الأدنى بالجامعات الأهلية لطلاب شهادات المعادلات 5%    فيديو وصور .. صاحب المركب المائل في المنصورة : أنقذوني    بسبب صلاة الجمعة.. خالد الجندي يُهاجم محمد هداية: «معاه دبلوم تجارة» (فيديو)    مصرع أمين شرطة وإصابة ضابط في حادث سير بالفيوم    بالصور .. ننشر نتائج مباريات الفوج الثاني من الدورة الصيفية الشاطئية للجامعات    حمدي النقاز: أصحاب شائعة إعارتي أو وضعي بقائمة الانتظار «مغرضين وسأفضحهم»    الصحة: تسجيل 5330 مواطنا لتلقي لقاح كورونا بحملة "معا نطمئن"    مقتل شخص على يد صديقه بمنطقة عين الصيرة    توقيع مذكرات فى مجال الزراعة والنقل والصناعة بين مصر وليبيا    أسألكم الدعاء.. الإعلامية أسماء مصطفى تعلن خضوعها لعملية جراحية    الدوري الأوروبي| موعد مباراة جالاتا سراي ولاتسيو والقناة الناقلة    التعليم تكشف حقيقة تأجيل فتح المدارس للعام الجديد بسبب الموجة الرابعة    تعرف على حظ برج الحوت اليوم الخميس    «الأزهري»: حرية الاعتقاد أحد ثوابت الدين الإسلامي وليست قابلة للنقاش| فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رئيس «تنشيط السياحة»: 90 مليون دولار لإطلاق حملة ترويجية عالمية بتقنيات جديدة | حوار
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 02 - 08 - 2021


◄ الساحل الشمالي منتج سياحي واعد
◄ حملة ترويجية منفصلة للمتحف المصري الكبير
◄ توقعات بارتفاع أعداد السياحة في عام 2021
◄ تم دراسة أسواق سياحية مستهدفة وواعدة لمصر
◄ لأول مرة.. دراسة البلاد السياحية المنافسة لمصر ضمن الاستراتيجية السياحية
◄ البنية التحتية الجديدة ومشروعات النقل الجديدة عوامل جذب رئيسية للسياحة
◄ توفير وسائل نقل جديدة تخلق منتج سياحي جديد
عاملان رئيسيان يجعلان الترويج يد قطاع السياحة الفاعلة لجذب السياح خلال الفترة الحالية، الأول أن الركود في الأسواق المختلفة بسبب وباء كورونا يحتم على القطاع في مصر التحرك لتشجيع السياح على العودة لمصر مجددا، والثاني أن مصر بات لديها من المعالم بعد المشاريع العملاقة التي أنشأتها الدولة المصرية ما يحتاج للترويج، ومنها العلمين الجديدة ومنتجع الجلالة ومتحف الحضارات.
"بوابة أخبار اليوم" التقت الرئيس التنفيذي لهيئة تنشيط السياحة أحمد يوسف، ليحدثنا عن تفاصيل الحملة الترويجية الكبرى وطرق الترويج الجديدة، وإلى نص الحوار..
- في البداية.. حدثنا عن الحملة الترويجية السياحية الجديدة؟
السنوات الماضية وفترة تفشي وباء كورونا شهدت قيام وزارة السياحية والآثار بعدة فعاليات هامة من فتح متاحف جديدة في عدة محافظات سياحية، بالإضافة إلى الحدث العالمي لموكب المومياوات الملكية، وكل تلك الأحداث تحتاج إلى الترويج الجيد لجذب شرائح سياحية جديدة ومقاصد سياحية جديدة، لذلك قمنا بتلك الخطوة ولكن بطريقة مختلفة، حيث تم التعاقد مع تحالف كندي إنجليزي متخصص لإعداد استراتيجية إعلامية للترويج السياحي لمصر، بحيث يكون دوره الوحيد هو دراسة الأسواق السياحية الوافدة لمصر ودراسة الأسواق الجديدة وكيفية الترويج لها، وأيضا دراسة المنتجات السياحية المختلفة في مصر ثم يضع استراتيجية يتم تنفيذها من قبل شركة أخرى مسئولة عن تنفيذ تلك الاستراتيجية وإطلاق حملة ترويجية دولية للسياحة المصرية لمدة 3 سنوات تبدأ في الربع الأخير من العام الجاري 2021.
كما قمنا بتلك الخطوة وهي تقسيم المهام حيث تكون شركة مسئولة عن وضع الاسترتيجية وشركة أخرى للتنفيذ حتى نضمن أفضل النتائج.
