حكم قضائي نهائي ينصف ضحية العنف الجنسي بعد فصلها ويعيدها للعمل بكفر الشيخ    أكاديمية الأزهر تحتفل بتخريج الدفعة الثانية في دورة "إعداد الداعية المعاصر" لأئمة نيجيريا    محافظ القليوبية ورئيس جامعة بنها يفتتحان قاعة الدكتور حسام العطار أول مؤسس ورئيس للجامعة.. صور    أمطار متوسطة على مدن وقرى المنوفية    القوات المسلحة جاهزة لحماية الأمن القومي.. الرئيس السيسي يجتمع بوزير الدفاع وقائد "الجوية" ويثني على رجال الجيش    الدعاء عند سماع صوت الرعد والبرق والمطر الشديد    برلماني: ارتفاع الاحتياطي ل39.220 مليار دولار دليل على تحسن الاقتصاد    إزالة 159 باكية بسوق الجمعة ونقل الباعة لسوق التونسى الجديد بالقاهرة.. صور    أفضل موظفة حكومية عربية تروى ل صدى البلد قصة نجاحها    الحكومة توافق على إصدار قانون حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية    مصر تحصد 4 جوائز.. كُل ما تريد معرفته عن جائزة التميز الحكومي    البرازيل: إصابات كورونا تصل إلى 12ر6 مليون والوفيات 170 ألفا و115    استطلاع: ترامب الأوفر حظا للفوز بترشيح الحزب الجمهوري في انتخابات 2024    «التموين»: ضبط 2000 عبوة عطور مغشوشة ب الاسكندرية    وزير الداخلية الفرنسي يعلق على اندلاع اشتباكات أثناء تفكيك مخيم للاجئين    جيش أذربيجان يدخل منطقة تنازلت عنها أرمينيا    سيف الوقت على رقبة آبي أحمد.. هل تلتقط أقاليم إثيوبيا عدوى التمرد من تيجراي؟    عسكريون وخبراء يحذرون من سحب القوات الأمريكية من أفغانستان قبل التوصل إلى اتفاقات سلام    القومي للبحوث: 5 أماكن نشطة بالزلازل في مصر    حرب شرسة.. رسالة مرتضى منصور للاعبي الزمالك قبل مواجهة الأهلي    منتخب الشباب يستبدل ودية المحلة بالسكة الحديد    إصابة احمد حمدي بفيروس كورونا    الشتاء على الطرق.. استعدادات مكثفة في المرور ونشر سيارات الإغاثة والأوناش    تأجيل أولى جلسات محاكمة 22 متهمًا بقضية "داعش العمرانية" ل 28 ديسمبر    تأجيل محاكمة المتهمين بقتل جارهم إلى 26 ديسمبر    ضبط 1.5 طن لحوم فاسدة داخل ثلاجة لحفظ السلع الغذائية بالقاهرة    ضبط حلويات أطفال مجهولة المصدر بمخزن فى حى الضواحى ببورسعيد    درة تحتفل بوصول عدد متابعيها ل 13 مليون على "إنستجرام"    300 متسابق.. المواهب الذهبية تضىء مسرح الجمهورية الأحد المقبل    هذا الدعاء عند سماع صوت الرعد والبرق    الإمارات تسجل 4 وفيات و1297 إصابة جديدة بكورونا    صحة المنيا تقدم الخدمات الطبية ل1480 مواطنا خلال قافلة مجانية    تطعيم 995 ألف تلميذ ضد الطفيليات المعوية بالدقهلية    للمرة الثالثة.. تجديد حبس قاتل زوج والدته بالزيتون    «اللغة الأوردية».. أحدث ترجمات الأوقاف لمعاني القرآن الكريم    مواعيد قطارات السكة الحديد بين القاهرة والمحافظات غدا الخميس 26 نوفمبر 2020    غدا.. برج القاهرة يضيء برسالة "مصر أولا لا للتعصب"    شاهد.. "فيفا" يُعلن عن أسماء المرشحين لجائزة أفضل مدرب    الحكومة تعلن المحافظات الأكثر إصابات بكورونا    اتخاذ الإجراءات القانونية قِبل 5226 سائق نقل جماعى لعدم الالتزام