الرئيس يطالب الشباب العربى والإفريقى بالتمسك بأحلامهم وتحقيق السلام لأوطانهم    "سعفان" يفتتح ملتقيين للتوظيف يوفران 10 آلاف فرصة عمل برواتب 3000 جنيه.. اليوم    تعرف على «أسعار اللحوم» في الأسواق.. اليوم    استمرار فعاليات الأسبوع المائي بالفيوم لليوم الثاني    صور| معهد «الأمصال واللقاحات» البيطرية يحتفل بتسلم شهادات «الأيزو»    من هو الشاب العربي الذي رفع الأذان في نيوزيلندا    رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد: إسرائيل "دولة لصوص"    قوات سوريا الديمقراطية تعلن هزيمة «داعش» وزوال «الخلافة»    اليوم.. مؤتمر صحفي مشترك بين السيسي ورئيس وزراء العراق بالاتحادية    بعد تحذيرات الأرصاد.. المرور يستعد للشبورة والأمطار على الطرق السريعة    العثور على جثة طفلة أسفل أنقاض منزل منهار بسوهاج    اليوم.. استئناف محاكمة 213 متهما في أنصار بيت المقدس    منتخب إيطاليا يسعى لانطلاقة قوية في تصفيات يورو 2020 أمام فنلندا.. اليوم    أسعار الذهب اليوم السبت 23-3-2019 في مصر    يونهاب: سفيرا كوريا الشمالية لدى الصين والأمم المتحدة يصلان إلى بكين    موعد مباراة مصر والنيجر في تصفيات كأس أمم أفريقيا والقناة الناقلة    الأرصاد تكشف تفاصيل موجة أمطار قادمة.. فيديو    المصري معروف بقوته.. جدعنة المغتربين من ال"شومة" ل"طفل إيطاليا"    ماذا قال زوج "شيرين عبد الوهاب" عن أزمتها الأخيرة؟    يحدث اليوم| استكمال محاكمة جمال وعلاء مبارك في قضية "التلاعب بالبورصة"    وزيرة الصحة تتوجه لبورسعيد لمتابعة أعمال تجهيزات تطبيق التأمين الصحي الشامل الجديد    يقتل زوجته ويحرق جثتها لسبب لا يصدق بالشرقية    ضغط الشحات وحظ رمضان.. لاسارتى يكشف كواليس جلسته مع الخطيب    مجلس الوزراء يوثق مشروعات السيسى في كتاب"مصر..مسيرة الإنجازات"    مروة محمد عبيد تكتب: "نعمة الأم"    مولر يرسل تقرير التحقيق في التدخل الروسي لوزير العدل الأمريكي    طريقة أداء الامتحان الإلكتروني للصف الأول الثانوي    أنشطة مكثفة للتدريب المشترك المصرى البريطانى "أحمس -1"    26 قتيلاً في الصين جراء احتراق حافلة سياحية    حالة الطقس اليوم السبت 23-3-2019 في مصر والدول العربية    علماء يطورون معدن سائل لصناعة روبوتات شبيهة بالشخصيات السينمائية    شاهد.. أكرم حسني يفاجئ أمير كرارة بلب وسوداني على الهواء    صور| عمرو دياب يتألق في ثاني حفلاته بالسعودية    صديق طالب الخصوص: تدخل لفض مشاجرة بسبب معاكسة فتاة فلقى حتفه    رسميا.. الإصابة تبعد ميسي عن مباراة المغرب    خبير زراعي: النخيل والزيتون من أهم محاصيل مشروع "المليون ونصف فدان"    وزير الأوقاف يرحب بالمشاركين في المسابقة العالمية للقرآن الكريم    في ظل السقطات المتكررة ل«بي بي سي».. أين «هيئة الإستعلامات» من التجاوزات؟    حوار| المدير الإقليمي ب«السياحة العالمية»: مصر تنفذ برنامج 2030 بخطوات اقتصادية محكمة    تكريم أول طبيب مصري كمرجع عالمي بأمراض الشرج والمستقيم    زكريا ناصف يكشف تفاصيل استعدادات المنتخب الوطني لمواجهة النيجر والتشكيل الموقع | فيديو    وزير التعليم: طلاب مصر قرأوا ما يوازي 12 ضعف مكتبة الكونجرس فى أقل من شهر    مارتن لاسارتي: لم أطلب التعاقد مع حارس مرمى    فيديو| الطفل رامي يكشف تفاصيل إنقاذ 51 طالبًا من الموت في إيطاليا    حملة "100 مليون صحة" بالدقهلية تواصل تصدرها قائمة المرحلة الثالثة    الطفل المصري منقذ أطفال إيطاليا: "السواق كان عاوز يولع في مطار ميلان"    سر الأسورة الذهبية التى تحكى أعظم قصة حب فى الوجود!    