وعندما كنا نقوم بحملة ترويجية مع شركة واحدة هي المسئولة عن وضع الاستراتيجية مع التنفيذ كانت تضع استراتيجية بإمكانيات الشركة المحدودة لتستطيع تنفيذها، ولكن الآن التحالف هو المسئول عن وضع الاستراتيجية وشركة أخرى مسئولة عن التنفيذ والنتائج.
- وما هي المهام التفصيلية للتحالف الكندي الإنجليزي؟
قام التحالف الكندي الإنجليزي بعدة دراسات هامة، منها المنتجات السياحية المصرية المتنوعة مثل المنتج الثقافي والشاطئي والترفيهي والمنتجات السياحية الجديدة، مثل المتاحف التي تم افتتاحها موخرًا مثل متحف الحضارة الذي يضم قاعة المومياوات الملكية ومتحف الغردقة ومتحف المركبات الملكية ومتحف شرم الشيخ والعلمين الجديدة كمدينة سياحية متكاملة جديدة، كما قام بدراسة الأسواق الرئيسية الوافدة لمصر مثل السوق الأوكراني والروسي والإنجليزي والبولندي والألماني والسوق العربي والتشيك، وكيفية مخاطبة كل سوق منفردًا، وطرق الترويج السياحي المناسبة له وطبيعة السائح.
كما قام بدراسة الأسواق الواعدة مثل بلاد شرق آسيا وأفريقيا واليابان والصين، بالإضافة لدراسة البلاد السياحية المنافسة لمصر وجمع المعلومات المطلوبة حتى نستطيع أن نتفوق عليهم، وتلك الخطوة تعد أول مرة في مصر يتم وضع تصور للبلاد المنافسة ضمن الاستراتيجية السياحية للترويج السياحي، وبعد جمع كل تلك الدراسات قامت بوضع توصيات في الاستراتيجية السياحية.
- ما السبب وراء إطلاق الحملة الترويجية الكبرى في الربع الأخير لعام 2021؟
تم اختيار هذا الميعاد مع استقرار الأوضاع الصحية في العالم لأن وباء كورونا فرض نفسه على المشهد السياحي للعالم بأكمله، فكان من غير المنطقي إطلاق حملة ترويجية تخاطب بلاد يوجد فيها غلق أو حظر سفر بسبب الوضع الاستثنائي لكورونا، لذلك تم اختيار الربع الأخير لعام 2021، مع تطعيم العالم بلقاح كورونا وأيضا بعد تطعيم العاملين بالسياحة المصرية في مختلف المقاصد السياحية، وأيضا مع بدء الموسم الشتوي السياحي المصري حتى نستطيع جذب المزيد من الأعداد السياحية في هذا الموسم الحيوي لمصر.
الحملة سوف تستمر لمدة 3 سنوات بتكلفة 90 مليون دولار، وسيتم استخدام طرق جديدة ومبتكرة للترويج السياحي مثل الاعتماد على السوشيال ميديا الذي أصبح لغة العصر والفيديوهات الترويجية التي تساهم بشكل كبير في الترويج وتنشيط السياحة لأن العين عندما تشاهد الحقيقة تصبح أهم من الدعاية للمنتج السياحي، خصوصًا أن مصر تتمتع بأنماط سياحية رائعة وفريدة ولا يوجد مثلها في أي بلد آخر كما أن مصر بلد سياحي طوال العام وهذا لا يوجد في كثير من البلاد السياحية المنافسة بسبب سوء الأحوال الجوية.
- كيف سيتم الترويج للمتحف المصري الكبير؟
المتحف المصري الكبير له حملة ترويجية منفصلة سيتم إطلاقها مع قرب الافتتاح الرسمي له وميعاد الافتتاح الرسمي مع استقرار الحالة الصحية في العالم حتى نستطيع إقامة احتفالا يليق بهذا الصرح العظيم وأيضا حتى نجني ثمار هذا الجهد، والاحتفال بافتتاح بالمتحف المصري الكبير سيكون أضعاف الانبهار وسحر موكب المومياوات الملكية التي جعلت اسم مصر الأول في البحث على محرك البحث العالمي جوجل.
والمتحف المصري الكبير يعد أكبر متحف في العالم وبه أهم القطع الأثرية المصرية وهي كنوز الملك توت عنخ آمون، وسوف يعرض في قاعة مخصصة له بتقنيات عالمية حتى يشعر الزائر وكأنه ذهب إلى العالم الفرعوني القديم لذلك سوف نشرح كل ذلك في الحملة المنفصلة للمتحف.
