يحدث في الجيزة.. توزيع 61 طن لحوم أضاحي على الأسر الأكثر احتياجا    قبل افتتاحه.. محافظ القاهرة يتفقد متحف المركبات الملكية ببولاق    التخطيط: 706 مليارات جنيه مستهدف الناتج المحلي لقطاع الإنشاءات في 2020-2021    انطلاق اجتماعات اللجنة المصرية العراقية تمهيدا لتوقيع اتفاقيات تعاون بين البلدين    الاتصالات والعدل يوقعان بروتوكول لتطوير منظومة التقاضي    وزير الإسكان يؤكد أنه سيتم البدء بتطوير المناطق غير المخططة بمحافظتي القاهرة والجيزة    وزير الاقتصاد الألماني يحذر من إغلاق الحدود مجددا في ظل مواجهة تفشي كورونا    بعد حادث الطعن الإرهابي.. عمدة نيس عن الفرنسية: يجب إبادة الفاشية الإسلامية نهائيا    جاساما يقترب من قيادة مباراة الزمالك والرجاء.. ورضوان جيد مرشح للنهائي    مدرب لايبزيج: الخسارة بخماسية أمام مانشستر ليست أزمة كبيرة    جمال السيد: موسيمانى اهتم بسيكولوجية لاعبي الأهلى وفايلر لم يساعد صالح جمعة.. فيديو    تحقيقات موسعة في حريق التهم مخزن قطع غيار سيارات بجوار محور صفط اللبن    وزيرة الثقافة: دورة استثنائية لمهرجان الموسيقى العربية تتوج استمرارية رسالة الإبداع    قضايا الأمومة والرأسمالية والظلم تسيطر على عروض أفلام مهرجان الجونة السينمائي.. اليوم    الصحة العالمية تؤكد استعدادها للموجة الثانية من فيروس كورونا    التعليم: تحويل طلاب المدارس الخاصة إلى حكومية.. التفاصيل مهمة    تحور جديد لكورونا يقف وراء غالبية الحالات المكتشفة حديثًا في أوروبا    قناة السويس توقع مذكرة مع STERNER لإنشاء مجمع مصانع الأسماك    وزير الإنتاج الحربي يستقبل السفير البريطاني لبحث تعزيز التعاون المشترك    جدول مواعيد مباريات اليوم الخميس 29 أكتوبر 2020 والقنوات الناقلة    الاتحاد الأفريقي يخطر اتحاد اليد بإلغاء بطولتي أفريقيا للناشئين و الشباب    اتحاد جدة يرحب بوصول أحمد حجازي:أهلًا حجازي .. نورت جدة    صرف 317 مليون جنيه ل 146 ألف عامل بمنشآت سياحية    النشرة المرورية للعاصمة.. سيولة بجميع الطرق وانتشار مكثف للخدمات    إحالة المتهم بضرب أبنه المعاق حتى الموت    ضبط 3350 مخالفة مرورية متنوعة بالمحافظات خلال يوم    ضبط 6 متهمين بحوزتهم أسلحة نارية في مشاجرة بسوهاج    بدء أعمال الجلسة العامة للبرلمان العربي برئاسة العسومي    مصرع 31 في إعصار فيتنام.. واستمرار البحث عن المفقودين    درة تحتفل بزفافها في "الجونة" الأربعاء    محافظ القاهرة يوجه برفع كفاءة الشوارع المحيطة بمتحف المركبات    2 نوفمبر.. موعد عرض مسلسل «خيط حرير» على «ON»    كوريا الجنوبية: تأييد حكم على الرئيس الأسبق بالسجن 17 عاما بتهم فساد    القوى العاملة: تعيين 232 شابا والتفتيش على منشآت بأسوان    الكاتب العراقى جبار السدخان يكتب عن : الثقافة.. والعنف    العربية: مقتل منفذ عملية الطعن في نيس جنوب فرنسا    المولد النبوي.. مصريون يحتفلون بالمناسبة الشريفة بتعاليم الرسول عن الأخلاق    أمريكا: العقوبات على تركيا آتية    22 مواجهة في يوروباليج وعودة الدوري المصري .. تعرف على مواعيد مباريات اليوم والقنوات الناقلة    استئصال جزء من العصب السمبثاوى الصدرى لطفلة بمستشفى المنصورة الدولى    هل يجوز صلاة سنة الصبح بعد طلوع الشمس؟..