تأجيل محاكمة علاء وجمال مبارك في قضية التلاعب بالبورصة ل 23 مارس    بالصور.. تعرف على معاني ورموز المعمودية للبابا تواضروس    عدم جواز الطعن لإلغاء الحكم الصادر بعودة 1600 موظف بالنيابة الإدارية للعمل    أمين "البحوث الإسلامية": نصوص الشريعة تؤكد أهمية بناء الشخصية الوطنية    «اللي ميعرفش يقول عدس».. تعرف علي قصة المثل الشعبي    إزالة 574 حالة تعدٍ على أراضي الدولة بسوهاج    حماية المستهلك: لأول مرة مساعدات للمواطنين الأكثر احتياجا في النسخة الخامسة من مبادرة «اليوم المفتوح»    وزير الإعلام السوداني: القاهرة والخرطوم مفتاح وقلب أفريقيا وصمام الأمان للعالم العربي    فيديو.. استمرار احتجاجات السترات الصفراء للأسبوع العاشر على التوالي    فيديو| النواب الليبي: المبعوث الأممي بالبلاد متخبط    ميركل: سنعمل حتى اليوم الأخير من أجل خروج منظم لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي    الرئيس الكولومبي يعلن وقف محادثات السلام مع «جيش التحرير الوطني»    إقالة مدرب شبيبة الساورة الجزائري.. تعرف على السبب    مدبولي يكلف بالانتهاء من تجهيز إستاد القاهرة خلال 3 اشهر    في حالة الاستبعاد من دوري الأبطال.. الإسماعيلي يخسر 10 ملايين جنيه على الأقل    محمد محمود صانع ألعاب الأهلى يجرى جراحة الصليبى الثلاثاء المقبل    حبس لص الشقق ارتكب 12 واقعة سرقة بالجيزة    إصابة 3 في حادث تصادم مروع أعلى الطريق الدائرى    تأجيل إعادة محاكمة متهمين بالتجمهر في قصر النيل ل16 فبراير    تعرف علي أول تعليق للسكك الحديد علي حادث مزلقان قليوب    توقعات "الأرصاد" خلال إجازة نصف العام: "الجو جميل جدا ومناسب للخروج"    كسر بخط مياه 600 مم بالسلام أول ونائب المخافظ يتفقد أعمال الإصلاح.. صور    تأجيل محاكمة علاء وجمال مبارك في التلاعب بالبورصة    قاتل يعيش في المنزل.. «سخان الغاز» ينهي حياة 8 في الفيوم    نشرة الثقافة.. أغنية احتفالا بمعرض الكتاب وفائزين بجوائز الكتاب العرب    "التضامن" تنقذ 278 مشردا في 48 ساعة    ياسمين صبري تواصل تصوير مشاهدها في "حكايتي"    انطلاق فعاليات مؤتمر "التنمية الثقافية المستدامة وبناء الإنسان" غدا    "سناب شات" رواية جديدة لفريق السبنسة    «الآثار» تنظم احتفالية لتكريم ذوي الاحتياجات الخاصة في بيت السناري غدا    حبس تشكيل عصابي تخصص في الاتجار في المواد المخدرة بالمنيا    فيديو| أسامة العبد: الرسول الكريم علمنا كيفية بناء الشخصية الحضارية    مران بدني قوي للأهلي في فندق الإقامة بالجزائر استعدادا للمقاصة    بث مباشر مباراة باريس سان جيرمان وجانجون بث مباشر اون لاين اليوم 19-01-2019 الدوري الفرنسي    اخبار ريال مدريد اليوم عن التشكيل المتوقع ضد إشبيلية فى الدوري الإسباني    غدًا.. بدء تسليم 360 وحدة بمشروع «دار مصر» للإسكان المتوسط بحدائق أكتوبر    «التضامن» تنقذ طفلة وتودعها بدار رعاية: هربت من منزلها بسبب زوجة والدها (صور)    «الزراعة» توافق على تصدير 127 ألف شتلة فاكهة من 11 صنفا ل4 دول    قوات التحالف العربي تعيد أطفالا جندهم الحوثيين لخوض الحرب    أحمد فتحي يضغط على أجيري للانضمام للمنتخب الوطني    "الآثار": إصدار كتالوج للقطع المستردة من الخارج منذ 2002    إعلان تشكيل دسوق أمام كوم حمادة بالقسم الثالث    صناع الخير والمصرف المتحد يطلقان حملة لمكافحة البرد بالمناطق الحدودية    وزير التنمية المحلية ومحافظ الشرقية يتفقدان وحدة القسطرة القلبية بمستشفى الزقازيق العام |صور    بحضور 18 وزير.. «تضامن البرلمان» تطلق حوار مجتمعي لضبط الأسعار    عقب استئناف خطوط إنتاجها بمصر ..أبرز المعلومات عن مرسيدس بنز العالمية    صور| ننشر نص كلمة وزير الأوقاف بالمؤتمر ال٢٩ حول بناء الشخصية    ختام القمة الإقليمية الاولي لتاكيدا وطرح احدث طرق علاج سرطان الهدجكين ليمفوما    شعراوي يتفقد أعمال تنفيذ نفق عرابي بالشرقية بتكلفة 100 مليون جنيه    انفجار خط بنزين يودى بحياة 21 شخصًا    الأمم المتحدة الإنمائي: الطاقة الشمسية توفر فرص عمل للشباب في مصر    وكيل الأزهر: لابد أن نغرس في أبنائنا قيمة الولاء للوطن .. فيديو    لأول مرة.. صلاة على سجادة ذكية    تعرف على أشهر مسببات تأخر الإنجاب عند الزوجين وطرق حلها    التغيرات المناخية ترفع مخاطر تفشي الأمراض والأوبئة في أفريقيا    مرصد الإفتاء: بعد الهزيمة .. الدواعش ينقلبون على أنفسهم ويتبرءون من أفكارهم التكفيرية    حوار| مؤسس «السلام عليك أيها النبي»: التفريط في الثوابت يضيع الهوية    فى بنى سويف: مدرسون ومحامون واقتراح بإلغاء الكتاب الجامعى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شيخ الأزهر: الهجرة النبوية تعلمنا أن النتائج العظيمة لاتكون إلا بالصبر
في حديثه على الفضائية المصرية..
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 21 - 09 - 2018

