بتكلفة 7 ملايين جنيه.. افتتاح 4 مساجد جديدة في البحيرة    إغلاق وتشميع 3 مراكز دروس خصوصية في البحيرة    برلمانية: توفيق أوضاع العاملين بالدولة والتأمين على العمالة المؤقتة أهم أولوياتي    الكنيسة الأرثوذكسية تقدم خدمات طبية للجالية الفلبينة في مصر    البورصات الأوروبية تتراجع مع مخاوف من العزل العام    بعد ساعات من انتخابها.. ننشر أجندة لجان البرلمان في أولى اجتماعاتها غدا    أسبوع رئاسى مكثف.. الرئيس السيسي بدأ بتفقد مشروع مستقبل مصر للإنتاج الزراعى.. اطلع على الضوابط البنائية الجديدة.. وبحث مستجدات التوترات الحالية على الحدود السودانية الإثيوبية وسد النهضة.. وافتتح مونديال اليد    فاتوره التليفون الارضي .. المصرية للاتصالات تكشف آليات وطرق الاستعلام والسداد    تعرف على موعد صرف منحة 500 جنيه للعمالة الغير منتظمة دفعة يناير 2021 بالرقم القومي عبر رابط موقع وزارة القوى العاملة    اليوم.. قطع المياه عن عدة مناطق ب الجيزة    أول تعليق لوزير الصحة اللبناني بعد إصابته بكورونا    باحث: إدراج الإخوان ضمن قوائم الإرهاب في أمريكا قريبا.. فيديو    إندونيسيا.. البدء في تحليل تسجيلات الصندوق الأسود للطائرة المنكوبة    مسؤول أمريكي: بلادنا تفتقر لقوانين ضد «الإرهاب الداخلي»    «إيكونوميست» ترصد قمع «أردوغان» للطواقم الطبية وتخفيضه لأرقام الإصابات بفيروس كورونا    محسن أبو جريشة ل في الجول: الإسماعيلي يحتاج تدعيم هذه المراكز الأربعة    ميدو ناعيا مدلك المنتخب المصري: كان أبا لنا جميعا    مونديال اليد| مدرب البرتغال: حققنا فوزًا مستحقًا على أيسلندا    جمهير ليفربول تعول على صلاح لقهر مانشستر يونايتد    العثور على جثة متحللة وسط الأراضى الزراعية فى الدقهلية    ضبط 7 أطنان أعلاف حيوانية مجهولة المصدر بالشرقية    انخفاض جديد في درجات الحرارة.. بيان عاجل من الأرصاد بشأن طقس الغد    ضبط 5 الاف قطعة شيكولاتة بدون بيانات ومنتهى الصلاحية    بلطجي أوسيم في تحقيقات النيابة: اللي ترفض الجواز من سلامة تستاهل الموت    تعرف على أسعار معبد إيزيس بعد افتتاحه في أسوان    فلوس بنت الجيران.. أين تذهب أرباح المهرجان الشهير ؟ فيديو    فيديو..محمد فؤاد يتصدر تريند يوتيوب بأغنيته الجديدة "ليه"    «باب الجمال» ل«الكينج» تحقق رقم قياسي جديد | فيديو    صورة لدينا الشربيني مع ريهام عبدالغفور تثير التساؤلات    (تفاصيل) حفل كردان في ساقية الصاوي    إيمان السيد تعلن تفاصيل حالتها الصحية بعد إصابتها ب«كورونا»    وزير الأوقاف: الزكاة فريضة ثابتة ويجوز إخراجها لعلاج الفقراء أو توفير اللقاح    الأزهر: الإسلام رحمة للعالمين ورسالة لمعالجة النوازع البشرية    تحرير 17 محضرا لمواطنين لعدم ارتداء الكمامة في بيني سويف    الصحة: عملية توزيع لقاح كورونا لا تتم على أى أسس طبقية أو اجتماعية    مباحث القاهرة تضبط لص "الشاشات" من أحد فنادق العاصمة    استمرار فعاليات برنامج منشطي الرياضة في الأحياء السكنية بالفيوم    شاهد.. أثار دمار زلزال إندونيسيا    المُر: التأخر في التشخيص وراء تراجع نسب الشفاء من فيروس كورونا    زمالك 2011 يحقق فوزه الثالث على حساب أكاديمية لافينا ..