أسعار العملات العربية والأجنبية اليوم الثلاثاء 2-3-2021    طلاب 2 ثانوي يتوافدون على اللجان استعدادا لأداء امتحاني الأحياء والفلسفة    أسعار الحديد اليوم الثلاثاء 2 مارس 2021    حركة القطارات| ننشر التأخيرات بين «طنطا والمنصورة ودمياط».. اليوم    البرازيل: تسجيل 35742 إصابة جديدة و778 وفاة بكورونا    هجوم إرهابي على مركز إغاثي للأمم المتحدة في نيجيريا    نجم الزمالك السابق يطالب إدارة الفريق بتنفيذ هذا الإجراء على اللاعبين بعد التعادل مع دجلة    رضا عبد العال يفجر مفاجأة عن لاعبي الزمالك بعد التعادل الصادم مع وادي دجلة    وفاة إعلامي مصري شهير بعد صراع مع كورونا: إنا لله وإنا إليه راجعون    التعليم تطمئن طلاب الثانوية العامة بشأن مصير الامتحانات    الأرصاد تحذر من طقس اليوم شديد البرودة ليلا    حبس صيدلي لحيازته أدوية محظور تداولها بالتجمع الخامس    ملخص سقوط ريال مدريد فى فخ سوسيداد بالدوري الإسباني.. فيديو    السيسي «حلال عقد» المصريين.. أزمات أنهاها الرئيس آخرها التمويل العقاري    حسن مصطفى يكشف عن دوره الكبير في وقف مرتضى منصور    القبض على مسجل خطر بحوزته أسلحة نارية وذخيرة وهيروين فى كرداسة    دلال عبد العزيز: شعرت بالانقباض عندما سألني يوسف شعبان هذا السؤال قبل وفاته بأيام    «التقديم حتى نهاية مارس» تفاصيل الاشتراك بمسابقة معرض الكتاب 2021    أحمد كريمة: إنشاء مجسم للكعبة المشرفة حرام شرعا    صحة أسوان عن وجود أزمة أكسجين في المستشفيات: شائعات    مقتل مراهق بإطلاق نار بمدرسة في باين بلاف بالولايات المتحدة    جامعة عين شمس: تكثيف تواجد الأطقم الطبية خلال امتحانات الترم الأول    بايدن يكشف كواليس لقائه مع الرئيس المكسيكي    الأكثر مبيعًا    تراجع احتياطى الجزائر من النقد الأجنبى إلى 42 مليار دولار    التضامن تكشف سبب دمج الأطفال مع كبار السن في دور الرعاية    عامر عامر: الانضمام ل سيراميكا كليوباترا من أفضل قرارات حياتي    قرار عاجل من السعودية بشأن موسم الحج    التموين تتحفظ على طن أسمدة زراعية محظور بيعها في الفيوم    ترتيب الدورى الإسباني بعد تعادل ريال مدريد وسوسيداد    المصري: بيراميدز لم يطلب الحصول على خدمات كريم العراقي    مها أبو عوف: ابني وجوزي بيشوفوني مجنونة لهذا السبب    رحيل المخرج المسرحي حسين عبدالقادر بعد صراع مع المرض    لمناقشة أمور الخدمة.. البابا تواضروس يستقبل أسقفي بنسلفانيا وباريس    بالفيديو| تعرف على دعاء "سباعية الثبات" للمساعدة عند الشدائد.. بصوت عمرو الورداني    أبرز تصريحات الحكومة في ال«توك شو».. موعد مسودة «الشهر العقاري»    الصحة: تسجيل 586 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و48 حالة وفاة    أشهى طرق «تتبيلة أجنحة دجاج»    طريقة تسجيل قراءة فاتورة الغاز الطبيعي إلكترونياً    حدث في دوري الدرجة الثالثة.. ضرب مبرح لحكم رفض احتساب ضربة جزاء (فيديو)    إعادة تدوير الإنسان يناقشها "ريسايكل" على مسرح الطليعة    "صحة كندا" تنصح بتجنب استخدام "أسترازينيكا" فوق 65 عامًا    الصناعات التحويلية ارتفعت في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوياتها    أحمد كريمة عن بناء مجسم للكعبة في كربلاء: فعلوا ما أراد أبرهة الحبشي القيام به    واشنطن: مستمرون في دعم جهود التعاون بين دول أزمة سد النهضة للتوصل لاتفاق    مها أبو عوف ل إسعاد يونس: ابنى كان بيخاف منك    وفاة مذيع التليفزيون المصرى وائل عبد المجيد.. والدفنة غدا بمقابر الغفير    كريم العراقي يفقد الذاكرة.. والمصري البورسعيدي يحدد شروط العودة    عاجل..