فرحة «العلاوات» تجدد شباب المعاشات    غدا..إعلام النواب تناقش عدد من طلبات الإحاطة    بالفيديو – عاد ميسي؟ لا مشكلة.. فنزويلا تتلاعب بالأرجنتين وتلقنها درسا ثلاثيا    تأملات فى حب الله    لاسارتي يكشف تفاصيل جلسة الخطيب    اللواء إبراهيم عوض المتحدث الرسمى باسم محافظة القاهرة: زمن المجاملات انتهى وتسليم الوحدات بأوراق مثبتة    مارجريت عازر: مئوية ثورة 19 حدث عظيم لجميع المصريين    بالفيديو.. سعيد حساسين: سأتقدم ببلاغ للنائب العام ضد شيرين في هذه الحالة    هموم البسطاء    شيخ الأزهر: المرأة المسلمة فى الشرق لا تتمتع بحقوقها الشرعية    ?المفتي: الإسراف في المياه مذموم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حوار| وزيرة الهجرة تكشف كواليس مؤتمر «مصر تستطيع بالتعليم»
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 14 - 12 - 2018

بمجرد أن أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي 2019 عام التعليم، جاءت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة لتثبت أن مصر لها فضل على دول العالم في تقدم تعليمهم، ومن هنا دعت نبيلة مكرم 30 عالما مصريًا ليجتمعوا تحت سقف واحد، وشغلهم الشاغل بحث مشكلة التعليم في مصر في مؤتمر «مصر تستطيع بالتعليم»، الذي يعقد يومي 17 و18 ديسمبر بمدينة الغردقة، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي.
« بوابة أخبار اليوم » حاورت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، قبل انطلاق المؤتمر بثلاثة أيام، لكشف كواليس المؤتمر، وكيف تم الإعداد له.
٣٠ عالمًا يشاركون في المؤتمر.. من وجهك نظرك ماذا سيقدمون لمصر في المرحلة القادمة؟
في الحقيقة هذا السؤال غاية في ألأهمية لأننا نضع نصب أعيينا الاستفادة القصوى من خبرات العلماء والباحثين المشاركين في المؤتمر؛ ولأننا نعمل على دعم جهود الدولة لتحقيق التنمية المستدامة مصر 2030، وجدنا أنه لا يمكن تحقيق التنمية المستدامة من خلال الحلول التكنولوجية أو الأنظمة السياسية أو الصكوك المالية وحدها، فنحن بحاجة إلى أن نغيّر طريقة تفكيرنا وعلمنا، الأمر الذي يفرض توفير نوعية تعليم وتعلّم من أجل التنمية المستدامة على جميع المستويات وفي جميع البيئات الاجتماعية، وهو ما يمثل جانبا من معايير اختيار العلماء المشاركين في المؤتمر، لتحقيق هذا الهدف.

أضف إلى ذلك أن التعليم من أجل التنمية المستدامة يمكنا من مواجهة التحديات العالمية الحالية والمستقبلية مواجهة بناءة وخلاقة، وفي إنشاء مجتمعات أكثر استدامة وسهولة في التكيّف.
ما هي معايير اختيار علماء مصر تستطيع بالتعليم؟
جاء حرصنا في عملية اختيار العلماء وفق معايير محددة من أهمها اختلاف تخصصات العلماء في جوانب التعليم المختلفة صحيًا وبيئيا وحرفيا وغيرها من المجالات، كذلك عامل التجارب والخبرات وما يمتلكه كل منهم من تأثير فاعل في مجالات التعليم بالدول المقيم به، كذلك ما احدثه من تطور وتقدم في هذا المجال.
وحضور العلماء والخبراء لتقديم ومناقشة أطروحات التطوير المختلفة سيمكننا من إتاحة التعليم والتدريب للجميع بجودة عالية دون التمييز، وفي إطار نظام مؤسسي، وكفء وعادل، ومستدام، ومرن، وهدفنا تحقيق الرؤية الاستراتيجية للتعليم حتى عام 2030.