- مصر لديها منتجات سياحية جديدة مثل "العلمين الجديدة والعين السخنة" كيف سيتم الترويج لتلك المناطق الجديدة؟
منطقة العلمين الجديدة والساحل الشمالي بالفعل بدأت تجذب شرائح سياحية إليها وهي بالفعل منتج جديد لأن الساحل الشمالي كان يعتمد على المنتجعات السياحية والقرى المملوكة للمصريين، ولكن لم يكن يمتلك العديد من الغرف الفندقية، ومن غير المنطقي أن نروج لمنطقة لسياح بدون غرف فندقية تخدم على السياح، ولكن خلال آخر 4 سنوات بالفعل بدأ الساحل الشمالي ومنطقة العلمين الجديدة تمتلك عدة فنادق سياحية عالية الرفاهية ومن هنا بدأنا في وضع تلك المنطقة ضمن منتجات السياحة المصرية الجديدة.
وبالفعل جذبت العلمين الجديدة سياح مثل السائح العربي الذي يعد من أهم الأسواق الرئيسية الوافدة لمصر وأيضا عدة أسواق أجنبية مثل كازاخستان وبولندا، وسمعة مصر السياحية كانت دائما مرتبطة بالبحر الأحمر وجنوب سيناء، والآن أصبحت أيضا مرتبطة بالبحر الأبيض المتوسط بسبب منطقة العلمين الجديدة.
ووضعت الدولة العلمين الجديدة ومنطقة العين السخنة «الجلالة» ضمن أجندة الترويج السياحي، ونتوقع المزيد من الإقبال السياحي في المنطقتين خصوصا وأنهما تتمتعان بسحر وجمال لا يوصف من شواطىء زرقاء صافية، وعوامل ترفيه سياحيًا وخدمة سياحية بجودة عالية.
- حدثنا عن الأرقام السياحية الوافدة لمصر في عام 2021 والتوقعات للعام الجديد؟
مصر شهدت زيادة في حركة السياحية الوافدة إليها منذ شهر يونيو الماضي، حتى وصل إلى استقبال 500 ألف سائح شهريا، وكانت نسب إشغالات عيد الأضحى المبارك مبشرة، إذ وصلت إلى 70% إشغالات سياحية وهي الطاقة الاستعابية المتفق عليها في جميع المنتجات السياحية المصرية من لجنة كورونا، وتلك الزيادة في الأعداد تؤكد ثقة السائح في المنتج السياحي المصري والإجراءات الاحترازية الصارمة التي تم وضعها بمعايير دولية.
ولفت الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لتنشيط السياحة، إلى أن أكثر من 40 دولة أعادت فتح رحلات السياحة مع مصر وعلى رأسها دول أوروبا الشرقية منذ شهر يونيو 2021، ونتوقع زيادة في الأعداد السياحية حتي تصل في عام 2022 لمعدلاتها الطبيعية مثل عام 2019، العام التي استقبلت مصر فيه 14 مليون سائح.
واختتم الرئيس التنفيذي لهيئة تنشيط السياحة احمد يوسف، حديثه بأن الدولة المصرية بذلت جهدا كبيرا في البنية التحتية للمحافظات المصرية وخلق وسائل نقل جديدة وكل ذلك يصب في صالح السياحة المصرية لأن الطرق الجديدة التي توصل المقاصد السياحية المصرية ببعض وفي وقت قصير، كل تلك عوامل جذب سياحي رائع لأن السياحة تعتمد بشكل كبير على طرق المواصلات والنقل، فكلما سهل ذلك وتم تقصير الوقت أدى ذلك إلى زيادة الحركة السياحية لمصر، مشيدا بهذا الجهد الذي وصفه بالجبار لتنفيذ عدة مشروعات نقل في مشروعات تطوير للبنية التحتية من الحكومة المصرية في وقت قياسي والذي يؤثر إيجابيا وبشكل ملحوظ على صناعة السياحة من زيادة للحركة والوفود السياحية إلى الاستثمار السياحي وخلق منتج سياحي جديد، فمن الممكن أن يكون السائح في مقصد سياحي ثقافي ويذهب إلى مقصد سياحي شاطئي في وقت قصير، فبهذا يخلق منتج سياحي جديد ويزيد الحركة السياحية، كما يلعب دورًا هامًا وكبيرًا في تلك الصناعة الحيوية لأي بلد خصوصا مصر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.