الدكتور محمد حمودة محامي ضحية فيرمونت يفجر مفاجأة كبري ويكشف أكاذيب هيومان رايتس ووتش    البيت الفني للمسرح ينعي الدكتور حسين عبد القادر    من معاني القرآن.. قوله تعالى: "هَلْ تَنقِمُونَ مِنَّا إِلَّا أَنْ آمَنَّا بِاللَّهِ"    ننشر مواعيد مراجعات ليلة الإمتحان لطلاب الأول الإعدادي على «مدرستنا»    مسئول التحول الرقمى للمستشفيات بفرنسا: مصر ستكون من الدول الرائدة فى التكنولوجيا    «المتفائل» يُعرض على مسرح المركز الثقافي ب«طنطا» بالمجان    عبدالمنصف: تألقي أمام الزمالك ليس مصادفة.. وأتمنى العودة للمنتخب    إجتماع فريق الوزارة ليلا ومديري الإدارات الصحية لمناقشة أعمال حملة شلل الأطفال.    محافظ الإسكندرية يوضح سبب إزالة البيت الزجاجي لأكبر مطعم علي البحر    داعية: الكذب كثيرًا سبب انتشار «موت الفجأة»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسلسلات الرعب «تغزو» الدراما المصرية
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 23 - 01 - 2021

تشهد الدراما المصرية تحولا فى نوعية الموضوعات التى تقدمها خلال الفترة القادمة حيث تتجه الى إحياء دراما الرعب؛ فى محاولة لجذب المشاهد لمتابعتها خاصة وانها تستهوى نسبة كبيرة من المشاهدين لما تتضمنه من اثارة وتشويق.
وهذه النوعية ليست جديدة على الدراما المصرية فطوال السنوات الماضية كانت هناك تجارب قليلة ولكنها كانت تفتقد الإبهار نظراً لضعف الامكانيات والمؤثرات البصرية، ومع التطور التكنولوجى شاهدنا اعمالا متميزة مثل"أبواب الخوف"و"زودياك" حققت جذبا للجمهور مما دفع المنتجين لتقديم اعمال جديدة مثل"ما وراء الطبيعة " الذى عرض على نيتفليكس مؤخرا و"جمال الحريم" الذى يعرض حاليا على dmc ؛ كما يجرى الاستعداد لتقديم أعمال جديدة خلال الفترة القادمة، منها "الغرفة 207" للكاتب تامر إبراهيم ومأخوذ عن رواية للراحل أحمد خالد توفيق، ومسلسل"شقه 6"بطولة روبى، والجزء الثانى والثالث من زويادك و"عمار البيت" و"قارئة الفنجان".. وتقدم دينا الشربينى مسلسل " قصر النيل " الذى تأليف محمد سليمان عبد الملك وإخراج خالد مرعي.
صناع تلك الاعمال يكشفون سر العودة القوية لتقديم تلك النوعية التى غابت طويلا، وهل ستكون موضه وتنتهى؟ ام ان التقدم التكنولوجى وانجذاب الجمهور وترحيب قنوات العرض بها سيجعلها دراما مستمرة.
فى البداية يقول محمود كامل مخرج مسلسل زودياك وفيلم عمار: إن وجود المنصات ساهم فى تواجد أعمال الرعب والخيال العلمى، إذ أن القائمين عليها يسعون لاستقطاب شرائح مختلفة من الجمهور المعتاد، لذا فمن الطبيعى ان تقدم موضوعات جديدة وأنواعا مختفلة من الدراما، فتطور وسائل عرض الاعمال طور من ذوق المشاهد.. وتابع "كامل": هناك مشروع بينى وبين الكاتب أحمد الملوانى وهناك رواية أخرى للكاتب حسن الجندى اريد تحويلها لعمل درامى، فما نسعى اليه هو تقديم عمل مصرى ولكن بمواصفات عالمية.