البحوث الإسلامية يُجيب    صحيفتان إماراتيتان: الالتزام بتعاليم نبينا الكريم يعمل على إحلال السلام ونزع الكراهية    الإبراشي: الإخوان ينظرون للطفلة على أنها وعاء جنسي    ربيع ياسين يعلن استعداد مصر لاستضافة تصفيات شمال أفريقيا حال تراجع تونس    انتخابات مجلس النواب.. موعد المرحلة الثانية والإعادة وظهور النتيجة    المولد النبوي.. تعرف كيف شرف الله النبي عن سائر الرسل    لميس سلامة: الدين الإسلامى جاء لكى ينشر السلام والرحمة.. فيديو    "الصحة" تكشف تفاصيل إصابة 49 طالبا بكورونا: الأعراض طفيفة وحالتهم جيدة    «مياه البحر الأحمر» تعلن حالة الطوارئ وتؤكد جاهزية بلاعات تصريف الأمطار    دون زيادة وزن.. 5 أسرار لتناول حلويات المولد    شبورة صباحًا وبرودة ليلاً.. «الأرصاد» تكشف تفاصيل طقس اليوم    «التعليم» تشدد على عدم التعرض لأي طالب لم يسدد المصروفات الدراسية    «زي النهارده».. حل جماعة الإخوان المسلمين 29 أكتوبر 1954    شباك التذاكر | إيرادات ضعيفة ل«زنزانة 7» و«توأم روحي» و«الغسالة»    مطران إيبارشية طيبة الأقصر يهنئ جموع المسلمين بالمولد النبوي الشريف    أسامة الأزهري: حديث السيسي بقضية الإساءة للإسلام حكيم وموزون.. فيديو    قداسة البابا تواضروس يستقبل سفير الدنمارك    جامعة القناة تحتل المركز الثامن على مستوى الجامعات المصرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير المالية: مصر على الطريق الصحيح وستكون من النمور الاقتصادية بحلول 2030
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 23 - 09 - 2019

أكد الدكتور محمد معيط، وزير المالية، أننا نسعى إلى منظومة ضريبية متطورة محفزة للاستثمار؛ بما يُسهم في تعظيم القدرات الإنتاجية ورفع معدلات النمو باعتبار ذلك أفضل السبل لتوسيع القاعدة الضريبية، مشددًا على أنه لا مساس بسعر الضريبة أو الإعفاءات المقررة أو السياسة الضريبية في مشروع قانون «الضريبة على الدخل» الذي انتهينا من إعداد مسودته المبدئية حاليًا بالتعاون مع مجتمع الأعمال، وسيتم طرح هذه المسودة للحوار المجتمعي من أجل التوافق على الصيغة النهائية قبل إحالته إلى مجلس الوزراء.
وأوضح، خلال مشاركته بمؤتمر «مستقبل الاستثمار في مصر.. رؤية مجتمع الأعمال» الذي نظمته جمعية رجال الأعمال المصريين، أن قانون «الضريبة على الدخل» خضع لأكثر من تعديل وتمت إضافة 40٪ من مواده إلى قانون الإجراءات الضريبية الموحد، وكان هناك مقترحات ومطالب للمجتمع الضريبي ومجتمع الأعمال، بإعداد قانون جديد بدلاً من إجراء المزيد من التعديلات على القانون الحالي.
وقال إن الوزارة تمضى في استكمال تحديث المنظومة الضريبية؛ بما يضمن توحيد الإجراءات وتبسيطها وميكنتها، وتحسين بيئة العمل، والارتقاء بالعنصر البشرى، لافتًا إلى أنه تمت إعادة هندسة الإجراءات الضريبية وترجمتها في قانون الإجراءات الضريبية الموحد، وإعادة هندسة إجراءات الفاتورة الإلكترونية.
وأشار إلى أنه سيكون هناك معاملة تفضيلية لأصحاب المصانع والوحدات الإنتاجية في مشروع قانون الضرائب العقارية الجديد وفق نظام ضريبي مبسط ومرن قادر على استيعاب المتغيرات المتلاحقة من خلال التوظيف الأمثل للتكنولوجيا الحديثة.
وأكد أن مشروع قانون تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، المقرر مناقشته خلال الدورة البرلمانية المقبلة، يتضمن العديد من الحوافز الضريبية وغير الضريبية والتيسيرات بهدف مساندة هذا القطاع الحيوي، موضحًا أن مشروع القانون يتضمن نظامًا ضريبيًا مُبَّسطًا لهذه المشروعات فيما يعرف بك «الضريبة المقطوعة أو القيمة المقطوعة» وفقًا لحجم الأعمال؛ بما يُسهم في تخفيف الأعباء الضريبية، وتيسير الإجراءات؛ ضمانًا لتشجيعها ورفع كفاءتها التشغيلية وقدراتها الإنتاجية.
