«السياحة» عن تعليق رحلات العمرة: لن يضار أي مصري ماديًا    دافئ نهارًا وشديد البرودة ليلًا.. الأرصاد تُعلن طقس السبت    هاني ضاحي: مد التصويت بانتخابات المهندسين ساعة حال تزايد الأعداد | صور    أبرزها قانون غسل الأموال.. أجندة البرلمان في مارس المقبل    استطلاع يكشف عن توقعات جديدة لأسعار النفط    تنفيذ 16 قرار إزالة على حرم الترع والمصارف بالبحيرة    محافظ البحر الأحمر يعلن تشغيل شبكات مياه الشرب بمناطق "الكوثر والمطار والنجدة" بالغردقة    تصعيد تركي ضد روسيا وبشار وإيران لحماية اتفاق سوتشي بإدلب    الاستقرار السياسي الواعد.. الحكومة التونسية الجديدة تتولى السلطة    لجنة متابعة الوضع الصحى ل"كورونا"بالسعودية تكشف آخر المستجدات    سفير فرنسا ببيروت: باريس تدعم لبنان وتقف إلى جانبه    ممثل أمير الكويت يتوجه إلى مصر لتقديم واجب العزاء في حسني مبارك    كارتيرون يلقي محاضرة على لاعبي الزمالك قبل التوجه لاستاد القاهرة    تعرف على قرعة دور ال16 من الدوري الأوروبي    تيليجراف: كورونا يهدد تتويج ليفربول التاريخي ب "بريميرليج"    الزمالك يرسل احتجاجًا رسميًا ضد عقوبات اتحاد الكرة    روسيا تتصدر منافسات السباحة بالدور النهائي للسيدات بمونديال الخماسي    أول تحرك من منتخب مصر لحل أزمة لاعبي الأهلي والزمالك    انفوجراف.. الحصاد الأسبوعي لمجلس الوزراء من 21 حتى 27 فبراير    حريق هائل بالمنطقة الحرة بغرب الاسكندرية    ‪ حملة مكبرة لرفع كافة الإشغالات ومخالفات المحال التجارية بحي غرب أسيوط‬    ضبط وتحرير 40 محضرًا ومخالفة تموينية    حجز صاحب مخزن دواجن مجهولة المصدر في باب الشعرية    القبض على مزارع أثناء تنقيبه عن الآثار بالمنيا    مصدر أمني: أزمة نفسية وراء قتل طبيب منيا القمح زوجته ومحاولته الانتحار    قبل افتتاحه.. رئيس قطاع المتاحف يكشف عن أسرار متحف الغردقة    "اكتفيت من العلاقات العاطفية.. ومنعت ابني من استغلال عمرو دياب".. شيرين رضا المثيرة للجدل    وزير الآثار: انتهاء 85% من تنفيذ أولى مراحل الهوية البصرية في الأقصر    ارتفاع الإصابات المؤكدة بكورونا في سنغافورة ل 98 حالة    انطلاق عمل قافلة الأزهر الطبية الثامنة بالواحات البحرية    أبوظبي تطبق الحجر الصحي على فندقين بعد تسجيل إصابتين بكورونا لايطاليين    هند صبري ترتدي بزي بكار فى أسبوع الموضة بميلان    أول تعليق من وزير الأوقاف على انتشار الأوبئة في العالم    رئيس هيئة الاستثمار يبحث مواجهة تحديات مستثمري الدقهلية    شيرين أبو وردة عميدا لتجارة كفر الشيخ.. تعرف على سيرتها الذاتية    حظك اليوم توقعات الابراج السبت 29 فبراير 2020 | الابراج الشهرية | al abraj حظك اليوم | معرفة الابراج من تاريخ الميلاد    حقيقة اكتشاف 7 حالات إصابة بكورونا في مصر.. الحكومة ترد    الدوري السعودي.. أول تعليق من التعاون على إصابة محمد السهلاوي    صور.. تامر حسنى يشعل جدة بحفل غنائى ضخم فى حضور عشرات الآلاف    10 قرارات وافقت عليها حكومة مدبولي في أسبوع | إنفوجراف    بعد دعاء الإفتاء عن كورونا.. فنان شهير بالمستشفي مرددا الدعاء    إلغاء معرض جنيف للسيارات بسبب كورونا    بيلاروسيا تسجل أول حالة إصابة بفيروس كورونا    "الأوقاف": تعيين 8 أئمة و119 خطيبًا جديدًا بنظام