أما الكاتب تامر إبراهيم مؤلف مسلسلى"الغرفة 207 "و"أبواب الخوف"، فقد اكد ان وجود المنصات سبب رئيسى فى رواج دراما الرعب، كما ان جمهور المنصات هم من الشباب الذين يسعون الى مشاهدة تلك النوعية من الأعمال التى تقدم فى مختلف دول العالم، لذا فقد تفهم ورحب بوجودها فى مصر.
ويستكمل: أن وجود تلك المحاولات كان حلما بالنسبة لنا وبدأ يتحقق وسعيد للغاية بالاهتمام بدراما الرعب مؤخراً وبعد نحاج د.أحمد خالد توفيق ونجاحى فى كتابه النوعية بدأ الاهتمام بروايات الرعب.
بينما سوسن عامر مؤلفة مسلسل "جمال الحريم" فترى ان نجاح مسلسلات الرعب على المنصات ساهم فى تواجدها على الشاشة الصغيرة التى تصل بها الى شريحة أوسع من المشاهدين، مؤكدة ان تواجد تلك الاعمال فى مصر شىء جيد للغاية على غرار مايقدم فى دول العالم المختلفة.
وتضيف قائلة : انه فى حال نجاح الكتاب ⊇فى الحفاظ على حالة التشويق والاثارة فى اعمال الرعب المصرية وتقديم الجديد فإن تواجدها سيستمر، اما فى حال تكرارهم للموضوعات فلن تستمر طويلاً على الشاشة.
ويرى إياد صالح مولف مسلسل "قارئة الفنجان" المنصف ضمن أعمال الرعب، والذى بدأ تصويره منذ حوالى شهر فى دولة لبنان، ويتكون من عشر حلقات،ان وجود اعمال درامية تصنف كرعب ليس لها علاقة بظهور المنصات الالكترونية فتلك النوعية موجودة منذ فترة طويلة وكان أبرزها مسلسل "ساحرة الجنوب" و"أبواب الخوف" ،ولكن تعدد قنوات العرض التليفزيونية والالكترونية جعلت هناك غزارة فى الإنتاج مما ادى الى وجود كافة أنواع الدراما، مؤكداً انه حين يفكر المؤلف فى كتابة عمل قصير لا يلجأ عادة الى الاعمال الأجتماعية والرومانسية بل المتخصصة مثل الاكشن والرعب.
ويستكمل حديثه: مسلسلات الرعب لا تختلف بالنسبة للمؤلف فى الكتابة بقدر ما يختلف فى الاخراج،وقد حدث تطور كبير فى التقنيات والجرافيك خلال الفترة الماضية فلدينا مبدعون فى مجالات الجرافيك والاخراج والتصوير على غرار الدولة الاجنبية.
ويتابع: ان مسلسله الجديد "قارئة الفنجان" تدور أحداثه حول مجموعة من الاصدقاء يقوم بتنزيل تطبيق الكترونى خاص بقارئة الفنجان ليفاجأوا بأن ما قيل لهم يحدث فى الواقع، وهنا ينطلق صراع الابطال إذا ما كان ما يحدث لهم من باب ما وراء الطبيعة أم له علاقة بالتقدم التكنولوجى.
وأكد الناقد كمال رمزى أن تواجد مسلسلات الرعب بشكل مكثف على الساحة مؤخراً امر جيد، حيث يجب ان تتواجد كافة انواع الدراما سواء الاجتماعية أوالرومانسية وغيرها، بالإضافة الى ان مسلسلات الرعب موجودة فى كل أنحاء العالم، حتى قبل ظهور السينما كانت متواجدة فى الروايات والمسرح .
ويستكمل : تلك النوعية من المسلسلات لديها قطاع من الجمهور الذى يفضل مشاهدتها،ولكن يجب إلا تسيطر نوعية واحدة على الشاشة الصغيرة أوالمنصات، ومن الخطأ اونرفض ظهور نوع من الدراما .
ويتابع "رمزى" قائلاً:ما يميز الأعمال التى تعتمد على الرعب انها تلقى نجاحا جماهيرى كبيرا، وتساعد المشاهد على امتصاص التوتر، ونجاحها مؤخراً من الممكن ان يجعلها موضة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.