قال الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إن الهجرة النبوية مليئة بالدروس والعبر، التي يمكن أن تستخرج من خلال النظر إليها من زوايا مختلفة.
وأوضح أن المدينة في وقت الهجرة كانت تشهد صراعًا بين الأوس والخزرج بالتزامن مع ظهور الإسلام، حتى كان «يوم بعاث»، وهي معركة فاصلة قتل فيها كثير من سادة الأوس والخزرج وكانت سنة 5 من البعثة النبوية، فأصبح الأنصار يتمنون أن يأتي إليهم من ينهي الصراع الدائر بينهم، وكانت هذه تهيئة عجيبة من الله للمدينة لاستقبال الإسلام كحلٍّ، وهذا يسَّر للنبي -صلى الله عليه وسلم وأصحابه الهجرة إلى المدينة، وهذا إعجاز، فلولا هذا الصراع ربما كان من الصعب أن يستمع حجاج المدينة إلى النبي صلى الله عليه وسلم.

وأضاف شيخ الأزهر، في حديثه الجمعة ٢١ سبتمبر على الفضائية المصرية، أن المعجز فعلا الذي نتوقف أمامه هو أن تكون الهجرة في حد ذاتها بداية لنشأة دين جديد يسود المنطقة في 8 سنين، وهذه ظاهرة لا يعرف التاريخ لها مثيلًا، فمن الفترة المكية التي لم يكن للمسلمين فيها أي شكل من أشكال المقاومة، واضطرار المسلمين إلى الهجرة بسبب الظلم، بعد أن تركوا أموالهم وأولادهم، إلى الإذن بالقتال في السنة الثانية من الهجرة.

واستكمل حديثه: « ولم تمر 8 سنوات حتى عاد النبي صلى الله عليه وسلم إلى مكة على رأس جيش، وهي فترة قصيرة جدًا في عمر الدول، وعندما دخل مكة رغم أنه كان منتصرًا إلا أنه دخلها مطأطئ الرأس تواضعًا لله وشكرًا له»، ويردد تهليله المعروف: «لا إله إلا الله وحده صدق وعده ونصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده».

وأضاف الإمام الأكبر أن ما حدث من نصر في هذه الفترة لا يمكن قياسه بالمقاييس البشرية، فبعد أن خرج الإسلام مضطرا من مكة عاد إليها منتصرًا فاتحًا، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لمن كانوا قادة وزعماء، ما تظنون أني فاعل بكم، فيقولون: أخ كريم وابن أخ كريم، فيقول صلى الله عليه وسلم: «اذهبوا فأنتم الطلقاء»، ولكي يعلن التوحيد أمر بلالًا أن يصعد على ظهر الكعبة ويؤذن، ليعلن بذلك شهادة الوفاة لأديانهم وعقائدهم، وحطم النبي صلى الله عليه وسلم 300 صنم حول الكعبة.

وأكد أن الإسلام هو الدين الوحيد الذي تمكن خلال 8 سنوات فقط من إقامة دولة بهذا الانتشار، عمل خلالها على وضع التشريعات الأسرية والاجتماعية، ومعاهدات السلام والحرب والبيع والشراء، فكانت دولة مكتملة ومنظمة سواء بالنصوص القرآنية والنبوية، أو التفسيرات التي كان يوضحها سلوك النبي عليه الصلاة والسلام.

وأنهى حديثه، بأن ما نستخلصه هو أن النتائج العظيمة لا تأتي إلا بالصبر والمعاناة، فالنبي صلى الله عليه وسلم صبر على الجوع والإيذاء والاضطهاد، وقدم لنا نموذجًا عمليًّا قابلًا للتطبيق في إطار الأسباب والمسببات الحسية، حيث كان يقوم بحسابات دقيقة لكل شيء ثم يعتمد على الله أولًا وأخيرًا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.