ومحمد على نجم المبارة    تعرف على خطوات تقديم إقرار ضريبة المرتبات بالمنظومة الجديدة    تمنياتي لك بالشفاء.. شوبير يوجه رسالة ل محمد بركات بعد إصابته بكورونا    الرعاية الصحية تكشف آليات تطبيق مبادرة الرئيس لمتابعة حالات العزل المنزلى    تحالف دعم الشرعية باليمن يدمر 3 طائرات ملغومة أطلقتها ميليشيا الحوثي    بعد رفضه الرد على اتصالاته.. أردوغان يوجه طلبًا لبايدن عبر الإعلام    «جامعة القاهرة»: دعم العلماء والباحثين بزيادة مكافآت النشر العلمي رغم كورونا    الهجرة في أسبوع| أبرزها متابعة الصيادين المحتجزين بتونس    التشكيل المتوقع لمواجهة الهلال والأهلي في الدوري السعودي    مختار جمعة: يجوز إخراج الزكاة قبل موعدها لتوفير لقاح كورونا للفقراء    وكيل صحة الغربية : لدينا متابعة لحالات العزل المنزلى على مدار الساعة    كارثتان في إندونيسيا خلال أسبوع و100 قتيل    أماكن عرض الفيلم الكوميدي «وقفة رجالة» بالسينمات    بث مباشر.. أول صلاة جمعة من مسجد النور بعد غلقه 15 يوما بسبب كورونا    محافظ شمال سيناء: إعلان حالة الطوارئ لمواجهة الطقس السيئ    (بث مباشر) نقل شعائر صلاة الجمعة من المسجد الجامع بأسوان    حقيقة عودة «الجوكر» للأهلي.. ورحيله عن بيراميدز    10 إرشادات لقيادة آمنة وتجنب الحوادث في الأمطار    إعلامي: رمضان صبحي يحاول إقناع فايلر بتدريب بيراميدز    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد تحقيقهم لقب «الحصان الأسود» في الانتخابات.. هل يحمل المستقلون لواء المعارضة؟


كتب| علاء الحلوانى أيمن عامر
كشفت نتيجة جولة الإعادة بالمرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب «2021 2025»، عن استمرار حصد المستقلين لمقاعد الفردي في جميع محافظات المرحلة: «الجيزة، الفيوم، بني سويف المنيا، سوهاج، أسيوط، قنا، الأقصر، أسوان، البحر الأحمر، الإسكندرية، البحيرة، مطروح، الوادى الجديد».
اقرأ أيضا| المصريون بنيوزيلندا ينتهون من طباعة بطاقتي الاقتراع بانتخابات النواب
ونجح المستقلون في الفوز ب «25» مقعداً في جولة الإعادة فقط إضافة للفائزين في الجولة الأولى من المرحلتين الأولى والثانية وهو ما مكنهم من الحصول على لقب «الحصان الأسود» في الانتخابات الحالية، إضافة لضمان المستقلين الفوز ب «8» مقاعد أخرى في جولة الإعادة للمرحلة الثانية، والتي انطلقت فعالياتها في «124» دولة حول العالم للمصريين المقيمين في الخارج صباح اليوم لمدة ثلاثة أيام، وتجرى في الداخل يومي الإثنين والثلاثاء من الأسبوع الجاري على «10» مقاعد في «13» محافظة هي: القاهرة، القليوبية، المنوفية، الدقهلية، الغربية، كفرالشيخ، دمياط، الشرقية، بورسعيد، الإسماعيلية، السويس، شمال سيناء، جنوب سيناء.
ويتنافس «16» مستقلاً على الفوز ب«8» مقاعد في دوائر «بئر العبد» بشمال سيناء وكفر سعد بدمياظط، وقطور بالغربية، والمنصورة بالدقهلية وبركة السبع بالمنوفية، وذلك دون تواجد لأى مرشح حزبى في الدوائر الخمس، وذلك بخلاف المرشحين المستقلين فى بقية دوائر المرحلة والذين يتنافسون فيها مع مرشحى الأحزاب وهو ما يؤكد فوزهم بالمركز الثانى في الانتخابات الحالية، ومن المتوقع أن يحصل المستقلون على ما يقرب من «70» مقعداً، وهو ما يوازى 25% من المقاعد المخصصة للنظام الفردى في جميع الدوائر في المرحلتين الأولى والتانية وجولتى الإعادة في جميع المحافظات.
فهل يستطيع المستقلون حمل لواء المعارضة فى البرلمان المقبل بعد فشل جميع الأحزاب في الاقتراب من حزب مسقبل وطن الذي حقق ما يزيد على 65% من مقاعد مجلس النواب الجديد بعد حصوله على «56» مقعداً في جولة الإعادة بالمرحلة الأولى من «108» مقاعد من إجمالي عدد المقاعد في جولة الإعادة.
