تراجع أسعار الذهب مع إشارة الفدرالي الأمريكي إلى زيادة أسعار الفائدة    تفاصيل اختطاف طفل الهرم: ابن عمته نفذ الجريمة وطلب 100 ألف دولار «فيديو»    أمريكا تجيز جرعة ثالثة من فايزر للمسنين والمعرّضين للخطر    الخارجية الأمريكية: ندعم وحدة ليبيا بعيدا عن أي تدخلات    رئيس لجنة التظلمات عن تخفيف عقوبة شيكابالا: راعينا أن اللاعب كبير في السن    اختيار سامح الحفني مندوب مصر الدائم بالمنظمة العامة للطيران المدني    مجلس الوزراء السوداني يعرب عن تقديره لإدانة المجتمع الدولي محاولة الانقلاب الفاشلة    كريم بنزيما يدخل قائمة اساطير الدوري الاسباني ..وانشيلوتى عن هداف ريال مدريد    أبوالغيط: القضية الفلسطينية على رأس أولوياتي خلال اجتماعات الأمم المتحدة    وكيل ستروين يطرح سي إليزيه موديل 2022 بزيادة سعرية.. تعرف على التفاصيل    مصرع ربة منزل صعقا بالكهرباء بجزيرة شندويل بسوهاج    ضبط عاطل بتهمة سرقة أسلاك الكهرباء من عمود إنارة بالإسماعيلية    عاجل.. مفيدة شيحة تعلن رحيلها عن CBC: وداعا الستات ميعرفوش يكدبوا    وزير السياحة يتابع الموقف التنفيذي للبوابة الإلكترونية الترويجية لمصر    معاونة المعلمين.. "التعليم" تحدد مهام المتطوعين للتدريس بالمدارس    أول تعليق من ماجدة الرومي بعد تعرضها للإغماء على المسرح    وزير الخارجية يلتقي نظيره الروسي لبحث العلاقات الاستراتيجية بين البلدين    ننشر تفاصيل الإيقاع بشبكة «البرنسيسة» تحت شعار تشغيل العمالة    اعرف إزاى تضيف "الخط الأحمر" و"السيجارة" فى كومنت الفيس بوك    أسينسيو بعد هاتريك مايوركا: عملت كثيرا من أجل هذه اللحظة    إزالة أسوار ومباني في المهد ضمن الموجة ال18 بالأقصر    غلق وتشميع مركز مخالف للحجامة والطب البديل فى الإسماعيلية    الرواتب وقصر المسافة.. "عمال مصر" يكشف أسباب اختيار المصريين لإعمار ليبيا    من القاهرة لأسوان.. ننشر أسعار تذاكر القطارات المحسنة «تحيا مصر» على خطوط الصعيد    ضبط سناتر دروس خصوصية ب«شمال الجيزة».. ورفع 115 حالة إشغال مخالفة | صور    مفكر إسلامي: الدين آلية لتحقيق السعادة وليس التقييد أو التعقيد | فيديو    أسامه الأزهري يوضح الفرق بين الميراث والوصية والهبة | فيديو    بالفيديو| أمين الفتوى يوضح حكم إزالة شعر الحواجب بالشفرة    تعرف على معنى قول الله "يا أيها النبى إذا طلقتم النساء فطلقوهن لعدتهن"    "هعيش بشعار الكلية الحربية لحد ما أموت".. أحمد أبوالغيط عن رئاسته للجامعة العربية    أيمن منصور: عقوبة شيكابالا «قاسية» حتى بعد تقليصها    تعرف على اسم الله العليم    تعرف على اسم الله الفتاح في القرآن الكريم    ريهام سعيد تعلن إصابتها بفيروس كورونا    الصحة: تسجيل 692 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و27 وفاة    فيديو.. وزير التعليم: مسحة كل 3 أيام على نفقة المعلم حال عدم تلقيه لقاح كورونا    فيديو.. الكهرباء: طرق سرقة التيار تطورت.. والغرامة تصل ل 100 ألف جنيه    وزير الخارجية يبحث مع نظيره الروسي العلاقات الثنائية بين البلدين    رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس يستعرض فرص وحوافز الاستثمار    جهود مكثفة لتسيير الحركة المرورية بطريق دمنهور- حوش عيسى    في بورصة الأربعاء ..