جاءت فكرة المؤتمر بناء على إعلان الرئيس السيسي عام ٢٠١٩ عام التعليم.. كيف تري أهمية هذه القضية التي تواجه مصر؟
بالطبع تمثل قضية أهمية كبيرة وواحدة من التحديات التي تواجهها مصر، لذلك جانب من جلسات عمل المؤتمر تستهدف مناقشة ما يتعلق بالمتعلم، الركن الأساسي في هذه المنظومة، وكذلك المتدرب القادر على التفكير والمتمكن فنياً وتقنياً وتكنولوجيًا وأن يساهم أيضاً في بناء الشخصية المتكاملة وإطلاق إمكانياتها إلى أقصى مدى لمواطن معتز بذاته، ومستنير، ومبدع، ومسئول، وقابل للتعددية، يحترم ألاختلاف وفخور بتاريخ بلاده، وشغوف ببناء مستقبلها وقادر على التعامل تنافسياً مع الكيانات الإقليمية والعالمية، وهذه كلها قضايا مهمة، ونحن نمتلك خبرات ممتدة لعشرات السنين؛ كما لدينا علماء حضروا لتقديم خبراتهم لبلدهم؛ حرصا على الارتقاء والنهوض به.
نسعى كذلك لمناقشة آليات واستراتيجيات الارتقاء بجودة نظام التعليم بما يتوافق مع النظم العالمية، وذلك بتفعيل قواعد الجودة والاعتماد المسايرة للمعايير العالمية، ومناقشة تمكين المتعلم من متطلبات ومهارات القرن الواحد والعشريين ومناقشة تطوير المناهج وتوفير بنية تحتية قوية داعمة للتعلم، من معامل مكتبات، اتصال بالإنترنت، مرافق لممارسة الأنشطة، وخلافه.
الرئيس دائما يتحدث عن المشروعات الضخمة وينفذها ويوجد نقص في العمالة المدربة كيف سيناقش المؤتمر مشكلة التعليم الفني ؟
نحرص كل الحرص على مناقشة قضايا التعليم الفني، وغرس تلك الثقافة لبدء الاعتماد على المنتج المحلي، وتصنيع احتياجاتنا، وذلك بتوفير المدارس ومراكز التدريب الجاذبة بما يزيد الرغبة في الالتحاق ويحقق الانضباط، وتحقيق الربط الفعال للمدارس ومراكز التدريب وفقاً إلى التركيبة السكانية والأنشطة ألاقتصادية وتحسين النظرة المجتمعية للتعليم الفني والمهني بالمشاركة الفعالة مع المجتمع، ومن المؤكد سيعود ذلك بالنفع على المشروعات القومية التي تحتاج لأدي عاملة ذات كفاءة عالية.
وحضور عدد كبير من علمائنا وخبرائنا بالخارج واحتكاكهم بأبناء مصر بالداخل، يسهم في نقل الخبرة، والعصف الذهني لتحسين وضع مصر في المؤشرات العالمية للتعليم الفني والتدريب.
كيف تم التواصل مع هذا العدد الكبير من هؤلاء العلماء؟
يتم التواصل مع العلماء من مختلف الوسائل المتاحة بالاعتماد على قاعدة البيانات الخاصة بالعلماء لدى الوزارة، وحرصنا على استخدام اسرع سبل التواصل مع العلماء حتى يمكننا الحصول على كافة المعلومات اللازمة للمشاركة.
ما هو نصيب ذو الاحتياجات الخاصة في المؤتمر ؟
بالفعل وضعنا في اعتبارنا ضرورة مشاركة أبناءنا من ذوي الاحتياجات الخاصة حيث سيشارك بالمؤتمر عدد من أبناءنا بمؤسسة أولادنا، ما يضفي على المؤتمر أهمية كبيرة ومنحي مختلف.
ما هي أهم المعوقات التي وجهتك اثناء تنظيم المؤتمر؟
لا يمكن القول بأن هناك معوقات بمعناها الحرفي وإنما نجاحات المؤتمرات السابقة وحرصنا على الخروج من هذا المؤتمر بأقصى استفادة ما يضعنا تحت ضغط يتمثل في مسئوليتنا بإخراج هذه الفعالية بالشكل اللائق لذا اختيارنا للعلماء والخبراء المصريين بالخارج المشاركين بهذا المؤتمر جاء بعناية كبيرة وفق معايير وضعناها منذ التفكير في أن يكون التعليم محور نقاش مؤتمرها الرابع، بالإضافة لوعينا بضرورة أن يتحلى الحضور المشارك بالمؤتمر على قدر كبير من التوع حتى نتمكن من الوصول لمختلف العمليات والمراحل التعليمية.
هل من المتوقع أن يصدر عن المؤتمر توصيات بإنشاء مدارس مصرية للجاليات المصرية بالخارج ؟
اهتمامنا في المقام الأول بتطوير التعليم في مصر ومناقشة كل السبل الممكنة لتحقيق ذلك من خلال خبرات وتجارب خبراءنا بالخارج، وبالرغم من ذلك يمكننا مناقشة إنشاء مدارس للمصريين بالخارج الأمر الذي تمت مناقشته قبل ذلك وجاري مناقشة كافة ابعادة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.