وقال ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل، إن معظم المستقلين في الانتخابات البرلمانية ينتمون إلى كيان الدولة المصرية ويدعمون الدولة والرئيس السيسى، مشيراً إلى أن معظمهم من أحزاب مؤيدة وداعمة للدولة، لكن لم يحالفهم الحظ للترشيح على القوائم الحزبية، فبادروا بالترشيح على المقاعد الفردية ولأنهم ينتمون إلى عائلات وقبائل كبيرة داعمة للدولة المصرية ولهم تواجد شعبى نجحوا أمام منافسيهم من ذات أحزابهم السياسية.
ولفت ناجي الشهابي إلى أن هناك عدداً قليلاً جداً من الأعضاء الفائزين لهم انتماءات فكرية مثل الحزب الناصري، وهؤلاء لن يشكلوا أغلبية ولن يكون لهم تأثير ملحوظ وقد يمثلون معارضة شكلية داخل البرلمان.
وقالت الدكتورة هبة البشبيشى، باحثة الشؤون السياسية، إن ظاهرة فوز المستقلين بعدد كبير في الانتخابات البرلمانية ظاهرة إيجابية، تؤكد أن العمل الفردي يحقق أغراضه في المجتمع المصري، وأن العمل العام وتقديم الخدمات يؤهل المرشحين للفوز في الانتخابات البرلمانية خاصة فى المناطق الشعبية والقرى الريفية والقبلية، مؤكدة أن المجتمع يحتاج إلى مبادرات شعبية لنقل مطالب المجتمع إلى الحكومة، مناشدة بتعزيز نجاحهم في البرلمان بالاستجابة لطالباتهم واستجواباتهم.
وأكدت هبة البشبيشي، أن البرلمان الجديد يختلف عن سابقه في تمثيل جميع الفئات في البرلمان، ونجاح عدد من رموز المعارضة المستقلين مثل النائب أحمد طنطاوي، مؤكدة أن نجاح المعارضين والمستقلين ظاهرة ديمقراطية، مشددة على أن تكون معارضة بناءة وليس معارضة من أجل المعارضة أو معارضة هدامة تهدد أركان الدولة المصرية واستقرارها.
وقال الدكتور مصطفى علوي أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن فوز المستقلين بعدد كبير في مجلس النواب يعد مؤشراً إيجابياً وديمقراطياً للحياة البرلمانية والسياسية وسيكونون أكثر فاعلية إذا شكلوا كياناً برلمانياً يوحدهم داخل مجلس النواب، مضيفاً: "سننتظر هل سينضم هؤلاء المستقلون إلى أحزاب سياسية متواجدة داخل البرلمان أم لا، أم سيظلون فى مقاعد فردية كما انتخبوا؟"، موضحاً أن هناك فرقاً كبيراً بين المقعد الفردى كمستقل وبين العضو البرلماني الحزبي، وبالتالي يحتاج الأمر لانتظار الرؤية واتجاهات وتوجهات هؤلاء الأعضاء المستقلين الجدد، وهل سيكون لديهم القدرة على تجميع أنفسهم داخل كيان برلماني أو تشكيل حزب شبه معلن داخل مجلس النواب.
وأكد الدكتور مصطفى علوى، أنه إذا استمر هؤلاء الأعضاء المستقلون في تحركات فردية دون كيان مؤسسي برلماني أو حزبي ينسق فيما بين هذه القوة العددية داخل البرلمان سيقل تأثيرهم الجماعي بالتأكيد سيكون التأثير فردياً حسب الكفاءة والخبرات السابقة.
وأكد الدكتور جمال شقرة، أستاذ التاريخ المعاصر بجامعة عين شمس، أن فوز المستقلين على المقاعد الفردية ظاهرة إيجابية من حيث الشكل، خاصة أن المفترض أن المستقل يحمل رؤية خاصة به وغير مقيد برؤية حزب أو جماعة أو تنظيم والمفترض نظرياً أنه يمتلك حرية أكثر في التعبير عن آرائهم وأنهم غير ملزمين بآراء الأحزاب الأخرى.
ولفت د. جمال شقرة: "تاريخياً هناك إشكالية مع المستقلين أنهم بمجرد نجاحهم ينضمون إلى حزب من الأحزاب ويتم استقطاب بعضهم إلى ما يعتقد أنه حزب السلطة وهو ما كان يحدث مع الحزب الوطني السابق وهذا يعد تغييراً لصفته التي انتخبه المواطن في الانتخابات".
وتمنى جمال شقرة، من المستقلين أن يلعبوا دور المعارضة الوطنية البناءة ويمثلوا تياراً يصنع توارناً بينهم وبين القوى السياسية المتواجدة تحت قبة البرلمان من أجل مصلحة التشريع في مصر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.