المكافأة    اللواء محمد إبراهيم: مصر تثق بالوساطة الأمريكية والبنك الدولي في مفاوضات سد النهضة    المركز الأول لطلاب جامعة القاهرة في ملتقى الاتحادات الطلابية    ضبط صيدلي وجامعي وبحوزتهما 13750 قرص مخدر قبل ترويجها ببولاق أبوالعلا    يلا شوت.. مشاهدة مباراة الزمالك والترجي بث مباشر دوري أبطال أفريقيا اليوم الجمعة 28-2-2020    ‪ من فضائل الصلاة على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم    متاريس في درب الرب    تفاصيل مشروع تطوير منطقة صان الحجر الأثرية في الشرقية    الخطوط الجوية السعودية تحدد التذاكر المعفاة من الرسوم الإضافية بسبب العمرة    صوروفيديو.. وزير الدفاع يعود إلى القاهرة بعد زيارة رسمية لجمهورية باكستان    بالصور.. الحكومة ترد على 12 شائعة في 7 أيام    حقيقة اعتزام الحكومة خصخصة مبنى ماسبيرو بدعوى تطويره    "الناس بيحتقروهم"..تصريحات لمجدي يعقوب عن التمريض    «القومي للطفولة» يحبط زواج طفلة بمحافظة الشرقية    ما حكم خروج المرأة إلى السوق وهي متعطرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محفوظ وهيجو
بيني وبينك
نشر في أخبار اليوم يوم 19 - 04 - 2019

ليست ذاكرة الوطن وحدها هي التي تحمل التاريخ، وإنما الروايات تفعل ذلك أيضا بشكل أو بآخر، تحفظ الأماكن والتراث الثقافي، ما حدث من احتراق كاتدرائية نوتردام أشعل النار في ذاكرة التاريخ الإنساني، كم من حرائق وحروب دمرت أماكن ونسفت ذاكرة أمم، وبقيت الروايات حافظة لها، رغم عدم وجودها في الواقع الحقيقي مثل شوارع وأحياء وأزقة روايات نجيب محفوظ »بين القصرين وقصر الشوق والسكرية»‬ و»‬زقاق المدق» التي سجل فيها خرائط لأحياء لم تعد موجودة بأسمائها الحقيقية.
ما حدث في باريس من تدمير سقف وبرج الكاتدرائية أوجع قلب الإنسانية في العالم، وقفز في ذهني لحظة اشتعال المبني الأثري التاريخي في أحداث رواية أحدب نوتردام للكاتب الفرنسي فيكتور هيجو والذي وصفه فيها الشاعر الفرنسي الكبير ألفونس دي لامارتين بعد ظهور روايته ب »‬شكسبير الرواية الفرنسية»، وهي الرواية التي تدور أحداثها التاريخية داخل كاتدرائية نوتردام، حيث اتخذ فيكتور هيجو دائما موقفا ضد الظلم وغياب العدل وأنصت لصوت الضعفاء والمحرومين، في (شخصية الأحدب) الذي وقع في حب شابة جميلة محاولا التضحية بحياته عدة مرات من أجلها، وبدا أنه حب رجل لامرأة لكن الواقع أن الأحدب بعاهته والنكران والقمع التي عاني منها، وقع في حب دفء الجمال الإنساني المحروم منه في صورة امرأة، عطفت عليه ولم تسخر من عاهته لقد أدرك بعظمه (وهو الأحدب) أن فناء جسده القبيح يعني استمرارية أعماقه الإنسانية الجميلة بالبقاء، لقد ظل أحدب نوتردام قابعا خلف جدران الكاتدرائية، منعزلا عن العالم، عاجزا عن أي اتصال خارجي، كرمز لعاهة تبعده عن العالم، وكاتهام لمجتمع يعزل العاهة ويخفيها ويحتقر الضعيف وينهش المحرومين، لقد تحول الأحدب إلي كيان منعدم وعاجز عن الفعل حتي تأتي الشرارة التي أنارت ما بداخله المتمثلة في الجمال الإنساني ويتفوق أحدب نوتردام علي الجميع بأن يصبح أفضل منهم.. وتبقي روايات هيجو ومحفوظ سجلا للتراث والأماكن التي دارت فيها أحداث التاريخ وحفظ التراث ضد أي حريق أو تدمير.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.