وأضاف أن الاقتصاد المصري ينطلق بقوة لتحقيق التنمية المستدامة بمختلف أبعادها الاقتصادية والاجتماعية والبشرية، ونتطلع إلى البناء على ما تحقق من نجاحات وإنجازات ضخمة من أجل مستقبل أفضل، قائلاً: «علينا مواصلة البناء والتعمير وعدم الانزلاق وراء دعوات الهدم».
وأشار إلى أن هناك عددًا من المؤشرات الإيجابية التي تعكس رؤية المؤسسات الدولية لأداء الاقتصاد المصري، وتؤكد أن مصر تسير على الطريق الصحيح، وأنها لو استمرت كذلك ستصبح من النمور الاقتصادية بحلول عام 2030؛ فالجنيه المصري وفقًا لوكالة «بلومبرج» يحتل المركز الثاني كأفضل عملات العالم أداءً بعد «الروبل» الروسي، وأن مصر ثاني أكثر الدول تحملاً للصدمات، وقد حصلت على المرتبة الثالثة عالميًا، بعد الصين والهند، في قائمة «الإيكونومست» الدورية للنمو الاقتصادي بمعدل 5,6٪، كما أنها ثاني أكبر فائض أولى بنسبة 2٪ من الناتج المحلي الإجمالي خلال العام المالي 2018/ 2019.
وأكد أن أرقام الموازنة شهدت تحسنًا ملحوظًا حيث وصل العجز المالي إلى 8,2٪ من الناتج المحلى الإجمالي منخفضًا من مستوى قياسي مرتفع بلغ 16,5٪ خلال العام المالي 2013/ 2014 ومن المتوقع أن يستمر تراجع العجز المالي، مسجلاً 7,2٪ في العام 2019/ 2020، و6٪ في العام 2020/ 2021، و4,6٪ في العام 2021/ 2022؛ وذلك نتيجة لجهود كبيرة في تحديد أولويات الإنفاق العام، وتعظيم الإيرادات عبر مسارات كثيرة منها: توسيع القاعدة الضريبية لتحقيق العدالة الضريبية.
وأضاف أن مسار الديون يتراجع، وقد انخفضت نسبة الدين الحكومي للناتج المحلى من 108٪ نهاية يونيه 2017، إلى 90,2٪ يونيه الماضي، ومن المستهدف أن تكون 83٪ نهاية يونيه 2020، وتُصبح 77,5٪ يونيه 2022، لافتًا إلى أن إستراتيجية الديون متوسطة الأجل تستهدف وضع الديون على مسار مستدام مع تمديد متوسط آجال الاستحقاق، بحيث يكون 4 سنوات خلال العام المالي الحالي، والسعي الجاد للوصول إلى متوسط 5 سنوات باعتباره المعدل النموذجي وفق المعايير الدولية؛ بما يُسهم في تقليل عبء خدمة الدين.
أوضح أن الإقبال الكبير من المستثمرين الأجانب على السندات الدولية ذات العشر سنوات، والثلاثين عامًا يعكس ثقتهم في الاقتصاد المصري.
وردًا على سؤال حول مردود الإجراءات الإصلاحية على المواطن، أكد الوزير أن هناك إنجازات عديدة حيث استطاعت الحكومة خلال 3 سنوات إنهاء أزمة الكهرباء من جذورها حتى أصبح لدينا اكتفاء ذاتي وفائض للتصدير، كما أصبح لدينا أكثر من 7 مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي تفيض عن الاحتياجات المحلية بما فيها الصناعة، ولم يعد لدينا نقص في الأدوية بعدما كانت هذه المشكلة تؤرق المواطنين، وأن كل السلع الأساسية باتت متوفرة بأسعار مناسبة، وكان هناك أزمة في العملة الصعبة ولم يستطع المستثمرون آنذاك تدبير احتياجاتهم والآن اختفت هذه الأزمة، تم حل مشكلة المناطق العشوائية والخطرة بتوفير وحدات سكنية ملائمة، إضافة إلى توفير الملايين من فرص العمل عبر المشروعات القومية وغيرها من الاستثمارات.
وقال إن الحكومة وضعت آليات لرد مستحقات المصدرين المتأخرة لدى صندوق تنمية الصادرات حيث سيتم إجراء مقاصة للمستحقات المالية لهم من خلال تخصيص الأراضي الصناعية والاستثمارية، وتسوية المتأخرات الضريبية، فضلاً عن تشجيع الشركات المصدرة على ضخ أي مستحقات يحصلون عليها من الحكومة في إقامة مشروعات جديدة أو توسعات استثمارية بمشروعاتهم القائمة؛ بما يُسهم في تقوية دعائم التصنيع المحلى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.