بإرتداء الكمامات الواقية    فيفا يكشف عن اللاعبات المرشحات لجائزة The Best لأفضل لاعبة فى العالم 2020    كورونا يضرب جميع عمال أكبر مصنع حقق أرباحا من القفازات المعقمة    إلهام شاهين : ندمت على تقديم فيلم «موت سميرة» وبشتم نفسي لإنه أدان بليغ حمدي(فيديو)    محامى زوج نانسى عجرم عن إدانة فادى الهاشم: كنا نتوقع حكماً آخر    "الفك المفترس" أبرز معروضات متحف الأوسكار    ضبط عصابة سرقة 160 ألف دولار من سيدة بالزيتون    "الوزراء" ينفي صدور قرار بإغلاق المساجد تحسبًا لموجة كورونا الثانية    المالية: توفير 2300 خدمة طبية فى نظام التأمين الصحي الشامل    محمد إبراهيم يعدد مزايا سيراميكا    نيللي ويسرا في دراما رمضان 2021 بهذه الأعمال    مجلس الوزراء يؤكد استمرار فتح المساجد: لم نصدر أي لا قرارات جديدة    اليوم .. مواجهة مرتقبة بين إنتر ميلان وريال مدريد بأبطال أوروبا    ارتفاع مؤشرات البورصة فى بداية تعاملات اليوم الأربعاء    هل يجوز للزوجة الامتناع عن زوجها الذي لا ينفق عليها؟.. الإفتاء تجيب    بوسي تحتفل بعيد ميلادها مع أسرتها    إلهام شاهين: مايفرقش معايا أطلع أم أو ست كبيرة لأني معتمدة على كوني ممثلة    مؤشرات غير رسمية | فوز مرشحي «مستقبل وطن» بالمقاعد الثلاثة بدمنهور    بيان إحصائي.. صالح وجابر والبدري يحصدون مقاعد مدينة أسوان وإدفو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من السودان.. وزير الأوقاف يرسم خارطة القضاء على التطرف
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 26 - 10 - 2020

استقبلت وزيرة التعليم العالي الدكتورة انتصار صغيرون ورئيس مجمع الفقه بالسودان، وعدد من قيادات وزارة الأوقاف السودانية والسفير حسام عيسى سفير مصر العربية في السودان، وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة بمطار الخرطوم، في جو من الألفة والمودة والترحيب الحار بالزيارة، الجمعة الماضي 23 أكتوبر.
- لقاءات متعددة
والتقى وزير الأوقاف خلال مشاركته في المؤتمر الدولي بالخرطوم عددًا من كبار المسئولين السودانيين، حيث التقى الفريق أول محمد حمدان دقلو نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي، وكلا من الشيخ نصر الدين مفرح وزير الشئون الدينية والأوقاف، ووزيرة التعليم العالي الدكتورة انتصار صغيرون، ووزيرة المالية الدكتورة هبة محمد علي، ورئيس مجمع الفقه الإسلامي بالسودان الدكتور عبد الرحيم آدم محمد، ومدير مركز الرعاية والتحصين الفكري بدولة السودان الشقيق الزبير محمد علي، ونخبة من قيادات الفكر والرأي بدولة السودان الشقيق، وأكد الجميع خلال هذه اللقاءات على توسيع دائرة التعاون ومزيد من التواصل والتنسيق بما يخدم صالح الشعبين والدولتين الشقيقتين مصر والسودان.
- الوطن والحفاظ عليه أحد أهم الكليات الست
وأكد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، أن الوطن والحفاظ عليه أحد أهم الكليات الست التي يجب الحفاظ عليها والتي أحاطها الشرع الشريف بعناية بالغة وعمل على صيانتها، وهي: «الدين، والوطن، والنفس، والعرض، والمال، والعقل، والنسل».