ارتفاع جماعي للمؤشرات بعد هبوط استمر 3 جلسات متتالية    رابطة الأندية: فوجئنا بالارتباطات.. وعامر حسين يعد تصورا للدوري    وست هام يثأر من يونايتد وركلات الترجيح تقود تشيلسي وتوتنهام للدور ال16 بكاراباو    شوبير يكشف غضب عارم للاعبي الأهلي بسبب العقوبات    ثورة بين لاعبي الأهلي بسبب غرامة السوبر    حظك اليوم الخميس 23/9/2021 برج القوس    "حسبي الله ونعم الوكيل"..سمير صبري: شائعة وفاتي كانت مأساة كبيرة لأسرتي"    شقيق عادل إمام يكشف حقيقة إصابة «الزعيم» بفيروس كورونا    ثروت سويلم: كأس مصر سيتم استكماله بسبب حقوق التسويق    لماذا تراجع إقبال الطلاب على الجامعات الخاصة والأهلية؟.. أمين المجلس يوضح    أمريكا تتبرع ب500 مليون جرعة لقاح كورونا للبلدان منخفضة الدخل    الدنمارك تساند أمريكا في خلاف الغواصات مع فرنسا    سنغافورة تسجل حصيلة قياسية من إصابات فيروس كورونا    محافظ الإسماعيلية يشهد الحفل السنوي لنقابة المهندسين    أسامه الأزهري: المشير طنطاوي قاد سفينة الوطن بمنتهى الوطنية والإخلاص    سقوط 5 تجار مخدرات ب620 طربة حشيش بقيمة 4.3 مليون جنيه    "الصحة" عن استقبال 1.5 مليون جرعة أسترازينيكا: لا ندخر جهدًا لتوفير اللقاحات بالمجان    أماكن حملة «معًا نطمئن..سَجِل الآن» المتعلقة بكورونا في الإسماعيلية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الإجابة مصر
من القاهرة

دائما ما كانت تونس تباهى اقرانها من دول الثورات العربية بنجاحها فى عبور الجسر بين الثورة والتحول الديمقراطى دون السقوط فى هوة الدم والعنف. وكانت عبارة «الإجابة تونس» الكلمة المفتاحية لكل الأسئلة التى كانت مصر تتحسس اجاباتها خلال مسارها بعد ثورة 25يونيه والتخلص من حكم الاخوان،خاصة فى ظل إصرار الغرب على اعتبار السيناريو التونسى «برهاناً» على نجاح تجربة دمج التيارات الإسلامية فى الحكم و«دليلاً» على ان الجماعة يمكنها الإنخراط فى مشاركة سياسية. اليوم وبعد 10 سنوات من محاولة احتواء حركة «النهضة» الإخوانية انتهت تونس لشلل سياسى وتدهور اقتصادى وانهيار للنظام الصحى، ما دفع التونسيون للخروج للشوارع لتصحيح مسار ثورتهم، لتكون الإجابة هذه المرة «مصر».
فمصر التى سبقت تونس إلى «لفظ» الإخوان وتحملت فى سبيل ذلك الرفض الدولى ومحاولات العزل والهدم، نجحت لحد كبير، عبر جهد امتد لسنوات كشف الوجه الحقيقى للإخوان ومحاصرة حلفاءهم الإقليميين ما كان له أثر فى «تشذيب» الموقف الدولى الداعم للجماعة، وهو ما استفاد منه الرئيس التونسى بعد القرارات التى اتخذها.
ومصر بانجازاتها الاقتصادية وريادتها الإقليمية قدمت نموذجاً ناجحاً لنتائج تقليص نفوذ الإخوان بالمقارنة مع دول أخرى لم تسلك نفس المسار.
ومصر بتجربتها المريرة فى التخلص من الإخوان قدمت لتونس «نموذجاً استرشادياً» لما يمكن ان تقوم به «النهضة الاخوانية» لعرقلة عملية إخراجها من السلطة.
ومصر ايضاً بنجاحها فى افشال محاولات الإخوان لتغيير المشهد سوء باللجوء للعنف أو تأليب الداخل أو الاحتماء بالحلفاء الإقليميين، تدق جرس انذار لحركة لنهضة لعدم جدوى تكرار التجربة.
أخيرا وليس أخر، يثبت ما حدث فى تونس للمجتمع الدولى ان مصر كانت على حق عندما لفظت الاخوان من البداية وبدأت مسارها الإصلاحى مبكراً.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.