- المشردون لا يقيمون دينا ولا دولة
وقال خلال الجلسة الافتتاحية العلمية بالمؤتمر الدولي الذي عقد بالخرطوم، تحت عنوان «الإسلام والتجديد بين الأصل والعصر»، إن الفقهاء أجمعوا قديمًا وحديثًا على أنه إذا دخل العدو بلدًا من بلاد المسلمين وجب على أهل هذه البلدة أن يهبوا جميعا للدفاع عن وطنهم، ولو فنوا جميعًا في سبيل ذلك، مشيرا إلى أن من قُتل منهم في سبيل ذلك فهو شهيد، ولَم يقل أحداً على الإطلاق: إنهم إذا غلبهم العدو وخشوا على أنفسهم من الهلاك فروا من الهلاك ونجوا بأنفسهم لينشروا الدين في مكان آخر، فالدين لا ينشأ فى الهواء الطلق، إذ لابد له من وطن يحمله ويحميه، فالمشردون لا يقيمون دينا ولا دولة.
- الأديان كلها رحمة
واستكمل: «لن يحترم الناس ديننا ما لم نتفوق في أمور دنيانا، فإن تفوقنا في أمور دنيانا احترم الناس ديننا ودنيانا، فدورنا هو عمارة الدنيا بالدِّين وليس تخريبها ولا تدميرها باسم الدين، فالأديان كلها رحمة، وحيث تكون المصلحة المعتبرة للبلاد والعباد فثمة شرع الله الحنيف».
- مصالح الأوطان من صميم مقاصد الأديان
وذكر أن مصالح الأوطان من صميم مقاصد الأديان، فكل ما يؤدي إلى قوة الدولة والحفاظ عليها وعلى تماسك بنائها ورقيها وتقدمها هو من صميم مقاصد الأديان ومراميها وغاياتها، وكل ما يؤدي إلى النيل من الوطن أو زعزعة أمنه أو استقراره لا علاقة له بالأديان ولا علاقة للأديان به، وكل الأديان منه براء.
- إنزال الثابت منزلة المتغير هدم للثوابت
وعن قضية التجديد بين الأصل والعصر، أكد أن هذا الموضوع شديد الاتزان والتوازن بين الحفاظ على الثوابت وفهم طبيعة المتغيرات، لافتًا إلى أن إنزال الثابت منزلة المتغير هدم للثوابت، وإنزال المتغير منزلة الثابت طريق الجمود والتشدد والتطرف.
- يجب إعمال العقل في فهم صحيح النص
وقال وزير الأوقاف: « لن نستطيع أن نقضي على التشدد والتطرف ونقتلعه من جذوره إلا إذا واجهنا الانحراف والتسيب بنفس القوة والحزم، فما أمر الله عز وجل بأمر في الإسلام إلا حاول الشيطان أن يأتيك من إحدى جهتين لا يبالى أيهما أصاب الإفراط أو التفريط، غاية ما في الأمر أننا في حاجة ملحة إلى إعمال العقل في فهم صحيح النص، وعدم الوقوف عند آليات الحفظ والتلقين بالتحول إلى آليات الفهم والتحليل».
- الإسلام وضع أسسًا يتحقق بها الحكم الرشيد
وأوضح أن الإسلام لم يضع قالبًا جامدًا صامتًا محددًا لنظام الحكم لا يمكن الخروج عنه، وإنما وضع أسسًا ومعايير متى تحققت كان الحكم رشيدًا يُرّه الإسلام، ومتى اختلّت أصاب الحكم من الخلل والاضطراب بمقدار اختلالها.
وأكد أن نجاح نظام أي حكم رشيد هو مدى تحقيقه لمصالح البلاد والعباد، وعلى أقل تقدير مدى عمله لذلك وسعيه إليه، فأي حكم يسعى إلى تحقيق مصالح البلاد والعباد - في ضوء معاني العدل والمساواة والحرية المنضبطة، بعيداً عن الفوضى والمحسوبية وتقديم الولاء على الكفاءة - فهو حكم رشيد معتبر.
- العلاقات مؤهلة لكل أوجه التعاون
وأكد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، أن العلاقات المصرية السودانية مؤهلة لكل أوجه التعاون والتكامل بما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين، قائلا:«هذا ما نعمل عليه وسنضاعف الجهد فيه في المرحلة الراهنة والمقبلة في ظل القيادة السياسية الحكيمة في الدولتين الشقيقتين».
وأضاف جمعة: « لمست على أرض الواقع مدى تقدير أشقائنا السودانيين لدور مصر المحوري الهام في مختلف القضايا وهو ما نقدره أيضا لأشقائنا في السودان، وقد اتفقت مع وزير الشئون الدينية والأوقاف بدولة السودان الشقيقة على تعزيز جميع أوجه التعاون بين الوزارتين، ولاسيما أننا نسير في اتجاه واحد نحو الفهم المقاصدي للنصوص، ومواجهة كل ألوان الجمود والتشدد، والعمل الجاد على نشر الفكر المستنير، وتعزيز قيم التسامح وقبول الآخر وأسس المواطنة المتكافئة والعيش المشترك واحترام حق التنوع، والتوجه بقوة نحو التجديد المنضبط بضوابط الشرع الذي يراعي ظروف العصر ومتغيراته مع الحفاظ على ثوابت الشرع الحنيف».
- مصر والسودان في خندق واحد
وقال وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، إن مصر والسودان في خندق واحد ومصير مشترك، وهو أيضا ما يؤكد عليه كل الأشقاء السودانيين، في إطار العلاقات التاريخية الراسخة بين الدولتين الشقيقتين.
- مناقشة قضية تجديد الخطاب الديني
وبحث وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، مع عضو مجلس السيادة السوداني الدكتور صديق تاور، سبل التعاون الثنائي بين مصر والسودان في المجال الدعوي وقضية تجديد الخطاب الديني.
وأكد وزير الأوقاف، لعضو مجلس السيادة السوداني، الاستعداد للتعاون مع السودان في مجال تدريب الأئمة وتأهيل الواعظات، واستعرض تجربة الوزارة في مجال الترجمات.
- زيارة مجمع الفقه الإسلامي بالخرطوم
وزار وزير الأوقاف المصري، مجمع الفقه الإسلامي بالخرطوم، حيث استضافه المجمع والوفد المرافق له على غداء عمل ناقش خلاله أوجه التعاون بين وزارة الأوقاف المصرية والمجمع وبخاصة في قضايا التجديد، حيث أشاد الجميع بعمق تجربة وزارة الأوقاف المصرية في تجديد الخطاب الديني وتناول القضايا، والفهم المقاصدي لنصوص الشرع الحنيف، وجهودها الكبيرة في هذا المجال.
وأكد الوزير على إهداء نسخة من إصدارات وزارة الأوقاف والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية لمكتبة المجمع، وإهداء خمسين نسخة من سلسلة «رؤية» للفكر المستنير للسادة أعضاء المجمع يتم إرسالها عن طريق السفارة المصرية.
- إهداء درع الأوقاف السودانية ل«جمعة»
وأهدى وزير الشئون الدينية والأوقاف السوداني الشيخ نصر الدين مفرح، وزير الأوقاف المصري الدكتور محمد مختار جمعة، درع الوزارة، تقديرًا لمشاركته الثرية في مؤتمر «الإسلام والتجديد بين الأصل والعصر».
وقال وزير الأوقاف السوداني، إن مشاركة وزير الأوقاف المصري في المؤتمر أثرت النقاشات فيه، باعتباره أحد العلماء المُجددين في العالم العربي.
- مغادرة السودان بأجواء من المحبة
وغادر وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، السودان، فجر اليوم الاثنين، وكان في وداعه، في مطار الخرطوم الدولي، وزير الشئون الدينية والأوقاف السوداني نصر الدين مفرح، ونائب السفير المصري في السودان المستشار نادر زكي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.